جامعة الملك خالد

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، نظمت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر ورشة عمل (تفعيل ونشر ثقافة العمل التطوعي)، صباح أمس ، بالمدرجات المركزية في المدينة الجامعية بأبها.

وشارك في تقديم الورشة مدير المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية بمنطقة عسير الأستاذ علي حسن، ووكيل الكلية التقنية بأبها الأستاذ معلوي عسيري، وأدارها عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الدكتور مبارك حمدان، حيث قدم المشاركون عروضا، أشاروا من خلالها إلى ماهية العمل التطوعي، ومدى تأثيره في المجتمع.

وهدفت الورشة بشكل رئيس إلى تعريف الحضور بمفهوم العمل التطوعي، وأهميته ومجالاته وآلياته. وشارك الحضور في الورشة بالنقاش والحوار وطرح الأفكار.

كما حظيت الورشة بحضور أصدقاء المجلس التنسيقي بمنطقة عسير، وعدد من منسوبي الجمعيات الخيرية، وإدارة الدفاع المدني بأبها والخميس، والشؤون الاجتماعية، والغرفة التجارية، ومجموعة من طلاب الجامعة ومحبي العمل التطوعي.

وفِي ختام الورشة كرّم عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر المشاركين بشهادات شكر وتقدير باسم الجامعة، لقاء جهودهم في نجاح هذه الورشة.

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

برعاية معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، تنظم جامعة الملك خالد المهرجان المسرحي الأول للجامعات السعودية، والذي يجمع مبدعي المسارح الجامعية بالمملكة العربية السعودية، يوم الأحد الـ22 من شهر ربيع الأول  بمسرح العصان والمحالة، وسيستمر لمدة ٥ أيام.

ويقام المهرجان بمشاركة ١٠ فرق مسرحية تمثل العديد من الجامعات السعودية، وفق معايير واشتراطات فنية للعروض تتفق مع جميع الاشتراطات والمعايير المعروفة في المهرجانات المسرحية بالمملكة، والتي من أهمها أن يتناسب العرض مع الفئة المتلقية وهي فئة الشباب، مع وضع حد أدنى للمستوى الفني المقبول للمشاركة.

 

من جهته، أكد معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أن استضافة وتنظيم الجامعة لهذا المهرجان يأتيان من باب وعيها بمدى أهمية المسرح وتاريخه العريق في الثقافات الإنسانية، ودوره الفاعل في بناء قيم الحق والخير والجمال،  وقال "تبني جامعتنا لإقامة المهرجان المسرحي الأول للجامعات السعودية في رحابها سيسهم بلا شك في تبادل الآراء والاطلاع على التجارب المتنوعة لمسرحنا الجامعي في المملكة العربية السعودية، الذي كان وما زال ولاَّدا للقدرات الفنية التي ستأخذ طريقها نحو عوالم الفن والإبداع".

لافتاً إلى أن روح الشباب المتوثب هي الرهان الحقيقي الكاسب الذي توليه حكومة المملكة العربية السعودية كل اهتمامها ، وما هذه اللقاءات الشبابية المتواصلة إلا شاهد عملي على ذلك.

كما قدم السلمي شكره وامتنانه لأمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد، على دعمه اللا محدود لكافة مناشط الجامعة، وكل ما يسهم في نمو وتطور المنطقة، موصلاً شكره لراعي المهرجان وزير التعليم على تفاعله وتجاوبه الدائم في كل ما من شأنه الرقي بالجامعات السعودية في شتى المجالات، وكذلك جمعية الثقافة والفنون بأبها على شراكتها الإيجابية في إقامة المهرجان.

من جهته، أوضح عميد شؤون الطلاب بالجامعة الدكتور عبدالله آل عضيد رئيس المهرجان بأن العمادة تشرف باستضافة "المهرجان المسرحي الأول للجامعات السعودية" في نسخته الأولى، برعاية كريمة من الوزير وحضور ومشاركة ١٠ جامعات سعودية، بتوجيه ودعم ومتابعة مستمرّة من مدير الجامعة، إيماناً منها بأهميَّة المسرح كوسيلة من وسائل الرُّقي بمواهب أبنائنا الطلَّاب، لما للمسرح الهادف من دورٍ كبير في توعية المشاهد وتنمية القدرات ورفع المستوى المعرفي و الثقافي والفنِّي لدى الطلاب، مؤكداً حرص العمادة منذ مدة طويلة على تفعيلِ دورِ المسرح في حياة الطالب الجامعي، من خلال تأسيسِ نادي المسرح ليسهم في الحراك الثقافي والفنِّي داخل الجامعة وخارجها.

وأبان أن العروض المسرحية تشمل مشاركة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بمسرحية بعنوان "الكتاتيب "، وجامعة الملك فيصل بمسرحية "الحقيبة "، وجامعة طيبة بمسرحية "ثقوب" ، وجامعة الملك عبدالعزيز بمسرحية المتحف، وجامعة جدة بمسرحية "دون كيشوت على سناب شوت " ، وجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بمسرحية "الحاسمة " ، وجامعة جازان بمسرحية " المحطة لا تغادر " ، وجامعة الملك خالد بمسرحية "ما وراء العتمة " ، وجامعة الملك سعود بمسرحية " المكاسون " وجامعة الطائف بمسرحية " نعش".

يذكر أن المهرجان سيكرم عدة شخصيات مؤثرة في المجال المسرحي الجامعي والمسرح السعودي بشكل عام، كما سيكون هناك ندوات تطبيقية بعد كل عرض، إضافة إلى ندوتين عن المسرح، الأولى عن المسرح الجامعي والأخرى عن المسرح السعودي يتحدث فيها عدد من المتخصصين في مجال المسرح، إضافة إلى العديد من الفعاليات المصاحبة.

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

مدير الجامعة يوجه الطلاب والمنسوبين بتقديم العون والمساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة في حفل اليوم العالمي للإعاقة

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، احتفال الجامعة باليوم العالمي للإعاقة، صباح اليوم الثلاثاء الـ17 من شهر ربيع الأول، بالمدرجات المركزية، بتنظيم من مركز التوجيه والإرشاد بعمادة شؤون الطلاب، ومشاركة عدد من الجهات المختصة من داخل الجامعة وخارجها.

واطلع السلمي في بداية الحفل، على المعرض المصاحب الذي ضم مشاركة 9 جهات، وشملت معرض البسام للتقنيات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة، ومركز ابن رشد للعيون، وقسم التربية الخاصة بكلية التربية، وكلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها، إضافة إلى جمعية الإعاقة الحركية للكبار بعسير، وجمعية الأطفال المعاقين، ومركز روح الإصرار، ومركز التأهيل الشامل، ونادي أبها الرياضي لذوي الاحتياجات الخاصة، كذلك معرض إدارة التربية الخاصة بإدارة تعليم عسير، وفي نهاية الجولة خاض السلمي تجربة التنقل بالكرسي المتحرك.

وفي بداية الحفل، تم عرض فيلم مرئي عن مهام وجهود مركز التوجيه والإرشاد بالجامعة، مستعرضاً أبرز أعمال المركز في توجيه وإرشاد وتوعية طلاب الجامعة في العديد من المجالات، إضافة إلى عرض أهم البرامج المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة التي يقدمها المركز داخل الجامعة وخارجها.

وأكد المدير خلال كلمة ألقاها بهذه المناسبة، بأنه من الجميل أن نلتقي كل عام في يوم الإعاقة العالمي حتى يتذكر الجميع هذه الفئة الغالية في المجتمع، كذلك لمراجعة الخطط والخدمات المقدمة لهم، مشددا على أن الجامعة لا تزال تطمح إلى تقديم خدمات أفضل لذوي الاحتياجات الخاصة، راجياً من طلاب ومنسوبي الجامعة تقديم العون والمساعدة لهم في جميع أرجاء الجامعة، وقال " أشد على أيدي زملائي أعضاء هيئة التدريس من أجل دعم هذه الفئة الغالية على قلوبنا،  وتسهيل وتيسير كل العقبات التي تواجههم ليبدعوا "، لافتاً إلى أن الجامعة على أتم استعداد لتقديم كل ما من شأنه دعم وخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة، مقدماً شكره لكل من ساهم في تنظيم هذا الحفل.

 بدوره  شكر مدير مركز التوجيه والإرشاد الأستاذ عبدالله آل دريم مدير الجامعة على رعايته لهذا الحفل، مشيراً إلى أن هدف المركز من إقامة حفل هذا اليوم هو زيادة وعي المجتمع بقضايا الإعاقة، وفهم متطلبات مختلف فئاتها، ودعمهم الكامل في شتى المجالات، مؤكداً على أن الجامعة تولي طلابها ذوي الاحتياجات الخاصة اهتماماً خاصاً، بدعم من مدير الجامعة، وعميد شؤون الطلاب، لتذليل الصعاب أمام مسيرتهم العلمية، لافتاً إلى أن من أبرز ما حققه طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بالجامعة لهذا العام في بطولة الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية هو المركز الأول على مستوى الجامعات في بطولة كرة الهدف، والمركز الثالث في الترتيب العام للبطولة.

وتخللت الحفل فقرات الجهات المشاركة  والتي تمثلت في تقديم مركز روح الإصرار لوحة فنية نفذها عدد من أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، ومشاركة قسم التربية الخاصة بالجامعة بعمل بعنوان "أنيروا طريقهم" ، تحدث عن اضطراب فرط النشاط وكيفية التعامل معه، خاصة في مجالات التعليم، كذلك تم عرض قصص نجاح وكفاح لشخصيات لم تحول الإعاقة بينها وبين النجاح، إضافة مشاركة إدارة تعليم عسير بعرض مسرحي، تم من خلاله شرح طريقة استخدام لغة الإشارة في الحياة اليومية.

وفي ختام الحفل،  كرم مدير الجامعة منتخب ذوي الاحتياجات الخاصة لتحقيقه نجاحا مبهرا خلال مشاركته في بطولة الجامعات السعودية، إضافة إلى تكريم الجهات المشاركة في الحفل، كما تسلم معاليه درعا تذكاريا من مركز التوجيه والإرشاد بهذه المناسبة.

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

شاركت وحدة التوعية الفكرية بجامعة الملك خالد بمعرض توعوي يتضمن المشاركات الإعلامية والمطبوعات البحثية على هامش جائزة مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل للإعتدال مساء يوم الأحد الموافق ١٥/٣/١٤٣٩ بقاعة الملك فيصل للاحتفالات بجامعة الملك عبدالعزيز وقد تشرفت الوحدة بتقديم هدية تذكارية لراعي الحفل مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر نائب أمير مكة المكرمة و صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ محافظة جدة، كما شرِّف المعرض معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز ومعالي مدير جامعة بيشة ووكيل جامعة تبوك للدراسات العليا والبحث العلمي ووكيل جامعة طيبة للفروع ومدير مركز الأمير محمد بن نايف للرعاية والمناصحة - فرع جدة.

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

في بطولات اتحاد الجامعات السعودية

منتخب جامعة الملك خالد لكرة الهدف يحقق المركز الأول وذهبية رمي القرص

تحت رعاية معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى أقيمت فعاليات التجمع الثاني لبطولات الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية.

وشاركت جامعة الملك خالد في عدد من الألعاب حيث توج منتخبها لكرة الهدف بكاس المركز الأول بعد أن حقق فوز مستحق في المباراة النهائية على جامعة القصيم بنتيجة ١١/٥.

بدورة حقق اللاعب زياد الخريب ذهبية منافسة رمي القرص، كما حقق منتخب ذوي الاحتياجات الخاصة المركز الثالث، وذلك على ملاعب جامعة الملك فيصل بالاحساء  خلال الفترة ١١-١٤ / ٣ / ١٤٣٩هـ .

وأوضح الإداري بإدارة الأنشطة الرياضية بعمادة شؤون الطلاب الأستاذ علي الوهابي أنه سعيد بتحقيق هذه النتائج الإيجابية، وقال" نسعى لتحقيق نتائج أفضل في الاستحقاقات المقبلة بإذن الله".

وهنأ الوهابي لاعبي منتخب الجامعة لكرة الهدف وهم: زياد الخريب، واحمد حكمي، وعبدالله القحطاني، وسعيد حمود، ومعاذ القحطاني الذين حققوا ٢٤ نقطة والمركز الاول.

كما أوضح أن منتخب الجامعة لذوي الاحتياجات الخاصة حقق المركز الثالث، وأيضا المركز الرابع على مستوى الجامعات بـ٣٨ نقطة بعد أن جمع خمس ميداليات في منافسات العاب القوى، وأضاف"حصدت الجامعة في منافسة رمي القرص المركز الأول والميدالية الذهبية توج بها اللاعب زياد الخريب".

وبين أن اللاعب احمد حكمي حقق المركز الثاني والميدالية الفضية وفي سباق ٤٠٠ متر بصري، وحقق اللاعب احمد حكمي المركز الثالث والميدالية البرونزية، وفي منافسة رمي الرمح حقق اللاعب زياد الخريب الميدالية الفضية، وفي سباق دفع الكرة الحديدية  حقق اللاعب عبدالله القحطاني المركز الثالث والميدالية البرونزية، وبلغ مجموع النقاط التي حصدتها الجامعة 62 نقطة محققة  المركز الثالث على مستوى الجامعات البالغ عددها  ١٧ جامعة سعودية .

المصدر: 
تقنية المعلومات

كرم معالي مدير الجامعة الادارة العامة للعلاقات الجامعية ومنسوبيها المتميزين
وقد عبر مدير الادارة العامة للعلاقات الجامعية الاستاذ منصور سعيد بن سرحان ومنسوبي ادارته المتميزين عن سعادتهم بهذا التكريم  وتقديم الشكر لمعالي مدير الجامعة على هذه البادرة الكريمة من معاليه التي سيكون لها الأثر الكبير والدافع في تقديم مزيدا من العطاء والتميز.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 نيابة عن معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، رعى مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، صباح اليوم الأحد الـ22 من ربيع الأول، حفل افتتاح المهرجان المسرحي الأول للجامعات السعودية، بمسرح الجامعة في المحالة.

وأكد السلمي في كلمة بهذه المناسبة، على أهمية المسرح، وما توليه الجامعة من اهتمام، لافتا إلى أن الجامعة هدفت من خلال إقامة المهرجان المسرحي في رحابها إلى تحقيق إسهام عملي يليق بالحركة المسرحية في المملكة العربية السعودية.

وقال "نستقبل اليوم هذه الكوكبة من فلذات مسرحنا الجامعي في بلادنا الغالية، وكلنا ثقة في تحقيق ما رسم له هذا اللقاء المبارك من أهداف وتطلعات".

وأشار إلى أن الجامعة حرصت على تهيئة المكان وتوفير الإمكانيات من أجل تقديم العروض في جو ملائم.

ونقل للضيوف والمشاركين ترحيب سمو أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، وتمنياته للجميع بالتوفيق والسداد.

وشكر السلمي وزير التعليم لدعمه المتواصل لكل ما من شأنه الرقي بالعملية التعليمية، وكذلك جميع العاملين في اللجان المنظمة لإقامة هذا المهرجان.

وكانت الفعاليات قد تضمنت عرض فيلم مرئي، بعنوان "المسرح لغة التواصل"، تم من خلاله استعراض جهود جامعة الملك خالد في دعم وتفعيل دور المسرح، والإنجازات التي حققها، والمراحل التي مر بها، والجهود المبذولة لاستضافة المهرجان المسرحي الأول للجامعات السعودية.

من جهته، شكر وكيل عمادة شؤون الطلاب بجامعة الطائف الدكتور منصور الحارثي، جامعة الملك خالد، على تنظيم واستضافة المهرجان، وحمل راية اللقاء الأول، وقال "نريد أن نصنع فكرا جديدا لثقافة المسارح الجامعية، كما نريد أن نحضر سويا في مهرجان مماثل في مختلف جامعات المملكة".

وفي نهاية الحفل، كرّم مدير الجامعة، الأستاذ الدكتور أحمد الطامي، والأستاذ متعب آل ثواب، وفرع جمعية الثقافة والفنون بأبها، لدورهم الفاعل في مسارات العمل المسرحي السعودي، كما كرّم النشاط المسرحي بجامعة الملك خالد، لفوزه بأفضل سينوغرافيا في مهرجان الرواد الدولي بالمغرب.

 
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

كرم معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي 6 طلاب من الجامعة حصلوا على جوائز عالمية، بحضور مدير مركز الموهبة والإبداع وريادة الأعمال الدكتور محمد بن خماش المغربي.

من جانبه، قال مدير مركز الموهبة والإبداع وريادة الأعمال الدكتور محمد بن خماش المغربي إن هذه الجوائز جاءت بدعم من مدير الجامعة للابتكارات، وكذلك وكيل الجامعة للتطوير والجودة، وأضاف أن جميع الابتكارات الحاصلة على جوائز شاركت في مسابقات المركز وحصلت على مراكز متقدمة، مما أهلها بعد اعتماد الملاحظات من لجنة التحكيم وتطوير الابتكارات، للحصول على الجوائز.

وأكد المغربي أن جميع الابتكارات الحاصلة على الجوائز العالمية ستدخل في حاضنة الأعمال داخل الجامعة، مما يجعلها في المستقيل القريب شركات ناشئة داعمة لاقتصاد بلادنا الغالية .

يذكر  أن الطلاب الحاصلين  على هذه الجوائز هم الطالب عبدالله محمد الحلافي من كلية الطب والجراحة، حيث حصل على الميدالية الفضية في فرع الكمبيوتر،  عن ابتكاره البطاقة الإلكترونية، والطالب مازن محمد البسامي بكلية العلوم الإدارية  وحصل على الميدالية البرونزية في فرع تقنية المعلومات، عن ابتكاره الثلاجة الذكية، 0والطالبة هدى فؤاد عباق من المركز الجامعي بالسامر- طب وجراحة- وحصلت على  الميدالية الذهبية في فرع الاختراعات الطبية عن ابتكارها جهازا لقياس سكر الدم عن طريق التنفس، وحصلت الطالبة يسرى الحسن عبده عمر آل درهم  بكلية العلوم والآداب برجال ألمع- لغة إنجليزية- على الميدالية الذهبية في معرض "ايتكس" بالعاصمة الماليزية كوالالمبور عن اختراع الماكينة المصنفة للمصاحف، والمركز الثاني في معرض الجامعة المنتجة عن اختراع الماكينة المصنفة للمصاحف، بينما حصلت الطالبة حنين أحمد عسيري من المركز الجامعي بالسامر –طب وجراحة الفم والأسنان- على الميدالية الفضية في معرض "ايتكس" بالعاصمة الماليزية كوالالمبور عن اختراع جهاز لتنظيف الأسنان واللسان، والميدالية البرونزية من كيوي بكوريا في الأسنان، والميدالية الذهبية بكوريا عن اختراع في مجال الطيران، وجائزة المركز الأول درع الرئيس، وشهادة خاصة، وحصلت الطالبة   إيمان آل عياض من المركز الجامعي بالسامر -  طب وجراحة- على مبادرة المؤلف الشاب الدورة الرابعة، عن كتابها نجوى من روح أخرى .

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

استقبل معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، في مكتبه مؤخراً، رئيس المجلس البلدي لبلدية محافظة سراة عبيدة الأستاذ معيض آل زرعه، والوفد المرافق له، وتأتي الزيارة لمناقشة عدد من المواضيع التي تتعلق بالمحافظة والجامعة، وبحث سبل التعاون بين الطرفين فيما يخدم المنطقة ومجتمعها.

وأكد السلمي أن الجامعة تسعى بكامل إمكانياتها للنهوض بالمنطقة تعليميا، إضافة إلى خدمة المجتمع التي تعد من أبرز  أهدافها، مثمنا حرص واهتمام رئيس المجلس البلدي بكيان الجامعة، ودورها الفاعل في خدمة مجتمعها.

من جهته، شكر آل زرعه مدير الجامعة، لقاء الخدمات التي تقدمها للمجلس، عبر إقامة الدورات والندوات التي تسهم في تنمية مجتمع منطقة عسير بشكل عام، إضافة إلى الشراكات بين الطرفين التي تسهم في نهوض المحافظة ومجلسها البلدي ومجتمعها أيضاً على المستويين التعليمي والأكاديمي.

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، اليوم، ختام فعاليات الأولمبياد الثقافي الرابع الذي نظمته عمادة شؤون الطلاب.

وقال السلمي في كلمته التي ألقاها "أشكر كل من ساهم في تنظيم هذا الملتقى من الزملاء في وكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية، وأيضا الزملاء في عمادة شؤون الطلاب، وكذلك اللجان المختلفة في الإعداد والتجهيز، وزملاءنا أعضاء هيئة التدريس الذين ساهموا في تحكيم هذه الأعمال".

وأضاف "كلنا نعلم جميعا أهمية النشاط في حياة الطلاب، وأهمية ما تبذله الجامعة من جهود كبيرة في سبيل تعزيز هذا الجانب المهم لجميع أبنائنا وبناتنا"، مؤكداً أنه في كل سنة نشاهد تطورا وتحسنا في جوانب الأنشطة المختلفة، سواء الرياضية أو الثقافية أو الأنشطة الأخرى.

 

ونوه السلمي إلى أنه في القريب العاجل تستضيف الجامعة اللقاء المسرحي الأول في الجامعات السعودية، والذي انبثق بفكرة من الزملاء في عمادة شؤون الطلاب، مؤملا من الجميع المساهمة والمشاركة في إنجاح هذا الملتقى الذي يعد حقيقة نجاحا لجامعة الملك خالد بتنظيم مثل هذه الأنشطة.

 

من جانبه، أوضح وكيل عمادة شؤون الطلاب الدكتور يحيى القناعي أن إقامة مثل هذه اللقاءات هي لتكريم الموهبة والإبداع والمشاركة والميول والاهتمامات، مؤكدا أن عنوانه ليس لصناعة المنافسة، وإنما صناعة الإنسان، مشيرا إلى أنه تمت مخاطبة كليات البنين والبنات في الجامعة والأندية الطلابية لحثها على المشاركة.

 وأوضح القناعي أن فعاليات الأولمبياد أقيمت خلال أسبوعين واشترك فيها أكثر من 500 طالب وطالبة في 17 مجالا في شطر الطلاب، ومثلها في شطر الطالبات، حيث شارك في تحكيم هذه المسابقات 46 محكما ومحكمة متخصصون في هذه المجالات.

يذكر أن الأولمبياد في نسخته الرابعة أقيم على مدى سبعة أيام وشملت منافساته 17 مجالا، يتسابق فيها طلاب وطالبات جامعة الملك خالد، ولأهمية حصول المشارك على المركز المستحق، وتحقيق المعايير اللازمة في كل مجال فقد وضعت اللجنة المنظمة محكمين من ذوي التخصص والاهتمام في كل مجال، حيث بلغ عددهم 46 محكما ومحكمة، وقسمت منافسات هذا الأولمبياد على سبعة أيام، وكانت المنافسة في مجالات "أعذب تلاوة للقرآن الكريم، والإلقاء، والمسابقة الثقافية، والمساجلة الشعرية، وكذلك السنة النبوية، والسيرة النبوية، وفي منافسة اشرح، وفي الشعر الفصيح، وأيضا في الشعر النبطي، وختاما في القصة القصيرة"، أما المنافسات التحكيمية الخاصة فهي مقسمة على الأعمال الفنية، وهي "الخط العربي والرسم التشكيلي والرسم الكاريكاتيري والتصوير التشكيلي والتصوير الضوئي والفن الرقمي".

الصفحات

اشترك ب جامعة الملك خالد