برعاية الأمير تركي بن طلال.. رئيس الجامعة يدشن مسابقة الخط العربي   

kku
المصدر
جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، دشن معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الاثنين مبادرة مسابقة الخط العربي التي تأتي ضمن مشروع "مبادرون" وتنفذها الجامعة ممثلة في عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر للمهتمين بالخط العربي من المواطنين والمقيمين على أرض المملكة.

وثمّن السلمي رعاية سمو أمير منطقة عسير لهذه المبادرة التي تأتي تزامنًا مع عام الخط العربي 2020، وتماشيًا مع رؤية المملكة ومع دور وزارتي التعليم والثقافة في النهوض بمجالات التعليم والثقافة المختلفة وتعزيز حضور الخط العربي في كافة القطاعات، لنشر الوعي بأهمية هذا الإرث الحضاري باعتباره أحد الفنون الثقافية والتاريخية والجمالية التي اكتسبت أهمية وشرفًا بالغين مؤكدًا دعم الجامعة الدائم لكل ما يخدم المجتمع والوطن في مختلف المجالات. 

وخلال لقاء التدشين شكر وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف الحديثي معالي رئيس الجامعة على دعمه الدائم لمثل هذه المبادرات النوعية التي تهدف لخدمة الدين، والوطن، وتعمل على اكتشاف المبدعين وتشجيعهم، مشيدًا بالجهود الرامية إلى دعم الحركة الثقافية والمعرفية والاهتمام باللغة العربية وفنون الخط العربي لتأصيل الثروة اللغوية والحفاظ عليها.  

من جهته نوه عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الأستاذ الدكتور عمر عقيل بجهود الجامعة في هذا الدور الريادي المجتمعي والتي تأتي إيمانًا منها بالثقافة وتعزيزها مجتمعيًّا والعمل على تفعيل المبادرات والمشاريع التي تنمي المهارات على اختلاف مجالاتها، مشيرًا إلى أن هذه المسابقة تستمر ثلاثة أسابيع وتجمع نخبة من الخطاطين المحكمين في المملكة العربية السعودية وتتضمن سبعة فروع للمنافسة هي خط الثلث، وخط الثلث الجلي، وخط النسخ، وخط الرقعة، والخط الكوفي، وخط الديواني، وخط النستعليق، وذلك بمجموع جوائز تصل إلى 80 ألف ريال.

وفي الإطار ذاته أوضح وكيل العمادة للتطوير والجودة الدكتور أحمد الزاملي أن هذه المسابقة تهدف إلى نشر الوعي بأهمية فن الخط العربي في المملكة، وإظهار النواحي الجمالية للخط العربي، وتنوع أشكاله، وتقدير قيمة الخط العربي كحرفة يدوية أصيلة، واكتشاف المبدعين في الخط العربي، وإتقان الصورة الصحيحة للحرف والكلمة، والحفاظ على قيم الخط وأساليبه، والاعتزاز باللغة العربية بجميع فنونها، وحُسْن استثمار أوقات الفراغ والتعرف على بعض القواعد الإملائية الرئيسة، وتنمية الاتجاه الإيجابي نحو أهمية استخدام مهارات الكتابة الصحيحة، وتنمية الثروة اللغوية وتوسيع الخبرات والمعارف، والتعود على التأني والنظام عند الكتابة، ومنح الفرص للمبتدئين المهتمين بالخط العربي وتوفير المعرفة التي يحتاجونها، وتدريبهم على ذلك من خلال جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة خدمة المجتمع، داعيًا الراغبين في المشاركة في المسابقة إلى الدخول على الموقع الإلكتروني المخصص لها (بالضغط هنا) والاطلاع على جميع ما يتعلق بالمسابقة وآلية المشاركة فيها.

النوع
أخبار الجامعة