kku

المصدر: 
kku - media center

12 projects lead the King Khalid University Endowment Investment Fund in eight domains. The essential domain of the project will be in the health sector comprised of 4 projects that will serve the entire Southern Region. Additional groundbreaking projects are slated to begin in education, business, knowledge-based economy initiatives, agriculture, tourism, and entertainment.

According to University Endowment Secretary General, Dr. Omar Saeed Al-Mushait, the project scope and financial budget are set. He further related the allocated budget of any given project ranges from 750,000 SAR to 80,000,000 SAR. As a result, it will provide a host of career opportunities with the creation of nearly 600 forecasted jobs. Al-Mushait stressed that the success of these projects would result in the growth and development of the region and substantially contribute to the overall development of the Kingdom.

Dental Clinics

With only 30 dental centers in the Asir region and a staggering 550,000,000 SAR market appraisal, the opportunity to enter the market and establish high-quality clinics and centers with unique expertise and facilities has never been higher.

The center will be built on 500 square meters with state-of-the-art technology and modern dental equipment. The center is expected to include ten dental clinics, a dental lab, and a radiography unit. The clinics will provide 20 permanent jobs. The estimated project cost will be 3.5 to 4 million, with a forecasted annual return of 25%.

Physiotherapy Center

The estimated amount of physical therapy services provided in hospitals and private clinics boasts advantageous financial opportunities that have yet to meet market demand.

The availability of human resources from the Faculty of Applied Medical Sciences and the current demand for physiotherapy services in the region for 2018 is estimated at SR 159 million. The project also has the potential for future growth and development due to increasing population density and early examination community awareness. With the establishment of the University hospital, specialized clinics, and the constant demand for the proposed services of the project, it allows for barrier-free market entrance and increased market capitalization capabilities. The cost of the project is between 1.5 million to 2 million riyals, providing 15 permanent jobs, with an approximate annual turnover of 15-20%.

Specialized Radiology Project

The radiology project aims to fulfill the increasing need for radiation therapy through innovative technology and modern facilities in the field of radiology. This includes digital and mobile radiology, ultrasound scans, magnetic images, and digital color imaging.

The current estimated need for radiology in the Asir region in value is approximately 50,000,000 SAR. The project will provide 15 jobs opportunities with an estimated cost of 15-20 million SAR and an annual profit rate of 15-20%.

Hearing Impairment Treatment and Cochlear Implant Project

The project is expected to drastically reduce and eventually eliminate travel costs for those who travel abroad seeking treatment. The need of for hearing impairment treatment and cochlear implants in the region is estimated in value to be 905,000,000 SAR. Given the growing demand for services in the region, it is expected to provide 25 jobs. The estimated cost of the project is expected to reach 35 million with an annual profit rate of 10-15%.

Medical Laboratories Project

The project will offer high-quality services needed in the region with a favorable cost-benefit ratio boasting an estimated market value of 50 million. The project will be built on an area of 350 square meters and will provide 15 job opportunities in different medical departments, blood banks, and vaccination centers.

The cost of the project is estimated to be 2.5-3.5 million SAR, and the approximate annual profit rate is 15-20%.

Entrepreneurship and Business Incubator Project

In support and recognition of the new and highly prioritized knowledge-based economy era, this project aims to achieve outstanding levels in entrepreneurship through the creative transition of ideas into entrepreneurship projects and investment.

The incubator project functions to support small businesses and creative projects by providing financial resources, investment shares, and diversified developmental sources.

The estimated cost of the project is 11.8 million with a plan to get it off the ground within the next three years. The project will create ten job opportunities and is expected to generate 20 new business models.

The forecasted risk-adjusted expected return is at the break-even point for the first year. It will, instead, rely on alternative sources of funding to generate income from sponsors, workshop fees, and unique training opportunities offered by the center.

E-learning Project

The project aims to create a high-quality platform that will bring together a group of trainees that offer programs, workshops, and advanced training courses that meet the requirements and needs of the labor market.

The idea of the project is linked to the philosophy of continuous training not only for educational reasons but also for development and growth.

The total demand for training in the region is estimated to be 42,461, while the total investment cost is a forecasted 2.5 million. The project will also offer ten job opportunities, and the expected annual profit rate is 10-15%.

King Khalid University School Projects

The project seeks to establish an educational institution that offers modern teaching approaches that will contribute to the rapid development of knowledge-based economic growth in our country. It is expected to provide 80 educational and administrative job opportunities. The estimated cost of the project is 20 million with an average annual return profit of 10-15%.

Engineering Consulting Center Project

The project seeks to meet the high demand for engineering services in the region that require world-class planning and design. The center will be located on campus, and it will include a reception desk, design and engineering offices, and samples of work.

The estimated demand for engineering services for 2018 in the Asir region is 1.4 million. Operational expenses will be linked to investment contracts, and the overall cost of the project is 750,000 SAR. The project will create ten jobs and an estimated annual profit rate of 10-15%.

Beekeeping and Honey Production Project

The rich history of domestic honey production has led to the formation of a research center for bee research. The project aims to transform research results into products of value. The cost of the project is an estimated 15 million SAR coupled with the creation of 60 jobs and an annual profit rate of 20-30%.

Residential and Recreation Project

The breathtaking natural surroundings and temperate climate of the region make it the perfect location for geotourism. The project will be located on an active commercial site that will include hotels, apartments, shopping centers, restaurants, and cafes. The project is expected to offer an estimated 200-300 job opportunities with an overall cost of 80 million SAR offset by a forecasted annual profit return of 7-10%.

Printing and Publishing Project

King Khalid University seeks to establish a modern printing and publishing house to serve the printing and publishing needs of students and faculty members alike. It will also serve as a hub for publishing journals, research, and books. The current demand for a wide array of printing products and services in the Asir region has an estimated value of 75 million SAR with an estimated cost of 12 to 15 million SAR riyals. It is expected to offer 20 job opportunities with an average annual profit rate of 15-20%.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الاعلامي
 

 

يتصدر ١٢ مشروعا اهتمامات مشروع صندوق أوقاف جامعة الملك خالد الاستثماري، ويتوقع أن تسهم في خدمة ٨ مجالات، يأتي في مقدمتها الصحة عبر ٤ مشروعات صحية تتبنى تلبية حاجات ملحة ومتزايدة لأهالي منطقة عسير خاصة والمنطقة الجنوبية عامة، إضافة إلى باقي المجالات: التعليم وريادة الأعمال والابتكار والاقتصاد المعرفي والزراعة والسياحة والترفيه.

ووفقا لأمين عام أوقاف الجامعة الدكتور عمر بن سعيد آل مشيط فإن الأمانة العامة وعبر فرق عمل متخصصة من داخل الجامعة وخارجها أنهت دراسة المشروعات الـ١٢ من كافة النواحي ومنها الاقتصادية، محددة حجم الطلب على خدمات كل مشروع وتكلفة التأسيس التي تبدأ من ٧٥٠ ألف وصولا إلى ٨٠ مليون ريال والعوائد وفرص العمل الدائمة المتوقعة التي قدرت بـ ٥٩٠ وظيفة، مشددا على أن نجاحها ينمي موارد الجامعة لتأدية ريادتها ويحقق نهضة تنموية كبرى للمنطقة خاصة والمملكة عامة.

 

مشروع عيادات طب الأسنان 

في ظل وجود قرابة ٣٠ مركزا طبيا للأسنان بمنطقة عسير يندر النموذجية والمقدمة لخدمة ذات جودة عالية منها وإجمالي الطلب على خدمات الأسنان في المنطقة في عام ٢٠١٨ م المقدر بحوالي ٥٤٧ مليون ريال؛ تأتي الرغبة في إقامة مركز متطور بعياداته وطواقمه الفنية لتقديم كافة خدمات العلاجات السنية وبأعلى معايير الجودة في ظل وجود الخبرات المميزة لدى كوادر الجامعة في كلية طب الأسنان. 

وسيستخدم المركز الذي سيبنى على مساحة ٥٠٠ متر مربع من أراضي الجامعة ذات الموقع التجاري أحدث وسائل التكنولوجيا والتجهيزات الحديثة في طب الأسنان، ويتوقع أن يحتوي المركز على ١٠ عيادات أسنان إضافة لمعمل خاص بالأسنان وخدمة تصوير الأشعة، ويوفر ٢٠ فرصة عمل دائمة، فيما سيكلف المشروع من ٣.٥ ملايين إلى ٤ ملايين، ويتراوح العائد السنوي التقريبي لهذا القطاع ما بين ٢٠ إلى ٢٥ ٪.

 

مشروع مركز العلاج الطبيعي 

قياسا بتقديم منطقة عسير خدمات العلاج الطبيعي بشكل خاص في المستشفيات أو بعض الجهات الخاصة أو بالسفر للخارج لنحو ٢٠٥.٩٥١ مصاب توزعوا من حيث نوع وقوة الإصابة؛ تبلورت فكرة إنشاء مركز العلاج الطبيعي.

ومما يعززها توفر الموارد البشرية من العاملين في كلية العلوم الطبية التطبيقية، والطلب الحالي على خدمات العلاج الطبيعي بالمنطقة لعام ٢٠١٨ م المقدر ب ١٥٩ مليون ريال، كما يملك المشروع حظوظ للاستمرار والتطور المستقبلي كالكثافة السكانية المتنامية وازدياد الوعي المجتمعي لأهمية الفحوصات المبكرة وملكية الجامعة للمركز والتكامل المستقبلي مع إنشاء المستشفى الجامعي والعيادات المتخصصة والطلب الدائم والمستمر على خدمات المشروع.

وتقدر تكلفة المشروع ما بين ١.٥ - ٢ مليون ريال، موفرا ١٥ فرصة عمل دائمة، ويتراوح العائد السنوي التقريبي لهذا القطاع ما بين ١٥ إلى ٢٠ ٪.

 

 

مشروع الأشعة التخصصية 

يصنف مشروع الأشعة التخصصية من المشاريع الخدمية الصحية التي تهدف إلى تلبية الحاجة الملحة والمتزايدة على مراكز الأشعة المتخصصة من خلال استخدام أفضل وسائل التكنولوجيا والتجهيزات الحديثة في مجال الأشعة، والتي ستكون واحدة من أفضل المراكز الطبية المتقدمة من حيث كفاءة طواقمه الطبية وتجهيزاته ومرافقه وخدماته، وسيقدم كافة خدمات الأشعة، ويشتمل على الأشعة الرقمية والمتنقلة وفحوصات الموجات فوق الصوتية والتصوير الطبقي المحوري والتصوير بالرنين المغناطيسي، وفحص كثافة العظام (هشاشة العظام) والتصوير الرقمي الملون للجهاز الهضمي والتداخلي للأوعية الدموية وغيرها.

وسيتم إنشاء مركز الأشعة الطبي على مساحة ٥٠٠متر مربع من الأراضي المملوكة للجامعة خارج الحرم الجامعي وذات موقع تجاري مميز ضمن مجمع خدمات طبي شامل.

ويقدر الطلب الحالي على خدمات تصوير الأشعة في منطقة عسير لعام ٢٠١٨ بحوالي ٤٩,٩ مليون ريال، ويوفر المشروع ١٥ فرص عمل، فيما تتراوح كلفة التأسيس ما بين ١٥ إلى ٢٠ مليون ريال، والفرق الخاص يعود لاختلاف مصادر الأجهزة الطبية ومواصفاتها، كما يتراوح العائد السنوي التقريبي لهذا القطاع ما بين ١٥% إلى ٢٠%.

 

مشروع مركز علاج وتأهيل ضعف السمع وزراعة القوقعة

يتوقع أن ينجح مشروع مركز علاج وتأهيل ضعف السمع وزراعة القوقعة الحد من تكبد سفر ٦٠.٨٨٦ من المنطقة الجنوبية خارج مناطقهم يعانون من ذات المرض (يشكلون ٢١ ٪ ممن يعانون من ذات المرض على مستوى المملكة)، ويواجه الطلب المرتفع جدا على خدمات التأهيل وزراعة القوقعة لذوي الإعاقة السمعية في المناطق الجنوبية المقدر في عام ٢٠١٨ م بحوالي ٩٠٠.٥ مليون ريال، في ظل توفر الموارد البشرية من العاملين في كلية العلوم الطبية التطبيقية التي ينتظر أن يجدوا ٢٥ فرصة عمل دائمة. 

وتبلغ تكلفة المشروع الإجمالية ٣٥ مليون، ويتراوح العائد السنوي التقريبي لهذا القطاع ما بين ١٠ إلى ١٥ ٪.

 

مشروع المختبرات الطبية 

يوفر مشروع المختبرات الطبية حاجة المنطقة لمختبرات طبية متخصصة وحديثة بسعر وجودة عالية في ظل الطلب الحالي على الفحوصات المخبرية في منطقة عسير لعام ٢٠١٨ م بحولي ٧٤.٨ مليون ريال.

وسيقوم المشروع الذي سيقام على مساحة ٣٥٠ متربع مربع بكافة الاختبارات والفحوصات التحليلية، ويوفر ١٥ فرصة عمل دائمة، ويشتمل على أقسام تخصصية، منها الكيمياء الطبية وأمراض الدم وبنك الدم والجراثيم والأمصال وأقسام المناعة والأمراض الوراثية والتحاليل الجرثومية.

وتقدر كلفة التأسيس ما بين ٢.٥ إلى ٣.٥ ملايين ريال، ويتراوح العائد السنوي التقريبي لهذا القطاع ما بين ١٥ إلى ٢٠ ٪.

 

مشروع الريادة وحاضنة الأعمال 

سعيا لتحقيق الاستثمار المعرفي الذي بات من أهم أولويات المملكة من خلال استثمار ما تنعم به من طاقات شبابية متجددة وثرواتهم الإبداعية، يطلق مشروع الريادة وحاضنة الأعمال، لتحقيق أعلى مستويات الريادة والرعاية للأفكار الإبداعية ذات الطابع الريادي لمنسوبي الجامعة، بهدف تحويل أفكارهم الإبداعية إلى مشاريع ريادية واستثمارية حقيقية.

ويتألف المشروع من حاضنة الأعمال لدعم وتأسيس ونمو المشاريع الريادية ومشاريع التخرج بالجامعة من خلال توفير مجموعة من الخدمات والموارد الضرورية كاللوجستية وتطوير الأعمال والدعم الفني والمشاركة في الفعاليات والأنشطة المختلفة في نفس المجال ودعم المشاريع في الحصول على تمويل واستثمار (هذه الخدمات من سنة لسنتين)، ومسرعة الأعمال وهي ذات الخدمات السابقة بشكل مكثف لتسريع نمو وتوسع المشاريع الريادية والناشطة في الجامعة خلال فترة زمنية قصيرة تتراوح بين ٣ إلى ٥٦ أشهر مقابل الحصول على حصة في الشركة عن طريق شركة استثمارية أو أفراد استثمارية، ومساحة العمل المشتركة لاحتضان المشاريع الناشئة وإقامة فعاليات وورش عمل بشكل دائم.

والطلب الحالي على خدمات الحاضنة يتمثل بعدد الموهبين والخريجين من الجامعة المتوقع التحاقهم بالحاضنة والمقدر لعام ٢٠١٨ م بحوالي ٢.٨٤٦ شخص من المنطقة وخارجها.

وتقدر الميزانية المقترحة بإجمالي ١١.٨ مليون لكامل المشروع لمدة ٣ سنوات، موزعة كالتالي: الأنشطة الإعلامية لعدد ٦ مرات فصليا، الدورات التدريبية المحددة ب ٨ فصليا، دعم المشاريع الاستثمارية لمرة واحدة، مكافآت العاملين.

ويوفر المركز ١٠ فرص عمل إدارية دائمة، ويتوقع أيضا أن يجد فرصة لإقامة ٢٠ مشروع شركة ناشئة مستقبلا. 

ولا يتوقع أن يحقق المشروع عائد في سنته الأولى، لكن في حال نجاحه فإن هناك طرق مختلفة لتحقيق الإيرادات من رعايات ورسوم اشتراك رمزية يدفعها المشروع المحتضن ورسوم الدورات المتخصصة التي ينظمها المركز.

 

مشروع التعليم الالكتروني 

يهدف المشروع لإنشاء منصة تدريبية عالية المستوى تجمع قاعدة كبيرة من المدربين والمتدربين لخدمة القطاعات المختلفة، حيث يوفر برامج تدريبية وتخصصية، إضافة لدورات أساسية ودورات متقدمة وبرامج تدريبية  لتواكب متطلبات المستفيدين في كافة التخصصات.

وترتبط الفكرة بفلسفة التدريب المستمر ليس من أجل التعليم وحده ولكن من أجل التعليم والتنمية ومواجهة المتطلبات والحاجات والمهارات التي ستحدث يوما بعد يوم في شتى المجالات المعرفية والمهنية، مما يتيح التعرف على أصحاب الأفكار الإبداعية والرائدة وعرض وإبراز المشاريع المميزة والخلاقة وتأهيل وتطوير أداء المتدربين والتواصل الفعال سواء بين المدربين والمتدربين والمبتكرين أو طلبة الجامعات وأصحاب المشاريع المميزة والمستثمرين.

وقد بلغ حجم الطلب على التدريب في منطقة عسير لوحدها ٤٢.٤٦١ متدرب، وتقدر قيمة الاستثمار الإجمالي المطلوبة ٢.٥ مليون، ويوفر ١٠ فرص عمل دائمة، ويتراوح العائد السنوي التقريبي لهذا القطاع ما بين ١٠ إلى ١٥ ٪. 

 

مشروع مجمع مدارس الملك خالد 

ينشد مشروع مجمع مدارس الملك خالد إيجاد صرح تعليمي مميز بمناهج تطبيقية عملية وعصرية تساهم في بناء شخصية طلبتنا وتؤسس لجيل جديد جامعي تكون مخرجاته داعمة لاقتصاد الوطن والشباب السعودي.

وينتظر أن يوفر المشروع ٨٠ وظيفة تعليمية وإدارية، وتبلغ تكلفته في المرحلة الأولى ٢٠ مليون ريال، ويبلغ متوسط العائد السنوي التقريبي لهذا القطاع ١٠ إلى ١٥ ٪.

وقدر حجم الطلب الخاص بالمدارس الأهلية في أبها لعام ٢٠١٧ م بحوالي ٦.٨٨٠ طالب وطالبة، وعدد الطلبة في المدارس القصوى للمدارس القائمة فيها بحوالي ٣.٦٠٠ طالب وطالبة، مما يعني وجود فجوة في الطلب تقدر ب ٣.٢٨٠ طالب وطالبة 

 

مشروع مركز الاستشارات الهندسية

يلبي مشروع مركز الاستشارات الهندسية المتقدمة الطلب العالي على الخدمات الهندسية في ظل عدم وجود جهة متخصصة تقدم خدمات هندسية متكاملة، خصوصا في ظل وجود مشروعات حكومية طموحة بالمنطقة، إذ سيشمل خدمات التخطيط والتصميم والاستشارات الهندسية الخاصة بعمليات البناء لكافة المشاريع.

وسيكون مقر المركز بكلية الهندسة بالجامعة، يتم تصميم مكتب استقبال ومكتب للتصميم والعمل الهندسي إضافة لعرض المجسمات وأعمال المركز ومكاتبه الإدارية.

وفيما يقدر حجم الطلب على الخدمات الهندسية لعام ٢٠١٨ م لمنطقة عسير ب ١.٤ مليون ريال، فإن المصاريف التشغيلية المترتبة على المشروع ستكون مرتبطة بوجود عقود استشارية مما يعني عدم وجود مصاريف تشغيلية دائمة إلا في حالة وجود عمل حقيقي، والاستفادة من خبرات وإمكانيات كلية الهندسة.

وتبلغ التكلفة الإجمالي للمشروع ٧٥٠ ألف ريال، بينما يوفر ١٠ فرص عمل دائمة، يتراوح العائد السنوي التقريبي لهذا القطاع ما بين ١٥ إلى ٢٠٪.

 

مشروع تربية النحل وإنتاج العسل 

جاءت فكرة إنشاء مركز علمي لأبحاث النحل، انطلاقا من التطور العلمي والصناعي الذي تشهده المملكة في مجال صناعة النحل وانسجاما مع رؤية ٢٠٣٠ بالتركيز على التحول إلى اقتصاد المعرفة. 

ويهدف المشروع إلى تحويل نتائج البحوث إلى منتجات وصناعات ذات قيمة للاقتصاد الوطني في مجال علوم النحل وإنتاج العسل، ولتكون هذه المنتجات عاملا قويا في الارتقاء بوطننا الغالي علميا واقتصاديا وصناعيا، وإلى نشر الوعي بأهمية نحل العسل والقيمة الغذائية والعلاجية والاقتصادية  لمنتجاته. 

وقدرت تكلفة المشروع الذي يهدف لزيادة الناتج المحلي للاقتصاد الوطني للاستفادة المثلى من الموارد الطبيعية بالموجودة بالمنطقة والإسهام في الأمن الغذائي ب ١٥ مليون على ٣ مراحل، ٥ مليون لكل منها، فيما يوفر ٦٠ فرصة عمل دائمة، ويتراوح متوسط العوائد المتوقعة السنوية لهذا القطع بين ٢٠ إلى ٣٠ ٪.

 

مشروع المجمع الترفيهي التجاري السكني

في ظل قلة المجمعات التجارية الترفيهية في المنطقة الجنوبية والتي تشكل عامل جذب سياحي للسياح القادمين من المملكة وخارجها على الرغم من العديد من المقومات السياحية لمنطقة عسير من مناخ وطبيعة خلابة وغيرها، تظهر الحاجة إلى إنشاء مشروع المجمع الترفيهي التجاري السكني يوفر كل احتياجات المستهلك، ويجمع بين أسلوب الحياة والراحة، والعمل والرفاهية.

وسيتوفر في المشروع الذي سيكون في موقع تجاري نشط بمنطقة لعصان (كلية المعلمين سابقا) مشاريع سكنية متنوعة كالفندق والشقق السكنية ومولات التسوق والمطاعم والمقاهي والمراكز الترفيهية ومحلات ومكاتب تجارية ومرافق أخرى تخدم رواد المجمع من مواقف وطرق ومساحات مفتوحة للحدائق والساحات والمصليات، وهو مزيج بديع من المرافق والترفيه والخدمات المتنوعة 

ويوفر المشروع ما بين ٢٠٠ – ٣٠٠ فرصة عمل وهي مرتبطة حسب طبيعة النشاطات التي ستقام في المشروع ومراحل تنفيذه. 

وقدر حجم الطلب الحالي على خدمات المشروع في منطقة عسير لعام ٢٠١٨ بحوالي ١,٦ مليون ريال وهو طلب مرتفع جداً، يمكن للمشروع المقترح الاستحواذ على نسبة عالية منه في ظل عدم وجود مشاريع منافسة له في المنطقة من حيث شمولية الخدمات وجاذبية المنطقة سياحيا ناهيك عن الأسعار المنافسة التي يمكن للمشروع تقديمها مقارنة بجودة الخدمات.

وتقدر القيمة الإجمالية المتوقعة للمشروع بحوالي ٨٠ مليون ريال، ويتراوح متوسط العوائد المتوقعة السنوية لهذا القطع بين ٧ إلى ١٠ ٪.

 

مشروع المطبعة 

تنبع الرغبة في إنشاء مطبعة حديثة لصالح جامعة الملك خالد التي تعتبر من أكبر الجامعات السعودية من حيث عدد الطلاب والطالبات وعدد الكليات لطباعة ونشر مطبوعاتها المتنوعة والإنتاج العلمي لمنتسبيها  والتي قدرت بـ ١٠ ملايين ريال سنويا وكذلك المساهمة في خدمة مجتمعها المحيط بها، إضافة إلى خدمة المؤسسات الحكومية والجامعات الجنوبية المجاورة.

ويقدر الطلب الحالي على مشروع المطبعة في منطقة عسير بحوالي٧٥ مليون ريال مع افتراض أن ٧٥% من حجم الطلب في المنطقة سيبقى لمشاريع خارج المنطقة وفي حال الاهتمام بالجودة والإدارة المالية للمشروع. 

وتشير بيانات المسح الاقتصادي لأنشطة النشر أن صافي أرباح هذا النشاط تتجاوز ٤٠% من إيراداته وهي نسبة عالية وواعدة للمستثمرين.

كما قدرت كلفة الـتأسيس ب ١٢.٥ إلى ١٥ مليون، ويوفر ٢٠ فرصة عمل دائمة، وتتراوح العوائد المتوقعة السنوية بين ١٥% إلى ٢٠%.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الاعلامي

 

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الأحد الـ22 من رجب الجاري، حفل تدشين الخطة الاستراتيجية المطورة للجامعة (2018– 2020)، بحضور عدد من الوكلاء والعمداء ومنسوبي الشركة المنفذة للخطة، وذلك في المدرجات المركزية بمقر الجامعة الرئيسي بأبها.

وأكد السلمي في كلمته التي ألقاها خلال الحفل على أهمية التخطيط الاستراتيجي لأي مؤسسة، لافتاَ إلى أن جامعة مثل جامعة الملك خالد بحجمها ومكانتها، يعتبر التخطيط الاستراتيجي فيها ضرورة، وقال "أن التطورات المتجددة بشكل شبه يومي التي تشهدها المملكة لتحقيق برامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 وخطط وزارة التعليم أصبح لزاماً على الجامعة أن تعيد النظر في خططها السابقة وتعمل على الموائمة مع هذه الخطط والرؤية حتى تستطيع أن تعمل مع قطاعات الوطن بشكل تكاملي".

لافتاً إلى أن منسوبي الإدارة العامة للتخطيط الاستراتيجي ووكالة التطوير والجودة عملوا مع زملائهم في وكالات الجامعة المختلفة وكافة القطاعات الأكاديمية والإدارية من خلال عقد ورش العمل للوصول إلى هذه الخطة، وقال "أصبحت الخطة واقع بإقرار مجلس الجامعة"، وأضاف "المحك الرئيسي لهذه الخطط هو تنفيذها على أرض الواقع وكل الجهات في الجامعة مطالبة بالعمل وفق خطط تنفيذية وتشغيلية تتوافق مع الخطة الاستراتيجية للجامعة المطورة في فترات زمنية محددة".

كما أبدى مدير الجامعة تفاؤله بهذه الخطة وقال "متأكد وبتظافر جهود الجميع بأننا سنعمل أكثر مما ذكر في هذه الخطة الاستراتيجية"، مشيراً إلى أن إدارة الجامعة ستدعم كل الجهات في سبيل تحقيق الخطة، شاكراً منسوبي الإدارة العامة للتخطيط الاستراتيجي ووكالة الجامعة للتطوير والجودة على ما بذلوه من جهود.

بدوره شكر المشرف على إدارة التخطيط الاستراتيجي الدكتور فقيه الربعي مدير الجامعة على تشريفه لتدشين الخطة الاستراتيجية المطورة للجامعة، ولكافة الحضور على اهتمامهم ودعمهم جميعاً لتطوير الخطة وإعادة صياغتها بما يتوافق مع الرؤى والخطط الوطنية لتحقيق طموحات منسوبي الجامعة وتعزيز دورها في خدمة المجتمع وحل قضاياه، مشيراً إلى أن مسيرة التطوير بدأت من عدة منطلقات أهمها رغبة الجامعة في موائمة توجهاتها الاستراتيجية مع رؤية المملكة 2030 وبرامجها التنفيذية.

وأكد الربعي على أن هناك فريق متكامل تم تشكيله من مختلف جهات الجامعة عقد العديد من ورش العمل لمراجعة عناصر الخطة وإعادة صياغتها، كما عمل الفريق على استطلاعات عامة شملت منسوبي الجامعة وأصحاب المصلحة وأفراد المجتمع حول أساسيات وضع الخطة، وأظهرت نتائج تلك الاستطلاعات نسب توافق عالية قاربت الـ90% لتبني الاستراتيجية والعمل بها، لافتاً إلى أنه تم بناء وتصميم الخطة مع جهة استشارية للمشروع الذي تضمن خطة الاتصال الاستراتيجي الداعمة، ودعم وتطوير المكتب التنفيذي لإدارة الخطة الاستراتيجية، وحوكمة وإدارة الأداء وتطوير لوحة المؤشرات الإلكترونية، وأشار إلى أن الخطة قد حظيت في صورتها النهائية بإقرار مجلس الجامعة واعتماد وإقرار وزارة التعليم.

كما أوضح وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني بأن مرحلة التطوير من خلال الخطة الاستراتيجية تعد مرحلة مهمة ونقلة نوعية في تاريخ جامعة الملك خالد نحو مستقبل مشرق، مشيراً إلى أنه تم خلال تحديث الخطة مراعاة تلبية احتياجات سوق العمل والمستجدات العالمية والمحلية وذلك في ضوء رؤية الدولة 2030 وكافة الخطط التنموية ذات الصلة والتي من بينها الخطة المستقبلية للتعليم الجامعي "آفاق" إضافة إلى معايير هيئة تقويم التعليم والتجارب المثلى للجامعات العالمية.

وأضاف مرزن بأن الخطة تضع نصب أعينها تحقيق رؤيتها التي تتمثل في بلوغ الجامعة إلى أفضل 200 جامعة عالمياً بحلول 2030، من خلال تحقيق أهدافها التي شملت تطوير جودة التعليم والتعلم، وتوفير بيئة أكاديمية جاذبة، وتعزيز الشراكة الفاعلة مع المجتمع، ودعم البحث العلمي وتطويره، وكذلك تطوير الدراسات العليا، وتطوير الأداء المؤسسي، وتنمية الموارد المالية، بالتوافق مع رسالتها التي نصت على توفير بيئة أكاديمية جاذبة للتعليم والتعلم والبحث العلمي والإسهام المجتمعي بالتوظيف الأمثل لمواردها، مع تفعيل قيم الأمانة والالتزام والاحترام والتميز والابتكار والشفافية.

المصدر: 
kku - media center

His Excellency the Rector, Dr. Faleh bin Raja Allah Al-Solamy, honored the University’s Archeology Team for their participation in the 10th Archeological Excavation Project. Over the course of the last decade, the highly touted trial excavations took place at the Jaresh Site in Ahad Rufaidah. The team was accompanied by Excavation Team Supervisor, Dr. Ali Abdullah Al-Marzooqi, who presented the final report on the development-led excavations.

In his speech which is documented in the Golden Record, His Excellency Rector Al-Solamy said: "I am pleased to welcome the Archeology Team and Dr. Ali Al- Marzooqi. I am also very pleased with the valuable experience and participation of students in the Jaresh archeological dig."

It is worth mentioning that the University Archeology Team participated in the Custodian of the Two Holy Mosques National Commission for Tourism and National Heritage Program with the partnership of the Tourism Commission in Saudi Arabia.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الاعلامي

كرم معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي فريق جامعة الملك خالد المشارك في التنقيب للموسم العاشر بموقع جرش الأثري بأحد رفيدة الذي يبعد عن محافظة خميس مشيط 15كم، يرافقهم المشرف على الفريق أستاذ الآثار المساعد الدكتور علي عبد الله مرزوق الذي قدم التقرير الختامي للمشاركة.

وسجل كلمة بهذه المناسبة في سجل الفريق الذهبي ذكر فيها: "سعدت في هذا اليوم باستقبال فريق الجامعة المشارك في التنقيب بموقع جرش الأثري بمنطقة عسير بإشراف الدكتور علي مرزوق، وسررت بما سمعت من أبنائي الطلاب وتجربتهم القيمة في هذا المجال".

يذكر أن فريق الجامعة قد شارك مع فريق تنقيب الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري تفعيلاً للشركة مع هيئة السياحة كما سبق وشارك طلاب الجامعة في مواسم التنقيبات خلال المواسم السابقة واكتسب الطلاب خلالها خبرات علمية في هذا المجال.

 
المصدر: 
kku - media center

On behalf of His Royal Highness the Prince of Asir, His Excellency the Rector, Dr. Faleh bin Raja Allah Al-Solamy, sponsored the closing ceremony for the 6th Health and Culture Awareness Program in Belasmar.

His Excellency the University Rector and the General Supervisor of the Program welcomed all participants and those who contributed to the success of this program and the achievement of its goal. “I welcome you all to the closing ceremony of the 6th Health and Culture Awareness Program in Belasmar. The University is honored to host this annual program in one of the governorates of the region. We thank Allah for the tremendously positive impact this program has had on our community, and we thank those who helped to achieve it."

Al-Solamy also said: "We are pleased to survey the views and opinions of the participants, so we can work on avoiding any future shortcomings while developing our strengths." He also thanked HRH Prince Faisal bin Khalid bin Abdulaziz and HRH Prince Turkey bin Talal bin Abdulaziz for their generosity and continuous support. Al-Solamy also thanked the governmental centers in Belasmar, all public figures that contributed to the program, and those who helped arrange and manage the program.

In his closing remarks, Vice Rector for Development and Quality, Dr. Merzin Al-Shahrani said: "The preparation of this program began eight months ago under the aegis of His Royal Highness’s approval and followed by planning and execution project team coordination."

He added the first stage started in the Belasmar General Hospital on the second day of the month of Jumada Al-Akhar 1439 AH, in a variety of clinics. Al-Shahrani said that the activities of the program started on the 15th of this month for 5 days with 25 clinics including dentistry clinics, applied medical sciences clinics, family medicine clinics, radiation, laboratories, pharmacies, smoking cessation clinics, neck and back injury clinics, diabetes clinics, gynecology clinics and osteoporosis clinics. They were boosted by awareness exhibitions, workshops, and courses in schools and assemblies. In a sustained effort to reach the entire community, the program served more than 35,000 citizens from Belasmar and neighboring towns.

During the closing ceremony, the people of Belasmar delivered a heartfelt speech on behalf of Sheikh Tarad bin Ali, in which they thanked King Khalid University for what they have offered to their community and for the long-lasting impact they will leave.

المصدر: 
Kku - media center

The 13th Meeting with the Deans of Saudi Postgraduate Studies Programs was held on the sidelines of the "Postgraduate Studies in Saudi Universities Conference: Reality and Prospects for Development."

His Excellency the Rector, Dr. Faleh Bin Rajaa Allah Al-Solamy, opened the meeting by welcoming the attendees and expressing his hope that the meeting would produce positive recommendations and tangible developmental benchmarks for postgraduate programs in Saudi universities that will enhance the higher education sector in accord with Vision 2030.

Following after, Dean of Graduate Studies at King Khalid University, Dr. Ahmed bin Yahya Al-Faya, delivered a speech where he emphasized the importance of this conference in congruence with the new era being ushered in.

The Secretary-General of the Interim Committee responsible for the Education Council, Dr. Mohammed Bin Abdul Aziz Al-Saleh, spoke about the paper presented in the meeting by His Excellency Dr. Adnan bin Salem Al-Humaidan, Jeddah University Rector, entitled "Graduate Studies in Light of the New Universities System and the Kingdom’s 2030 Vision." Al-Saleh related described the presentation as the shining future for postgraduate studies in the Kingdom.

Dr. Ibrahim bin Mohammed Al-Harakan, General Supervisor of the Institute of Entrepreneurship at King Saud University, delivered a presentation entitled "Knowledge Economy and the Future of Graduate Studies." He outlined a number of strategies and concepts of a knowledge-based economy and how we can lay the foundations for success.

At the end of the meeting, the deans of postgraduate studies in Saudi universities reached a number of recommendations. The meeting called for the importance of integration and cooperation between Saudi universities in the fields of graduate studies and organizing partnerships between universities at different levels in building academic programs, shared laboratories, and research centers. The meeting also encouraged universities to focus on specific strategic areas in the field of postgraduate studies that will create competitiveness in pursuit of academic excellence.

Participants in the meeting also called for developing strategies for international cooperation and global partnerships in the fields of graduate studies, so that Saudi universities can benefit from global partnerships and international cooperation while preserving their own identity.

The recommendations also included stimulating the role of postgraduate programs and research to provide creative solutions to problems in various social, productive and economic fields, and preparing universities to organize investment projects with the private sector in the fields of postgraduate studies.

The recommendations noted that Saudi universities must focus on disciplines related to the industrial, business and technical sectors in line with Vision 2030. It was also recommended that universities provide a suitable environment that encourages creativity and innovation in the fields of postgraduate studies and governance with a steady aim to increase the growth and establishment of entrepreneurship and small businesses.

المصدر: 
kku - media center

The Deanship of Community Service and Continuing Education at King Khalid University participated in the awareness program in Belasmar, Tanoma, and Belahmar. The Deanship's engagement fell under the Sixth Health and Culture Awareness program organized by King Khalid University. The Deanship offered six training courses, including a course entitled "Correcting Negative Behavior in Children" presented by Dr. Mohammed bin Ali Al-Abd in Marwan bin Al-Hakam Primary and Intermediate School in Hura.

A course entitled "Behavior Modification of Students" was presented by Dr. Mohammed bin Ali Al-Abd in Abel High School, Abu Bakr Secondary School, Al Faysaliah Secondary School in Tannumah, and in the Belasmer Training Center for Primary, Middle and Secondary School Teachers. In his course, he explained the symptoms of behavioral problems in children and how to transform negative behaviors into positive behaviors. Specifically, the concepts of physical punishment and its effects were discussed at length alongside the proposal of a practical program to modify behavior that is a combination of parental intervention and educator guidance.

In his segment, Dr. Mohammed Ahmed Gharib presented a course entitled "Strategies to Deal with Work Pressure" at Al-Bukhari School in Tnumah, while Mr. Tariq Mousa Al-Aar presented a course entitled "Ideal Interactions with Social Networks" for two days in Abel High School, King Fahad Secondary School, and Abu Hanifa Btnumah Middle School. Dr. Gharib's and Dr. Al-Aar's course targeted middle and high school students between the ages of 12 and 18. It aimed to provide the trainees with the knowledge and skills necessary to use social networking sites efficiently and effectively. Several topics were covered that included the definition of social networks, the relationship of technology and information, the social impact on the community, the pros and cons of social networks, and the activities of social networks. Dr. Ali Al-Yasser delivered a course entitled "Crisis Management Skills" at the Belasmar Training Center. This course aimed to provide the trainees with the knowledge and skills needed to manage crises effectively. The primary focus of the course focused on numerous governmental sectors that included the Municipality of Belasmer, Belasmar Civil Defense, the Belasmar Police, the Belasmar Hospital, Civil Defense in Belahmar, and the Belahmar Police.

The Coordinator of the Academic Unit at the Deanship, Dr. Samia Nadaa Shahwan, presented a course entitled "Personality Patterns and Their Impact on the Learning Process" at the Belasmar Training Center. The target audience included public teachers in Belasmar, Balahmar, and Tanuma. The course dealt with the concept of personality patterns and the factors influencing them, the importance of studying personality patterns, their relation to the individual's learning style, the characteristics of each style and the teaching strategies appropriate for each pattern.

Dr. Samia Nadaa Shahwan stressed that the Deanship of Community Service and Continuing Education is committed to providing a number of distinguished services to the community and is keen to reach various sectors to raise the capacities of beneficiaries. "The contribution of the Deanship in the Sixth Health and culture Awareness Program in Belasmar was part of the vision of development and care supervised by His Excellency Dr. Merzin Awadah Al-Shahrani, Vice President for Development and Quality, and His Excellency Dr. Omar Alwan Aqeel, Dean of Community Service and Continuing Education, as well as the efforts of the advisor to the dean, Dr. Abeer Mahfoud Medawi."

المصدر: 
Kku - media center

During the Postgraduate Studies in Saudi Universities Conference organized by King Khalid University, Dr. Rashid Ghazi Al-Otaibi, Assistant Professor in the Department of Business Administration in the College of Science and Humanities, Shkraa University, presented a study highlighting the specifications of high-quality education frameworks in Saudi universities aligned with the Saudi 2030 vision.

In his study, Al-Otaibi proposed a general framework for the development of quality in postgraduate systems in Saudi universities to meet the local needs, improve efficiency, and improve outcomes in order to efficiently contribute to the knowledge of the society and support the 2030 vision.

The study examined the specifications of quality in postgraduate programs, based on the inductive and deductive approach by reviewing the theoretical and conceptual framework of the study, reviewing the literature and previously applied studies.

The study concluded a number of results related to educational policies, quality aspects of graduate programs, the need to maintain high-quality learning outcomes in all university programs, and considering all determinants in designing graduate programs and achieving academic excellence.

الصفحات

اشترك ب kku