جامعة الملك خالد

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

بناء على توجيه معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بتشكيل فريق عمل لدراسة المخاطر الخاصة بجامعة الملك خالد برئاسة عضو مجلس الشورى الدكتور محمد آل عباس عقدت مؤخرًا ورشة عمل بوكالة الجامعة بحضور وكلاء الجامعة والمشرف على وحدة التخطيط الاستراتيجي بوكالة الجامعة لعرض آلية واستراتيجية المهام التي سيقوم بها فريق العمل ومناقشة قائمة المخاطر وتصنيفها وتوزيعها بين وكالات الجامعة.

يأتي ذلك في إطار حرص الجامعة على الإفادة من الاتجاهات الإدارية الحديثة وتجسيد عناصرها في خدمة الجامعة ومنسوبيها وطلابها، ومن ذلك بحث المخاطر ومعالجتها والحد منها.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

حصلت جامعة الملك خالد ممثلة في مركز رعاية المستفيدين "تواصل" على المركز الأول في متوسط الأداء الكلي بين الجامعات الحكومية وفقًا للتقرير السنوي لعام 2018م والذي يخص الجامعات الحكومية.

وقدم معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي شكره وتقديره لمدير مركز رعاية المستفيدين بالجامعة على ما بذله بمساندة زملائه في المركز من جهود ساهمت في حصول الجامعة على المركز الأول بين الجامعات الحكومية في متوسط الأداء الكلي.

من جانبه ثمّن مدير مركز رعاية المستفيد بالجامعة شاكر آل عامر اهتمام معالي مدير الجامعة بالمركز وحرصه على أن تقدم الجامعة الخدمة المميزة والسريعة للمستفيدين بما يحقق جودة الأداء، كما شكر آل عامر زملاءه في المركز على تحقيق هذه النتيجة.

الجدير بالذكر أن مركز رعاية المستفيدين يرتبط بمكتب معالي مدير الجامعة وفقا لما تضمنه قرار الإنشاء، وتهدف هذه المراكز إلى ربط جميع الجامعات والقطاعات التعليمية الحكومية والأهلية مع الوزارة لتسهيل خدمة المستفيدين وإيصال صوتهم من خلال الخدمات الإلكترونية والرد عليها وفقا لوثيقة الجودة، وذلك ضمن العديد من الخدمات التي تسعى الوزارة إليها في ضوء رؤية المملكة 2030، وقد حرصت الجامعة على تسهيل كل الإجراءات في هذا الشأن وتم تكليف 16 منسقا ومنسقة للعمل مع المركز في عدد من جهات الجامعة ذات العلاقة بالمستفيدين.

الجامعة تتصدر الجامعات الحكومية
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، مساء أمس الإثنين ختام فعاليات الأولمبياد الرياضي الخامس والذي أقامته عمادة شؤون الطلاب ممثلة في وكالة الأنشطة الرياضية بالجامعة، وذلك في ملعب المدينة الجامعية بأبها "قريقر".

حيث توجت كلية الصيدلة بكأس الأولمبياد لبطولة كرة القدم بعد فوزها على كلية العلوم بركلات الترجيح، فيما حصلت كلية الشريعة على درع وراية الأولمبياد الرياضي الخامس بمجموع 720 نقطة من مختلف أنشطة وفعاليات الأولمبياد.

فيما تضمنت فعاليات الأولمبياد لهذا العام 8 مسابقات تمثلت في بطولة كرة قدم الصالات وكرة الطائرة الشاطئية ودوري كرة القدم وألعاب القوى وكرة الطاولة، أيضًا بطولة الكاراتيه والسباحة، وكذلك الجودو، بمشاركة أكثر من 900 طالب من مختلف كليات الجامعة.

وجرى خلال الحفل الختامي تكريم الفائزين بالمراكز الأولى في مختلف الانشطة الرياضية، حيث حصلت كلية الشريعة وأصول الدين على المركز الأول في بطولة كرة الطاولة، والكاراتيه، وكرة القدم لخماسي الصالات، كما حصلت كلية العلوم على المركز الأول أيضًا في بطولة الجودو، وفي بطولة السباحة حققت كلية الصيدلة المركز الأول إضافة إلى تحقيقها نفس المركز في بطولة كرة القدم، فيما حققت كلية الهندسة المركز الأول في بطولتي كرة الطائرة الشاطئية، وألعاب القوى.

كما نظمت وكالة الأنشطة الرياضية بعمادة شؤون الطلاب في اليوم التالي من ختام الأولمبياد الرياضي فعالية لدعم ثقافة المشي تحت شعار "صحتي في خطوتي" وذلك بحضور ومشاركة معالي مدير الجامعة وعدد من وكلائها ومنسوبيها.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

انطلقت أعمال اليوم الأول لمؤتمر "التنمية المتوازنة: دراسات في رؤية الملك سلمان الاقتصادية"، الذي تنظمه جامعة الملك خالد ممثلة في كلية الأعمال، وتضمّن اليوم الأول أربع جلسات علمية قدمت خلالها ست أوراق علمية.

حيث ترأس الجلسة الأولى للمؤتمر نائب محافظ الهيئة العامة للاستثمار الدكتور عايض بن هادي العتيبي وشارك خلالها الدكتور فايز بن ظفرة من جامعة الملك خالد بورقة علمية تناولت ما تضمنته الرؤية الطموحة للمملكة العربية السعودية 2030 من دور تنموي للمرأة السعودية لتحقيق نجاحات كبيرة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وأوصى بعدد من النقاط من أهمها  عقد دورات تدريبية مكثفة في إعداد دراسات الجدوى ومقترحات المشروعات الصغيرة، ودورات أخرى تساعدها في التخطيط الاقتصادي الجيد لإعداد المشروعات، وإعطاء أولوية لسيدات الأعمال في المجالات التي تناسب طبيعة المرأة، وإنشاء أقسام تدريب متخصصة لدى صندوق تنمية الموارد البشرية والغرف التجارية الصناعية؛ لتأهيل المستثمرات لكيفية تأسيس المشروعات، وتوجيه السياسة التعليمية للجامعات نحو الكليات ذات التخصصات المطلوبة.

فيما تطرق الدكتور محمد أبوبكر من جامعة الطائف في ورقته إلى أثر أنماط الاستثمار في رأس المال البشري‫ على اتجاهات النمو الاقتصادي في المملكة العربية السعودية ضمن محور محددات النمو الاقتصادي في المملكة العربية السعودية، وأهمية التنبيه إلى مدى دعم أنماط الاستثمار الحالية في رأس المال البشري في المجالات المختلفة، و إمكانية مراجعة أنماط الاستثمار في رأس المال البشري، وإعادة توجيهها لما يخدم توجهات الدولة وأهدافها ورؤاها.

وقدم الأستاذ الدكتور خلف الله العربي من جامعة الملك خالد ورقة بعنوان "أثر رأس المال البشري في النمو الاقتصادي للمملكة العربية السعودية، بالتركيز على رأس المال البشري للإناث"، اهتمت بتحليل آفاق رؤية 2030 للمملكة العربية السعودية والتحديات المتوقعة وإمكانية النجاح من خلال نموذج آني يغطي ثلاثة مجالات مهمة هي النمو الاقتصادي، ورأس المال البشري، واقتصاد المعرفة، وتم التركيز بصفة خاصة على أثر معدل مشاركة الإناث في النمو الاقتصادي.

فيما عقدت الجلسة الثانية كحلقة نقاش قدمها المتحدث الرئيس للمؤتمر عضو مجلس الشورى الدكتور محمد آل عباس، وتناولت أهمية إحداث تنمية متوازنة على مستوى الوطن وذلك بخلق ميزة تنافسية لكل منطقة، وإمكانية التحول من الاقتصاد الريعي إلى اقتصاد منتج.

وخصصت الجلسة الثالثة  لمنتدى الرياض الاقتصادي كحلقة نقاش قدمها المشرف العام على أمانة منتدى الرياض الاقتصادي الأستاذ الدكتور خالد بن نهار الرويس وتضمنت التعريف بالمفاهيم والإطار النظري للدراسة ومراجعة الأدبيات الاقتصادية واستخلاص مؤشرات منها، والهجرة الداخلية واتجاهاتها في المملكة العربية السعودية، وتشخيص الوضع الراهن للبنى التحتية في مناطق المملكة المختلفة، وتحديد الميزات النسبية للمناطق حسب مواردها الطبيعية، والتجارب الإقليمية والدولية  في مجال التنمية المتوازنة والهجرات الداخلية ووقف النزوح إلى المدن.

وترأس الجلسة الرابعة المشرف العام على أمانة منتدى الرياض الاقتصادي الأستاذ الدكتور خالد الرويس، قدم خلالها الدكتور شاكر ظريف من جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم الجزائر ورقة علمية تناولت مفهوم الشراكة المجتمعية ومفهوم المجتمع المدني، وأهمية الشراكة المجتمعية الثلاثية وعلاقتها بالتنمية المتوازنة بين الأقاليم، وأهمية إشراك المجتمع المدني في تجسيد التنمية المتوازنة.

فيما قدمت الأستاذ المشارك في جامعة الملك فيصل الدكتور أماني حسين ورقة علمية عن المناخ وعلاقته بإمكانات التنمية البيئية ومواردها في محافظة الأحساء لتحقيق التنمية البشرية والعمرانية والاقتصادية.

واختتمت الجلسة الرابعة بورقة حملت عنوان "التحديات الاجتماعية للتنمية المتوازنة" للدكتور عبدالفتاح المسماري عضو هيئة التدريس بكلية الآداب في ليبيا، واشتملت الورقة على مجموعة من النقاط الرئيسة فيما يتعلق بالمعوقات الاجتماعية للتنمية المتوازنة في الدول النامية، والتعريف بمفهوم التنمية الاجتماعية ثم عرض عناصرها وأهم البرامج التي تقدمها لأفراد المجتمع، كما تطرقت لمجالات التنمية الاجتماعية المتوازنة في الدول النامية، وأهم المراحل التي شكلت الانطلاقة الأساسية لها، بالإضافة إلى استعراض مفهوم الدول النامية والمعوقات الاجتماعية للتنمية.

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

 

نيابة عن معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ افتتح معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، صباح اليوم الإثنين، فعاليات مؤتمر التنمية المتوازنة "دراسات في رؤية الملك سلمان الاقتصادية"، الذي تنظمه الجامعة ممثلة في كلية الأعمال بفندق قصر أبها لمدة يومين.

وفي بداية حفل الافتتاح اطلع الحضور على عرض مرئي تناول أبرز ملامح المؤتمر وأهدافه، والمحاور التي سيتم مناقشتها من خلال الجلسات التي ستقام فترة إقامته.

وأشار معالي مدير الجامعة في كلمة ألقاها في بداية الحفل إلى أن المملكة العربية السعودية تولي التنمية اهتماما كبيرا وتحرص منذ تأسيسها على أن تكون التنمية شاملة ومتوازنة وملبية لاحتياجات ومتطلبات المناطق والقطاعات والمواطنين على حد سواء، ولذا حظيت مختلف المناطق والقطاعات والمواطنين بدرجة متوازنة من الاهتمام والتنمية.

السلمي : المملكة تحرص على أن تكون التنمية شاملة ومتوازنة وملبية لاحتياجات ومتطلبات المناطق والقطاعات والمواطنين على حد سواء

لافتًا إلى أن جامعة الملك خالد ممثلة في كلية الأعمال بادرت بعقد هذا المؤتمر لما  للتنمية المتوازنة من أهمية بالغة، لوضع قاعدة علمية في هذا المجال ودراسة ومناقشة مختلف أبعاد التنمية المتوازنة وتجربة المملكة والتجارب العالمية، شاكرًا لمعالي وزير التعليم رعايته ودعمه للمؤتمر وفعالياته، ومعبرا عن شكره لكل من ساهم في إقامة وإنجاح فعاليات هذا المؤتمر.

بدوره أوضح رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور حسين آل عبيد أن أبرز أهداف المؤتمر تتمحور حول رؤية الملك سلمان الاقتصادية والتنموية، وكذلك نظريات النمو والتنمية الاقتصادية المتوازنة وأبعادها والاستفادة منها في الواقع السعودي، ومحددات النمو الاقتصادي في المملكة العربية السعودية ورؤيتها الطموحة 2030، ودور التنمية الاقتصادية المتوازنة في معالجة بعض الظواهر في الاقتصاد السعودي، إضافة إلى التجارب الدولية الناجحة في تطبيق التنمية الاقتصادية المتوازنة ومدى الاستفادة منها في الواقع السعودي، لافتًا إلى أن اللجنة العلمية استقبلت 69 ورقة بحثية أجيز منها 19 بحثًا سيتم تقديمها في جلسات المؤتمر.

فيما شكر عضو مجلس الشورى الدكتور محمد آل عباس في كلمة ألقاها نيابة عن المشاركين، جامعة الملك خالد ممثلة في كلية الأعمال على تنظيم هذا المؤتمر لما له من أهمية بالغة في دفع عجلة التنمية والتطور لهذا البلد المعطاء، مؤكدًا على أهمية المحاور التي تناقشها الجلسات، آملاً أن تسهم مخرجات هذا المؤتمر في تحقيق الأهداف المرجوة منها.

وفي ختام حفل الافتتاح كرم مدير الجامعة المشاركين والتقطت الصور التذكارية.

يذكر أن المؤتمر يضم 8 جلسات علمية بمشاركة نخبه من الباحثين والمتخصصين من دول وجهات متعددة.

 
مدير الجامعة يفتتح فعاليات مؤتمر التنمية المتوازنة
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

برعاية معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، تنطلق بجامعة الملك خالد يوم غد الإثنين 20 جمادى الآخرة فعاليات  مؤتمر "التنمية المتوازنة: دراسات في رؤية الملك سلمان الاقتصادية" الذي تنظمه الجامعة بفندق قصر أبها ويستمر لمدة يومين.

وثمّن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي اهتمام ورعاية وزير التعليم، مشيرًا إلى أن فكرة المؤتمر جاءت بمبادرة من كلية الأعمال في الجامعة بعد خطاب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في20 جمادى الآخرة عام 1436 هـ الذي أوضح فيه حفظه الله رؤية المملكة الاقتصادية والتي تركز في مضمونها على التنمية المتوازنة بجميع أبعادها، مؤكدًا أهمية موضوع ومحاور المؤتمر والتوصيات المنتظرة منه، ومرحبًا بضيوف الجامعة المشاركين في المؤتمر والجهات المشاركة ممثلة في منتدى الرياض الاقتصادي، ومعربًا عن أمله في أن يكون المؤتمر إسهامًا جيدًا من الجامعة في هذا الاتجاه.

 وأبان وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري أن المؤتمر يتضمن محاور أساسية تشمل رؤية الملك سلمان الاقتصادية والتنموية, ونظريات النمو والتنمية الاقتصادية المتوازنة وأبعادها والاستفادة منها في الواقع السعودي, ومحددات النمو الاقتصادي في المملكة العربية السعودية، ورؤية 2030 والتحديات التنموية، ودور التنمية الاقتصادية المتوازنة في معالجة قضايا المملكة الاقتصادية, وأيضًا التجارب الدولية الناجحة في تطبيق التنمية المتوازنة ومدى الاستفادة منها في الواقع السعودي.

وأكد عميد كلية الأعمال بالجامعة الدكتور فايز بن عوض بن ظفرة أن المؤتمر يهدف إلى الوصول إلى فهم أعمق لمفهوم التنمية المتوازنة وتأثيراتها الاقتصادية والاجتماعية، ومعرفة مفهوم التنمية المتوازنة ونظريات النمو والتنمية الاقتصادية والاستفادة منها، ودور التنمية الاقتصادية المتوازنة وعلاقتها بثنائية سوق العمل في المملكة، وكذلك دور التنمية المتوازنة في تنويع الهيكل الاقتصادي وزيادة الوزن النسبي للقطاعات غير النفطية في الناتج المحلي الإجمالي بما يساهم في مواجهة المخاطر المالية الناجمة عن تقلبات سعر النفط، والتحديات التنموية والاقتصادية المستقبلية، والدور المستقبلي لصندوق الاستثمارات العامة في ظل رؤية 2030، وأهم التحديات التنموية (الاقتصادية والاجتماعية والأمنية), ومحددات النمو الاقتصادي, والدور المنوط بالقطاع الخاص في المملكة العربية السعودية، والوقوف على أهم التجارب الدولية الناجحة في تطبيق التنمية المتوازنة والاستفادة منها، وأيضا التوصل الى مجموعة توصيات محددة تساهم في دعم مسار التنمية المتوازنة وتطور آليات وأدوات التنفيذ.

وأشار رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور حسين آل عبيد إلى أنه ورد إلى اللجنة 69 ورقة بحثية تمت إحالة 37 ورقة منها إلى التحكيم حيث قبل منها 19 ورقة سيتم تقديمها خلال المؤتمر خلال عدد من الجلسات العلمية يقدمها باحثون من  عدة جنسيات عالمية منهم خمسة باحثين سيشاركون من خارج المملكة العربية السعودية وأضاف أن اللجنة العلمية حرصت على التنويع والإثراء العلمي لجلسات المؤتمر من خلال موضوعات بحثية تركز على جوانب التنمية المتوازنة بما في ذلك الأسس النظرية والتجارب المحلية والدولية والتنظيمات والتشريعات الداخلية مشيرا إلى ما تشكله مشاركة منتدى الرياض الاقتصادي من إضافة للمؤتمر.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

نفذت جامعة الملك خالد - ممثلة في عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر - عددًا من الدورات التدريبية والمحاضرات المتنوعة في الأسبوعين الخامس والسادس من فعاليات البرنامج الصحي والتثقيفي والتوعوي السابع ببارق، استهدفت أفراد المجتمع المحلي وموظفي وموظفات الإدارات الحكومية والطلاب والطالبات ومنسوبي التعليم في بارق، واستفاد منها أكثر من 550 متدربا ومتدربة.

وشاركت د.إيمان عبدالقادر عبدالله الشهاري بمحاضرة توعوية وتثقيفية عن مرض السكري وأنواعه، وأعراضه، وكيفية تشخيصه، و مضاعفاته، ودرجة حدتها وخطورتها، ووسائل تشخيص السكري وطرق الوقاية، والعناية بمريض السكري أسريا ومجتمعيا، وطرق الوقاية منه.

 فيما جاءت الدورة الثانية تحت عنوان "الطريقة الصحيحة لتعلم اللغة الإنجليزية" للمدربة إشراقة محمد شملت التعريف بالطريقة الصحيحة لتعلم اللغة الإنجليزية وكيفية اكتساب المهارات اللغوية، وأهمية التمكن من اللغة في مراحل التعليم المتوسط والثانوي.

بالإضافة إلى دورة في "مهارات التواصل الفعال في بيئة العمل" لـ د.مأمون يس بدوي، تطرقت فيها إلى   المفاهيم الأساسية لمهارات التواصل الفعال، والفوائد العلمية والعملية لمهارات التواصل، وتحديد أدوات التواصل وكيفية التخطيط لها مع الالتزام الوظيفي في بيئة العمل وأساليب ومحفزات زيادة إنتاجية عمل الموظف.

كما عُقدت دورة أخرى في "مهارات البحث العلمي" لـ د.سامية الأمجد تضمنت تحديد المفهوم، والمناهج والعناصر الأساسية لخطة البحث العلمي، واكتساب مهارات البحث العلمي و تأثير غيابها، وكيفية تنمية قدرات التلاميذ والأطفال على البحث والتحليل بسهولة، وهدفت إلى ضبط وحصر مشاكل غياب مهارات البحث العلمي، وتحديد طريقة تنمية المعلمات للبحث، والتحليل، واكتساب الصبر عند التلاميذ.

واستُهل الأسبوع السادس بدورة تدريبية في تطوير القدرات والمهارات الإدارية للمشاركين، لـ د.محمد المزاح، وهدفت إلى تدريب المشاركين على وضع خطة مستقبلية لأنفسهم، وتحديد مفهوم التخطيط، وأهميته، وفوائده، ومعرفة خطوات التخطيط الناجح،  ورسم وإعداد خطة جيدة زمنية وعملية للمستقبل، ومعرفة وسائل التأكد من تنفيذ الخطة، وقد تطرق خلالها لمفهوم التخطيط وفوائده وخصائصه وأبعاده، وصفات المخطط الناجح، وكيفية التخطيط الاستراتيجي (الرؤية، الرسالة، تحليل البيئة الداخلية والخارجية)، والتحليل الاستراتيجي (سوات)، ومراحل وخطوات إعداد الخطط الناجحة.

بالإضافة لدورة أخرى قدمتها د.خالدة محمد أحمد في "خواص زيوت الطعام وتأثير إعادة استخدامها علي صحة الإنسان"، اشتملت على التعريف بتركيب الزيوت النباتية، وخواصها الفيزيائية والكيميائية، وخطورة تكرار استخدام الزيت المقلي على صحة الإنسان، وعلامات فساد زيوت الطعام، وهدفت إلى معرفة الأضرار الصحية  الناتجة من عملية تكرار القلي بزيوت الطعام على صحة الإنسان، ومعرفة أفضل الزيوت وأكثرها استقرارا تجاه درجات الحرارة العالية، كما قدمت المدربة د.سمية عكاشة محاضرة بعنوان "وقفات لغوية مع آيات القرآن الكريم"، وقدم المدرب د. أديب عبدالوهاب دورة تدريبية في تطوير الذات.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

نفذت وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي وبالتعاون مع شركة الخليج للتدريب والتعليم المشغلة لمقررات البرامج المشتركة دورة اللغة الإنجليزية للمعيدين والمحاضرين والتي تأتي انطلاقا من أهمية تعلم اللغة الإنجليزية وحرصا على تنمية وتطوير مهارات المعيدين والمحاضرين في جامعة الملك خالد  باللغة الإنجليزية، وتعزيز المهارات اللغوية الأربع للمعيدين والمحاضرين المقبلين على برنامج الابتعاث.

وقد بدأت الدورة يوم الأربعاء الثامن من شهر جمادى الآخرة الحالي في مقر الجامعة، وتم اختيار مجموعة من الأساتذة المتميزين من الناطقين باللغة الإنجليزية حرصا على اكتساب الطلبة للغة من الناطقين بها مباشرة، وتم عقد اختبار المستوى الخاص بالدورة وتم تحديد مستويين الأول والثاني للمعيدات والمحاضرات وتحديد المستوى الثاني  للمعيدين والمحاضرين، وتأتي هذه الدورة ضمن برامج تطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس والمحاضرين والمعيدين وتنمية قدراتهم اللغوية.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، أقامت عمادة شؤون الطلاب ممثلة في وكالة العمادة للأنشطة الرياضية، سباقها السنوي “اختراق الضاحية الـ11” بحضور رئيس الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية الدكتور عبدالله بن راجح البقمي، وعدد من وكلاء الجامعة ومنسوبيها.

حيث أقيم السباق على طريق المدينة الجامعية بأبها، بمسافة 6 كلم وذلك بمشاركة 341 متسابقا من طلاب الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والموظفين بها.

السلمي: للرياضة الجامعية دور مهم في بناء المجتمع بشكل عام

فيما رحب معالي مدير الجامعة برئيس الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية وممثل الاتحاد الدكتور علي جباري والحضور والمشاركين، مشيرًا إلى أن أبرز ما يميز هذا السباق هو مشاركة مختلف جهات الجامعة، ومؤكدًا على أهمية دور الرياضة الجامعية في بناء المجتمع بشكل عام، لافتًا إلى أن تنظيم الجامعة لمثل هذه الفعاليات يعزز من تواجدها في منافسات الاتحاد السعودي الرياضي للجامعات، شاكرًا كل من ساهم في تنظيم وتنسيق إقامة السباق من الاتحاد الرياضي، والجامعة وكافة الجهات الحكومية المشاركة من المنطقة.

كما أكد رئيس الاتحاد الرياضي الدكتور عبدالله بن راجح البقمي على أهمية الرياضة في الجامعات والتي تعتمد بشكل رئيس على المسابقات والمنافسات والنشاط البدني، مؤكدًا على أن ما تقوم به جامعة الملك خالد من خلال هذا السباق يعد من أهم ما يعزز رؤية الاتحاد الذي يسعى إلى رفع المستوى اللياقي والبدني في المجتمع، شاكرًا كل من ساهم في تنظيم وتنسيق هذه الفعالية، ومشيدًا بتجاوب منسوبي الجامعة مع الاتحاد في إقامة وتنظيم مثل هذه المناشط.

بدوره شكر وكيل عمادة شؤون الطلاب للأنشطة الرياضية الدكتور خليل عسيري معالي مدير الجامعة على رعايته لهذا السباق ودعمه المتواصل لكافة أنشطة الوكالة، لافتًا إلى أن ما حققته الجامعة من إنجاز على مستوى الجامعات السعودية مؤخرًا لم يتحقق إلا بدعم معالي المدير وعميد شؤون الطلاب الدكتور عبدالله آل عضيد، ومؤكدًا على أن حضور رئيس الاتحاد للسباق دليل على اهتمام الاتحاد بالجامعة وأنشطتها الرياضية.

وفي نهاية السباق، كرّم السلمي العشرة الأوائل من المتسابقين فئة الطلاب حيث حصل على المركز الأول حميد الحارثي، والثاني حمزة وليد، والثالث ريان وليد، فيما حصل على المركز الرابع الطالب عمر موسى، والخامس ماجد قصي، وفي المركز السادس عبدالمجيد أحمد، كذلك السابع حمدي كون، والثامن راشد المالكي، والتاسع توفيق المالكي، وجاء في المركز العاشر عبدالله عسيري.

 وحصل على المركز الأول من فئة أعضاء هيئة التدريس ماهر سعيد، والمركز الثاني محمد عبدالباسط، وجاء في المركز الثالث عادل آل عبيد، وكذلك عبدالله المنهالي في المركز الرابع، والخامس يحيى عسيري، والسادس محمد فرحان، وحصل على المركز السابع آخر الفائزين من هذه الفئة سراياس تكاري.

كذلك توج بالمركز الأول من فئة موظفي الجامعة عبدالله عمر، وجاء في المركز الثاني حسين السعدي، والثالث حسن الأسمري، أيضًا حقق المركز الرابع أحمد محمد، والخامس إبراهيم محمد، وفي المركز السادس أحمد إبراهيم، والسابع علي طحيطح.

وفي ختام فعاليات السباق تسلم معالي مدير الجامعة وعميد شؤون الطلاب درعًا تذكاريًّا من الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية بهذه المناسبة، وكرم معاليه أيضًا كافة الجهات المشاركة والمنظمة من داخل الجامعة وخارجها.

مدير الجامعة يرعى سباق اختراق الضاحية الـ11

الصفحات

اشترك ب جامعة الملك خالد