بإشراف هندسة الجامعة.. أمير عسير يدشن مشروع تطوير وتصنيع منتجات الوقاية الصحية

kku
المصدر
جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال

أثنى أمير منطقة عسير المشرف العام على غرفة إدارة أزمة كورونا الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، على استثمار الكفاءات الوطنية الشابة في التطوير والتصنيع المحلي لمنتجات وقائية طبية، وفتح المجال الابتكاري الاستشرافي لتطوير منتجات طبية جديدة تستخدم في المجالات الصحية والأمنية والبلدية، إضافة لتفعيل استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في تصنيع وتطوير قطع غيار أجهزة التنفس الصناعي. 

جاء ذلك خلال تدشينه مشروع "تطوير وتصنيع منتجات الوقاية الصحية"، بإشراف كلية الهندسة في جامعة الملك خالد ومشاركة وزارة الداخلية والشؤون الصحية وأمانة المنطقة. ويسعى المشروع لتحقيق الهدفين الإستراتيجيين الأول والثالث من أهداف المبادرة، وهما مساندة تقديم الخدمات الصحية التوعوية والوقائية والعلاجية للفئات المستهدفة، ودعم تخفيف الآثار الاقتصادية على أصحاب العمل والعمال، فالمشروع يجمع بين المجالين الصحي والاقتصادي، ويسعى إلى توطين طرق التصنيع الحديثة المطلوبة للاستخدامات الطبية ضمن مبادرة نشامى عسير، بهدف تطوير وتصنيع 15 ألف قطعة من المنتجات الوقائية الطبية، وتصنيع وتعديل قطع غيار أجهزة التنفس الصناعي لرفع كفاءة استخدام الأجهزة عن طريق استخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد، مع الحفاظ على أعلى معايير الجودة وفق المواصفات الطبية العالية، لمد الأسواق بالكميات المطلوبة من المواد الطبية التي يتم تصنيعها من قبل فريق المبادرة بكلية الهندسة بجامعة الملك خالد، وبمشاركة الطلاب، وذلك بعد اجتيازهم دورات تدريبية مكثفة في ذات المجال لتجويد المخرجات، لتكون أزمة كورونا من جديد مفتاحًا لفرص إبداعية يتدرب فيها عدد كبير من الطلاب المتميزين على الإنتاج والتصنيع، ليستمر عطاؤهم ويتنوع بعد انجلاء الجائحة.

النوع
أخبار الجامعة
أخبار الكليات