kku

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

نظم نادي الطب والإبداع بكلية الطب في جامعة الملك خالد الدورة التأهيلية للمهارات السريرية لطلاب وطالبات السنة الأخيرة من السنوات الأساسية في تخصص الطب بنسختها الأضخم، وذلك بحضور أكثر من 200 طالب وطالبة من 6 جامعات مختلفة على مستوى المملكة، بما فيها جامعة الملك خالد، وتستمر الدورة لمدة أسبوعين.

وقد جرى تدشين الدورة بحضور عميد كلية الطب الأستاذ الدكتور سليمان الحميد، وذلك بمبنى المدرجات المركزية، بحضور رائد النشاط الطلابي الدكتور وضاح الألمعي الذي قدم محاضرة عن أهمية السنوات السريرية والتجهيز لها علميًّا وعمليًّا.

وتهدف الدورة إلى إعداد الطلاب والطالبات للسنوات السريرية، ويقدم الدورة مجموعة من الأطباء المقيمين وأطباء الامتياز ونخبة من طلاب كلية الطب. بالجامعة.

يذكر أن الجامعات المستفيدة إضافة إلى جامعة الملك خالد هي جامعات أم القرى والدمام وجازان ونجران وبيشة. 

المصدر: 
King Khalid University - Media Center

The Deanship of Student affairs at King Khalid University organized a trip to Mecca Al Mukrma and Al Taif, under supjrsvion of the university student club directors. 

The Dean of Student Affairs, Dr. Abdullah Al-Aideed, explained that the trip aims to  develop the abilities, skills and experiences of the directors of student clubs which will enable them to manage student activities and programs  and make use of the experiences and expertise of other university in managing  and developing student activities and programs. 

Al Aideed, added that the trip included a  training program, a visit to the University of Taif, a visit to the Grand Mufti of the Kingdom of Saudi Arabia, Chairman of the Council of Senior Scholars, a visit to the Clock Tower  Museum, a  visit to the  Wadi Makkah Technical company and  performing Umrah. 

 

 

Source : 
King Khalid University - Media Center

His Excellency King Khalid University rector Prof. Falleh bin Rajallah Al Solami, commended the revolution of research  witnessed in the Kingdom of Saudi Arabia and the efforts and interest devoted to the field of research by his Royal Majesty King Salman bin Abdulaziz Al Saud , his Royal Highness Crown prince Mohammad bin Salman bin Abdulaziz “may Allah protect them”  and his Excellency the Minister of Education, describing King Salman Post Graduate Award for the History of the Arabian Peninsula as a result of this interest. 

 

Al Solami : This award  represents the reality of post graduate studies in the university. 

 

Al Solami, congratulated the student Nora Abdullah Saeed Al Shehri and the student Fatimah Saeed Abdullah from the department of History, college of Humanities for their accomplishment he also expressed his appreciation towards the efforts of the students supervisor Dr. Ahmed bin Yahya Al Faya, adding that the award is a reflection of the reality of post graduate studies in King Khalid University. 

 

On his part the university vice rector of Post Graduate studies and research Prof. Saad bin Abdullah Al Ameri said: the award  is of great value to the university and adds to the university’s responsibility  towards nourishing   the field of research. 

 

The Dean of Post  Graduate Studies,  Associate Professor of History Department, Dr. Ahmed bin Yahya al-Faye supervisor of the  students said : historical and cultural studies are  largely supported by his Majesty the  Custodian of the Two Holy Mosques King Salman bin Abdul Aziz, adding that his majesty is a living historian  who’s support and encourages the filed of research through granting  a number of awards, such as the King Abdulaziz  Book Prize , King Salman Prize for Historical Postgraduate Studies.

 

In the same context, Noura Abdullah Al-Shehri and Fatima  Saeed Yahya thanked the Custodian of the Two Holy Mosques, King Salman bin Abdulaziz,  the Ministry of Education and King Saud University for creating the academic environment and providing the guidance that lead to them winning the award. 

 

It is worth mentioning that the student Noura al-Shehri research discusses the “Saudi-Russian Relations 1410-1426 H. / 1990-2005", while the  student Fatima Saeed research discusses the  “Political relations between the Kingdom of Saudi Arabia and the Kingdom of Iraq 1373-1377 AH / 1953-1958."

 

Post Graduate Students Receive King Salman Post Graduate Award
المصدر: 
King Khalid University - Media Center

King Khalid University represented by the Deanship of Admission announced on Sunday the final results to the university first  admission stage for the academic year 1441Ah which  applied  to the conditions, requirements and availability of fields and specialties the university offers. 

 

The Dean of Admission Dr. Abdul-Mohsen Al-Qarni said: more than 10 thousand students were accepted in the first admission stage. He  stressed  that  all applicants must  enter the admission site to confirm acceptance and for information on admission inquiries, pointing that in the case of  lack of confirmation the  students is dropped leaving an opening spot for a new student to apply in the admission second stage. 

 

Al Qarni explained that admission to the university is based on the students GPA and desired filed of study, adding that the admission process is a transparent process that is fully online and does not include any human interference.  

 

He pointed, that the students who were not accepted in the first admission stage , are to join the second admission stage which will be announced on 9-11-1440 , which will apply to the available seats,  conditions and requirement. 

 

For more information on admission inquires “ click the following “

 

 

 

 

 

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

نفذ فرع جامعة الملك خالد بتهامة عددًا من الدورات والبرامج التدريبية الصيفية قدمها نخبة من الأكاديميين والأكاديميات بكليات الفرع، واستفاد منها أكثر من 700 متدرب ومتدربة.

وأوضح المشرف العام على فرع جامعة الملك خالد بتهامة الدكتور أحمد بن عاطف الشهري أن هذه الدورات تأتي في إطار مبادرة "حسن الوفادة" التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير ويتابع تنفيذ هذه البرامج والدورات معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي واستهدفت أبناء وزوار منطقة عسير، وأبناء مجتمع المنطقة، وموظفي الجامعة والدوائر الحكومية، وقُدِمت لكافة فئات المجتمع من رجال ونساء وأطفال، وامتدت على فترة زمنية جيدة خلال الصيف، وتنوعت هذه البرامج التدريبية ما بين اجتماعية وثقافية وتقنية، وأخرى اهتمت بتطوير الذات، والمهارات المختلفة.

وقدم الفرع 14 دورة تدريبية، حيث قدمت الدكتورة سهام موسى آل حيدر دورة تدريبية بعنوان "كيف تعد سيرتك الذاتية؟"، تناولت خلالها أهمية السيرة الذاتية وتأثيرها، والطريقة المناسبة لكتابة السيرة الذاتية وِفقًا للجهة المُقدم عليها، وأنواع السيرة الذاتية، والتطبيق الصحيح لكتابتها، كما قدم الدكتور محمد المزاح دورة تدريبية بعنوان "التخطيط للمستقبل" ناقشت كيفية بناء الخطة الاستراتيجيّة، وقياس أهداف الخطة وتقييمها، وكيفية اختيار الأفضل في الحياة.

فيما قدم الدكتور سليمان الفلقي دورة بعنوان "كيف أكون موهوبًا؟" تطرقت لماهية الموهبة، والتعرف على سمات الموهوبين، والتفريق بين الاكتشاف والرعاية، وشاركت الدكتورة أسماء عبادة بدورة أخرى بعنوان "فنّ المناظرات" تناولت مفهوم المناظرة، وأغراضها والهدف منها ومشروعيتها وفوائدها وشروطها وآدابها.

وقدم الدكتور إبراهيم آل قايد دورة في فنّ التعامل مع الجمهور، ناقشت الطرق والأساليب والتقنيات الصحيحة للتعامل مع النّاس، وكيفية اكتساب المهارات المهمّة لخدمة العملاء والمراجعين، وعرّفت بالمداخل السهلة للدخول إلى عقول الآخرين وقلوبهم، وكيفية اكتساب مهارات فن الخدمة والتعامل مع العملاء، وأهم طرق تعلم مهارات التحدث والإقناع.

فيما شارك الدكتور أحمد آل خيرة بدورة تدريبية أخرى بعنوان "تنمية الذات وترتيب الأولويات" تطرقت لمفاهيم تتعلق بالذات، والطرق العملية لتوسيع الذات وإدارتها، واستعرضت أنماط الذات ونماذج تطبيقية في إدارة الوقت.

وقدم الدكتور حمدي عبدالحميد دورة بعنوان "مدخل إلى المعاملات المالية المعاصرة - التطبيقات والضوابط الشرعية"، تضمنت التعرف على مفهوم المعاملات المعاصرة، وبيان أهمية دراسة وتطوير المعاملات والأنظمة الاقتصادية المعاصرة، وأثر دراسة المعاملات الاقتصادية المعاصرة على التنمية وتطوير المعاملات المالية للمجتمع، ومنهج دراسة القضايا المالية المعاصرة، وأبرز القواعد الحاكمة لفقه القضايا المالية المعاصرة، ونماذج تطبيقية لقضايا المعاملات المعاصرة.

فيما قدمت الدكتورة كوثر علي دورة بعنوان "فنون التعامل مع الآخرين في ضوء القرآن الكريم والسنة النبوية"، تطرقت خلالها إلى بعض التوجيهات القرآنية في الحث على آداب وفنون التعامل، واستعرضت صورًا من الأخلاق والآداب الإسلامية، كما تضمنت البرامج دورة تدريبية بعنوان "الحقوق الأسرية" قدمتها الدكتورة هالة بيومي وناقشت أهمية الأسرة ومكانتها في الإسلام، والحقوق الأسرية للزوجين، وحقوق الأبناء على الآباء، وحقوق الآباء على أبنائهم، وشاركت الدكتورة أسماء عبادة بدورة تدريبية أخرى بعنوان "مهارات إعداد وتنفيذ العروض"، تطرقت لمفهوم العرض الفعال، وأهمية العرض الفعال لأغراض التعليم والتعلم (للمعلم /المتعلم / المؤسسة)، ومراحل العرض والتقديم، ومهارات التخطيط للعرض والإعداد للعرض وتنفيذ العرض (قبيل وأثناء وبعد العرض).

كما قدمت الدكتورة تهاني نور الهادي دورة في أهمية الأخلاق في المجتمع ناقشت خلالها أهمية الأخلاق في المجتمع، ومفهوم الأخلاق لغة واصطلاحًا، وأهمية الأخلاق في المجتمع المسلم، وأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم، وقدمت الدكتورة نجاة أنيس دورة في الاتصال الفعال "الخطاب الناجح والإلقاء المؤثر" ناقشت خلالها الصفات والوسائل المساعدة على تحقيق الاتصال، ومفهوم وأهداف الاتصال الفعال وأهميته وكيفية إعداد الخطب وإلقائها، وقدم الدكتور فؤاد البريمي دورة تكنولوجية بعنوان "الجوانب المشرقة والمظلمة لاستخدام التكنولوجيا في حياتنا" تضمنت عددًا من المحاور من أهمها الفرق بين التكنولوجيا وطريقة استخدامنا لها، والجوانب المشرقة في استخدام التكنولوجيا، والجوانب المظلمة في استخدام التكنولوجيا في حياتنا اليومية وطرق الوقاية منها، وإدمان التكنولوجيا وطرق العلاج منه، وكيف يمكننا تقنين استخدام التكنولوجيا في الجوانب المفيدة لحياتنا اليومية.

 فيما قدمت الدكتورة كوثر التوم دورة اجتماعية بعنوان "الأسرة والتنشئة الاجتماعيّة" تناولت دور الأسرة في التنشئة الاجتماعية، ومدى مسؤولية الأسرة في تنشئة الطفل الاجتماعية، والأساليب المثالية للتنشئة الاجتماعية في الأسرة، وأسباب وعوامل تحول دون تحقيق الأهداف المرجوة من التنشئة الاجتماعية.

Source : 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

أكد معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي ومعالي الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" الدكتور سعود بن سعيد المتحمي أهمية رعاية الموهوبين والمبدعين والمبتكرين وتقديم الدعم لهم، مؤكدَين أن ذلك هو الطريق الأمثل لتحقيق التنمية المستدامة.

جاء ذلك خلال لقاء معالي المدير أمس الأربعاء بأمين عام "موهبة" في زيارته للجامعة يرافقه مدير برامج "موهبة" الإثرائية الدكتور سعود الفاضل، حيث رحب مدير الجامعة بأمين عام "موهبة" مستعرضًا بعض نماذج اهتمام الجامعة بهذا الجانب الحيوي والمهم، وذلك من خلال مركز الموهبة والإبداع وريادة الأعمال وعدد من القنوات الأكاديمية الأخرى.

السلمي: الجامعة تدرك أن الابتكار من أهم ما تتطلبه المرحلة ويحتاجه المستقبل

وأكد السلمي أن الجامعة تدرك ما تتطلبه المرحلة ويحتاجه المستقبل وتتضمنه رؤية المملكة 2030 من اهتمام كبير بهذا الجانب، مشيرًا إلى تحقيق عدد من طلاب الجامعة جوائز عالمية وحصول الجامعة على رخصة لحاضنة ومسرعة الأعمال، وتسجيل عدد من طلاب الجامعة شركات ناشئة في مجالات منها أمن المعلومات والتجارة الإلكترونية، واستعداد نحو 10 طلاب الآن لتسجيل شركات ناشئة، ووجود نحو 300 طالب مهيئين لريادة الأعمال، متطلعًا إلى أن تتضاعف الجهود والإنجازات في هذا المجال.

من جانبه عبّر معالي أمين عام "موهبة" عن سعادته بما لمسه في الجامعة من اهتمام بهذا الجانب، لافتًا إلى أن ما تحقق من تكامل وتعاون بين الجامعة وتعليم عسير سيخلق بيئة مناسبة لرعاية الموهوبين، وأكد المتحمي أن مؤسسة "موهبة" تعد إضافة كبيرة ومؤسسة احترافية ونوعية في برامجها وممارساتها، ومن المهم أن تستفيد منها الجامعات، مستعرضًا عددًا من البرامج والمشاريع المحلية والدولية في هذا المجال، ومؤكدًا أن المؤسسة تحظى بمكانة وتقدير عالميين.

وناقش السلمي والمتحمي في اللقاء عددًا من المحاور تضمنت الاستفادة مما تملكه الجامعة من بنية تحتية وكوادر وما يتميز به صيف المنطقة وكيف يمكن الإفادة من ذلك في إقامة برامج إثرائية صيفية، وأن تكون الجامعة ملتقىً للطلاب الموهوبين في المملكة في فصل الصيف، كما تمت مناقشة إمكان تنظيم معرض "إبداع" في الجامعة، وتم استعراض تجربة الجامعة في مجال المدارس الصيفية كمدرسة كلية علوم الحاسب الآلي ومدرسة قسم الرياضيات بكلية العلوم والمعسكر البرمجي بإدارة تقنية المعلومات وما تحقق لها من نجاحات، كما جرى استعراض تجربة "موهبة" في مجال البرامج الإثرائية والتعاون مع الجامعات السعودية وبعض تجاربها الدولية.

وفي ختام الزيارة قام معالي أمين عام "موهبة" بزيارة لمعامل كليتي الهندسة وعلوم الحاسب الآلي، واطلع على البنية التحتية وما يتوافر بالمعامل من إمكانات، لافتًا إلى أنه سيتم التنسيق مع الجامعة من خلال الكليتين وكلية العلوم ومركزي الموهبة والإبداع وريادة الأعمال والذكاء الاصطناعي للإفادة من إمكاناتها والبدء في التنسيق لعقد برامج إثرائية وتعاون وثيق مع الجامعة.

مدير الجامعة وأمين عام "موهبة" يبحثان تعزيز التعاون
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

استقبل معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، صباح اليوم الثلاثاء بمكتبه، مدير فرع المؤسسة الخيرية لرعاية الايتام" إخاء" بأبها علي بن حسن عسيري، وعددًا من منسوبي المؤسسة.

وفي بداية اللقاء رحب معالي المدير بممثلي المؤسسة الخيرية، مشيدًا بعمل القائمين عليها وجهودهم في مجال رعاية الأيتام، ودور المؤسسة في عدد من الأنشطة والفعاليات المجتمعية في منطقة عسير.

من جهته قدم عسيري نبذة تعريفية عن مؤسسة "إخاء" الخيرية بأبها، شملت شرحًا موجزًا لما تقدمه المؤسسة من خدمات وبرامج وأنشطة وشراكات مجتمعية.

وفي ختام اللقاء قدم مدير فرع مؤسسة "إخاء" بأبها لمعالي مدير الجامعة نسخة من تقريرها السنوي، ومجموعة "إخاء" المعرفية.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

دشن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، صباح اليوم الثلاثاء، الفعالية الترحيبية الميدانية بضيوف وزوار منطقة عسير، وذلك بحضور سعادة مدير شرطة منطقة عسير اللواء عبدالعزيز بن صالح المغلوث، ووكيل الجامعة الأستاذ الدكتور محمد الحسون وعميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر.

وتقام هذه الفعالية بتنظيم من وحدة الأعمال التطوعية بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة، وذلك ضمن مشاركاتها في مبادرة "حسن الوفادة"، التي أطلقها سمو أمير منطقة عسير مؤخرًا.

فيما أوضح عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الأستاذ الدكتور عمر علوان عقيل أن هذه المبادرة تتمثل في الترحيب بضيوف وزوار منطقة عسير وفي المحافظات والمراكز التابعة لها، إضافة إلى المتنزهات والوجهات السياحية والمجمعات التجارية أيضًا، من خلال تقديم هدايا ومنشورات ترحيبية تحمل هوية المنطقة.

وتستمر هذه الفعالية حتى بداية شهر ذي الحجة المقبل بمشاركة فريق "بادر" التطوعي التابع لوحدة الأعمال التطوعية بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والذي سينظم جولات ترحيبية داخل مدينة أبها والمحافظات والمراكز التابعة لمنطقة عسير.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

شهد عميد كلية العلوم والآداب بتنومة الأستاذ الدكتور عبدالعزيز بن إبراهيم الفقيه انطلاق الفعاليات الصيفية ضمن مبادرة حسن الوفادة للأسبوع الثاني على التوالي، واشتملت فعاليات الأسبوع الثاني على دورات متعددة في اللغة الإنجليزية، بعنوان "كتابة السيرة الذاتية - التواصل باللغة الإنجليزية - اللغة الإنجليزية في العمل"، على مدار 3 أيام من الساعة الخامسة عصرًا الى الساعة السابعة مساءً، وقد شهدت الدورات والبرامج حضورًا جيدًا.

وتستمر فعاليات كلية العلوم والآداب بتنومة حتى نهاية الشهر الجاري، وتشتمل على برامج متنوعة من أبرزها مبادرات إبداعية لحماية البيئة والتراث، ولقاءات مع شخصيات تعليمية ورواد من المحافظة.

Source : 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير بالمعسكر البرمجي IObootcamp الذي تنظمه جامعة الملك خالد ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات، وأعرب عن سعادته بزيارته للمعسكر وبالطاقة الإيجابية التي وجدها في المكان بين فريق العمل والمتدربين وعن سعادته بلقائه مع بعض المتدربين والمدربين في المعسكر، واقترح سموه خلال زيارته للمعسكر أن يتم التنسيق مع هيئة تطوير عسير للاستفادة من مخرجات المعسكر من أبناء وبنات الوطن في تطوير منطقة عسير.

وقدم خلال الزيارة المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات وعلى المعسكر البرمجي الدكتور سالم العلياني نبذة لسموه الكريم عن فكرة المعسكر وفريق العمل والمشاريع التقنية، مشيرًا إلى أن المعسكر البرمجي IObootcamp في نسخته الثانية هو برنامج تسعى الجامعة من خلاله إلى تأهيل عدد من الشباب والشابات ليكونوا مطوري مواقع وتطبيقات خلال فترة شهر من التدريب المكثف.

وأكد العلياني أن هذا البرنامج النوعي سيسهم في ردم الفجوة الكبيرة في أعداد المبرمجين والمبرمجات، حيث سيكون كل متدرب في نهاية المعسكر قادرًا على عمل موقع وتطبيق للهواتف الذكية، وسيتم تدريبهم على أساسيات ريادة الأعمال وتأسيس الشركات التقنية بالتعاون مع حاضنة الأعمال التقنية بأبها (بادر أبها).

العلياني: هذا البرنامج النوعي سيسهم في ردم الفجوة الكبيرة في أعداد المبرمجين والمبرمجات

وثمن المتدربون وفريق العمل زيارة سمو أمير المنطقة الأمير تركي بن طلال للمعسكر، معربين عن سعادتهم البالغة بزيارة سموه الكريم، التي تؤكد اهتمامه البالغ بأبناء وبنات الوطن والمنطقة.

وأوضح معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أن المعسكر البرمجي في نسخته الثانية هو إحدى المبادرات النوعية التي دشنها بجامعة الملك خالد معالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، وهي مبادرة تواكب رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وتعنى بتمكين الشباب والشابات في المجال التقني، ويسعى المعسكر إلى تكوين مجتمع معرفي واع في مجال التقنية وخدمة منطقة عسير والمملكة في هذا المجال. 

ويعد برنامج المعسكر البرمجي IObootcamp في نسخته الثانية امتدادًا للمعسكر البرمجي في نسخته الأولى التي انطلقت العام الماضي، وهو الأول من نوعه في المملكة، ويعمل على تأهيل مطوري ويب والتطبيقات لسوق العمل في فترة مكثفة عن طريق مبرمجين محترفين.

وتم التقديم على البرنامج بشكل إلكتروني وحصد تنافس أكثر من 414 متقدمًا ومتقدمة من فئات عمرية مختلفة، وخلفيات علمية متنوعة، يجمعهم الشغف بالتقنية، والرغبة في التعلم وتطوير الذات وخدمة الوطن والمجتمع تقنيًّا، كما تم ترشيح مجموعة من المتقدمين بناءً على المعايير الموضحة في الموقع الإلكتروني للمعسكر، وتم إجراء مقابلات شخصية للمرشحين، وتم قبول 25 شابًّا وشابة ممن تنطبق عليهم المعايير.

هذا ويتخلل المعسكرَ عددٌ من ورش العمل والتدريب العملي على البرمجة والتصميم والتطوير، بالإضافة إلى التدريب على العمل مع فريق عمل وباستخدام طريقة الـ Scrum في إدارة المشاريع التقنية، كما قدم المعسكر ورشة أولى بعنوان "التصميم التفكيري"، أشرف على تنفيذها خبير التصميم الدكتور عبداالله الوليدي ورئيس  مركز وادي التصميم الدكتور فهد الأحمري، هدفت إلى تدريب المتدربين على مهارات التصميم التفكيري في تطوير الأفكار وعمل المقابلات مع المستخدمين المتوقعين من الأنظمة، وتدريب المتدربين على كيفية عمل النموذج المبدئي Prototype للفكرة ومن ثم عرضها على المستفيدين والتعديل عليها حسب الاحتياج قبل الوصول إلى المنتج النهائي.

وفي هذا السياق أوضح الدكتور الوليدي أن مشكلة كثير من المشاريع التقنية هي القفز على الحلول من وجهة نظر فريق العمل دون فهم الاحتياج الفعلي للمستفيد مما يجعل كثيرًا من الحلول التقنية غير مستخدمة لعدم مراعاة الاحتياج الحقيقي للمستفيدين. 

وقد قام المتدربون خلال الورشة بالنزول إلى الشارع ومقابلة جزء من الفئة المستهدفة من المشاريع وعمل لقاءات معهم، ثم حللت اللقاءات لمحاولات وصف المشكلة من وجهة نظر فريق العمل بناءً على المقابلات، وجرى بعد ذلك تركيز فريق العمل على مشكلة واحدة هي الأهم من وجهة نظرهم بناءً على التحليل والأدوات المتاحة، وفي ختام الورشة تم عرض الأفكار والحلول المقترحة من قبل الفرق المتدربة وتم طرح الأسئلة والمقترحات من المتدربين والمدربين على حد سواء. 

ويستمر المعسكر لمدة 4 أسابيع بواقع 6 أيام في الأسبوع و200 ساعة تدريبية يحصل فيها المتدربون على تدريب عملي على تطوير المواقع والتطبيقات بإشراف خبراء في صناعة التطبيقات والمواقع، وبإشراف أكاديمي من أساتذة متخصصين، وسيتم في نهاية المعسكر تدشين مشاريع تقنية جاهزة لسوق العمل من تطوير وصناعة المتدربين وذلك في يوم عرض المشاريع والمحدد انعقاده بتاريخ 24 / 7 / 2019م في فندق قصر أبها برعاية معالي مدير الجامعة وبحضور رواد الأعمال في منطقة عسير.

ورش نوعية ونشاط ميداني في المعسكر البرمجي الذي أطلقته تقنية المعلومات بالجامعة

Pages

Subscribe to kku