جامعة الملك خالد

المصدر: 
المركز الإعلامي - التعلم الإلكتروني

 

نيابة عن معالي مدير جامعة الملك خالد الاستاذ الدكتور فالح بن رجا الله السلمي دشن وكيل الجامعة للشؤون الاكاديمية والتعليمية الاستاذ الدكتور سعد بن دعجم مبادرة استخدام أحدث أنظمة إدارة التعلم العالمية (Google Classrooms) المطور من شركة قوقل، والتي تأتي ضمن المبادرات النوعية التي تطلقها عمادة التعلم الالكتروني بالجامعة في سبيل تطوير العملية التعليمية.

واوضح وكيل الجامعة للشؤون الاكاديمية والتعليمية الاستاذ الدكتور سعد بن دعجم في كلمته التي القاها إن الجامعة تسعى وفي خطى حثيثة الى استخدام التقنية في التعليم مستقبلا لتوفير خيارات استراتيجية إضافية في أنظمة إدارة التعلم تتوافق مع متطلبات تعليم المستقبل، وتلبية احتياجات الطلاب والطالبات المتجددة كجزء من جهد الجامعة المتواصل في تبني أحدث الطرق العلمية في سبيل تطوير العملية التعليمية.

وأكد بن دعجم ان مستقبل التعلم الالكتروني بجامعة الملك خالد في السنوات القادمة سيصل الى مرحلة ومستوى جديد من التكاملية و الاكتمال، مقدما شكره الى معالي مدير الجامعة على رعايته ودعمه المتواصل لكل ما من شانه تطوير العملية التعليمية في الجامعة، والى عمادة التعلم الالكتروني على جهودها في تطوير مهارات التعلم و التدريس الإلكتروني.

يشار إلى أن منصة (Google Classrooms) هي نظام تعليم إلكتروني يقوم على مبدأ “التعليم المدمج | Blended learning”، ويحمل العديد من المزايا المهمة والمرتكزة على المرونة وسهولة الاستخدام ودعم الموبايل وحلول الخدمات السحابية بالإضافة إلى تحليل البيانات المتقدمة , والتكامل مع خدمات قوقل الأخرى مثل: اليوتيوب، وتحرير المستندات، والاحصاءات والايميل وإدارة المهام وغيرها.

الجامعة تتبنى استخدام نظام Google
المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

وقع معالي مدير جامعة الملك خالد الاستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي اليوم بمكتبه عقد تقديم خدمات استشارية لمدة عامان بين الجامعة والجامعة العربية المفتوحة، والتي مثلها مديرها الدكتور علي بن محمد الشهراني، بحضور عدد من وكلاء الجامعة وعمداءها.

بدوره، أوضح عميد معهد البحوث والاستشارات الدكتور عبداللطيف الحديثي أن الجامعة تسعى من خلال هذه الشراكة على تفعيل تعاون حقيقي وجاد ومثمر بين الجهتين في عدد من المجالات سيكون باكورتها اليوم مجال خدمات المجلس العلمي في جامعة الملك خالد للاستفادة من خبرات وقدرات المجلس في دراسات طلبيات الترقية والتعيين لأعضاء هيئة التدريس في الجامعة العربية المفتوحة واستكمال متطلباتها وعرضها على اللجان المختصة واصدار التوصيات حيالها وفق الأنظمة التي تحكم ذلك.

وأضاف إن هذه الشراكة ستدعم الحركة التعليمية والتنموية في المنطقة لاسيما وإن الجامعة العربية المفتوحة تسعى لفتح فرع لها في المنطقة في القريب العاجل، مقدما شكره لمعالي مدير الجامعة على حرصه ودعمه ومتابعته لمثل هذه الشراكات ومد جسور التعاون والتفاعل مع مختلف مؤسسات المجتمع .

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

ضمن فعاليات جامعة الملك خالد بمناسبة اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية تنظم الجامعة منافسة وطنية في التصوير الضوئي تحت شعار "الوطن في صورة"، وذلك تفعيلاً لدورها الوطني، وتبلغ قيمة الجوائز ستون ألف ريال، توزع على المراكز الخمسة الأول في كل فرع من فروع الجائزة "الصور الاحترافية، والصور الصحفية".

بدوره أوضح المدير الفني للمسابقة الدكتور علي بن عبد الله مرزوق أن المسابقة تهدف إلى تعزيز الانتماء والولاء الوطني، ومساهمة الجامعة في المناسبات الوطنية من خلال إشراك أكبر شريحة من المبدعين في منافساتها، وأنشطتها الوطنية، وتشجيع المواهب الشابة، والتعريف بهم وبمواهبهم الفوتوغرافية، إضافة إلى التعاون مع الجمعيات والمؤسسات ذات العلاقة لتفعيل المسابقات والفعاليات الفنية.

وأضاف بأن المنافسة يتزامن معها إقامة معرض فني للمسابقة داخل حرم الجامعة، ومحاضرات وندوات مصاحبة لفعاليات المعرض، وعرض الأعمال المشاركة في كتيب المسابقة , وسيتم يتم ترشيح فوتوغرافيين على مستوى عال من الاحترافية ولهم حضور محلي ودولي مميز ليكونوا ضيوف شرف للمسابقة تعرض أعمالهم جنباً إلى جنب مع أعمال المشاركين في المسابقة تكريماً لهم والإفادة من تجاربهم وخبراتهم الفوتوغرافية.

 يشار إلى أن المسابقة مفتوحة لجميع المصورين في المملكة العربية السعودية, ويمكن لكل مشارك الاشتراك بثلاثة أعمال ضوئية (فوتوغرافية)، ويشترط أن تعبر المشاركات عن اليوم الوطني للملكة العربية السعودية علماً أن آخر موعد لاستقبال الأعمال هو 1/1/1440ه , تفاصيل أكثر عبر الرابط الالكتروني: https://forms.kku.edu.sa/ar/812

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

في سبيل سعودة وظائفها الأكاديمية

الجامعة تعين اثنين وثمانين دكتورا ومحاضرا

في إطار خطتها الجديدة لسعودة وظائف أعضاء هيئة التدريس في الجامعة أنهت جامعة الملك خالد إجراءات تعيين ستة وعشرين أستاذا مساعدا ، وترقية ستة وخمسين معيدا إلى رتبة محاضر من الذين يواصلون حاليا دراسة الدكتوراه.

 وقال معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي " إن الجامعة ستواصل خطتها في سبيل استقطاب أعضاء هيئة التدريس والمحاضرين والمعيدين السعوديين ، وفق آلية جديدة  ستسهم في سعودة الوظائف الأكاديمية بالجامعة والتي تم الإعلان عن بعضها اليوم ، وستتبعها دفعات قادمة بحول الله ".

وأكد معاليه أن جامعة الملك خالد تمثل رؤية المملكة الطموحة 2030 فيما يتعلق بسعودة وظائفها ، حيث تكمن القوة في الجامعات على عناصرها الوطنية ؛ فالمواطن هو "ثروتنا الأولى" كما أوضح ذلك ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وفقه الله ، وهو ما سنسعى جاهدين لمواصلته في المرحلة القادمة ، مع الاستفادة بالطبع من كل الطاقات العلمية النوعية على مستوى العالم .

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

 

تحت رعاية سمو أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، انطلقت صباح اليوم الـ23 من شهر ذي الحجة الجاري بحضور سمو نائبه الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أعمال ورشة عمل "محددات الخطة التنفيذية لمواجهة ظاهرة المخدرات في منطقة عسير"، وذلك بتنظيم من الأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات واستضافة جامعة الملك خالد.

حيث عبر سمو نائب أمير منطقة عسير في كلمة ألقاها قبيل انعقاد الورشة عن مدى أهمية وتأثير إقامة هذه الورشة على أوكار ترويج المخدرات والقائمين عليها، وقال:" انه ليوم أسود على تلك الأوكار عند علمهم بإقامة هذا الاجتماع وآخر أمنياتهم أن لا يتحقق هذا الاجتماع والتنسيق وأن تظل جهودنا مبعثرة ففي تبعثرنا قوتهم وفي وحدتنا هزيمتهم" لافتاً إلى أن مروجي المخدرات أعداء بلادنا يعملون بعقلية الجماعة من أوكارهم إلى المهرب إلى المتعاطي، مؤكداً أنه من الأولى أن نعمل نحن بعقلية الجماعة، مشيداً بحضور ومشاركة الجهات المختلفة باختلاف مهامها في سبيل مكافحة المخدرات.

كما رحب معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بسمو الأمير تركي بن طلال و أمين اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الدكتور فيصل الشثري والحضور من مختلف الجهات والقطاعات المشاركة في رحاب الجامعة، مؤكداً على اعتزاز الجامعة باستضافة ومشاركة الأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات في عملها الجليل والنبيل، لافتاً إلى أن جامعة الملك خالد تسعد بكل جهد علمي ومؤسسي سيقدم في هذه الورشة المباركة، آملاً أن يكون لهذه الورشة الأثر الفاعل بإذن الله في معالجة هذه الآفة ووضع الأسس القادرة على حماية المجتمع منها، شاكراً لسمو أمير المنطقة وسمو نائبه على رعاية هذه الورشة والعمل على إقامتها وإنجاحها.

تركي بن طلال: انه ليوم أسود على تلك الأوكار عند علمهم بإقامة هذا الاجتماع وآخر أمنياتهم أن لا يتحقق هذا الاجتماع والتنسيق وأن تظل جهودنا مبعثرة ففي تبعثرنا قوتهم وفي وحدتنا هزيمتهم

بدوره أكد سعادة الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات في المملكة العربية السعودية الدكتور فيصل الشثري بأن المخدرات تعتبر الخطر الأول في المملكة بإعتبارها منبع الإرهاب والفساد والجرائم الأخلاقية، لافتاً إلى أن أعداء المملكة العربية السعودية يستهدفون أبنائها وجرهم لما يسمى بالخراب العربي والمظاهرات ولم يستطعوا الى ذلك سبيلا، والآن يستهدف هؤلاء الأعداء الوطن في مكمن قوته، مشيراً إلى أن رؤية المملكة الطموحة 2030 بقيادة سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز قائمة على الشباب ومن الواجب على قيادات هذا الوطن حماية شبابنا وبناتنا من آفة المخدرات،

وأضاف الشثري أنه يجب علينا للقضاء على المخدرات الاعتراف بوجودها أولاً ومحاربتها بشفافية كما يجب على أصحاب الفضيلة القضاة بأن يكون همهم الأول الإصلاح قبل الجزاء، مشيراً إلى أن هناك أحكام بديلة لحماية أبنائنا وإصلاحهم بدلاً من سجن المقبوض عليهم بدون سوابق في قضايا مخدرات بسيطة مع مروجي المخدرات أصحاب السوابق لما يسبب ذلك من تكوين علاقات إجرامية مع مروجين وانتشار لهذه الآفة.

كما أوضح بأن هذه الخطة التنفيذية بمشاركة الجهات المعنية ستكون هي الأولى على مستوى المملكة التي تحدد من منطقة عسير وتعمم على بقية مناطق المملكة، شاكراً لسمو نائب أمير منطقة عسير حرصه وحضوره واستماعه لبقية الحضور حتى يتشارك الجميع في وضع خطة ناجحة لمكافحة المخدرات، موصلاً شكره لمعالي مدير جامعة الملك خالد على استضافة الورشة.

يذكر أن الورشة تحظى بإشراف ودعم من إمارة منطقة عسير، ومشاركة أكثر من 23 جهة حكومية، خلال الفترة 23 – 24 من الشهر الجاري، متناولة عدة مواضيع أبرزها مناقشة خصائص مشكلة المخدرات على مستوى المنطقة من حيث حجم قضايا المخدرات وحجم المواد المضبوطة، وحجم التعاطي والعوامل التي تؤدي إلى انتشار تعاطي المخدرات، وعدد المودعين في السجون بسبب التعاطي وعلاقة المخدرات بالجريمة، وحقيقة انتشار تعاطي المخدرات بين الطلاب وأيضا العسكريين والموظفين، وعدد وخصائص طالبي علاج الإدمان في المنطقة، والمدن والمحافظات والأماكن التي تنتشر فيها الظاهرة بشكل أكبر، والأدوار التي تقوم بها الأجهزة التنفيذية لمواجهة ظاهرة المخدرات، وأهم الأعمال المتحققة من كل جهاز حكومي في مجال الوقاية ومكافحة المخدرات، وسياسات وآليات العمل الحالية التي توجه الأداء التنفيذي .

الجامعة تطلق ورشة عمل محددات الخطة التنفيذية لمواجهة المخدرات في منطقة عسير

الصفحات

اشترك ب جامعة الملك خالد