اليوم الوطني

المصدر: 
المركز الاعلامي – جامعة الملك خالد

احتفلت كلية الآداب والتربية بجامعة الملك خالد للبنات بأبها بمناسبة اليوم الوطني الـ 84 للمملكة العربية السعودية، الإثنين الماضي بطابع خاص، حيث أقامت مسابقةً لكافة أقسام الكلية، شملت تقديم عمل لكل قسم ، يتم من خلالها مناقشة موضوع محدد، بعدها يتم تحديد اسم القسم الفائز. وكانت المواضيع الموزعة على النحو الآتي: قسم الدراسات الإسلامية ، ويتحدث عن موضوع (سيرة أبرز العلماء السعوديين ، وأثرهم في الدعوة ونشر العلم) وفي قسم أصول التربية والمناهج، تم الحديث عن موضوع (مراحل تطور التعليم الجامعي)، وفي قسم اللغة العربية تناول الحديث  موضوع (جهود المملكة في الحفاظ على اللغة العربية) ومجالات رعاية اللغة العربية ونشرها من خلال تدريسها في المعاهد ، وفي قسم اللغة الإنجليزية كان الحديث عن موضوع(  جهود المملكة في رعاية الجاليات بالداخل ونشر الدعوة للإسلام في الخارج) . وفي قسم الجغرافيا كان الحديث عن موضوع التعداد السكاني والنهضة الجغرافية والتوسع العمراني في عهد المملكة ، أما قسم التاريخ ؛ فكان عنوان الموضوع هو (سيرة أبرز الملوك وإنجازاتهم) . فيما تم اختيار موضوع (إظهار جهود المملكة في رعاية الإنسان والحفاظ على صحته النفسية من خلال توفير وسائل الراحة والطمأنينة والأمان وتوفير متطلباته الصحية والبدنية) لقسم علم النفس ، وشمل موضوع المستقبل المأمول ( رعاية الطفولة والأيتام ) والجمعيات الراعية لقسم رياض الأطفال ، بعدها تم تتويج قسم اللغة العربية عن الموضوع الذي تم تقديمه، حيث حاز على رضا اللجنة، وذلك لالتزامها بشروط  المسابقة ومعاييرها .

المصدر: 
المركز الاعلامي – جامعة الملك خالد

برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد ، الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود ، وحضور وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني ، واصلت الجامعة ممثلةً في عمادة شؤون الطلاب احتفالها باليوم الوطني الـ (84) ، بمركز عسير مول للتسوق بأبها عبر حزمة من الفعاليات والمسابقات التي تتحدث عن الوطن ومقدراته وتاريخه، وسط أجواء احتفالية مملوءة بالفرح والسعادة ، ووسط احتشاد مئات الحضور من جميع الفئات العمرية . وتابع الأهالي فعاليات الاحتفال التي بدئها الشاعر عبد الله الساكتي، بقصيدة وطنية ، بعد ذلك تغنى أحد طلاب الجامعة بحب الوطن وأمجاده بإنشاد قصيدة وطنية، ارتفع معها حماس الحضور، ولاقت استحسان الجميع . عقب ذلك سلم الداود والقحطاني الفائزين في مسابقة «ثقافة وطن» دروعهم، كما كُرم الطفل الفائز في مسابقة أفضل زي وطني، والداعمين من إدارة مركز عسير مول للتسوق، والمشاركين في نجاح الفعالية . يذكر أن الجامعة قامت في وقت سابق بإطلاق قافلة «ثقافة وطن»، والتي تعنى بتثقيف الشباب من خلال استعراض أهم منجزات الوطن، من خلال عرض 4 سيارات مزينة بشعار الوطن والجامعة وشعار المناسبة، جابت العديد من المواقع كمنتزه السودة ، قدمت خلاله العديد من العروض، والمسابقات التاريخية، ووزعت ورود بيضاء تحمل بطاقة صغيرة بها بعض النصائح والتوجيهات الخاصة بالطرق المثلى للاحتفال، وتدعو إلى المحافظة على هيبة المناسبة، وتعالج مظاهر السلوك الخارجة عن المألوف التي قد تذهب فرحة الفعالية برسائل مختصرة .

المصدر: 
المركز الاعلامي – جامعة الملك خالد

رفع معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود باسمه ونيابة عن منسوبي ومنسوبات جامعة الملك خالد أسمى آيات التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ، وسمو ولي عهده الأمين الأمير سلمان بن عبد العزيز ، وإلى سمو ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء الأمير مقرن بن عبد العزيز ؛ حفظهم الله جميعًا بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الرابعة والثمانين للمملكة العربية السعودية. وأكد معاليه في تصريح له بهذه المناسبة أن هذه الذكرى المباركة التي تعايشها مملكتنا الحبيبة في أزهى عصورها، عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، الذي شهدت فيه البلاد نهضة تنموية شاملة، وإنجازات وطنية شاهدة على حكمة القيادة، وحرصها المشهود على تحقيق تطلعات المواطن السعودي، وتشييد وطن له في سلم التقدم أعلى المراتب، وفي سجل التطور أسمى المناصب، مؤكدًا أن معالم التنمية وشواهد التطوير في كل شبر من وطننا العزيز تحكي للأجيال قصة مسيرة طويلة من البناء والعطاء، والبذل والنماء، اجتمع لصنعها حنكة المسؤول وولاء المواطن، فنعمنا بنعم لا تحصى وفضائل لا تعد. وبين مدير جامعة الملك خالد أن قصة اليوم الوطني التي تتابع في رسم معالمها ملوك هذه البلاد ابتداءً من القائد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن ومرورًا بملوك الدولة: الملك سعود، والملك فيصل، والملك خالد، والملك فهد، ووصولاً إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز؛ لهي قصة تبرز للأجيال ملحمة جمع الشتات، واستتباب الأمن، وتوحيد الكلمة، وتأسيس وطن عامر بالإيمان بالله، متسلح بعقيدة نقية، ومتزود بالعلم والمعرفة، يزدهر بأفضل سبل العيش والرفاهية. وأضاف الداود قائلاً : "إننا في ذكرى توحيد هذه البلاد، ونحن نشهد التنمية الشاملة للوطن والمواطن، لنرى ثمار الرؤية الحكيمة والمتمثلة في الاستثمار الوطني في التنمية البشرية من خلال التوسع في افتتاح مؤسسات التعليم العالي وبرامجه، وفتح فرص الابتعاث للاستفادة من خبرات أفضل الجامعات العالمية، حتى أصبحت التنمية والتطوير سمة لهذا العهد الزاهر، ومعلمًا من معالمه. وفيما يخص جامعة الملك خالد، أوضح معاليه أن الجامعة شهدت – كمثيلاتها من الجامعات السعودية – دعمًا سخيًا من قيادة هذه البلاد، دعمًا ماديًا ومعنويًا أسهم في تبوئها مناصب متقدمة في التصنيفات العالمية، وسهل للجامعة تقديم خدماتها العلمية والبحثية لمجتمعها، وما كان لهذه الإنجازات أن يتم لولا توفيق الله أولاً ثم الدعم السخي والمتابعة الحكيمة من لدن قيادة هذا الوطن الكريم. وفي ختام تصريحه رفع الداود شكره وامتنانه لقيادة هذه البلاد المباركة على كل ما قدمته وتقدمه في سبيل تنمية المواطن ورفاهيته، سائلاً الله أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان والاستقرار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين ، وولي عهده الأمين ، وسمو ولي ولي عهده حفظهم ً جميعًا، كما أزجى معاليه عظيم شكره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز أمير منطقة عسير لما حظيت به منطقة عسير عمومًا ، وجامعة الملك خالد خصوصًا من حرصه ومتابعته ودعمه الذي لا ينقطع.

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الاعلامي

تستعد عمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك خالد، للمشاركة في احتفالية اليوم الوطني، بعدد من الأنشطة والفعاليات، ضمن الفعاليات المشتركة التي سوف تقيمها إمارة منطقة عسير بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية . ومن المتوقع أن تشهد مشاركة الجامعة هذا العام مشاركة مختلفة ، كونها ستكون أكبر جهه مشاركة من حيث عدد المشاركين، حيث تجاوز عدد الطلاب المشاركين أكثر من (400) طالبٍ في الاحتفال الذي سوف يقام يوم الثلاثاء المقبل،  كما سوف يشهد الإحتفال عددًا من البرامج الثقافية، والفنية التفاعلية ، وقافلة ثقافية تجول طوال اليوم في أرجاء المنطقة، وفي عدد من الأماكن السياحية العامة، والمجمعات التجارية الكبيرة، تحت مسمى (قافلة ثقافة وطن). من جهته أوضح عميد شؤون الطلاب الدكتور مريع الهباش أن القافلة سوف تقدم العديد من العروض، والمسابقات التاريخية، والثقافية التي تهدف إلى تثقيف الشباب من خلال استعراض أهم منجزات الوطن، كما سوف تقوم بعرض 4 سيارات مزينة بشعار الوطن والجامعة وشعار المناسبة ، كما سيصاحب القافلة فريق توثيق إعلامي، وستقوم هذه القافلة بفعاليتين ؛ إحداهما : مسابقة ثقافة وطن لتعزيز الثقافة الوطنة، وتوزيع جوائز تحمل الشعار على المشاركين الفائزين في هذه المسابقة ، وهي عبارة عن أسئلة تتعلق بالوطن ومقدراته وتاريخه. والأخرى : توزيع ورود بيضاء تحمل بطاقات صغيرة فيها بعض النصائح والتوجيهات الخاصة بالطرق المثلى للاحتفال ، وتدعو إلى المحافظة على هيبة المناسبة، وتعالج برسائل مختصرة مظاهر السلوك الخارج عن المألوف ، والذي قد يذهب فرحة الفعالية.

الصفحات

اشترك ب اليوم الوطني