جامعة الملك خالد

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

ضمن برنامجها التدريبي للعام الجامعي الحالي 1439/1440هـ نفذت كلية العلوم الإنسانية بجامعة الملك خالد ممثلة في وكالة الكلية للتطوير الأكاديمي والجودة أمس الخميس ١٤ ربيع الأول ورشة تدريب بعنوان "أساسيات التخطيط الاستراتيجي" قدمها المستشار في إدارة التخطيط الاستراتيجي بالجامعة المهندس محمد سعد البنا.
واستهدفت الورشة أعضاء وعضوات هيئة التدريس بالكلية والموظفين والموظفات وشهدت حضورا مميزا وتفاعلا كبيرا من الحضور.
وفي نهاية ورشة التدريب كرّم عميد الكلية الأستاذ الدكتور يحيى بن عبدالله الشريف المدرب المهندس محمد البنا بشهادة شكر وتقدير ودرع تذكاري من الكلية، كما تم توزيع الشهادات على الحضور.
 

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

نيابة عن معالي مدير جامعة الملك خالد افتتح سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم فعاليات اليوم العالمي للأشعة صباح اليوم الثلاثاء الـ 12 من ربيع الأول، بالمدرجات المركزية في مقر الجامعة الرئيس (قريقر)، والتي أقيمت بتنظيم من قسم العلوم الإشعاعية في كلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها بالتعاون مع نادي كلية العلوم الطبية التطبيقية، وبمشاركة 4 جهات متخصصة في المعرض المصاحب تمثلت في إدارة الأشعة في الشؤون الصحية بمنطقة عسير، وكليات الغد، والمستشفى السعودي الألماني، إضافة إلى شركة "Siemens" العالمية.

وأشاد وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم في كلمة ألقاها في بداية حفل الافتتاح بعد اطلاعه على المعرض المصاحب الذي ضم أجنحة الجهات المشاركة والملصقات العلمية بجهود قسم العلوم الإشعاعية وكلية العلوم الطبية التطبيقية في تفعيل وإقامة مثل هذه الفعاليات التي تقام عالميا بهدف توعية وتثقيف الطلاب والمجتمع وذلك بالتزامن مع الأحداث العالمية، شاكرا للجهات المشاركة من داخل وخارج الجامعة حضورها ومبادرتها في تفعيل مثل هذه المناسبات.

من جانبه رحب رئيس قسم العلوم الإشعاعية المشرف على الفعالية الدكتور مقبول العلياني براعي الحفل والحضور والمشاركين، مؤكدا أن الكلية والقسم يسعيان دوما إلى فتح قنوات التواصل مع جهات الاختصاص لتقديم خدمات تعليمية وأكاديمية ومجتمعية عالية المستوى، مرحبا أيضا بطلاب ثانوية الفيصل بخميس مشيط وطلاب الثانوية الأولى بأبها الذين حضروا الفعالية واطلعوا على قسم الأشعة وتجهيزاته في الجامعة متمنيا لهم التوفيق والسداد وأن تعود عليهم هذه الزيارة بالنفع في تحديد مساراتهم عند الالتحاق بالجامعة.

كما شكر العلياني كل من ساهم في إنجاح هذه الفعالية، مشيرا إلى أن الفعالية تقام بشكل سنوي بعد الاحتفال الأول الذي أقيم في الـ 8 من نوفمبر عام 2012م ضمن مبادرة مشتركة أطلقتها الجمعية الأوروبية لعلم الأشعة وجمعية الطب الإشعاعي في الولايات المتحدة الأمريكية، وأشار إلى أن القسم يحتفل بهذه الفعالية في رحاب الجامعة من خلال إقامة المعرض واللقاء العلمي الخاص بهذه المناسبة.

ومن الجهات المشاركة شكر مساعد المدير العام للخدمات الطبية المساعدة بالشؤون الصحية بمنطقة عسير الدكتور صالح القحطاني كلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها ممثلة في قسم العلوم الإشعاعية على إتاحة الفرصة للمشاركة في هذه المناسبة وإحياء اليوم العالمي للأشعة، مؤكدا أن الجامعة من خلال هذه الفعالية تسهم مشكورة في رفع مستوى الوعي العام بعلم الأشعة وفوائده بالإضافة إلى دور الخدمات الإشعاعية في المجال التشخيصي والعلاجي بالإضافة إلى توعية وتثقيف المجتمع بطرق استخدام الأشعة والحماية منها، مشيدا بالدور الذي تقدمه مثل هذه الفعاليات والمعارض في الاطلاع على أحدث التقنيات وتبادل الخبرات بين الممارسين في مجالاتها.

كما شاركت في فقرات الاحتفال فرقة المسرح الجامعي من عمادة شؤون الطلاب بعرض مسرحي، واختتم الحفل فعالياته بتكريم سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور سعد بن محمد بن دعجم للجهات المشاركة في فعالية اليوم العالمي للأشعة.

 
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الاثنين الـ 11 من ربيع الأول، فعاليات البرنامج التوعوي التثقيفي بأضرار التدخين والمخدرات ومشتقاتهما، الذي يقام بتنظيم عمادة شؤون الطلاب بالجامعة ممثلة في مركز التوجيه والإرشاد، وبمشاركة عدد من الجهات ذات العلاقة، وذلك بالمدرجات المركزية بمقر الجامعة الرئيس (قريقر).

واطلع معالي مدير الجامعة فور وصوله مقر إقامة البرنامج على المعرض المصاحب الذي احتوى على أجنحة الجهات المشاركة، والتي تمثلت في 11 جناحا شملت مركز ابن رشد التخصصي للعيون، ومركز مراقبة السموم والكيمياء الشرعية، وبرنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة، إضافة إلى جناح عيادة إرادة للإقلاع عن التدخين، وجناح مكافحة المخدرات بعسير، وكلية العلوم الطبية التطبيقية، وكذلك الشؤون الصحية بمنطقة عسير، وكلية الصيدلة، وكلية الطب، وكلية طب الأسنان.

وفي بداية الحفل الخطابي الذي أقيم في افتتاح البرنامج رحب معالي مدير الجامعة بالحضور والمشاركين من داخل الجامعة وخارجها، معبرا عن سعادته بالجهود الملموسة من خلال هذا البرنامج لتوعية وتثقيف طلاب وطالبات الجامعة، إضافة إلى طلاب المدارس وأفراد المجتمع، مؤكدا أن هذه الجهود تأتي في إطار اهتمام الجامعة بمجتمعها.

وأكد السلمي في كلمته أن الجامعة تعي مدى أضرار تلك الآفات على فئة الشباب والشابات، ولذلك تولي مكافحتها والقضاء عليها اهتماما كبيرا، لافتا إلى أن الجامعة احتضنت مؤخرا الخطة الاستراتيجية لمكافحة المخدرات الأولى من نوعها على مستوى المملكة، والتي بادرت بها إمارة منطقة عسير بمتابعة وحضور سمو نائب أمير المنطقة الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، والتي خرجت بالكثير من المحددات التي سترسم بإذن الله ملامح هذه الخطة بمشاركة كافة الجهات الحكومية والخاصة بالمنطقة، شاكرا كل من ساهم في إقامة وإنجاح فعاليات هذا البرنامج.

من جهته رحب المشرف على مركز التوجيه والإرشاد بالجامعة الدكتور خضران السهيمي بمعالي المدير والحضور والمشاركين، وأشار في كلمته إلى أن المركز حرص على إقامة هذا البرنامج التثقيفي والتربوي بمشاركة عدد من مؤسسات المجتمع للوقوف على أضرار المخدرات والتدخين، والتحذير من أضرارهما، مقدما نبذة عن أعمال وبرامج المركز التي يسعى من خلالها إلى تقديم خدمات وقائية وتوعوية داخل الجامعة وخارجها.

وشملت فعاليات البرنامج أيضا لقاء توعويا تثقيفيا عن أضرار التدخين والمخدرات تم من خلاله استضافة المشرف التربوي بإدارة تعليم عسير الأستاذ أحمد بدوي، والدكتور حسن القحطاني أحد منسوبي إدارة مكافحة المخدرات بمنطقة عسير، حيث ناقشا خلاله العديد من الأضرار الناتجة عن التدخين والمخدرات وسبل الوقاية منهما إضافة إلى أرقام وإحصائيات عن الخسائر التي تتسبب فيها تلك الآفات.

واطلع الحضور أيضا على فلم مرئي تناول أبرز مهام مركز التوجيه والإرشاد بالجامعة ورؤيته ورسالته والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها، والفعاليات والبرامج التي أقامها، والجهات الخدمية التي تتبع له، كما اشتمل البرنامج على عرض مسرحي قدمه عدد من طلاب النشاط المسرحي بالجامعة بعنوان "حدد موقعك" تم من خلاله التحذير من آفة المخدرات والتدخين واستخدامهما.

وفي ختام فعاليات البرنامج كرم معالي مدير الجامعة الجهات المشاركة في إقامة البرنامج من داخل الجامعة وخارجها.

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي تنظم كلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها بالتعاون مع نادي كلية العلوم الطبية التطبيقية، صباح غد الثلاثاء الـ 12 من ربيع الأول، فعاليات اليوم العالمي للأشعة للعام 2018م، وذلك في تمام الساعة الـ 10 صباحا بالمدرجات المركزية في مقر الجامعة الرئيس (قريقر).

وأوضح رئيس قسم العلوم الإشعاعية بكلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها والمشرف العام على الفعالية الدكتور مقبول العلياني أن القسم والنادي حرصا على إقامة هذه الفعالية لتعريف المجتمع والطلاب بأنواع الأشعة التشخيصية وفوائدها في تشخيص الحالات المرضية وعلاجها، وأشار الدكتور العلياني إلى أن فعاليات يوم الأشعة العالمي ستضم أيضا يوما علميًّا وعرض أوراق علمية في مجالات الأشعة المتنوعة.

كما سيقام على هامش الفعالية معرض مصاحب يضم مشاركات عدد من الكليات الخاصة والشركات والمؤسسات، وذلك بهدف فتح سبل التواصل والتعاون ما بين القسم والجهات التي تعنى بتخصصاته.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

شارك 13 طالبا من طلاب جامعة الملك خالد، للموسم الحادي عشر، في التنقيب بموقع جرش الأثري، الذي يقع على مسافة 15 كلم جنوب محافظة خميس مشيط، جنبا إلى جنب مع فريق هيئة السياحة والتراث الوطني، بإشراف أستاذ الآثار المساعد ووكيل كلية المجتمع بخميس مشيط الدكتور علي بن عبدالله مرزوق.

وأوضح الدكتور مرزوق أن هذه المشاركة تأتي بتوجيه من معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، واستمرارا لجهود الجامعة ومشاركاتها في المواسم السابقة، وتفعيلا للشراكة مع هيئة السياحة والتراث الوطني. 

وضم الفريق الطلابي 13 طالبا يمثلون كلية الهندسة من قسمي الهندسة المدنية والهندسة المعمارية، وكلية المجتمع، وقسمي التاريخ والقانون، وهم الطلاب الذين سبقت مشاركاتهم في التنقيب في المواسم الماضية، واكتسبوا الخبرة في أعمال التنقيب، وطرق تسجيل المعثورات، إضافة إلى الرفع المساحي.

وذكر الدكتور مرزوق أن موقع جرش الأثري يعد من المواقع المهمة في منطقة عسير نظرا لموقعه المتميز قديما؛ إذ إنه كان يقع على طريق الحج اليمني، وطريق التجارة القديم الذي كان يربط جنوب الجزيرة العربية بشمالها، إضافة إلى اشتهار الموقع بالصناعات الحربية والجلدية، واحتوائه على بقايا أساسات حجرية لمبان ضخمة، ومعثورات يعود تاريخها إلى فترات إسلامية وفترات ما قبل الإسلام.

وأضاف أن الموقع يتميز باحتوائه على حصن، ومسجد، ومعثورات أثرية تجمع بين الفخارية، والحجرية، والزجاجية، والمعدنية، إضافة إلى خبث الحديد، ونقش (الأسد والثور) الشهير الذي ربما كان يرمز للنماء والقوة، كما يمتاز الموقع بوجود مركز للزوار يتيح لهم الاطلاع على المعثورات المكتشفة، ونبذة عن الموقع وأهميته التاريخية، مقدما شكره إلى رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، وإلى معالي مدير الجامعة؛ لإتاحة هذه الفرصة لطلاب الجامعة للمشاركة في أعمال التنقيب للموسم الحالي.

 
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

تسعى الجامعات في جهودها للتنمية للتوازن من أجل التوفيق بين الحاجة إلى إبراز هويتها الفردية والحاجة للاستفادة من خبرات الآخرين، وتعزيز مكانتها عن طريق تحديد هويتها، والوفاء بالتزاماتها الخاصة للرقي والنهوض بالعملية التعليمية والأنشطة البحثية وخدمة المجتمع، وكل ذلك يتطلب التفاعل المستمر بينها وبين مؤسسات التعليم المناظرة الإقليمية والعالمية، وتمثل إدارة التعاون الدولي التابعة لوكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي في جامعة الملك خالد محور التواصل والتعاون الدولي.

وقد تم استحداث إدارة للتعاون الدولي في الجامعة بقرار إداري رقم (60/5) وتاريخ 16/1/1431هـ، وتتمحور رؤية إدارة التعاون الدولي في : ربط الجامعة بمنظومة التعاون الدولي في كافة المجالات البحثية والتعليمية والتدريبية والاستفادة من الخبرات الدولية، وتتمثل رسالتها في : إنشاء حلقة تواصل مستمر مع الجامعات الإقليمية والعالمية والمؤسسات البحثية والجمعيات العلمية التي لديها الخبرة العالية والرؤية الواضحة في تطوير التعليم الجامعي والبحثي، والتي يمكن أن تسهم في الإثراء الفكري العلمي للجامعة وبما يحقق أهدافها. 

العمري : إدارة التعاون الدولي أسهمت كثيرًا بالتعاضد مع جهات مختلفة في الجامعة في تطوير وإثراء عدد من المجالات والنواحي المعرفية والأكاديمية والبحثية 

وفي هذا السياق أوضح سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري أن الجامعة تحرص ممثلة في معالي مديرها الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، ووكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي في تنمية جانب الشراكات والتعاون وتبادل الخبرات والمعرفة والاستفادة من تجارب الآخرين، لا سيما مع جهات الاختصاص المماثل، ومختلف المؤسسات التعليمية ومراكز البحث العلمي العربية والعالمية، وقد أنجزت الجامعة العديد من ذلك من خلال إدارة التعاون الدولي والتي أسهمت كثيرًا بالتعاضد مع جهات مختلفة في الجامعة في تطوير وإثراء عدد من المجالات والنواحي المعرفية والأكاديمية والبحثية في كثير من التخصصات العلمية.  

وأكد الدكتور العمري أن الوكالة تسعى إلى تنمية محور التعاون والتبادل المعرفي المتمثل في الطالب - الاستاذ الجامعي - الجامعة، وذلك عن طريق وضع لوائح وتنظيمات خاصة ببرامج التعاون ومشاريع البحث الدولية، والتي توضح وتشجع في الوقت نفسه عملية التعاون والتشارك النوعي والفعال ابتداء من التعاونات البحثية بين أعضاء هيئة التدريس، وبرامج تبادل الطلبة والأستاذ الزائر، وصولاً إلى شراكة متكاملة ومنح درجات علمية مشتركة.

وتعد إدارة التعاون الدولي بجامعة الملك خالد الجهة المنظمة للتعاون الدولي وتتضمن أهدافها : نشر مفهوم وثقافة التعاون الدولي بين أعضاء هيئة التدريس والباحثين ومن في حكمهم، والعمل على خلق مناخ مشجع يسهم في عقد الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين الجامعة والجامعات والمؤسسات العلمية الدولية، وكذلك الدعم الإداري لأنشطة التعاون الدولي، وتنسيق وبلورة الاتفاقيات الدولية ومتابعة تنفيذها، والاستفادة من المنح الجامعية والتمويل البحثي المقدم من الجامعات والمؤسسات والمنظمات الدولية، وكذلك مساعدة أعضاء هيئة التدريس في برامج التفرغ العلمي، والإفادة منها على مستوى الدولي، وتعد الإدارة مصدرًا للمعلومات الأكاديمية والإرشادية التي تتعلق بالتعاون الدولي، إضافة إلى التعريف بجامعة الملك خالد وأنشطتها على المستوى الإقليمي والدولي، والعمل على تنظيم زيارات الوفود الخارجية للجامعة ومتابعة برامجهم وكذلك التعاون في تنظيم المؤتمرات المحلية والخارجية بما يتفق مع رسالة الجامعة وتوجهات وسياسة المملكة، وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية بالجامعة، وتبادل الخبرات والاستشارات، والتعاون بين الجامعات والجهات الأخرى ذات العلاقة، وتقييم التعاون الدولي والعمل على التخطيط له.

وقد أبرمت الجامعة منذ إنشاء إدارة التعاون الدولي العديد من الاتفاقيات والشراكات الدولية، ويزيد عدد الاتفاقيات والشراكات على الأربعين اتفاقية وعقد شراكة وخدمة سواء المستمر منها أم المنتهية مدتها.

 وتهدف إدارة التعاون الدولي في مجالات عملها إلى توسيع نطاق التعاون الدولي، وبناء شراكات عالمية فعالة للجامعة في عدة مجالات من أهمها الدراسات العليا، والبحث العلمي، وتطوير المناهج، وتدريب أعضاء هيئة التدريس والطلاب الجامعيين، وتبادل الأساتذة الأكاديميين، وذلك في مختلف التخصصات العلمية والطبية والنظرية. 

وتتنوع الجامعات والجهات التي تم التعاون والتبادل المعرفي معها وتتوزع هذه الاتفاقيات بين البلدان وبحسب المجالات التي تتفوق فيها الجامعات والجهات التي يتم التعاون معها،  ففي أمريكا  تم التعاون مع  جامعة أرزونا في مجالات : الطب – الصيدلة – تطوير المناهج والبحث العلمي، كما تم التعاون مع جامعة نيفادا لاس فيغاس في مجال تقييم برامج المناهج بكلية طب الأسنان، و مع جامعة بنسلفينيا تم التعاون في تقييم برامج المناهج بكلية الصيدلة، ومع جامعة ويسكونسون تم التعاون لإنشاء برامج تأهيلية في مجال التعليم الإلكتروني، وتم التعاون مع  جامعة بنسلفينيا أيضًا في تقييم برامج المناهج بكلية التمريض، كما تم التعاون مع جامعة ولاية ميتشيجان في برامج تأهيلية في مجال التعليم الإلكتروني، وفي أوروبا تم التعاون مع جامعة قرونبينجن - هولندا في تقييم برامج  كلية الحاسب، ومع جامعة دي منتفورت بريطانيا في مجموعة الأبحاث البيئية والصحية (EHRG)، ومع جامعة ليون -–فرنسا في مجالات الفيزياء الذرية والجزيئية والبصرية : تطبيقات لفيوجن البلازما والفيزياء الفلكية والكمية، ومع جامعة مدريد – إسبانيا في مجال المواد المتقدمة لتطبيقات الأجهزة الحديثة، ومع جامعة أيه جي إتش للتكنلوجيا والعلوم - بولندا في مجال صورة أشباه الموصلات الكهربائية، وفي أستراليا تم التعاون مع جامعة لاتروب في مجال علم التتشفير/التعمية التطبيقية، وفي آسيا تم التعاون مع جامعة غادج أمرفاتي - الهند في مجال تصميم وتصنيع المواد المستخدمة في الأجهزة للتطبيقات الكهروضوئية، ومع جامعة مالايا- ماليزيا في مجال تقنية المواد المتقدمة، ومع جامعة كومساتس - باكستان في مجال الحسابات الكمية في المجموعات اللونية العضوية (كيمياء)، وفي الدول العربية تم التعاون مع جامعة دمنهور- مصر في مجال برمجة الخلايا المناعية لعلاج السرطان، ومعهد الأبحاث الزراعية – مصر في استخدام نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد لتقييم بعض الموارد الطبيعية في المنطقة الجنوبية من المملكة العربية السعودية، ومع معهد باستور- تونس في مجال دراسة العلاقة بين الإصابات بعدوى المايكوبلازما ومرضى السرطان في منطقة عسير بالمملكة العربية السعودية : سرطان البروستاتا، (دراسة أولية) ، ومع جامعة ابن زهر – المغرب في مجال التآكل والحماية (العلوم التطبيقية)، ومع جامعة النيلين - السودان في مجال الاقتصاد.                                       

وحول الخطط المستقبلية أوضح المشرف على إدارة التعاون الدولي الدكتور محمد سالم الشغيبي أن الإدارة تعكف حاليًّا على وضع خطة استراتيجية شاملة مستقبلية لمدة خمس سنوات تتواءم مع خطة الجامعة التي تهدف بأن تكون من أفضل 200 جامعة في العالم بحلول 2030، وكذلك متناغمة مع رؤية المملكة 2030، ومن أهم أولويات هذه الخطة تجويد أداء الإدارة، وتوسيع أهدافها، والتركيز على نوعية وجودة التعاون؛ بحيث سيكون أي تعاون مستقبلي مبنيًّا على معايير معينة تستهدف المؤسسات التعليمية ومراكز الأبحاث ذات الجودة والتصنيف العالي، كما سيكون هناك العديد من البرامج النوعية التي ستستهدف عضو هيئة التدريس والطالب الجامعي في مجال التطوير الأكاديمي ومهارات البحث العلمي والتعلم، ولدى الإدارة عدد من المبادرات الخاصة بالتعاون الدولي وهي حاليًّا تحت الدراسة، وهي مع مؤسسات تعليمية عالمية، ينتظر أن التعاون معها سوف يعزز من خبرات الجامعة التعليمية والبحثية، مثل جامعة جورج تاون بواشنطن، وكوين ميري بلندن، وجامعة كوين ببلفاست، وعدد من الجامعات في فلندا، والكلية الملكية للجراحين بإنجلترا، وأيضا المعهد الوطني الهندي للزراعة.

وعلى الجانب العربي هناك طلبات تعاون حاليًّا من أربع جامعات مغربية أبدت رغبتها في التعاون مع جامعة الملك خالد في عدة مجالات من المجالات ذات الاهتمام المشترك، وفي التخطيط المستقبلي للإدارة ستكون هناك برامج وأنشطة للتعاون الدولي منسجمة مع أولويات الجامعة، وستكون شاملة لمجالات التدريس والبحث والتدريب والمؤتمرات، وتسعى الإدارة من خلالها إلى توفير بيئة تعليمية ثرية تواكب فيها التغيرات العالمية والتحول في الاتجاهات الدولية للتعليم العالي والجامعي، وإلى إكساب الأستاذ الجامعي أعلى مهارات الممارسات الأكاديمية والبحثية والإدارية في مجال تخصصه ليكون له تأثير إيجابي على المستوى المحلي والعالمي. 

أكثر من 40 اتفاقية ومعايير تستهدف المؤسسات العلمية ومراكز الأبحاث ذات التصنيف العالي
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

في إطار الاهتمام بالقضايا العلمية الراهنة والتطور المعلوماتي المتسارع؛ نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في كلية علوم الحاسب الآلي ندوة بعنوان:  "الأمن السيبراني - تحديات وآفاق"، وذلك من خلال نادي الحاسب الآلي بشطر الطلاب بالكلية ونادي العقول الرقمية بشطر الطالبات وبالتعاون مع وحدة أبحاث أمن المعلومات ومكافحة الجرائم المعلوماتية،  وقد قدمت الندوة سعادة الدكتورة سارة هاني أبو غزالة رئيسة وحدة أبحاث أمن المعلومات ومكافحة الجرائم المعلوماتية بالجامعة.

وقد حضر الندوة التي أقيمت في فندق قصر أبها سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري، وسعادة عميد كلية علوم الحاسب الآلي الدكتور علي آل قروي، وعدد من أعضاء هيئة التدريس ومنسوبي ومنسوبات الجامعة من الطلاب والطالبات والموظفين بلغ عددهم نحو 800 شخص من الجنسين.

وتناولت الدكتورة أبو غزالة في الندوة ماهية الأمن السيبراني، والهجمات المعلوماتية وأهم طرق الحماية والوقاية منها، كما تناولت مستقبل تخصص الأمن السيبراني في المملكة العربية السعودية، وتوافقه مع رؤية المملكة ٢٠٣٠، مشيرة إلى اهتمام جامعة الملك خالد بهذا الحقل المعرفي المهم.

من جانبه أوضح سعادة عميد كلية علوم الحاسب الآلي الدكتور علي آل قروي أن الندوة تأتي في إطار الخدمة المجتمعية التي تقدمها كلية علوم الحاسب الآلي بالتعاون مع وحدة أبحاث أمن المعلومات والجرائم المعلوماتية والحرص على المساهمة في نشر الوعي التقني في المجتمع،  ولاسيما مع التطور التقني المتسارع وتنوع المصادر  المعلوماتية.

يذكر أن جامعة الملك خالد أولت جانب الأمن السيبراني اهتماما كبيرا من خلال عدد من الخطوات العلمية والأكاديمية والإدارية بالجامعة، ومن ذلك توصية مجلس الجامعة بتحويل وحدة أبحاث أمن المعلومات ومكافحة الجرائم المعلوماتية إلى مركز أمن المعلومات والأمن السيبراني.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة البحث العلمي يوم أمس الخميس الـ 7 من ربيع الأول، دورة تدريبية بعنوان "أساسيات و مهارات تصميم وتقديم الملصقات العلمية"، قدمتها أستاذ نظم المعلومات المساعد بجامعة أم القرى د. عهد الجرف، على مسرح المجمع الأكاديمي بلعصان، بحضور عدد من منسوبات الجامعة وطالبات الدراسات العليا.

وأوضحت وكيلة عمادة البحث العلمي بجامعة الملك خالد الدكتورة  زهبة آل رايزة أن هذه الدورة تعتبر واحدة من سلسة أسبوعية من الدورات التي تقدمها العمادة ضمن برنامج تطوير مهارات البحث العلمي لدى أعضاء وعضوات هيئة التدريس وطلاب وطالبات الدراسات العليا بالجامعة، مشيرة إلى أن هذا البرنامج يأتي في إطار حرص معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي وسعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري وسعادة عميد البحث العلمي الدكتور حامد بن مجدوع القرني ويهدف إلى رفع مستوى البحث العلمي في الجامعة.

وأضافت آل رائزة أن هذه الدورة تهدف إلى التعريف بكيفية إعداد الملصقات العلمية وفق أسس صحيحة، وتنمية مهارات أعضاء وعضوات هيئة التدريس وطلاب وطالبات الدراسات العليا وتحفيزهم على المشاركة بملصقات علمية ناجحة تحتوي على العناصر الأساسية للملصق ويتم تقديمها بطريقة إبداعية.

وتطرقت الدكتورة عهد الجرف خلال الورشة التدريبية للتعريف بالملصق الأكاديمي كنموذج متعدد في وسائل التواصل، وتحدثت عن طريق كتابة النصوص، واستخدام الألوان والصور والجداول لعرض المحتوى وإيصال فكرة البحث، حيث إن الملصقات الأكاديمية تلخص محتوى البحث باختصار ويتم من خلالها عرضه بشكل جذاب، كما تفتح باب النقاش ما بین الباحث والجمھور، وتعطي القارئ فكرة سريعة عن موضوع البحث.

وأوضحت الدكتورة الجرف  أوجه استخدام الملصقات العلمية المتمثلة في الملتقيات العلمية في الجامعات، وفي ملتقيات طلاب الدكتوراه والمؤتمرات العلمية وفي الأوراق المنشورة، والملخصات البحثية، والمسابقات التنافسية ببن الطلاب، ومشاريع التخرج.

وذكرت  الجرف أهم أهداف المشاركة بملصق علمي ومنها  تلخيص البحوث وعرضها، وفتح باب النقاش المباشر بین الباحث والجمهور، و التقييم المباشر من ذوي الخبرة، وتبادل الخبرات والأفكار، والتعاون بين الباحثين، كما شرحت أحجام ومقاسات الملصقات العلمية وأهم العناصر الأساسية في الملصقات العلمية وكيفية تصميم الملصق العلمي، مشيرة إلى عدد من النصائح عند تقديم الملصق العلمي منها الحرص على معرفة المكان والزمان، و التحضير المبكر، والتفكير  في الأسئلة المتوقعة من الجمهور، والتدرب على الإجابات والتفاعل معهم ، والاستعانة بزملاء من نفس التخصص لتقييم الملصق العلمي، ودعوة المهتمين منهم للاستماع لشرح الملصق.

وأكدت في ختام الدورة أهمية الحذر من اختيار مقاس نموذج خاطئ عند التصميم، وتجنب استخدام أنواع خطوط مختلفة، واختيار حجم صغير لمحتوى الملصق، وترك فراغات واضحة ببن الفقرات وبين السطور في الفقرة الواحدة، وتجنب أن يحتوي الملصق على الكثير من النصوص أو الصور، وتجنب استخدام المصطلحات العلمية بكثرة أو الاختصارات، وعدم مراجعة الأخطاء اللغوية والإملائية.

 
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

أطلقت جامعة الملك خالد ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات مبادرة "عسير تبرمج" بالشراكة مع مؤسسة مسك الخيرية، وذلك ضمن النسخة الثانية من مبادرتها "السعودية تبرمج"، والتي أطلقتها في الثاني من شهر ديسمبر الماضي، وتستمر لمدة ١٠٠ يوم، وتهدف إلى تعليم أساسيات علوم البرمجة والتفكير المنطقي لجميع فئات المجتمع بجميع مناطق المملكة.

وأوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور سالم فايز العلياني أن هذه المبادرة تأتي إيمانا من جامعة الملك خالد بأهمية المشاركة المجتمعية، حيث تهدف المبادرة لنشر ثقافة تعلّم وتعليم علوم البرمجة المختلفة في مجتمع منطقة عسير ضمن المسارات الثلاثة المقدمة في برنامج "السعودية تبرمج"، وذلك بتفعيل مبادرات برمجية في المنطقة عن طريق التسجيل كمدرب من خلال موقعها الإلكتروني، ومشاركة المبادرة مع الآخرين، وأيضا تكوين مجتمع برمجي في عسير من خلال التسجيل كمتدرب لبرنامج سفراء #عسير تبرمج للمبادرات البرمجية في منطقة عسير.

ويمكن الاستفادة من البرنامج المقدم والورش التدريبية حضوريا أو إلكترونيا للمتدربين من الرجال والنساء، وتستمر لمدة أسبوعين في الأوقات المتاحة عن طريق الموقع الإلكتروني للمبادرة عبر الرابط التالي : saudicodes.kku.edu.sa

الصفحات

اشترك ب جامعة الملك خالد