kku

المركز الإعلامي

أعلنت عمادة القبول والتسجيل بجامعة الملك خالد، لطلاب وطالبات الجامعـة (الانتظام – الانتساب – الموازي - التكميلي)،والراغبين في تسجيل مواد للفصل الصيفي للعام الجامعي 1434- 1435هـ ، زيارة البوابة الإلكترونية على موقع الجامعة خلال الفترة من 8/6 الى 15/6 1435هـ.

وأوضح عميد القبول والتسجيل الدكتور سعد آل دعجم أن أسماء المقررات المقترحة للفصل الصيفي للعام الجامعي (1434-1435)  والواردة من الاقسام والكليات ستكون متاحة يوم الخميس الـ 3 من جمادى الثانية .

وأهاب دعجم بجميع الطلاب والطالبات المعنين باستعراض المقررات المطروحة بشكل مبدئ للفصل الصيفي والمعلن عنها على موقع الجامعة (kku.edu.sa) ، والتي تمكن الجميع من التسجيل المبكر ، موضح أن نتائج التسجيل ستعرض على الأقسام بالكليات لإقرار الشعب التي تنطبق عليها الضوابط المعتمدة من مجلس الجامعة بشكل نهائي .

وأفاد أنه باستطاعة الطالب أو الطالبة التسجيل في كليات الجامعة المنتشرة بمحافظات منطقة عسير  اضافة الى أبها مع عدم إمكانية التسجيل في أكثر من مقر ، كما اتيح التسجيل للطلبة الزائرين من جامعات أخرى حسب الإمكانيات المتاحة .

موكد على أهمية أتباع التعليمات والارشادات في كيفية تسجيل المواد كما هو موضح في دليل الطالب ، والتأكد من صحة الأرقام المرجعية للمادة المراد تسجيلها ، والتقيد باليوم المحدد لكل دفعة لمعالجة التسجيل .

وبين أن الاعتذار عن الفصل أو المقرر لن يقبل إلا بواسطة عميد الكلية بعد تقديم الأعذار, ورفعها لعمادة القبول والتسجيل للتنفيذ .

World Water Day:

KKU Community College Students Perform Awareness Play

 King Khalid University - Media Center

Community College students at King Khalid University performed a themed play, entitled "Punish those who waste water and electricity." during a celebration at the women's section of the Aseer Water Directorate General’s World Water Day, in the presence of 20 governmental and private organizations.

The Dean of the Abha Community College, Dr. Munira Abu Hamama, explained that participation was key to the celebration of the World Water Day, and it showed King Khalid University’s keenness to take part in raising awareness of water issues and the role of the community in preserving it.

She also mentioned that the participation of Community College students in such events reinforces their spirit of cooperation, teamwork, and community partnership, so that they can play a positive role in all aspects of society. She said, "At King Khalid University, we are very keen on student involvement in various educational activities to achieve the desired benefits, God willing."

In turn, the head of the women's section at the Aseer Directorate General of Water, Mrs. Areej Mohammed Thumairy, explained that the Directorate is keen on involving members of the community in awareness and ways of rationalizing water consumption to deliver the message faster and more comprehensively.

In addition to this, the Media and Communication Department at King Khalid University for Girls intends to arrange weekly a meeting, gathering students of the Department and well-known female journalists in order to benefit from their practical experience in this field.

 

 المركز الإعلامي

قدمت طالبات كلية المجتمع بجامعة الملك خالد، مسرحية هادفة بعنوان " محاكمة الإنسان المسرف بالماء والكهرباء " ، تفاعل مع احتفال القسم النسائي بالمديرية العامة للمياه بعسير باليوم العالمي للمياه ، بحضور(20 ) جهة حكومية ،وخاصة .

وأوضحت عميدة كلية المجتمع بأبها الدكتورة منيرة أبو حمامة أن المشاركة تأتي بمناسبة الاحتفالية باليوم العالمي للمياه ، وحرصا من جامعة الملك خالد للمساهمة في تقديم التوعية اللازمة بأهمية الماء ودور المجتمع في كيفية الحفاظ عليها.

كما بينت أن مشاركة طالبات كلية المجتمع بمثل هذه الفعاليات تعزز فيهم روح التعاون ، والعمل الجماعي ، والمشاركة المجتمعية بحيث  يكون لهم  دور إيجابي في جميع  نواحي المجتمع وقال"  حريصين جداً في جامعة الملك خالد على أن يتم إشراك الطالبات في مختلف المناشط لتحقق الفوائد المرجوة بإذن الله ".

من جانبها أوضحت رئيسة القسم النسائي بالمديرية العامة للمياه بمنطقة عسير الاستاذة أريج محمد الثميري أن مديرية المياه بمنطقة عسير حرصت علي إشراك افراد المجتمع في التوعية ، وسبل الترشيد  في استهلاك المياه ، لتصل الرسالة بشكل أسرع وتعم الفائدة للجميع .

من جهة أخرى ينوي قسم ( الإعلام والاتصال)  بجامعة الملك خالد للبنات ،عقد لقاء اسبوعي يجمع بين طالبات القسم واعلاميات معروفات بهدف الاستفادة من الخبرة العملية لدى الاعلاميات التي سبق لهن العمل في نفس المجال .

University Media Center

King Khalid University could solve 90% of the issues raised by students in a previous meeting in a short time (two months). Most of these issues concentrated on factors that hinder students’ academic progress; factors such as providing an environment capable of helping students successfully attain their education, tuck shops providing snacks, developing student services by properly maintaining playgrounds, security guard issues, and maintaining lecture auditoriums.

His Excellency, the University President, Professor Abdulrahman Bin Hamid Al-Dawood, confirmed that issues that are yet to be solved related to building and construction, but that they have been prioritised by the university, which will exert its best efforts to complete them on time.

The President asked related Administrations and Deanships to open communication channels with students, to meet their needs, and to solve all hindrances to their academic progress.  

His Excellency called upon all students to personally maintain contact with him via the various communication tools within the university and to gain benefit from all services offered by the university. 

These issues were raised during the 2nd meeting of the Higher Students Committee for the current study year, which was headed by His Excellency, the university President, and hosted by the Dean of Student Affairs. The meeting lasted for a continuous 3 hours, during which they presented all possible advice and instructions that may interest students while maintaining their national, and moderate religious identity. The students interacted well and they appreciated the heart to heart talk with the university President.  

 

المركز الإعلامي

استطاعت جامعة الملك خالد خلال فترة وجيز تقدر بـ(شهرين)، من حل (90 %) من مشاكل ومواضيع خاصة بمجموعة من الطلاب تم طرحها في اجتماع سابق ، وارتكزت معظم القضايا  على الأسباب التي تعيق مسيرة الطالب الاكاديمية، والمتمثلة في توفير بيئة قادرة على مساعدة الطالب على التحصيل العلمي بالشكل المنشود ، كإيجاد بوفيهات للوجبات السريعة  ، وتطوير خدمات الطالب المقدمة ، بالإضافة إلى تجهيز الملاعب بالشكل المناسب ، اضافة الى  توفير حارسات أمن، وتجهيز بعض القاعات .

وأكد معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن  حمد الداود أن المواضيع التي لم تحل بعد خاصة ما يتعلق بالمباني والإنشاءات ، ستكون من أولويات الجامعة، التي تسعى جاهده لاستكمالها في الوقت المحدد .

ووجه الداود الإدارات والعمادات ذات العلاقة بفتح قنوات التواصل مع الطالب والاستماع لهم وتلبية احتياجاتهم ، وحل كل ما يواجههم من إعاقات تعطل مسيرته الاكاديمية .

ودعى معاليه جميع الطلبة الى ضرورة التواصل معه مباشرةً عن طريق وسائل التواصل التي حددتها الجامعة ، والاستفادة من الخدمات التي تقدمها الجامعة لكل الطلبة .

جاء ذلك خلال عقد اللجنة الطلابية العليا اجتماعها الثاني، للفصل الدراسي الحالي ، برئاسة معالي مدير الجامعة، وبحضور عميد شؤون الطلاب، والذي استمر لثلاث ساعات متواصلة، قدم فيه النصائح والإرشادات التي تهم الطالب وتحافظ على هويته الوطنية والدينية المعتدلة، أسهمت في تفاعل الطلاب، وإعجابهم من البساطة والشفافية التي لمسوها من معالي المدير .

 

صحيفة آفاق- أبها

يعد معرض الكتاب ​مهرجانا ثقافيا وملتقى سنوياً للفكر والأدب والفنون بهذه الكلمات وصفه صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال إبان زيارته له قبل أن يختتم يوم الجمعة الماضي بالرياض وعن مستجدات دورة العام الحالي من المعرض صرح معالي نائب وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالله الجاسر بأن الوزارة قامت بتجربة جديدة هي: نقل بعض فعاليات المعرض خارج مدينة الرياض.

إلى ذلك زار المعرض نائب رئيس البعثة بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرياض ثيموثي أ.ليندر كينغ الذي أبدى إعجابه بجهود المنظمين .

وفي مقال لها أوضحت الكاتبة فاطمة آل تيسان أن المعرض يروي عطش المتلقي معتبرة إياه الأنجاز الأبرز لوزارة الثقافة والإعلام والدلالة الأقوى على الجدية في تحفيز أفراد المجتمع السعودي على القراءة والإطلاع .

 

البحث الذاتي

ووما حواه المعرض هذا العام أجهزة البحث الذاتي التي تكشف عن دور النشر والعناوين والمؤلفين الأكثر زيارة ,ومن ضمن الأجنحة المشاركة أيضاً وزارة الداخلية التي عرفت زوار المعرض بخدماتها وزودتهم بنشراتها المتعددة بالإضافة لمشاركة أكثر من (30) فناناً وفنانة في جناح الفن التشكيلي المصاحب.

وانصب جل اهتمام المعرض على الأركان المخصصة للطفل وفي هذا المضمار شددت الدكتورة هند الخليفة على أن لابد العمل على تفعيل دور الكتب في تعزيز الفكر الموضوعي والبحث العلمي عند الأطفال.

كما تواصلت فعاليات البرنامج الثقافي وكذلك ورش العمل المصاحبة عن الأم والطفل على مدار أيام المعرض.

 المقهى الثقافي

وغير بعيد عن ذلك استوقف المقهى الثقافي بالمعرض الزائرين وتضمنت إحدى فعالياته تكريم العشرة الأوائل الفائزين بجائزة وزارة الثقافة والإعلام للكتاب . كما شهد توقيع 32 مشاركا ومشاركة على المنصة.

وأما الإيوان الثقافي الذي أقيم في فندق الماريوت على مدار أيام المعرض فقد تناول موضوعات نقاشية بواقع حلقة في كل يوم من أيام المعرض يتم فيها التحاور حول الموضوع والتعمق في أبعاده مما جذب معظم المثقفين والمثقفات والأدباء والأديبات وغيرهم من المهتمين.

وقد احتفى الإيوان بأولى أمسياته بسهرة مع المكرمين العشرة من رواد الخط العربي وتضمنت الامسية عرضاً لتجربتهم الفنية ومسيرة كفاحهم واكتشافهم لمهارات وتقنيات فن الخط العربي.

آفاق تتجول

وكان لصحيفة آفاق جولة في المعرض لمعرفة  أراء المشرفين والمنظمين    والزوار والتقت بداية بمساعد مدير المعرض الأستاذ عبالله الكناني الذي تحدث عن الجديد في النسخة الحالية من المعرض فقال"هناك العديد من الإضافات التي قدمتها الوزارة بمعرض الكتاب الدولي لهذا العام ومن ضمنها تطوير أجهزة الاستعلام عن الكتب حيث تم جمع المعلومات الخاصة  باسم الناشر واسم المؤلف ودار النشر وسعر الكتاب.

وهذا البرنامج تم تطويره ليسهل لمرتادي المعرض الاستعلام عن الكتب من منازلهم قبل زيارة المعرض , كما طبق على الأجهزة الذكية برنامج مزود بخارطة المعرض وكذلك البحث والاستعلام عن الكتب".

ومن جديد المعرض أيضا –والكلام للكناني – صدور صحيفة يومية خاصة به بالإضافة إلى الاستبيانات التي هدفت لتطوير المعرض وكذلك فعالياته.

عدادات رقمية

وتابع الكناني "أيضا تم تزويد مداخل المعرض بعدادت رقمية لمعرفة عدد الزائرين بدقة لكي نستفيد منها الأعوام القادمة من حيث وقت الذروة ليتم تكثيف الأيدي العاملة في هذه الأوقات .

تم تطوير جناح (المؤلف السعودي ) وذلك عن طريق توسيع هذا الجناح ليستقطب العديد من الناشرين الذين ينشرون ذاتياً , كما تم إضافة سبع منصات للتوقيع منها خمس للرجال وثلاث للسيدات , وهناك منصة ليتم من خلالها تدشين العديد من الكتب".

وأضاف"تم أيضاً إعادة تصميم المعرض من حيث تقليص مساحة الجهات الحكومية بنسبة 30% وهناك مشاركات جديدة لهذا العام وتدعى (القارئ المتجول) وتختص بالمكفوفين حيث يتم التواصل معهم قبل وصولهم للمعرض ومن ثم اصطحابهم إلى دور النشر وإطلاعهم على محتوياتها إضافة إلى خدمة الناشرين التي تقدم لجميع الناشرين المشاركين في المعرض ومن تلك الخدمات :الانترنت , التصوير, الفاكس, الاتصالات".

وتحدث أيضا عن قناة المعرض التي تم تطويرها وتجهيز استديو خاص بها تبث من خلاله العديد من اللقاءات، بالإضافة إلى المقهى الثقافي في صالة كبار الزوار ومعرض الفن التشكيلي, ومعرض الصور التي قدمتها الصحف السعودية.

وعن تطلعاته المستقبلية تجاه المعرض قال الكناني نطمح إلى أن ينتقل المعرض من محلي إلى عالمي، كما

أن هناك مشاركات مع بعض المعارض العالمية مثل معرض فرانكفورت وله جناح مشارك بالمعرض، و أيضا هناك جناح لمعرض لندن. ونسعى إلى تقديم المزيد من التطورات الإبداعية سنويا لنرتقي بهذا المعرض للعالمية.

رأي آخر

وأشار رمزي الشرايعة، مندوب إحدى دور النشر الأردنية المشاركة، إلى  أن إقبال دور النشر لم يكن كبيرا مثل السنوات الماضية، معللا ذلك بأمور منها: انتشار النشر الإلكتروني والانترنت، والظروف الاقتصادية التي يمر بها العالم العربي حاليا، وماسماه الظروف المحيطة بمنطقة الشرق الأوسط.

وأثنى الشرايعة على إدارة المعرض لما وصفه بحسن التنسيق والتنظيم والجهد الإعلامي والإعلاني المبذول، مقدما شكره لوزارة الثقافة والإعلام لجهودها الملموسة في المعرض، متمنيا لها أن تسير على هذا المنوال من التطوير والإبداع للوصول بالمعرض للقمة.

لكن عبد الرحيم الأحمدي، كاتب ونا شر أرجع ما شهده المعرض من إقبال جماهيري كثيف إلى الجهود المبذولة من قبل وزارة الثقافة والإعلام والجهات ذات العلاقة.

وقال إن القراء في المملكة أصبحوا على وعي واهتممام بجميع الجوانب العلمية المتعددة والدليل إقبالهم المتزايد على اقتناء الكتب. وتمنى من وزارة الثقافة والإعلام زيادة فترة المعرض.

وقال الأستاذ المشارك بجامعة الملك      خالد نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبها الأدبي، الدكتور محمد يحيى أبو ملحة المعرض  أصبح موسما سنويا يتهافت عليه المثقفون والمثقفات ومحبو القراءة والاطلاع والباحثون والطلاب وكل من له دراية واهتمام بأهمية الكتاب وهواية القراءة.

ويحضر أبو ملحة معظم موسم المعرض، وفقا لما أكده ل:آفاق » إما باهتمام شخصي أو دعوة من وزارة الثقافة والإعلام، وأدار في النسخة الحالية للمعرض محاضرة بعنوان «الرواية والمجتمع المدني .»

وقال معلقا على التنظيم والمشاركات هناك تزايد في عدد دور النشر المشاركة هذا العام وتنسيق المعرض و إدارة الفعاليات أصبحت أكثر نضجا ودقة، وهذا ينم عن خبرة الوزارة في هذا المضمار  مستدركا أنه ما زالت هناك قيود إضافية على بعض الكتب، وذلك دون أن يحدد أسماء مؤلفات بعينها.

طلاب وطالبات

وقابلت  آفاق  أيضا داخل مقر المعرض الطالبة صبا بكر، من جامعة الأميرة نورة، فسألتها عن  سبب حضورها فقالت لحبي العميق للقراءة في المجالات المتنوعة والكتابة في مجال النثر و أضافت أن المعرض هذا العام أكثر اتساعا واحتواء لدور النشر، و هذا يسهم في زيادة فرص البحث عن الكتب التي قد لا توجد في بعض الدور .

و أما الطالب عبد المحسن ، بالصف الرابع بمجمع سلطان بالرياض، والطالبة شهد المشرف في مدرسة التربية النموذجية فإنها يهتمان بجناح الطفولة لما فيه من كتب وقصص  شائقة  للأطفال وكذلك الأقراص المدمجة لأنا شيد الأطفال والتعليم بأيسر السبل والألعاب التي تتطلب ذكاءً ومهارة. كما يهتمان  بحضور الورش التعليمية والتدريبية الخاصة بالطفل.

خدمات متطورة لتلبية رغبات جماهير القراءة

الصفحات

اشترك ب kku