kku

Source : 
kku-media center

His Royal Highness Prince Turkey bin Talal bin Abdulaziz, Deputy Governor of the Asir region, expressed his joy in and admiration of the team spirit at King Khalid University during his inspection visit on Thursday 17/8/1439 AH. His Royal Highness was met by His Excellency the University Rector, Prof. Falleh R. M. Al-Solamy, the university vice rectors, project managers and engineers. His Royal Highness explained that the role the University fulfills would impact the region's economic achievement in accord with Vision 2030. He also stressed the importance of preserving the aesthetic value of the project and the essential need to invest in the environment which is in harmony with the nature of the region.

HRH Prince Turkey bin Talal: The need to invest in the region's environment where the natural surroundings and breathtaking beauty are preserved has never been greater.

His Royal Highness began his visit by observing the University City Model, followed by a visual presentation that explained the project which was presented by the University Vice Rector for Projects, Dr. Mohammad Al-Daham, the General Operations Manager, Engineer Ali Sultan, and the Project Consultant, Engineer Sulaiman Al-Shabil. The presentation included the project's dimensions and the percentage of the completion for every section, which states that 75% of the overall project has been delivered on an area of 8 million square meters and includes academic and service centers.

During the visit, His Royal Highness was introduced to the Student Academic Complex project, which is in its first stage and has covered around 90% of the project. The project includes 13 academic and service buildings, most of which are finalized and are ready to move into. The buildings include the Supporting Deanships, the College of Humanities, and the College of Business, while the rest are still under construction. The Student Medical Complex Project was also among the projects introduced. This project is 80% delivered and includes medical colleges and the University Hospital which will hold 800 beds and is under furniture and maintenance negotiation contracts. His Royal Highness also examined the Supervision Point Project which is 90% completed and includes the Central University Administration and supporting administrations.

His Royal Highness was also introduced to the Student Housing Project which is 67% delivered and will host more than 3000 students. The housing project for the female medical college project was also introduced, and it was noted that the project is 98% complete. The University Sports City Project was also introduced. The project has covered 90% of its plan and includes a stadium that can host 20 thousand people and a gym that includes courts and sports facilities. Another project that was also displayed is the housing for medical staff which is 50% complete. The project consists of two stages. The first stage is 90% complete and the second phase is being implemented. In addition, His Royal Highness was briefed on the Multi-Parking Project where the completion rate is 100%. The project includes one multi-role building that can accommodate around 900 vehicles; the rest of the project is still pending the approval of the trustees.

His Royal Highness also reviewed the Medical Conference Center Project, which has delivered 70% of its completion rate. The building is being implemented in the Academic Medical Complex, which includes "scientific halls, research halls, and multi-use halls." The project also includes the Internal Roads Network, which is 90% complete in addition to the completion of roads for the entire project and the paving of roads which have covered 70% of the project.

As for the completion of the service tunnel which connects sub-tunnels to the main tunnel, the tunnel is 70% delivered. Furthermore, the Northern Transformation Station Project has been completed and is in service to the northern area of the academic city while the main service tunnel project which is 14 kilometers long serves the University City with public services. The Service Center Project (1 + 2) has been fully implemented and is ready for operation, which includes the project of "Air Conditioning, Refrigeration and Water Nutrition" and all public services, as well as the University Fences and Gates Project, which has delivered 10% of its plan. As for the Northern and Eastern Road project, the main roads are currently being implemented to serve the University City. The project is under the coordination of the Ministry of Finance to approve the contracts needed. As for the first stage of the Furnishing Project which includes the processing and furnishing of the Academic Academy for students, the Ministry of Finance will authorize and approve the contract in the near future.

His Royal Highness was notified on the financial and executive needs of the project as well as the approved projects that were put into operation such as: the Southern Power Plant, the Northern and Eastern Ring Road, the Rainwater Network, the proposed furnishings, supporting deanship facilities and buildings, faculty member housing, and the urgent need to adopt a program of operations and maintenance for the campus facilities.

His Royal Highness also toured the University City and visited the University Administration Building, the Central Library, the University Hospital and the Medical Complex. His Royal Highness was briefed on the details of these projects, the numerous stages, and strategic plans at the end of his tour.

Team Spirit Hailed as Source of Rapid Progess
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

كرم معالي مدير الجامعة الاستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي اليوم الجهات المشاركة في حفل تخريج الدفعة العشرون بحضور وكلاء الجامعة ومدير عام شرطة عسير ومدير مكتب الهيئة العامة للرياضة بعسير .

في بداية الحفل قدم وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية والتعليمية الدكتور سعد دعجم شكره للجهات المشاركة والمساهمة في انجاح حفل تخريج الدفعة العشرون لهذا العام خلال كلمته التي ألقاها منوها إلى أن الجامعة أقامت 25 حفل تخرج على مستوى الجامعة .

وفي نهاية الحفل كرم معالي مدير الجامعة مدير عام شرطة منطقة عسير ومرور عسير وادارة الاسلحة والمتفجرات والمديرية العامة للدفاع المدني , والادارة العامة للدوريات ومكتب الهيئة العامة للرياضة بعسير واللجان العامة والفرعية من منسوبي الجامعة.

 
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

اختتم ملتقى التنمية الزراعية بمنطقة عسير جلساته والذي أقيم تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة عسير، بفندق قصر أبها خلال الفترة 16—17 شعبان 1439هـ ،بحضور معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي.

وقد قام مكتب خبراء الإعلام للدراسات والاستشارات التابع لجامعة الملك خالد بتنظيم هذا الملتقى بالشراكة مع فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة عسير، كما ساهمت عدد من الجهات الأخرى في شراكات استراتيجية مع هذا الملتقى بالدعم والتنظيم، ومنها جامعة الملك خالد والغرفة التجارية بأبها وصحيفة الجزيرة وشركة ربوع عسير الزراعية ومناحل اليحيا وعدد من الجمعيات العلمية والمهنية والتجارية ومؤسسات أخرى، كما ساهم في إنجاح فعاليات هذا الملتقى رعايات من عدد من المؤسسات الإعلامية.

واشتمل الملتقى على عدد من المحاور، وهي: الفرص الاستثمارية الناجحة في قطاعات الزراعة المختلفة والمياه، دور المؤسسات المالية في تسهيل الدعم للمشروعات الزراعية، الثروة السمكية: الفرص والتحديات، السياحة الزراعية بمنطقة عسير، دور القطاع الخاص في دعم التنمية الزراعية، الدراسات الرافدة للاستثمار والتطوير في قطاع البيئة والمياه والزراعة.

وتضمن الملتقى 4 جلسات علمية وجلسة توصيات ختامية وجلسة نقاشية في اليوم الثاني لجميع المشاركين في الملتقى،  وشارك في هذه الجلسات حوالي 30 شخصية من مختلف القطاعات المعنية بالزراعة والاستثمار والبحث بتقديم أكثر من عشرين ورقة علمية وورقة عمل.

وقد خرج الملتقى ب 14 توصية، شملت: توجيه الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير على دعمه المتواصل وحرصه الدائم على مشروعات التنمية بمنطقة عسير، بما فيها التنمية في قطاع البيئة والمياه والزراعة، وكذلك لصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة على رعاية سموه لملتقى التنمية الزراعية في منطقة عسير وحرصه على الحضور الشخصي ومتابعته لفعاليات ونتائج هذا الملتقى، ولجامعة الملك خالد ممثلة في معالي مديرها الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي على دعم وشراكة الجامعة مع هذا الملتقى، ولوزارة البيئة والمياه والزراعة على مبادراتها الوطنية الكبرى المنبثقة من برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030، والتي من شأنها أن تطلق فرصا جديدة ومجالات غير مسبوقة في تنمية هذا القطاع الاستراتيجي من القطاعات الاقتصادية للدولة.

كما شملت التوصيات:  استمرار الملتقيات والمؤتمرات والمعارض عن التنمية الزراعية في منطقة عسير لتكون استكمالا لهذا الملتقى في ضوء رؤية المملكة 2030 التي تنادي بأهمية الاستثمار ودورها في التنمية الوطنية، بما فيها التنمية الزراعية، واستمرار مكتب خبراء الاعلام للدراسات والاستشارات في تنظيم مؤتمر دولي عن التنمية الزراعية بخبرات عالمية ومشاركات وطنية ودولية بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، الاهتمام بالتجارب الناجحة والتقنيات المستحدثة في مجالات الثروة النباتية والثروة الحيوانية والثروة السمكية وتطويرها وفتح المجال لمزيد من المبادرات في هذه القطاعات، التوعية بالسلوكيات الغذائية لدى المواطنين بما فيها الاهتمام بالأغذية الزراعية-ودعوة جهات إعلامية للمشاركة مع وزارة البيئة والمياه والزراعة ووزارة الصحة وجهات أخرى ذات علاقة لتنظيم حملات إعلامية للتوعية بأهمية التوازن الغذائي لدى الأسر في المملكة عامة ومنطقة عسير خاصة، دعوة جامعة الملك خالد لإنشاء كلية للزراعة والطب البيطري بمختلف التخصصات لخدمة منطقة عسير باعتبارها تمتلك أكثر من 75% من الغطاء النباتي في المملكة وثروة حيوانية كبيرة وسواحل الثروة السمكية، دعم وتوجيه البحث العلمي في المنطقة إلى القطاع الزراعي والمائي والبيئي بما في ذلك تأسيس مركز للبحث والتدريب بجامعة الملك خالد في مجال الزراعة وخدمة التنمية الزراعية في المنطقة ودعوة رجال الاعمال والمستثمرين والصناديق التمويلية إلى تمويل البحث العلمي الزراعي ودعم المشروعات الزراعية في المنطقة.

وإضافة إلى ذلك؛ شملت التوصيات: تفعيل دور الإعلام في دعم التنمية الزراعية في المنطقة بما فيها التوعية والإرشاد وتعزيز الاهتمام والوعي لدى أبناء وبنات المنطقة في المجالات الزراعة المختلفة والصناعات المرتبطة بها، إنشاء مركز لحماية النباتات المهددة بالانقراض في منطقة عسير، دعم وتكثيف زراعة النباتات الاقتصادية في منطقة عسير وخاصة أشجار السدر وأشجار الفواكه الموسمية والزيتون والبن لما لها من مردود اقتصادي هام يخدم التنمية المستدامة بالمنطقة ويعود بالنفع للاقتصاد الوطني وإعداد دراسة علمية لإيجاد الآليات المناسبة لإعادة المزارعين الى مزارعهم، تشجيع زراعة الورد التي أثبتت التجارب نجاحها في منطقة عسير، إرساء خطط استراتيجية تكاملية في المجال الزراعي بين القطاع العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني بالمنطقة .

 
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

واصل ملتقى "التنمية الزراعية بمنطقة عسير.. الواقع والمأمول" جلساته العلمية والذي ينظمه فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالتعاون مع مكتب خبراء الإعلام للدراسات والاستشارات بجامعة الملك خالد.

حيث جاءت أولى الجلسات تحت عنوان "دور المؤسسات في دعم الاستثمار الزراعي بمنطقة عسير" أدراها وكيل إمارة عسير المساعد لشؤون التنمية الدكتور إبراهيم الدريبي، وتحدث فيها مدير الصندوق الزراعي بعسير المهندس مشبب القحطاني، عن استراتيجية الصندوق في دعم القطاع الزراعي وتنميته، مبينا بالأرقام والاحصاءات مجمل القروض الزراعية التي تم صرفها خلال السنوات الأخيرة وآلية التقديم عليها، ثم قدم المشرف على مركز أبحاث النحل وإنتاج العسل بجامعة  الملك خالد الدكتور حامد علي غرامة ،نبذة عن المركز الذي استحدث مؤخرا في الجامعة ، مشيرا إلى أن أهم أولوياته هي إجراء البحوث والدراسات الميدانية لتطوير مهنة جني العسل . بعد ذلك قدم الدكتور مقبل النويري ورقة عن "دور النحل في التنمية الزراعية" ، وسبل استغلال النحل في تلقيح الأشجار ومكافحة الحشرات والفيروسات الضارة بالغطاء النباتي، بدوره قدم الدكتور عمر بوسعدة لمحة عن دور الإعلام السعودي في التنمية والتوعية الزراعية ، مؤكدا أهمية تطوير هذا الدور واستغلال وسائل التواصل الحديثة في ذلك. تلاه خالد طارش السرحاني الذي قدم ورقة عن دور الجمعيات التعاونية في المجالات الزراعية، مبينا أن الدولة تدعم بشكل كبير تأسيس الجمعيات الأهلية في جميع القطاعات.

أما الجلسة الثانية فجاءت تحت عنوان " الزراعة في منطقة عسير .. الواقع والتحديات " قدم فيها المستشار في وزارة البيئة والزراعة والمياه الدكتور إبراهيم عارف ورقة عن "تأهيل المدرجات الزراعية" أشار فيها إلى بعض المشكلات التي نتجت عن إهمال هذه المدرجات، مؤكدا أن هناك مبادرة مهمة ضمن مبادرات التحول الوطني لإعادة تأهيل المدرجات التقليدية، ومقترحا بعض الحلول منها مشاركة السكان والمزارعين المحليين في أي خطة عمل مقبلة، والتقليل من الاعتماد على العمالة الوافدة في إدارة المزارع، وإيجاد مراكز بحثية متطورة لزيادة المحاصيل الزراعية . ثم قدم الناشط البيئي أحمد بدوي ورقة عن النباتات الاقتصادية في عسير مشيرا إلى أن أبزرها السدر والتين الشوكي وبعض النباتات العطرية، وقدم بدوي مقترحات وأرقام تقديرية للمردود الاقتصادي لهذه النباتات في حال استغلالها بالشكل الأمثل.

كما قدم عضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد الدكتور محمد هاشم محمد أحمد ورقة بعنوان    "المبيدات العضوية واستدامة الزراعة العضوية - رؤية المملكة 2030"، أبان فيها أن الزراعة العضوية هي عملية إنتاج المحاصيل الزراعية والمواد الغذائية بشكل طبيعي كامل، مشيرا إلى أن من أهم مميزات المبيدات العضوية "الحيوية" أنها العمود الفقري في استدامة الزراعة العضوية، ولذلك يفضل إنتاجها محليًا مما يزيد من فعاليتها وخفض تكاليف إنتاجها.

تلاه المستثمر في القطاع الزراعي  محمد عبد الله بن عثمان الذي قدم ورقة عن تجربة زراعة الورد في منطقة عسير، مؤكدا أنها من أنحج التجارب الزراعية نظرا لملائمة زراعته بالمنطقة التي تتميز بتنوع مناخها وتربتها الصالحة لإنتاج الورد بمختلف أنواعه.

كذلك قدم أحد منسوبي شركة زراعية (ناصر بن شفلوت) ورقة عن واقع الإنتاج الزراعي في عسير، مشيرا إلى بعض المعوقات مثل نقص موارد المياه ومقدما بعض الحلول المقترحة.

وفي الجلسة الثالثة التي جاءت تحت عنوان "الثروة السمكية والحيوانية" تحدث نائب الرئيس التنفيذي للبرنامج الوطني لتطوير قطاع الثروة السمكية المهندس مصلح الزبيدي عن "الاستزراع المائي بمنطقة عسير" عرف خلالها بالفرص الاستثمارية في مجال الاستزراع المائي بمنطقة عسير، ودورها في توفير فرص وظيفية للمواطنين.

تلاه الدكتور عبدالله الطيبان ( فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة) الذي قدم ورقة بعنوان "مشاريع الثروة الحيوانية في عسير ومساهمتها التنموية" تحدث خلالها عن أبرز المشروعات المحققة في ميدان الثروة الحيوانية بمنطقة عسير، مبينا مدى مساهمتها الفعالة في دعم التنمية الزراعية والمستدامة في المنطقة وفي مختلف ربوع المملكة .

ثم ورقة أخرى لعضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد الدكتور كريم سعيد مرسي بعنوان "طفيليات الاسماك :تهديد للثروة السمكية" أكد فيها أهمية دراسة  هذه الطفيليات من الناحية البيطرية وإنشاء معاهد ومراكز خاصة بعلوم البحار والمصايد وأمراض الأسماك وإيجاد الوسيلة المناسبة لمقاومة هذه الطفيليات باستخدام المستخلصات النباتية أو استخدام تقنية النانو تكنولوجي.

كذلك قدم عضو هيئة التدريس بالجامعة الدكتور محمد فوزي ورقة بعنوان" استغلال التنوع المناخي على امتداد منحدرات جبال السروات في استزراع أشجار منتقاة" أشار خلالها إلى أن سفوح جبال السروات تتميز بمناخ فريد من نوعه عالميا يؤهلها لاستزراع أغلب الأشجار التي تشتهر بها الدول الأخرى، مثل أشجار الموالح على السفوح ومنها أنواع لا تنمو إلا في الأراضي اليابانية مثل ثمرة "الديكبون" كذلك يمكن زراعة أشجار البلوط في الأودية المختلفة . وختمت الجلسة بورقة مدير الاستثمار بفرع السياحة في عسير المهندس نواف بن حسين بن زلفة عن "السياحة الزراعية" استعرض فيها واقع الزراعة السياحية في المملكة وسبل تطويرها وتنميتها بكل الوسائل والأساليب من خطط واستراتيجيات بما يخدم التنمية المستدامة .

أما الجلسة الرابعة فقدمت خلالها 4 أوراق بدأها  مدير عام إدارة الإنتاج العضوي بوزارة البيئة والمياه والزراعة أيمن بن سعد الغامدي بورقة عن" الزراعة العضوية...واقع ومتغيرات" أوضح خلالها مراحل تطور وتنمية الزراعة العضوية في المملكة خلال الفترة (2005 -2018م) من النواحي الإنتاجية والتنظيمية والتشريعية والتسويقية، متطرقا إلى الإحصائيات الحديثة ذات العلاقة بحركة النشاط العضوي .

تلاه عضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد الدكتور  إبراهيم محمد عيد الذي قدم ورقة بعنوان "تقييم استخدام الحمأة كسماد عضوي" أشار فيها إلى أنه زاد الاهتمام في الآونة الأخيرة باستخدام الحمأة (المخلفات الصلبة الناتجة عن معالجة مياه الصرف الصحي) كسماد عضوي للأراضي الزراعية نظرا للقيود الاقتصادية و المخاوف البيئية المترتبة علي عمليتي الطمر والحرق.

كما قدم مدير إدارة تقييم المخاطر النباتية  بوزارة البيئة والمياه والزراعة  المهندس صالح بن سالم الفيفي ورقة بعنوان "الزراعة المائية" أشار فيها إلى مميّزات الزراعة المائية ومنها القدرة على التحكم الدقيق في تغذيّة النبات، والمساهمة في تخفيض الاحتياجات العمالية، و الزيادة في إنتاجية النبات من خلال القدرة على تحسين عمليات التغذية، والريّ، والتهوية للجذور، مبينا أن هناك عدة عيوب لهذه الزراعة منها ارتفاع تكاليف إنشائها بالمقارنة مع الزراعات التقليديّة المعروفة، وارتفاع الحاجة إلى الخبرات والمتطلّبات التقنية المطلوب توفّرها لإدارة هذه الزراعة.

ثم اختتمت الجلسة بورقة للمهندس عبد الرحمن الثميري  والمهندس منصور السعيد ( وزارة البيئة والمياه والزراعة ) تحت عنوان "استخدام المياه المعالجة للأغراض الزراعية" استعرضا خلالها الأساليب الجديدة المستخدمة في استغلال المياه المعالجة لاستعمالها في الزراعة  ودورها في عمليات إنتاج المحاصيل الزراعية بمختلف أنواعها مع إبراز كيفيات توزيعها على الواحة الزراعية وفق جدول محدد وكمية معلومة وعادلة.

المصدر: 
kku - media center

His Excellency the University Rector, Prof. Falleh R. M. Al-Solamy, launched the conference and seminar unit website in the presence of the vice rector for higher studies and research, the supervisor of the conference and seminar unit, and the supervisor of the iT administration.

In the beginning, His Excellency watched a visual presentation presented by Unit Supervisor, Dr. Hamid Al-Shahrani, who explained that the website aims to contribute towards achieving the University vision and mission in becoming one the leading universities in the world. The site also seeks to develop a more accessible and professional method to register for conferences, seminars, and workshops; it will also facilitate partnerships between faculty members and universities. Al-Shahrani added: "The Conference and Seminar Unit launched this website to provide better services and to create statistics and databases that help generate accurate information and contribute to achieving University goals."

To reach the conference and seminar website, click the following link: http://csu.kku.edu.sa/ar.

Source : 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

 

أعرب صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة عسير عن سعادته بروح "الفريق الواحد" التي تعمل في جامعة الملك خالد ، مبديا ترحيبه بالأثر الذي لمسه للجامعة خلال زياراته المتعددة لعدد من المؤسسات الحكومية والخاصة ، مؤكدا على أن قيام الجامعة بدورها في هذا المجال سيسهم في تحقيق منطقة عسير للرؤية الاقتصادية الكبرى للمملكة العربية السعودية 2030 التي تبنتها بقيادة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ، وسمو ولي عهده الأمين ، وشدد سموه على أهمية الحفاظ على القيمة الجمالية للمشروع وضرورة استثمار "البيئة الطبيعية" التي تتناسب مع المنطقة في تحسين وتجميل الطرق والممرات ؛ لأن منطقة عسير تملك ثراء طبيعيا متميزا ولله الحمد ، وكان سموه قد قام بزيارة تفقدية لمشروع المدينة الجامعية لجامعة الملك خالد بالفرعاء ، اليوم الخميس 17-8-1439هـ وكان في استقبال سموه معالي مدير الجامعة الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي ، ووكلاء الجامعة ومهندسو المشروع .

تركي بن طلال: ضرورة استثمار "البيئة الطبيعية" التي تتناسب مع المنطقة في تحسين وتجميل الطرق والممرات

 وقد استهل سموه الزيارة  بالاطلاع على مجسم مشروع "المدينة الجامعية"  ، حيث شاهد سموه شرحا تفصيليا عن المشروع من خلال عرض مرئي ، قدمه وكيل الجامعة للمشاريع د. محمد الداهم ، ومدير عام المشاريع المهندس علي آل سلطان ، والمستشار المهندس سليمان الشبل  , حيث احتوى العرض  على مكونات المشروع  ونسب إنجاز مراحله ، والذي يقام  على مساحة تبلغ (8 ملايين) متر مربع وعلى ارتفاع 2185 مترا عن سطح البحر ، ويتضمن عدداً من المجمعات الأكاديمية والخدمية يجري تنفيذها على مراحل,حيث بلغت النسبة المتوسطة للإنجاز الفعلي للمشاريع 75% .

كما قدم لسموه شرح عن  مشروع : "المجمع الأكاديمي للطلاب" في مرحلته الأولى والذي بلغت نسبة إنجازه  88.993% , ويضم ثلاثة عشر مبنى تعليميا وخدميا  ، تم الانتهاء من بعضها , وهي جاهزة للتشغيل وهي "العمادات المساندة وكلية العلوم الإنسانية وكلية إدارة الأعمال" ومازال العمل جاريا على إنهاء بقية المباني بالتزامن مع إجازة عقد التأثيث , إضافة إلى مشروع : "المجمع الطبي للطلاب" والذي بلغت نسبة إنجازه 80% , و يضم"الكليات الطبية والمستشفى التعليمي بسعة 800 سريرا " حيث تم إبرام عقود التجهيز والتأثيث . كما اطلع سموه على مشروع : "المنطقة الشرفية" والذي تم إنجازه بنسبة 90%  وتضم  "المبنى الإداري والمرافق والإدارات المساندة والمنطقة الشرفية" ، وقد تم الانتهاء إنشائياً من المباني ، وجار العمل حاليا على استكمال أعمال الموقع العام .

 كما اطلع سموه على مشروع :"إسكان الطلاب" في مرحلته الأولى ، والذي تم إنجاز 67% , وهو يضم المباني والنماذج ، ويستوعب مايفوق3ألاف طالب مع الخدمات والمرافق العامة , إلى جانب مشروع : "كلية الطب للطالبات"وقد تم إنجاز ما نسبته %98 , حيث تم الانتهاء من الكلية إنشائياً ، وجار استكمال أعمال الموقع العام  والربط بالخدمات ,كما شاهد سموه مشروع :"المدينة الرياضية" والذي تم إنجاز90% من أعماله ، ويضم "الإستاد الرياضي" بسعة (  20الف  متفرج)  والصالة الرياضية ، والتي تضم معظم الألعاب الرياضية ، وقد تم الانتهاء إنشائياً من معظم أعمال المشروع ، ويجري استكمال أعمال الموقع العام والربط بالخدمات , كما اطلع سموه على مشروع : "سكن الممرضات" والذي تم إنجاز 50% ويتكون المشروع من مرحلتين ، تم إنجاز المرحلة الأولى بنسبة 90% , وجار تنفيذ المرحلة الثانية بنسبة بلغت 30% ، وهو يضم سكنا للممرضات مع كافة الخدمات ، ويجري العمل على ربط المشروع بالخدمات العامة . إلى جانب اطلاع سموه على مشروع: "المواقف المتعددة الأدوار"في مرحلته الأولى ، حيث  بلغت نسبة الإنجاز   % 100 ويضم المشروع  مبنى واحدا متعدد الأدوار،  يستوعب حوالي 900مركبة ، في هذه المرحلة ، وتم الانتهاء من تنفيذ المبنى ، وجار استلامه حاليا ، وقد تم طرح بقية مباني المواقف ، وبانتظار الموافقة على ترستيها .

 كما اطلع سموه على مشروع : "مركز المؤتمرات الطبية" , والذي بلغت نسبة الإنجاز فيه70% , ويجري تنفيذ المبنى في أرض المجمع الأكاديمي الطبي ، وقد تم تنفيذ ما نسبته 70% ، ويضم "قاعات علمية وقاعات بحثية ، وقاعات متعددة الاستخدام"  وقد شاهد سموه أيضا مشروع :  "شبكة الطرق الداخلية" , والذي تم إنجاز 89%،        وتم الانتهاء من أعمال التسوية وفتح الطرق لكامل المشروع ، ويجري سفلتة الطرق بنسبة إنجاز بلغت 70 % , إلى جانب مشروع : "استكمال نفق الخدمات" بنسبة إنجاز بلغت65%, وهو عبارة عن أنفاق فرعية متصلة بنفق "الخدمات الرئيسي" وجار تنفيذها بنسبة 70 % , ومشروع : "محطة التحويل الشمالية" ,وتم الانتهاء منها وتشغيلها بسعة 150ميغاوات ,ويخدم المنطقة الشمالية من المدينة الجامعية , ومشروع :  "نفق الخدمات الرئيسي"  والبالغ طوله 14كم ويقوم بتغذية "المدينة الجامعية" بالخدمات العامة , ومشروع مركز الخدمات (1+2) وتم تنفيذه تماما ، وأصبح جاهزا للتشغيل ، ويضم خدمات "التكييف والتبريد والتغذية بالمياه" ، وجميع الخدمات العامة ، كما شاهد مشروع : "استكمال تسوير بوابات الجامعة" الذي تمت ترسيته مؤخراً, وتم انجاز 10% , ومشروع : "الطريق الشمالي والشرقي" وقد تم ترسية المشروع , وهو طريق دائري يربط المدينة الجامعية ، بالطرق الرئيسية التي ستنفذ لخدمة "المدينة الجامعية" بالإضافة لخدمة منسوبي المدينة الجامعية للتنقل بين مرافقها ، وجار التنسيق مع مركز ترشيد الإنفاق في زارة المالية لإجازة العقد , إلى جانب مشروع : "تأثيث المرحلة الأولى" والذي تمت ترسيته , ويضم أعمال التجهيز والتأثيث "للمجمع الأكاديمي للطلاب" ، وجار التنسيق مع مركز "ترشيد الإنفاق" في وزارة المالية لإجازة العقد .

وقد استمع سموه إلى احتياجات المشروع المالية والتنفيذية وإجازة المشاريع الضرورية  والتي تم طرحها  لتشغيل المدينة الجامعية مثل مشروع: "محطة الكهرباء الجنوبية" ، و"الطريق الدائري الشمالي والشرقي" ، و"شبكة تصريف مياه الأمطار" ، و"تنسيق الموقع العام" ، و"تأثيث الكليات" في المرحلة الأولى , و"مباني مرافق الخدمات المساندة" ، و"إسكان أعضاء هيئة التدريس..." وحاجة بعض المشاريع المهمة المؤجلة لاستكمال أعمالها ، إلى جانب ماينقص مشروع المدينة الجامعية من خدمات عامة ، كالطرق المؤدية للمشروع ، وتنظيم المناطق المحيطة بها ، وتزويدها بالمياه ، وإنهاء "محطة الصرف الصحي" إلى جانب ماتم إيضاحه بشأن الحاجة الماسة لاعتماد برنامج تشغيل وصيانة مرافق المدينة الجامعية.

كما قام سموه بجولة اطلع خلالها على المدينة الجامعية ، وزار : "مبنى إدارة الجامعة" و"المكتبة المركزية" و"المستشفى الجامعي" "والمجمع الطبي" وقد تم اطلاع سموه الكريم على تفاصيل هذه المشاريع ومراحلها وخططها المستقبلية.

 
روح الفريق الواحد للجامعة ستسهم في إكمال المشروع
المصدر: 
Kku - media center

Abha Chamber of Commerce Supports Study on Climate Change in Asir

On behalf of Deputy Governor, HRH Prince Turkey bin Talal bin Abdulaziz, His Excellency the University Rector, Dr. Falleh bin Rajallah Al-Solamy, sponsored the opening of the "Agriculture Development in the Asir Region Forum: Reality and Hope", which was organized by the Ministry of Environment, Water and Agriculture in collaboration with the Media Office for Research and Consultation at King Khalid University. The opening ceremony was attended by the Assistant Director of the Emirate of Asir, Dr. Ibrahim Al-Duraibi, the General Director of the Ministry of Environment, Water and Agriculture in Asir, Faisal bin Zayid, and numerous senior leadership figures from the University.

The ceremony was opened with a speech from His Excellency Rector Al-Solamy where he expressed his appreciation and gratitude to HRH Prince Turkey bin Abdulaziz for sponsoring the forum and for his deep interest in developing the region.

Rector Al-Solamy stressed that the University devotes considerable attention to partnering with private and governmental entities. "This forum is the fruit of a cooperative partnership between the University and the Ministry of Environment, Water and Agriculture in Asir. It also underscores the active collaboration between the University and the Ministry of Environment, Water and Agriculture in Asir through burgeoning projects and opportunities offered in the field. They come in the form of various talks and sessions presented by industry experts and include the participation of farmers, businessmen, investors, and entrepreneurs." His Excellency then congratulated the launch of the Media Office for Research and Consultation at King Khalid University.

The General Director of the Ministry of Environment, Water and Agriculture in Asir delivered a speech where he stressed that the field of agriculture is one of the pillars of the national economy, which has received significant support and care from the government. "Although there are a lot of obstacles that face the field from the climate, nature, and society, the agricultural industry has achieved high levels of growth and productivity in both crops and animal products. The field is rich in experience and expertise." He noted that the Ministry has created 33 governmental enterprises as part of the 2020 National Transformation Program to boost the agricultural industry and to complete a comprehensive agricultural industry strategy that includes implementing a number of innovative projects to achieve sustainability. He also stressed that the Asir Region is considered a prime location by the Ministry due to the region’s natural resources and temperate climate.

Following after, Chamber of Commerce Agriculture Committee President, Mohammad Hazem, announced the adoption of climate research which will help predict the future of the environment and help plan for it. He also touched on the efforts of the committee, which is centered on finding solutions, overcoming obstacles, and consolidating the services provided. He finally announced the establishment of the outdoor festival and the seasonal fruit festival. He commented that both festivals are highly anticipated and expected to significantly contribute to the marketing and sale of locally sourced produce and animal products.

The General Director of the Media Office, Dr. Ali Zuhair Al-Qahtani, explained that the forum is a model for the agricultural industry. He also emphasized the critical role of development and support provided and thanked the partnering entities for their efforts as well as the committees involved. He concluded his remarks by asking Allah that this event becomes an opportunity to highlight the reality of agricultural development in the region leading to improved resource utilization.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

دشن معالي مدير جامعة الملك خالد الاستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي اليوم بمكتبه الموقع  الإلكتروني للمؤتمرات والندوات بالجامعة ، بحضور وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي , والمشرف العام على وحدة المؤتمرات والندوات وورش العمل , ومسئولي الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالجامعة .

في البداية اطلع معاليه على عرض مرئي شامل عن الموقع قدمه المشرف العام على وحدة المؤتمرات والندوات الدكتور حامد بن علي الشهراني الذي أوضح ان الموقع يهدف إلى المساهمة في تحقيق رؤية ورسالة الجامعة بأن تكون من الجامعات المتميزة في كافة المجالات التعليمية والبحثية​ , وتطوير إجراءات حضور أعضاء هيئة التدريس للمؤتمرات والندوات وورش العمل , والعمل على تسهيل مشاركة أعضاء هيئة التدريس في المؤتمرات والندوات وورش العمل وذلك لإثراء التبادل والتعاون العلمي , وتقوية الصلات العلمية بين الجامعة والجامعات الأخرى وتنظيم المؤتمرات ومتابعة إقامتها مع الجهات ذات العلاقة​.

 وأضاف الشهراني أن وحدة المؤتمرات والندوات أطلقت الموقع الخاص بها وذلك لتسهيل وتوفير الخدمات للجميع , وتكوين قاعدة معلومات وبيانات عن مشاركات أعضاء هيئة التدريس في المؤتمرات والندوات وورش العمل , وتكوين قواعد معلومات وبيانات وافية عن الأساتذة الزائرين وتخصصاتهم , وأيضاً عمل الإحصاءات وبناء قواعد بيانات عن المشاركين في المؤتمرات والمؤتمرات التي تعقدها الجامعة.

كما يمكن الوصول للموقع عبر الرابط التالي : http://csu.kku.edu.sa/ar

Pages

Subscribe to kku