جامعة الملك خالد

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

ضمن فعاليات واحتفالات اليوم العالمي للغة العربية، شاركت جامعة الملك خالد ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات في مبادرة مجموعة دروبال (DRUPAL) السعودية لتعريب المجلة العلمية الافتراضية Umami ، وذلك بمشاركة خريجي الجامعة في تخصص الترجمة.

وأوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور محمد الصقر أن المبادرة تعد فرصة تحفيزية للمترجمين العرب في تعريب باقي المحتوى على دروبال، وقد مثل الإدارة العامة لتقنية المعلومات المترجم عبدالله عمر في الحفل الذي أقيم يوم الاثنين 23 ديسمبر بحضور نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم عبدالرحمن العوهلي حيث تم تكريم جميع الجهات المشاركة.

وتهدف المبادرة للمساهمة في تعريبUmami  وهي مجلة علمية افتراضية تساعد على فهم وظائف نظام دروبال8 (DRUPAL) والذي يعد من أفضل الأنظمة لإدارة المحتوى في العالم، ويقوم عليه موقع الجامعة وعدة جامعات كبيرة كجامعة ستانفورد، وعدد من المراكز العالمية والأجهزة الحكومية، كناسا، والكونغرس الأمريكي، ووزارة الخارجية الأمريكية.

وقد تم إطلاق مبادرة التعريب تزامنًا مع اليوم العالمي للغة العربية حيث تم جمع المحتوى كمرحلة أولية على ملفات قوقل درايف وترتيبها للبدء بترجمتها ثم وزعت بين مترجمين مختصين، وتم الانتهاء من عملية الترجمة ومراجعتها يوم الأربعاء 28 ربيع الآخر 1441هـ.

 

تقنية المعلومات بالجامعة تشارك في مبادرة تعريب Umami ووزارة الاتصالات تكرمها
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

رعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير مؤخرا، المحاضرة التي نظمها المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة «أداء» بالتعاون مع إمارة منطقة عسير على مسرح جامعة الملك خالد بأبها، بحضور مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي ومسؤولي إمارة منطقة عسير، والمحافظين ورؤساء المراكز ومديري الإدارات الحكومية بالمنطقة، ورؤساء البلديات وأعضاء المجالس المحلية والبلدية، ومسؤولي الغرفة التجارية، ومنسوبي جامعة الملك خالد. 

وبدأت المحاضرة التي قدمها المهندس عادل الأحمدي أحد منسوبي مركز "أداء" بتعريف عن مهام وأهداف المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة وعلاقته بالأجهزة الحكومية. 
وتطرق المحاضر إلى آليات تطوير مؤشرات الأداء الرئيسية، وتوحيد المفاهيم والمصطلحات الخاصة بها، ونشر ثقافة قياس الأداء لدى الجهات الحكومية بالمنطقة، بالإضافة إلى التعريف بأهمية تطوير الاستراتيجيات وتنفيذها لتطوير مؤشرات الأداء الرئيسية والمستهدفات والمبادرات للأهداف الخاصة بالجهات الحكومية باستخدام بطاقة قياس الأداء المتوازن. 
وأشار المحاضر إلى دور مركز "اداء" في تقييم وتقويم عمل الجهات الحكومية وتطويره بما يتوافق مع رؤية ٢٠٣٠ وآليات بناء علاقة تكاملية مع القطاعات المستهدفة.
وفي نهاية المحاضرة التعريفية رد عدد من منسوبي مركز " أداء " على أسئلة الحضور واستفساراتهم حول الآليات العملية لرفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين ودور المركز في التوصيات الخاصة بأداء قيادات ومنسوبي الجهات الخدمية. يذكر أن المحاضرة تأتي في إطار توجيهات أمير منطقة عسير لتطوير العمل الإداري في المنطقة، وتنفيذاً لاتفاقية التعاون الموقعة بين إمارة منطقة عسير ومركز «أداء»، وانطلاقاً من مهام الإمارة التي تشمل الإشراف على الأجهزة الحكومية وموظفيها في المنطقة والتأكد من أدائهم لواجباتهم بكل كفاءة وإتقان.

 

سمو أمير عسير يرعى محاضرة تعريفية بأعمال المركز الوطني لقياس الأداء
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

افتتحت جامعة الملك خالد ممثلة في مركز دراسة الطالبات بطريق الملك عبدالله 6 حضانات مركزية في المجمع الأكاديمي تابعة لشركة حضانات جلنار الاجتماعية، وذلك برعاية وكيل الجامعة المكلف ووكيلها للأعمال والاقتصاد المعرفي الأستاذ الدكتور عبداللطيف الحديثي وحضور وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبوملحة ومشرفة مركز دراسة الطالبات بطريق الملك عبدالله الدكتورة سامية الحكمي. 

وأوضحت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة خلود أبو ملحة أن الجامعة حرصت على توفير الرعاية المطلوبة لأطفال منسوباتها إيمانًا بأهمية مرحلة الطفولة وإعداد النشء للمراحل التعليمية اللاحقة، وسعيًا من إدارة الجامعة للرقي بالخدمات المقدمة لمنسوبات الجامعة كان لابد من العمل على تطويرها بالتعاون مع القطاع الخاص بما يتناسب مع مكانة الجامعة، مؤكدة أن الحضانات راعت الأسس والأطر العامة المعمول بها في وزارة التعليم تلبية لاحتياجات الأطفال وأمهاتهن من منسوبات المجمع الأكاديمي لضمان أفضل إنتاجية للعمل بوجود أطفالهن في أماكن مناسبة ومهيأة، كما شكرت تعاون القطاع الخاص مع الجامعة كونهم شركاء في النجاح. 

من جانبها ذكرت مشرفة مركز دراسة الطالبات بطريق الملك عبدالله الدكتورة سامية الحكمي أن وكالة الجامعة لشؤون الطالبات حرصت على تحقيق الهدف المنشود الذي وضعته نصب عينها وهو تقديم بيئة آمنة لأطفال منسوبات المجمع الأكاديمي، وبجهود حثيثة لاستقطاب مستثمرين يمثلون هذا الوطن الغالي ويسعون لتطبيق الرؤية الوطنية 2030 فيما يخص الجانب التعليمي في تفعيل المشاريع الوطنية ذات الجودة والتطوير مع سعودة عاملاتها بنسبة بلغت 100% تقريبا.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

كرّم معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي فريق العمل المكلف بخدمة رفع الرسائل العلمية القديمة ونقلها إلى المستودع الإلكتروني للرسائل العلمية، وقد شُكّل هذا الفريق بتوجيه من معالي مدير الجامعة لعمادة الدراسات العليا بالتعاون مع عدة جهات تشمل إضافة إلى عمادة الدراسات العليا عمادة شؤون المكتبات والإدارة العامة لتقنية المعلومات. 

وأوضح عميد الدراسات العليا بالجامعة الدكتور أحمد آل فايع أن مهمة رفع هذه الرسائل ونقلها إلى المستودع الإلكتروني قد أنجزت في مدة لم تتجاوز 4 أشهر، تم خلالها نقل 1380 رسالة علمية قديمة ورفع ملخصاتها وترجماتها إلى المستودع الإلكتروني، كما أن جميع الرسائل العلمية الحديثة يتم تحميلها مباشرة على المستودع الإلكتروني مما يُسّهل الحفاظ عليها وتوثيقها من الضياع والتلف وييسر سهولة الاستعلام عنها، مشيرًا إلى أنه بعد أخذ الموافقات الرسمية ستتوافر خدمة إتاحة الملخصات والعناوين لتكون مرجعًا للباحثين والمهتمين من جميع أنحاء العالم.  

وقد شكر معالي مدير الجامعة فريق العمل على الجهد المبذول وإنجاز المهمة، كما رفع عميد الدراسات العليا وفريق العمل شكرهم وتقديرهم لمعالي مدير الجامعة ووكيلها للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد العمري على الدعم والمساندة والمتابعة المستمرة.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

دشن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي عددًا من المبادرات والخدمات الإلكترونية، من أهمها برنامج Cyber Savvy، وهو برنامج شامل تندرج تحته جميع مبادرات التوعية والتدريب في الأمن السيبراني، ويهدف إلى نشر أمن المعلومات كثقافة مجتمعية سواء داخل الجامعة أم خارجها، وفي إطار هذا البرنامج تم تنفيذ مبادرة "كوني آمنة"، والتي قام من خلالها فريق المتدربات بإدارة الحوكمة والتوعية بعقد ورش عملية توعوية في مجال أمن المعلومات، كما سينطلق ضمن هذا البرنامج مبادرة تدريب موظفي وموظفات الجامعة في الأمن السيبراني والتي تهدف إلى رفع مستوى الوعي الأمني لدى شريحة الموظفين بحكم استخدامهم المباشر لمختلف الأنظمة داخل شبكة الجامعة، حيث تمثل مثل هذه المبادرة جانبًا من جوانب خطة التوعية في مجال الأمن السيبراني.

كما تم تدشين موقع وبرنامج GoGeek والذي يحوي عدة مبادرات تقنية من ضمنها نادي الألعاب الإلكترونية وبرنامج الـتدريب  internshipومبادرة "نساء في الأمن السيبراني"، الهادفة لتعزيز فرص نجاح المرأة السعودية في مجالات الأمن السيبراني وأمن المعلومات، بمشاركة نخبة من المتخصصات في المجال، لتحقيق رسالة الجامعة المتمثلة في الإسهام المجتمعي من خلال التوظيف الأمثل لمواردها، بالإضافة إلى تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، لتعزيز دور المرأة في شتى المجالات التي يتطلبها سوق العمل، وغيرها من المبادرات النوعية ضمن إطار وأهداف GoGeek.

كما تضمنت الخدمات الإلكترونية تصاريح دخول المركبات حيث تتم الموافقة على طلبات تصاريح دخول المركبات إلكترونيًّا لجميع الموظفين في الجامعة وكذلك الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة وتتم الموافقة عليها عن طريق منسوبي إدارة السلامة والأمن الجامعي المعرفين من قبل مدير النظام، ومن مميزات هذه الخدمة التخلص من المعاملات الورقية كليًّا وسهولة تتبع التصاريح إلكترونيًّا وحظر المخالفين عن طريق رقم التصريح وطباعة تقارير النظام عن طريق محددات بحث عديدة وإرسال رسائل نصية عند القبول أو الرفض، ومبادرة نظام المؤتمرات والندوات وورش العمل والتي تتيح إدارة الحجز للمؤتمرات وورش العمل وإضافة وإدارة تفاصيل المؤتمر والتسجيل.

مدير الجامعة يدشن عددًا من المبادرات والخدمات الإلكترونية
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

أدى اليوم الأحد أكثر من 25 ألف طالب وطالبة من مختلف الدرجات العلمية بجامعة الملك خالد (الانتظام والانتساب)، اختبارات منتصف العام الجامعي 1441هـ، في أكثر من 29 مجمعًا أكاديميًّا.

وأكد عميد القبول والتسجيل الدكتور عبدالمحسن القرني أن عمادة القبول والتسجيل أكملت بالتنسيق مع الكليات إعداد جداول الاختبارات النهائية لجميع طلاب وطالبات الجامعة بما يتناسب مع أوضاع الطلبة والبالغ عددهم أكثر من 60 ألف طالب وطالبة، كما حرصت العمادة على تهيئة الظروف المناسبة للطلبة لأداء اختباراتهم، مشددًا على أهمية التزام الطلبة بالأوقات المحددة لجميع المقررات الدراسية، حسب الجداول التي تم بثها، على بوابة أكاديميا.

وأوضح القرني أن الاختبارات تستمر لمدة 3 أسابيع للإعداد العام والمقررات المتخصصة لكل كلية لتكون نهاية الاختبارات يوم الخميس الـ 7 من جمادى الأولى، مبينًا استعداد الكليات للاختبارات وحرص العمادة على متابعة سير الاختبارات وعمليات الرصد للدرجات أولا بأول لتتمكن من إنهاء العمليات الأكاديمية المتعلقة بطباعة وثائق الخريجين، وكذلك التحويل ومعالجة الجداول للفصل الدراسي الثاني وفق المواعيد المحددة لتلك العمليات والمعلنة للطلاب والطالبات. 

وفي سياق تربوي أكدت وكيلة كلية التربية بالجامعة الدكتورة عائشة فايع أن فترة الاختبارات هي فترة الحصاد بعد جهد فصل دراسي كامل، ولتقليل حدة التوتر فعلى الأسرة توفير الجو المناسب، وكذلك من المهم أن يحرص الطالب والطالبة على غذاء متوازن، كما أن النوم الكافي قبل الاختبار مهم جدًّا لرفع مستوى التركيز.

ولفتت فايع في جملة من التوجيهات الهامة للطلاب والطالبات بفترة الاختبارات، إلى ضرورة الحرص على مراجعة الإجابات الخاصة بالاختبارات والتأكد من الإجابة على جميع الأسئلة والحرص على فهم واستيعاب تعليمات الاختبار وطريقة الحل، مشددة على ضرورة بذل الجهد الكافي والاستعانة بالله أولاً.

أكثر من 60 ألف طالب وطالبة يستأنفون الاختبارات النهائية للفصل الأول بالجامعة
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

التقى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بمكتبه مؤخرًا رئيس مجلس الأمناء بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، أمين عام جائزة الملك فيصل الدكتور عبدالعزيز السبيل، وقد تم خلال الاجتماع بحث آفاق التعاون بين الجامعة ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، حيث أبدى السبيل ترحيب المركز الدائم بالمبادرات المشتركة، مؤكدا أن المركز يولي عناية خاصة بالشباب والشابات، وهو ما ينسجم مع الفئة المستهدفة في الجامعة، ويعزز تطلعات المركز في تعزيز قيم التعايش والتلاحم الوطني.

وقد عبر معالي مدير الجامعة عن شكره وتقديره لكل ما يقوم به المركز من جهود كبيرة، مؤكدا أن الجامعة حريصة على فتح آفاق التعاون مع المركز بما يخدم العملية التعليمية والتربوية، ويحقق غايات المركز الحضارية. 

 
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

في إطار برنامج cyber savvy الذي أطلقته إدارة الحوكمة والتوعية بالإدارة العامة للأمن السيبراني في جامعة الملك خالد، تم تنفيذ مبادرة "كوني آمنة"، والتي قام من خلالها فريق المتدربات بإدارة الحوكمة والتوعية بعقد ورش عملية توعوية في مجال أمن المعلومات في متوسطة مدينة سلطان للبنات خلال فترة استمرت لمدة أربعة أيام، حيث بلغ العدد الإجمالي للطالبات المستفيدات من هذه المبادرة أكثر من 522 طالبة.
وقد شملت هذه المبادرة بالإضافة إلى الطالبات شريحة الأمهات والمعلمات،  وتم من خلالها تقديم عروض مرئية شاملة لمحاور عدة تناولت حماية الأجهزة الذكية والمخاطر السلوكية والصحية للاستخدامات الخاطئة للإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى الجرائم المعلوماتية وكيفية التعامل معها وصولاً إلى أبرز النصائح والخطوات العملية لتعزيز مستوى الحماية ضد الهجمات والاختراقات السيبرانية.

شحبي: المبادرة جاءت انطلاقاً من أهمية تأسيس شراكة معرفية بين التعليم العالي ممثلاً بالجامعة وبين التعليم العام

وفيما يتعلق بفكرة برنامج cyber savvy الذي تم تدشينه من قبل معالي مدير الجامعة، أوضح الدكتور محمد الصقر، المشرف العام على الإدارة العامة للأمن السيبراني أن هذا البرنامج يأتي في سياق المبادرات النوعية والمستمرة التي تعمل عليها الإدارة العامة للأمن السيبراني بجامعة الملك خالد في ضوء رؤيتها ورسالتها وأهدافها. فيما أكد الأستاذ فراس إبراهيم شحبي مدير إدارة الحوكمة والتوعية بالإدارة العامة للأمن السيبراني أن هذه المبادرة جاءت انطلاقاً من أهمية تأسيس شراكة معرفية بين التعليم العالي ممثلاً بجامعة الملك خالد وبين التعليم العام الذي نستهدف من خلاله زيارة أكثر من مدرسة بهدف نشر أمن المعلومات كثقافة مجتمعية لا سيما في هذا الوقت الذي أصبحت فيه الهجمات السيبرانية هاجساً عالمياً و واقعاً يهدد الأفراد والمؤسسات على حد سواء.
 وأضاف شحبي أن من أهم مسؤوليات الإدارة العامة للأمن السيبراني ممارسة دورها التنويري المجتمعي الذي يهدف إلى رفع مستوى الوعي الأمني لدى شرائح المجتمع المختلفة.
 

الإدارة العامة للأمن السيبراني بالجامعة تطلق مبادرة "كوني آمنة"
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

شهد عميد كلية الأعمال بجامعة الملك خالد الدكتور فايز بن ظفرة صباح اليوم الأربعاء تدشين عدد من مشاريع التخرج النوعية لطلاب درجة البكالوريوس بقسم نظم المعلومات الإدارية بالكلية.

وأعرب عميد الكلية عن سعادته بما شاهده من مشاريع تخرج تخدم التنمية والمجتمع وتؤهل طلاب القسم للمزيد من القدرة على العمل والبحث وإجراء الدراسات، فيما أكد رئيس قسم نظم المعلومات الإدارية الدكتور عادل عسيري أن مشاريع التخرج تمحورت حول عدة مجالات حيوية شملت نظاما ذكيا لتوليد الاختبارات الإلكترونية بالاعتماد على مخرجات التعلم للمقرر، ومشروعا حول تطوير نظام متابعة العملية التعليمية من خلال توصيف المقرر، ومدرسة تعليم قيادة السيارات التفاعلية على الإنترنت، وتنقيب البيانات التعليمية، وتطبيق جوال لتشفير البيانات المهمة، بالإضافة إلى نظام تسوق إلكتروني لقِطع الجوال.

الصفحات

اشترك ب جامعة الملك خالد