جامعة الملك خالد

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، احتفلت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بتخرج 210 من طالبات برامج الدبلومات التطبيقية بالعمادة، وذلك بحضور سعادة وكيلة جامعة الملك خالد لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود سعد أبو ملحة وعدد من منسوبات الجامعة والجهات الحكومية بمنطقة عسير، بمسرح المجمع الأكاديمي بلعصان.

وانطلق الحفل بالسلام الملكي وكلمة ترحيبية، ثم بدأت مسيرة الخريجات.

كما قدمت مساعدة عميد عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر الدكتورة عبير آل مداوي كلمة هنأت فيها الخريجات، وشكرت معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله ووكيل الجامعة للتطوير الأكاديمي والجودة الدكتور مرزن الشهراني وعميد العمادة الأستاذ الدكتور عمر علوان وجميع أعضاء هيئة التدريس بالكليات المشاركة بالتدريس في الدبلومات ومنسوبات العمادة من مستشارات ومن الهيئة الإدارية على كل الجهود والإسهامات في خدمة الجامعة والمجتمع.

تلا ذلك كلمة الخريجات قدمتها الطالبة نوف صالح محي، عبرت فيها عن بالغ سعادتهن بهذا اليوم وامتنانهن لكل من أسهم في نجاحهن.

وفي ختام الحفل كرمت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبو ملحة المتفوقات في جميع الدبلومات، ودعتهن لمواصلة مسيرتهن التعليمية والعملية وفق ما يخدمهن ويخدم وطنهن.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

منحت شركة اليوتيوب التابعة لشركة قوقل Google عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد الدرع الفضي نظير نجاح مبادرة المقررات المفتوحة في الوصول إلى أكثر من 100 ألف مشترك على قناتها في اليوتيوب، حيث تم إنتاج 159 مقررًا جامعيًّا بعدد كبير جدًّا من الفيديوهات تجاوز 8000 فيديو في أكثر من 14 تخصصًا، وبلغ عدد المشتركين في القناة نحو 200 ألف مشترك من 169 دولة تخطت المشاهدات لها حاجز 29 مليون مشاهدة. 

وأشاد معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بهذا الإنجاز مقدمًا شكره لسعادة عميد التعلم الإلكتروني ومنسوبي العمادة على هذا الإنجاز الذي يأتي في إطار سلسلة من الإنجازات حققتها العمادة وأسهمت في رفع سمعة الجامعة في هذا المجال.

كما أثنى وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم على ما حققته عمادة التعلم الإلكتروني منذ إنشائها مشيرًا إلى أن الجامعة تفخر بمنجزات العمادة التي سجلت لها تميزا عالميا وحضورا يستحق الإشادة.

من جهته أوضح عميد التعليم الإلكتروني الدكتور فهد الأحمري أنه منذ وقت مبكر تبنت عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد مبادرة المقررات المفتوحة للجميع على اليوتيوب إيمانا منها بأهمية إثراء المحتوى الإلكتروني على الإنترنت ودوره الفعال في دعم العملية التعليمية، وحرصًا على تتويج الجهود التي بذلت والتميز في تقديم محتوى احترافي، ورفع الأحمري شكره لمعالي مدير الجامعة على ما تحظى به  العمادة من دعم واهتمام كبيرين، كما أشاد بجهود منسوبي الجامعة وجميع الكليات والأساتذة وكل من كان له إسهام في الوصول إلى هذا النجاح.

يذكر أن عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة حصدت ثلاث جوائز ضمن جائزة معالي مدير الجامعة للتحول الرقمي؛ حيث حصلت مبادرة منصة KKUx على جائزة فرع التعليم الرقمي للجهات حيث تم من خلالها تقديم 18 مهارة من خلال 957 فيديو متخصصا في  مهارات المستقبل متاحة للجميع مجاناً عبر الإنترنت، كما حصلت مبادرة منصة (تزامن) على جائزة فرع التمكين والتأهيل الرقمي للجهات حيث بلغ عدد الندوات التي قدمتها هذا العام 43 ندوة شارك في تقديمها 46 متحدثا وبلغ عدد المستفيدين من المنصة 5400 مستفيد من 19 دولة حول العالم، وحصل الأستاذ محمد جارالله  مدير التدريب بعمادة التعلم الإلكتروني على جائزة المعرفة الرقمية للأفراد مناصفة نظير جهوده التي بذلها خلال الفترة الماضية في تدريب أعضاء هيئة التدريس والطلاب في مجالات المعرفة الرقمية بالإضافة إلى إسهاماته المجتمعية والبحثية في هذا المجال. 

الجامعة تحصل على درع اليوتيوب الفضي في مبادرة المقررات المفتوحة
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي تستضيف جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة القبول والتسجيل اللقاء الـ16 لعمداء القبول والتسجيل بجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون الخليجي، وذلك في الـ26 من شعبان الجاري بفندق قصر أبها.

وتأتي إقامة هذا اللقاء بالتنسيق بين عمادة القبول والتسجيل بجامعة الملك خالد وأمانة لجنة عمداء القبول والتسجيل بجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون، بهدف تعزيز العمل الخليجي المشترك من خلال تبادل الخبرات بين الجامعات الخليجية في مجال القبول والتسجيل لبرامج الدراسات الجامعية.

الجدير بالذكر أن اللقاء يحظى باهتمام كبير من الجامعات الخليجية، وسيضم مشاركة ما يقارب 50 عميدًا وعميدة.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

نيابة عن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، رعى عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الأستاذ الدكتور عمر علوان عقيل مساء أمس الخميس، حفل تخريج طلاب وطالبات برامج الدبلومات التطبيقية بالعمادة، وذلك في مسرح العمادة بلعصان بأبها.

وفي بداية الحفل هنأ عقيل الخريجين في كلمة ألقاها بهذه المناسبة، مؤكدًا خلالها أن العمادة تسعد بتخريج هذه الدفعة من طلاب دبلوماتها التطبيقية، المقامة بدعم من إدارة الجامعة بهدف تقديم خدمات تعليمية تسهم في تلبية رغبات المجتمع وتتوافق مع متطلبات ورؤية المملكة.

كما وجه عقيل شكره لمعالي مدير الجامعة، ووكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني على دعمهما ومتابعتهما لكافة مناشط العمادة، وأعرب عن شكره لمنسوبي العمادة على جهودهم الدائمة والمميزة في كل ما من شأنه الرقي بالعمادة والجامعة.

فيما أوضح وكيل عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر للتعليم والتدريب الدكتور ياسر المدعث في كلمته أن خريجي وخريجات هذه الدفعة يتجاوزون 60 طالبا وطالبة من 3 دبلومات معتمدة تشمل دبلوم البرمجة التطبيقية من كلية علوم الحاسب الآلي، ودبلوم المراقب الصحي من كلية العلوم الطبية التطبيقية بخميس مشيط، إضافة إلى دبلوم الإدارة المكتبية من كلية الأعمال بالجامعة.

من جهته عبر الطالب أحمد الشهري باسمه وكافة خريجي هذه الدفعة عن شكره لجامعة الملك خالد وعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر على إتاحة فرصة الالتحاق بهذه البرامج، لافتًا إلى أنه يتطلع وباقي زملائه إلى الالتحاق ببرامج خدمة المجتمع في مسارات أخرى.

وفي ختام الحفل كرم عميد عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر أوائل الدفعة والتقطت الصور التذكارية مع الخريجين بهذه المناسبة.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

صاحبت حفل النسخة الأولى من جائزة مدير جامعة الملك خالد للتحول الرقمي، الذي أقيم تحت رعاية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي وبتنظيم من الإدارة العامة لتقنية المعلومات، عدد من الورش التدريبية والجلسات المتخصصة.

حيث قُدمت ورشة تدريبية بعنوان "تقنيات في إدارة المحتوى الإلكتروني باستخدام دروبال" والتي تم خلالها الإشارة إلى التحسينات في إضافة المحتوى من خلال التنسيق الجيد للنصوص واختيار الصور المناسبة ذات الدقة العالية والتسلسل المنطقي للروابط إضافة إلى تقديم بعض النصائح في إضافة الترجمة والتعامل معها وإبراز أهميتها، كما تناولت الورشة عرض بعض الأدوات التي تساعد في عملية الترجمة، وتطرقت الورشة أيضًا إلى تقنيات تصميم وتنسيق صفحات الويب والأدوات المستخدمة عالميًا في المواقع ومن أشهرها (Bootstrap)، واختتمت الورشة بالحديث عن المحتوى القديم وكيفية أرشفته والاستفادة منه في البيئة الجديدة التي سيتم نقل المواقع عليها.

ثم قُدمت جلسة بعنوان  أدوات لإثراء المحتوى العربي الإلكتروني، عُرف خلالها بالمحتوى الإلكتروني بشكل عام وأهميته بالنسبة للمجتمع وصاحبتها دورة في تسويق الفرد بمحتواه المقدم، ثم استعرضت إحصائيات عن المحتوى العربي على الشبكة العنكبوتية، والتي أظهرت  النقص الشديد فيه حيث لا يمثل سوى ٣ بالمئة فقط من إجمالي المحتوى الإلكتروني العالمي وعزي ذلك لعدم إدراك عدد كبير من المجتمعات العربية المختلفة أو معرفتهم بأهمية التواجد الإلكتروني وما يشكله من ثقل على المستوى العالمي، كما تم استعراض دور الإدارة العامة لتقنية المعلومات في تعزيز إثراء المحتوى العربي بأهم الخدمات، وشرح مفصل عن كيفية التعامل مع الموسوعة العالمية ويكيبيديا وكيفية كتابة المقالات فيها وكذلك التعديل على المقالات والمصادر الموجودة مسبقا وأهم الشروط لاعتماد الكاتب على الموسوعة.

كذلك صاحب حفل الجائزة جلسات «اجتماع سفراء تقنية المعلومات جلسه خاصة بخدمات جوجل الحسابية» قدم خلالها فريق العمل عرضا تقديميا عن خدمات جوجل السحابية والتي توفرها إدارة تقنية المعلومات لكافة منسوبي الجامعة بشكل مجاني عن طريق الوصول الموحد، إضافة لشرح طريقة العمل على العروض التقديمية باستخدام خدمة جوجل، وطريقة التعامل مع جداول البيانات المقدمة من جوجل، وجوجل درايف الخاص بحفظ الملفات على السحابة.

كما قام فريق العمل بتقديم شروحات لخدمات جوجل keep الخاص بإدارات الملاحظات والمهام، وفي نهاية الجلسة عرض الفريق بعض الإضافات التي يمكن استخدامها مع خدمات جوجل السحابية وجوجل كروم والتي تساعد منسوبي الجامعة في الخدمات التعليمية.

كما قُدمت ورشة عمل بعنوان «لمحة عن المعامل الافتراضية الرقمية في جامعة الملك خالد ومكوناتها» شرحت ما تعتمد عليه هذه المعامل من تقنية الأجهزة الافتراضية VPCC والتي من خلالها تتم إدارة وصيانة أجهزة المعامل بشكل مركزي.

وعُقد على هامش حفل الجائزة جلسة بعنوان "أتمتة خدمات الجامعة وأثرها في التحول الرقمي" تم خلالها التعريف بمفهوم التحول الرقمي والهدف من التحول الرقمي وآلية إعادة هندسة الإجراءات في الجامعة، وإيضاح مفهوم الأتمتة والهدف منها وخطوات الهندرة والأتمتة وأهمية التحليل في تطوير الأعمال والأنظمة.

تلا ذلك ورشة «سفراء» شملت التعريف بالتحول الرقمي والحديث عن مؤشرات العمل الحالي واستعراض نظام نقاطي، بالإضافة إلى خطة تحول الجهات وسفرائها في المرحلة القادمة، ثم جلسة عقدها كل من الدكتور والمهندس خالد سحيم والدكتور سالم العلياني والدكتور محمد الصقر عن التحول الرقمي وماهيته  وفوائدة، وخطوات التحول الرقمي، والدور الذي تلعبه ثقافة المنظمات والمسستخدمین في التحول الرقمي، والتحول الرقمي ورؤیة المملكة ودور الجامعات والقطاع الخاص في إثراء التحول الرقمي، وما يتطلبه التحول الرقمي النموذجي.

تحت رعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، كرمت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبوملحة، ٧٤ موظفة من المجتازات للبرامج التدريبية التي أقامتها وكالة الجامعة للتطوير والجودة ممثلة في عمادة التطوير والجودة والمشتملة على برنامج المراجع الداخلي، وبرنامج مركز إعداد القادة الإداريين "إعداد الصف الثاني من القادة الإداريين"، وبرنامج إعداد استشاري جودة الأنظمة الإدارية iso ضمان جودة النظم الإدارية.

وقالت وكيلة عمادة التطوير الأكاديمي والجودة لكليات البنات الدكتورة حصة آل ملوذ إن جامعة الملك خالد تولي التدريب والتطوير أولوية قصوى لأهميتها في تجويد أداء الموظف الجامعي، وإتقان هذه البرامج كفيل بأن يحدث نقلة نوعية في الأداء والتطوير، على مستوى الأفراد والإدارات، لتولي المهمات القيادية، و تأهيل الموظفات لخوض غمار المستويات المتقدمة من التأهيل، وأوضحت أن عدد المتدربات بلغ ٧٤ متدربة منهن ٢٤ متدربة في برنامج المراجع الداخلي، فيما بلغ عدد اللاتي أتقنّ برنامج استشاري جودة النظم الإدارية ١٢ متدربة من جميع الكليات، وبلغ عدد متدربات برنامج إعداد الصف الثاني من القادة الإداريين ٤١ متدربة من كليات البنات والعمادات المساندة.

الجدير بالذكر أن برنامج المراجع الداخلي، يهدف إلى تأهيل المراجعين الداخليين من أعضاء هيئة التدريس، لمراجعة البرامج الأكاديمية بالجامعة، فيما تهدف برامج إعداد استشاري جودة الأنظمة الإدارية، والتأهيل للمراجعين الداخليين لتأهيل وحدات الجامعة الإدارية لاعتمادات الجودة الإدارية الدولية، ويهدف برنامج إعداد الصف الثاني من القادة الإداريين، إلى اكتساب المتدربات الجدارات الأساسية التي ينبغي أن تمتلكها القائدة، بأساسها المعرفي وخبرتها المهارية، ووسائلها المساعدة لتكون جديرة بتولي المهمات القيادية الوسطى.

هذا وقد اختتم الحفل بتكريم المتدربات على مستوى البرامج الثلاثة، وتكريم المدربات والمنسقات.

 
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، مساء أمس الثلاثاء، حفل النسخة الأولى من جائزة مدير الجامعة للتحول الرقمي، المقام بتنظيم من الإدارة العامة لتقنية المعلومات، بفندق قصر أبها.

ويأتي تنظيم هذه الجائزة لمواكبة رؤية المملكة 2030 نحو تحول يهدف إلى خلق مجتمع رقمي تزيد فيه الكفاءة وتقل فيه نسبة الخطأ للوصول لإنتاجية ذات جودة عالية.

ورحب معالي مدير الجامعة في كلمة ألقاها في بداية الحفل الخطابي بضيوف الجائزة من برنامج "يسر" الوطني، وكافة المشاركين والمنظمين، معبرًا عن سعادته بمشروع الجائزة المحفز للتحول الإلكتروني، مشيدًا بجهود الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالجامعة على مبادرتها بإنشاء وإقامة هذه الجائزة.

وأشار السلمي إلى أنه وبفضل تميز الإدارة العامة لتقنية المعلومات ومنسوبيها، سيتم إظهار قائمة من الخدمات الإلكترونية الجديدة لتسهل التعامل الإلكتروني وأتمتة منظومة الأعمال بجامعة الملك خالد، لافتًا إلى أن حكومتنا الرشيدة تولي التطور التقني اهتماما كبيرا، والذي حققت الجامعة فيه إنجازات متميزة.

كما وجه شكره للإدارة العامة لتقنية المعلومات وكافة اللجان المشاركة في تنظيم وإقامة هذه الجائزة، متمنيًا أن تحقق أهدافها المرجوة في التقدم والتميز وبث روح التنافس بين منسوبي الجامعة باختلاف تخصصاتهم ومجالاتهم، مقدمًا تهنئته للفائزين بجوائز هذه النسخة.

بعد ذلك اطلع الحضور على عرض مرئي يتناول أبرز الخدمات التي قدمتها الإدارة العامة لتقنية المعلومات خلال الفترة الماضية.

بدوره شكر المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور سالم بن فايز العلياني في كلمته معالي مدير الجامعة على رعايته لهذه الجائزة ودعمه اللامحدود لكافة مناشط الإدارة، موصلاً شكره لكافة منسوبي الإدارة على جهودهم في تنظيم وإقامة فعاليات الجائزة، لافتًا إلى أن الجائزة تهدف إلى إبراز المبادرات النوعية في التحول الرقمي للجهات والأفراد لدعم وتشجيع جهات الجامعة ومنسوبيها نحو التحول التقني والمعرفي، مضيفًا أن الجائزة تشمل مجال إثراء المحتوى الرقمي، ومجال المعرفة الرقمية لكل من الجهات والأفراد.

السلمي: الحكومة الرشيدة تولي التحول التقني اهتماما كبيرا والجامعة حققت فيه إنجازات متميزة

أيضًا أعرب نائب الرئيس لقطاع التقنية ببرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسر" الأستاذ خالد بن محمد بن سحيم عن شكره لجامعة الملك خالد ممثلة في إدارة تقنية المعلومات على ما تبذله من جهود في مجالات التحول الرقمي، الذي تهدف إليه حكومتنا الرشيدة وفق رؤيتها الطموحة، مشيدًا بفكرة إقامة هذه الجائزة لدعم وتحفيز منسوبي الجامعة للتحول الرقمي في مختلف المجالات.

بعد ذلك أعلن مقدم الحفل الأستاذ الدكتور عوض القرني الجهات والأفراد الفائزين بالجائزة في عدد من المجالات، لتكريمهم وتسليمهم جوائزهم من راعي الحفل معالي المدير، ففي فروع مجال إثراء المحتوى الرقمي المكون من خمسة فروع تنافس في الفرع الأول إثراء الموقع الإلكتروني للجهات 120 جهة للفوز بالجائزة فازت منها 5 جهات كانت الأفضل في المنافسة وكان لكل جهة سفير واحد للتحول الرقمي معتمد من إدارة تقنية المعلومات حيث فاز بالمركز الخامس كلية الهندسة وحصل الدكتور أمير محمد القسنطيني على مبلغ الجائزة وقيمته 5000 ريال كما فاز بالمركز الرابع كلية اللغات والترجمة وحصل الدكتور حسان سيان كاستيلو على مبلغ الجائزة وقيمته 6000 ريال وفاز بالمركز الثالث عمادة البحث العلمي وحصل الدكتور أمير محمد القسنطيني على مبلغ الجائزة وقيمته 7000 ريال وفاز بالمركز الثاني كلية العلوم والآداب للبنات بخميس مشيط وحصلت الأستاذة حصة علي آل أحمد على مبلغ الجائزة وقيمته 8000 ريال وفاز بالمركز الأول كلية المجتمع للبنات بأبها وحصلت الأستاذة ليلى علي معيض الشمراني على مبلغ الجائزة وقيمته 10000 ريال.

وفي الفرع الثاني إثراء الموقع الشخصي للجهات تنافست 120 جهة جامعية وكانت الجهة الأكثر تفعيلا للمواقع الشخصية كلية التربية، وفي الفرع الثالث إثراء الموقع الشخصي للأفراد تنافس  أكثر من 58000 من منسوبي الجامعة للفوز بالجائزة وتم اختيار المراكز الخمسة الأولى حيث فاز بالمركز الخامس وبمبلغ 5000 ريال الأستاذة صالحة محمد حميد القحطاني وفاز بالمركز الرابع وبمبلغ 6000 ريال الأستاذة مريم عبدالله يحيى خيري وفاز بالمركز الثالث وبمبلغ قدره ٧٠٠٠ ريال الأستاذة نوال غرمان عبدالله العمري وفاز بالمركز الثاني وبمبلغ قدره 8000 ريال الدكتورة وفاء محمد محمد سماحة وفاز بالمركز الأول وبمبلغ قدره 10000 ريال الدكتورة هبة إبراهيم غمري.

وفي الفرع الرابع إثراء مستودع الأبحاث للجهات تنافست 120 جهة جامعية وكانت الجهة الأكثر تفعيلا ونشرا على مستودع الأبحاث كليه العلوم وفي الفرع الخامس إثراء مستودع الأبحاث للأفراد تنافس نحو 3000عضو هيئة تدريس للفوز بالجائزة وتم اختيار المراكز الأربعة الأولى حيث فاز بالمركز الرابع مناصفة وبمبلغ مالي قدره 3000 ريال الدكتور سيد سادت الله والدكتور محمد موسى دلاك وفاز بالمركز الثالث وبمبلغ قدره 7000 ريال الدكتور ذكير الله مير وفاز بالمركز الثاني وبمبلغ قدره 8000 ريال الدكتور إسماعيل بن جالية وفاز بالمركز الأول وبمبلغ قدره 10000 ريال الأستاذ الدكتور غيثان بن علي بن جريس.

وفي المجال الثاني مجال المعرفة الرقمية في الفرع الأول بناء القدرات الرقمية للجهات

فاز بالجائزة وبمبلغ قيمته 10000 ريال كلية الحاسب الآلي عن مبادرة  kku codding المدرسة الصيفية للبرمجة وفي الفرع الثاني التمكين والتأهيل الرقمي للجهات فاز بالجائزة وبمبلغ قيمته 10000 ريال عمادة التعلم الإلكتروني عن مبادرة منصة تزامن وفي الفرع الثالث التعليم الرقمي للجهات فاز بالجائزة وبمبلغ قيمته 10000 ريال عمادة التعلم الإلكتروني عن مبادرة منصة KKX.

وفي فرع المعرفة الرقمية للأفراد فاز بالجائزة مناصفة وبمبلغ قدره 5000 ريال الدكتور عبدالرحمن بن حسن المحسني ومحمد جارالله الحبابي.

مدير الجامعة يرعى حفل النسخة الأولى من جائزة التحول الرقمي
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مؤخرا، حفل الإدارة العامة للسلامة والأمن الجامعي التكريمي، وذلك في مسرح المدينة الجامعية بأبها "قريقر".

ورحب وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور محمد الحسون في كلمة ألقاها في بداية الحفل براعي الحفل والحضور، مشيدًا بجهود معالي المدير ودعمه ومتابعته لكافة مناشط الجامعة وكل ما يسهم في رقيها وتقدمها، كما وجه الحسون شكره لمنسوبي ومنسوبات الإدارة على جهودهم خلال العام الجامعي 1439/1440هـ، معربا عن شكره لكافة الجهات المتعاونة مع الإدارة العامة للسلامة والأمن الجامعي.

بعد ذلك كرم معالي مدير الجامعة وكيلها الأستاذ الدكتور محمد الحسون وعددا من شركاء النجاح لأعمال الإدارة، كما كرم السلمي أيضًا 80 موظفا وموظفة من منسوبي الإدارة المتميزين.

من جانب آخر تنظم عمادة شؤون المكتبات اجتماع الجامعة مع المكتبة الرقمية السعودية الذي من المقرر انعقاده في الأسبوع القادم، وذلك بحضور معالي مدير الجامعة ومستشار وزير التعليم المشرف العام على المكتبة الرقمية السعودية، وأوضح عميد شؤون المكتبات بالجامعة الدكتور عبدالله آل ناصر أنه من المقرر أن يناقش الاجتماع موضوعات ذات أهمية من أبرزها موضوع الرسائل الجامعية.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

أعلنت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة الدراسات العليا فتح باب القبول للمرحلة الثانية من برامج الدراسات العليا للعام الجامعي 1441هـ، وذلك في 15 برنامجًا للماجستير والدكتوراه اعتبارًا من يوم الأحد 23 شعبان الجاري إلى يوم السبت 29 من الشهر نفسه.

وأوضح عميد الدراسات العليا بالجامعة الدكتور أحمد بن يحيى آل فايع أن هذه المرحلة تشمل  برنامج الدكتوراه في التاريخ (أكاديمي) وبرنامج الدكتوراه في فلسفة المحاسبة (مدفوع الرسوم)، بالإضافة إلى 13 برنامج ماجستير مدفوعة الرسوم وتشمل: برنامج الأنظمة المهني، وبرنامج الدعوة المهني، وبرنامج إدارة الأعمال التنفيذي، وبرنامج إدارة الأعمال الأكاديمي، وبرنامج المحاسبة المهنية، وبرنامج تقنيات التعليم المهني، وبرنامج التربية الخاصة المهني، وبرنامج القيادة التربوية التنفيذي، وبرنامج الهندسة الميكانيكية (الطاقة المتجددة والبيئة)، وبرنامج هندسة السلامة والوقاية من الحرائق، وبرنامج إدارة المشاريع الإنشائية، وبرنامج نظم المعلومات (بنظام المقررات الدراسية)، وبرنامج هندسة الحاسب الآلي (بنظام المقررات الدراسية).

ودعا آل فايع الراغبين في التسجيل من الطلاب والطالبات إلى الاطلاع على الشروط والتفاصيل والإجراءات على موقع الجامعة الإلكتروني، لافتًا إلى أنه سوف يكون التقديم عن طريق البوابة الإلكترونية للجامعة على الرابط:  www.kku.edu.sa.

يذكر أن عمادة الدراسات العليا بالجامعة أنهت خلال الأسابيع الماضية إجراءات المقبولين والمقبولات في 49 برنامجا للماجستير والدكتوراه تمثل المرحلة الأولى من برامج الدراسات العليا بالجامعة والتي تم الإعلان عن القبول بها للعام الجامعي القادم 1441هـ.

الصفحات

اشترك ب جامعة الملك خالد