استمرت 3 أيام بحضور 32 مشاركًا ومشاركة

8 مشاريع ألعاب إلكترونية في ختام فعالية Global Game Jam بالجامعة
المصدر: 
جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال

 

اختتمت الإدارة العامة لتقنية المعلومات بجامعة الملك خالد مساء أمس السبت فعالية Global Game Jam، والتي أقيمت لمدة 3 أيام، بقاعة التدريب في الإدارة العامة لتقنية المعلومات، وتُعد أكبر حدث عالمي في تطوير وصناعة الألعاب الإلكترونية واستكشاف القدرات وجمع المهتمين بهذا المجال، بالتزامن مع جميع أنحاء العالم لتوطين ودعم القدرات الرقمية.

وقد شهدت أيام الفعالية مشاركة 32 مشاركًا ومشاركة، تم توزيعهم على 8 مجموعات، يقوم على إشراف وتحكيم مشاريعهم محكمان من خارج منطقة عسير، متخصصان في مجال تطوير الألعاب الإلكترونية، فيما تهدف إلى التعرف على مجتمع صناعة الألعاب والتدريب وعمل مشاريع مختلفة في هذا المجال، بالإضافة إلى تكوين صداقات عملية لديها تحدٍّ فكري لاستكشاف أدوات تكنولوجية جديدة، ومحاولة القيام بأدوار إبداعية في التطوير والتصميم واختبار المهارات اللازمة لصناعة ألعاب جديدة.

وشملت الفعالية من تجاوزت أعمارهم 16 عامًا، وذلك لتبادل التجارب والتعبير عن مهاراتهم بطرق إبداعية عالمية، بالإضافة إلى استكشاف عملية تطوير الألعاب في البرمجة، والتصميم التكراري، والتعبير الفني.

الصقر : الفعالية تمخضت عن مشاريع مهمة تم رفعها وعرضها على المجموعات المشاركة لتبادل المهارات والخبرات

فيما أوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور محمد الصقر أن فعالية  Global Game Jam تمخضت عن 8 مشاريع، تم رفعها وعرضها على المجموعات المشاركة لتبادل المهارات والخبرات فيما بينهم، والتعرف على أساليب تطوير وإنشاء الألعاب الإلكترونية، وقد تمثلت المشاريع في: 

- مشروع Save The Car باستخدام محرك Unreal 4 وتدور فكرته حول إنقاذ السيارة من هجوم الأعداء أثناء إصلاحها.

- مشروع Roof Repair Game باستخدام محرك Unity وفيه تبدأ اللعبة بهطول الأمطار على سطح مبنى ويقوم اللاعب بإصلاح السطح بعد تضرره من المطر.

- مشروع Fire Fighting باستخدام محرك Lens Studio وهي لعبة على (سناب شات) ويمكن للمستخدم التفاعل مع اللعبة بالضغط على الشاشة لإطفاء الحرائق وتخطي العقبات واللعبة تزداد صعوبة بمرور الوقت.

- مشروع Computer Fixing باستخدام محرك Unreal 4 وفيه يقوم اللاعب بالبحث عن محل صيانة أجهزة الحاسب الآلي؛ لإصلاح أجهزة الحاسب الآلي المتعطلة، بحيث يقوم العميل بحل code (مشكلة) حتى يستطيع صيانة الحاسب الخاص به.

- مشروع Things Repair باستخدام محرك Unity وفيه يقوم اللاعب بإصلاح السيارة من خلال مغامرة يعمل فيها على جمع قطع السيارة.

- مشروع The Broken Jewel باستخدام محرك Unreal 4 وتدور أحداث اللعبة في تمكين الطفل من إصلاح الجوهرة المكسورة، وذلك بالبحث عنها في المتاهة، ولكن يجب عليه حل بعض المسائل للحصول على القطع المفقودة.

- مشروع warriors rescue باستخدام محرك Unreal 4 واللعبة عبارة عن طبيب عسكري يعالج المصابين في الحرب باستخدام الإسعافات الأولية.

- مشروع Robot Caretaker باستخدام محرك Unity ويكون فيه اللاعب مهندسًا يقوم بتصليح أيادٍ روبوتية، ويحاول أن يطيل عمرها إلى أقصى مدى للمحافظة على إنجاز المصنع.

وفي ختام الفعالية كرم المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات المشاركين، والمحكمين، والمنظمين، مقدمًا شكره لمعالي مدير الجامعة على دعمه ومتابعته لكل ما يسهم في تقدم الجامعة وتطورها في مختلف جوانب تقنية المعلومات، مقدمًا شكره أيضًا لوكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية ولكل من ساهم في إقامة وتنظيم هذه الفعالية.

من جانبها أوضحت وكيلة الإدارة العامة لتقنية المعلومات بجامعة الملك خالد الدكتورة ابتسام القحطاني أن هذه الفعالية العالمية المهمة تشكل أحد نماذج توجه الإدارة لاستقطاب المهتمين والمهتمات في هذا المجال منذ أكثر من سنة حيث أقيمت العديد من الدورات والبرامج النوعية في هذا المجال وأشادت القحطاني بالمشاريع التي نتجت عن الفعالية وبالرغبة الملحة لدى المشاركين من الجنسين في تحقيق التميز في هذا المجال، مؤكدة إقامة العديد من ورش العمل والبطولات التي تستهدف تطوير قدرات الشباب والشابات خلال الفترة القادمة.