طالب بالجامعة يفوز بالمركز الأول في هاكاثون الابتكار الصحي

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

في مجال التقنيات المساعدة في مرض الشيخوخة

طالب بجامعة الملك خالد يفوز بالمركز الأول في هاكاثون الابتكار الصحي

حصل الطالب أشرف بن محمد بن سعيد الشهراني من كلية الصيدلة بجامعة الملك خالد، على المركز الأول في مجال التقنيات المساعدة في مرض الشيخوخة والأجهزة المساعدة في هاكاثون الابتكار الصحي، والذي حظي بمشاركة نحو 1000 متسابق، وأقيمت فعالياته في مدينة الرياض، بحضور صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد، رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ومعالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وذلك في مركز المؤتمرات بجامعة الأميرة نورة.

وتمكن الشهراني وفريق عمله من تصميم تطبيق باسم  LyxAR  وهو عبارة عن تطبيق شامل، ويعد الأول من نوعه لفحص وتدريب وتطوير الأشخاص الذين يعانون من متلازمة عسر القراءة Dyslexiaلاكتشافها والتغلب عليها مبكرا،  ابتداء من سن الطفولة، ومرورا بمختلف مراحل العمر، والتطبيق يأتي على صيغة لعبة تجذب الصغار والكبار، ومن خلالها يتم فحص الشخص بناءً على أُسس طبية تُظهر نسبة احتمالية وجود متلازمة عسر القراءة  لدى المستخدم من عدمه، وفي حال وجود نسبة عالية من خطر متلازمة عسر القراءة فإن التطبيق يوفر للمستخدم عدة مراكز متخصصة لعلاج متلازمة عسر القراءة، وإمكانية التواصل المباشر مع الأطباء المتخصصين في علاج هذه المشكلة، ويوفر التطبيق العديد من الأفكار التي تساعد على التغلب وحل متلازمة عسر القراءة. 

وبارك عميد كلية الصيدلة الدكتور عبدالرحمن الصيعري للطالب الشهراني، لافتًا إلى أن حصوله على المركز الأول  في مجال التقنيات المساعدة في مرض الشيخوخة والأجهزة المساعدة في هاكاثون الابتكار الصحي بين عدد كبير من المتسابقين يؤكد ما يتمتع به طلاب جامعة الملك خالد من تميز ومهارات، ومشيدًا بدعم معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي وحرصه على توفير البيئة الأكاديمية الداعمة للتفوق والتميز والإبداع. 

هذا، وتعدّ فعاليات «هاكاثون الابتكار الصحي» (البرمجان), الأكبر عالميًّا في مجال الابتكار الصحي، وقد نظمت الفعاليات مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ممثلة من برنامج “بادر” لحاضنات ومسرعات التقنية، وبالتعاون مع معهد ماساشوستس للتقنية، وذلك بهدف نشر ثقافة الابتكار والإبداع في مجال الصحة الرقمية، وتحسين الخدمات الطبية.