أمير عسير يرعى حفل ختام برنامج الجامعة الصحي والتوعوي والتثقيفي الـ7 ببارق

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

رعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة عسير حفظه الله، مساء اليوم الأربعاء حفل ختام فعاليات برنامج جامعة الملك خالد الصحي والتوعوي والتثقيفي الـ7 بمحافظة بارق، الذي أقيم من بداية شهر جمادى الأولى شاملًا العديد من الخدمات والفعاليات المتنوعة، قُدمت لأكثر من 29 ألف مستفيد من أهالي المحافظة والمراكز والقرى التابعة لها.

وكان في استقبال سموه، معالي مدير جامعة الملك خالد المشرف العام على البرنامج الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، وعدد من وكلاء الجامعة وعمدائها ومنسوبيها، واطلع سمو الأمير تركي بن طلال فور وصوله مقر إقامة فعاليات الأسبوع الختامي المكثف، على العيادات والمعارض والخدمات التي توفرها الجامعة في الموقع للمستفيدين، مستمعًا إلى شرح تفصيلي للخدمات المقدمة من العيادات والمعارض الموجودة في مقر برنامج الأسبوع المكثف.

وفي بداية الحفل الخطابي رحب معالي مدير الجامعة في كلمة ألقاها براعي الحفل والحضور والمشاركين، مؤكدًا خلال كلمته على أن الرائعين هم من يقدمون خدمة لدينهم ومليكهم ووطنهم، لافتًا إلى أن الإنسان في هذا الوطن الغالي هو الثروة  الحقيقية التي تسعى حكومتنا الرشيدة لتوفير سبل الراحة والسلامة والعيش له.

كما بين السلمي أن جامعة الملك خالد تقدم هذا البرنامج على مر 7 سنوات متتالية في عدد من مختلف محافظات ومراكز منطقة عسير، إيمانا منها بأهمية تفعيل دورها في خدمة وشراكة المجتمع، تحقيقًا لأهم أهدافها الاستراتيجية ورؤية المملكة 2030، شاكرًا لسمو الأمير رعايته لانطلاق البرنامج، وكذلك متابعته ورعايته لكافة مناشط الجامعة، معربا عن شكره لسعادة محافظ بارق وجميع رؤساء الدوائر والجهات الحكومية ببارق على تعاونهم وجهودهم في تسهيل إجراءات انعقاد هذا البرنامج، وكافة المشاركين من الجامعة بمختلف جهاتها وتخصصاتها على ما بذلوه من جهود خلال مدة إقامة البرنامج.

وتأتي انطلاقة فعاليات برنامج الجامعة في محافظة بارق من بداية شهر جمادى الأولى لهذا العام، عبر دورات تدريبية وتربوية في الجهات الحكومية ومراكز الرعاية الصحية والمدارس، إضافة إلى مسابقات ثقافية لجميع شرائح المجتمع، والأسبوع الختامي المكثف الذي بدأت فعالياته في الـ29 من جمادى الآخرة واستمر لمدة 6 أيام، وذلك بمشاركة 220 عضوا ما بين استشاريين وأطباء وفنيين وإداريين في تخصصات نوعية، قدموا خدماتهم لنحو 29852 مستفيدا عبر 455 فعالية.

من جهته شكر محافظ بارق الأستاذ مفرح بن زايد البناوي سمو الأمير على رعايته لهذا البرنامج، معربا عن شكره لمعالي مدير الجامعة وكافة منسوبيها على ماقدموه من خدمات للمحافظة طيلة مدة إقامة البرنامج، لافتًا إلى أن الجامعة تتميز بإقامة برنامجها الصحي والتوعوي والتثقيفي بشكل سنوي في المحافظات والمراكز التابعة لمنطقة عسير.

وفي نهاية حفل الختام كرم سمو الأمير كافة الجهات المشاركة من الجامعة في تنظيم وإقامة هذا البرنامج، إضافة إلى الجهات الحكومية المتعاونة بمحافظة بارق، كما تسلم سموه درعًا تذكاريًا من معالي مدير الجامعة بهذه المناسبة.