جامعة الملك خالد

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

نيابة عن صاحب السمو الملكي أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز ، رعى صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة، يوم أمس الثلاثاء، حفل افتتاح معرض الكتاب والمعلومات الرابع عشر، الذي تنظمه جامعة الملك خالد، وذلك بمركز الأمير سلطان الحضاري بخميس مشيط.

 وكان في استقبال سموه معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، ووكلاء الجامعة، وعدد من عمداؤها وأصحاب الفضيلة والسعادة.

وفور وصول سموه قص شريط الافتتاح ثم تجول داخل المعرض واطلع على الأجنحة المشاركة، عقب ذلك بدأ حفل الافتتاح بآيات عطرة من الذكر الحكيم، ثم شاهد الحضور فيلما تعريفيا عن المعرض، تحدث عن نشأة عمادة شؤون المكتبات بالجامعة وما تحويه من مصادر للمعرفة، بالإضافة إلى الخدمات التي تقدمها  لمنسوبي الجامعة والمجتمع، وشراكاتها مع المكتبات السعودية والعالمية.

بعد ذلك ألقى مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي كلمة رحب فيها براعي حفل الافتتاح.

السلمي: المعرض في هذا العام خارج نطاق الحرم الجامعي ليكون قريباً من المجتمع المستهدف به​

وبين السلمي إن العلم بمصادره المتنوعة هو طريق المعرفة ومصدر القفزات العلمية في جوانبها الإنسانية والطبيعية والتقنية، وليس من شك في أن الكتاب يعد مصدرا مهما لكل تقدم وتطور، وأكد أن الاهتمام به هو اهتمام بفرضه الواجب الديني والوطني والحضاري، وقال" لذا كانت جامعة الملك خالد حريصة على إقامة هذا المعرض وفق رؤية تحاول أن تضيف كل عام من خلال التغذية الراجعة والخبرات المتراكمة، كما حرصت الجامعة على أن يكون المعرض في هذا العام خارج نطاق الحرم الجامعي، ليكون قريباً من المجتمع المستهدف به".

وأضاف السلمي أن الجامعة وانطلاقا من مسؤوليتها العلمية وإيمانها المتجدد بالمنجزات المتسارعة الحاصلة في ميدان التقنية تربط طلابها وطالباتها ومنسوبيها تقنيا مع كبريات دور النشر في العالم عن طريق المكتبة الرقمية وهي مازالت تواصل جهودها المستمرة لمواكبة هذه النقلات المتلاحقة التي تختصر كثيراً من الوقت والجهد.

وأختتم السلمي كلمته بالشكر الجزيل والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير على رعايته الكريمة، ولسمو نائبه الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز على تشريفه افتتاح المعرض الرابع عشر للكتاب والمعلومات بجامعة الملك خالد .

كما شكر السلمي ضيف شرف المعرض لهذا العام وهو جامعة الملك سعود، وقال" نشكر هذه الجامعة العريقة التي تحل علينا اليوم ضيفاً عزيزاً في مبادرة نعتز ونفتخر بها ، ونراها بداية خير لتعاون وتكامل قادم بين الجامعات السعودية في هذا الميدان المهم".

بدورة رحب عميد شؤون المكتبات بالجامعة الدكتور عبدالله آل ناصر بنائب أمير منطقة عسير وضيوف الحفل، في معرض جامعة الملك خالد الـ14 للكتاب والمعلومات الذي جاء منطلقا تحت شعار  "سياحة في كتاب"، بالتزامن مع نيل أبها لقب عاصمة السياحة العربية 2017م، بقيادة سمو أميرها وسمو نائبه وتوجيهاتهما وتطلعاتهما المستقبلية، مؤكدا أن معرض الكتاب ليس مجرد حدث يجتمع فيه الناشرون ليلتقي فيه القراء، بل أصبح مكانا وموعدا لطلاب القراءة والعلم والثقافة، تتبناه الجامعة كخدمة مجتمعية منها لجميع رواد هذا المعرض.

ولفت إلى أن المعرض بدورته الحالية تصاحبه مجموعة من الفعاليات الثقافية تركز في مجملها على كل ما له علاقة بالقراءة والكتاب وعدد من الأمسيات والدورات التدريبية المجانية، مشيرا إلى أن المعرض يعد أيضا فرصة لمحبي القراءة للاطلاع على كل ما هو جديد في عالم المعرفة من مصادر مختلفة.

من جانبه، قال وكيل جامعة الملك سعود للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور أحمد العامري إنه ليوم سعيد أن نكون بينكم في هذا الجزء الغالي من بلادنا الطاهرة، وتزداد سعادتنا ونحن نحل ضيوفا في رحاب جامعة الملك خالد، ويتشرف منسوبو جامعة الملك سعود بالمشاركة في هذا المعرض والمتزامن مع اختيار أبها عاصمة للسياحة العربية 2017.

وأكد العامري أن التعاون بين الجامعات في كافة المجالات التعليمية والبحثية والثقافية هو المحور الأساس لنجاحها وتميزها لما لتبادل الخبرات من أثر فاعل في تسريع نقل المعرفة وإنجاز الأهداف.

افتتاح معرض الكتاب والمعلومات الرابع عشر بالجامعة
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

برعاية أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، تنظم جامعة الملك خالد معرض الكتاب والمعلومات الـ14، وذلك خلال الفترة من 20 إلى 29 محرم 1439هـ ، بمركز الأمير سلطان الحضاري في خميس مشيط، بمشاركة أكثر من 70 دور نشر.

وبهذه المناسبة، رفع معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، الشكر والتقدير إلى أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، على رعايته الكريمة لهذا المعرض، مؤكدا أن الجامعة تحظى دوما بدعم سموه الكامل لكافة مناشط الجامعة، الأمر الذي جعلها تحقق نتائج إيجابية في شتى المجالات.

 وقال السلمي "بفضل من الله تحظى جامعتنا وبقية الجامعات في المملكة العربية السعودية بالدعم الكبير من لدن حكومتنا الرشيدة، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، وولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- اللذين أوليا التعليم اهتمامهما الكامل والأكبر، ونحن في جامعة الملك خالد عاقدون العزم -بإذن الله- على تحقيق تطلعاتهما، والسير قدما نحو إنجازات أخرى، ومتعددة ومستقبل زاهر يحقق لوطننا الرقي والازدهار".

 

من جانبه، أوضح وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية، رئيس اللجنة التنظيمية للمعرض الأستاذ الدكتور سعد آل دعجم، أن اللجنة التنظيمية حرصت على مشاركة العديد من دور النشر باللغتين العربية والإنجليزية، لإضافة قيمة عالية وملموسة لمحتويات المعرض، مشيرا إلى أن هناك العديد من المؤسسات الحكومية والأهلية المشاركة، إضافة إلى الفعاليات المصاحبة للمعرض التي لا تقل أهمية عن الكتب والقراءة على مدى 10 أيام، من خلال فترتين صباحية ومسائية.

 

وقال بن دعجم" تشمل فعاليات معرض جامعة الملك خالد الـ14 للكتاب العديد من الأنشطة الثقافية والأمسيات الشعرية، إضافة إلى دورات في الخط العربي، وفعاليات نسائية خاصة وفعاليات للطفل".

ولفت إلى أن المعرض يأتي ضمن فعاليات وبرامج أبها عاصمة السياحة العربية 2017، والذي يحمل عنوان "سياحة في كتاب"، بهدف تفعيل دور الجامعة في التنمية السياحية والثقافية لدى أفراد المجتمع، وأهمية الاطلاع والقراءة.

 

بدوره، أوضح عميد شؤون المكتبات عضو اللجنة المنظمة للمعرض الدكتور عبدالله آل ناصر أن المعرض يحظى بمتابعة من مدير الجامعة، وسعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية، وتفان من كافة الزملاء أعضاء اللجان الأخرى.

وأكد آل ناصر أن أكثر من 70 دار نشر محلية ستشارك في المعرض، وتتنوع إسهاماتها بين الفنون المختلفة والكتب الأجنبية والشريعة والطب والهندسة والعلوم واللغات والعلوم الإنسانية والأدبية والكتب النظامية والقانونية وكتب الأطفال، وسيكون الخط العربي والفنون التشكيلية حاضرة في المعرض، إضافة إلى فعاليات شعرية ودورات تدريبية تم التنسيق لها بشراكة مع النادي الأدبي بأبها، مع مشاركة عدد من الإدارات الحكومية في المعرض.

يذكر أن جامعة الملك سعود هي ضيف شرف المعرض، تقديرا لكونها من الأسس التي قامت عليها جامعة الملك خالد.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

شاركت جامعة الملك خالد، ممثلة في كلية الطب، في مؤتمر الكونجرس العالمي لطب المخ والأعصاب الذي أقيم بمدينة كيوتو في اليابان، بسبع أوراق بحثية، تحت إشراف أستاذ طب المخ والأعصاب المساعد الدكتور عادل علي الهزاني، بمشاركة عدد من طلاب وطالبات الكلية وأطباء الامتياز.

 وقسمت البحوث إلى ثلاث مجموعات، تناولت "اضطرابات الذاكرة" الزهايمر، "والتصلب اللويحي والصداع النصفي"، وقدمها الدكتور الهزاني نيابة عن الفريق البحثي المكون من الطالبات: أبرار بن عباس، وحنان البيشي، ولين سرحان، وهيفاء آل الفرد.

وشملت ملخصات الأبحاث المشاركة حول (مدى انتشار الصداع المزمن) عوامل الخطر المؤدية للاكتئاب لدى مرضى الصداع المزمن في منطقة عسير، وكانت العينة قد شملت جميع محافظات منطقة عسير وتم جمع ١٠٢٥ استبانة، وكانت خلاصة البحث أن مرضى الشقيقة معرضون للإصابة بالاكتئاب كلما ازداد عدد نوبات الصداع، بغض النظر عن شدته.

وتناولت المجموعة الثانية ثلاثة بحوث حول الإلزام والرضا بالعلاج لدى مرضى الأصلب اللويحي، والعوامل المؤثر على ذلك، وقياس جودة الحياة  لدى مرضى التصلب والعوامل المؤثرة عليها وسبل تحسينها، وقياس نسبة اضطرابات النوم لدى المرضى المشخصين وغير المشخصين بالاكتئاب بين مرضى التصلب اللويحي، حيث شملت العينة مرضى من جميع مناطق المملكة وكانت نتائج البحث أن مرضى التصلب اللويحي لديهم التزام منخفض بالعلاج، بسبب وجود الآثار الجانبية والهجمات، أما بخصوص قياس جودة الحياة فكانت النتائج بأن جودة الحياة لديهم منخفضة والتي ترتبط طرديا مع إعاقتهم.

وأظهرت الدراسة انخفاض معدل انتشار الأرق بين المرضى الذين يعانون من مرض التصلب اللويحي بدون الاكتئاب، وأشارت النتائج إلى أن علاج الاكتئاب قد يكون له القدرة على تحسين الأرق بين المرضى.

وخلصت الدراسات إلى الحاجة إلى المزيد من الأبحاث لتحسين الرعاية المقدمة لمرضى التصلب اللويحي في المملكة العربية السعودية.

كما تضمنت مشاركات المجموعة الثالثة ثلاثة بحوث حول اضطرابات الذاكرة والخَرَف، حيث اشارت إلى مدى انتشار الاكتئاب وعوامل الخطر للاكتئاب، وجودة النوم بين مقدمي الرعاية لمرضى الزهايمر، وكانت خلاصتها أن انتشار الاكتئاب لديهم عال، إضافة إلى نوم سيئ، وتكون أسوأ بين مقدمي الرعاية لمرضى الزهايمر المعرضين للالتهاب الرئوي. ونصحت الدراسة بتوفير الرعاية النفسية لمقدمي الرعاية لمرضى الزهايمر، وبتوفير أكثر من شخص لتقديم الرعاية، وذلك لتجنب البقاء لفترات طويلة مع المرضى.

 وفيما يخص انتشار المضاعفات المرتبطة مع مرضى الزهايمر أظهرت الدراسة أن أكثر المضاعفات شيوعا هي الضياع، والالتهاب الرئوي، والسقوط وكسور العظام التي تزداد بتقدم المرض وضعف المتابعة، وبعد مكان المريض عن موقع تقديم الرعاية.

ودعا البحث مقدمي الرعاية الصحية إلى توفير رعاية أقرب وأفضل لمرضى مرض الزهايمر.

ويعد مؤتمر الكونجرس الحدث العلمي الأكبر والأهم في طب المخ والأعصاب.

يذكر أن المؤتمر أسهم فيه أكثر من ٨٦٥٠ عالما وباحثا في طب الأعصاب من ١٢١ دولة، وكانت مشاركة جامعة الملك خالد الأكبر من المملكة.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

قال صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة عسير إن إنهاء مشروع المدينة الجامعية لجامعة الملك خالد سيكون أول أولوياته، مضيفا أن الجامعة تزخر بكفاءات علمية، وتضم بين جناباتها آلاف الطلاب والطالبات، مشيدا بدور الجامعة البناء مع الإمارة ومع بعض القطاعات الحكومية الأخرى، مؤكدا أن الجامعة داعم مهم لنا في الإمارة، وبيت خبرة نعتز به، لافتا إلى ما تحقق من منجزات مهمة في مباني المدينة الجامعية، ومؤكدا أن خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده حريصان كل الحرص على دعم العلم وأهله، معبرا عن تفاؤله بأن المدينة الجامعية ستوفر قريبا للطلاب والطالبات بيئة علمية أكاديمية متميزة، في موقع استطاعت الجامعة من خلاله أن توائم بين متطلبات البناء، والمحافظة ما أمكن على البيئة الجميلة التي يقع المشروع فيها، مضيفا أن وجود المستشفى الجامعي بمبناه المتميز سيكون إضافة كبيرة للخدمات الصحية في المنطقة، حين بدء العمل فيه.

بن مقرن: الجامعة داعم مهم لنا في الإمارة، وبيت خبرة نعتز به

من جانبه قدم معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي الشكر والتقدير لسمو نائب أمير منطقة عسير على زيارته المباركة والمحفزة، مؤكدا أن الدعم الذي تلقاه الجامعة من سمو أمير المنطقة الأمير فيصل بن خالد، وسمو نائبه الأمير منصور بن مقرن ينعكس إيجابا على البيئة الأكاديمية، وأن التناغم الموجود بين الإمارة والجامعة يصب في مصلحة المواطن في هذه المنطقة العزيزة من بلادنا، وأشار معاليه إلى أن سمو الأمير مقرن كان في أثناء زيارته للمدينة الجامعية حريصا على الاستفسار عن نقاط كثيرة تتعلق بالمشروع وتفاصيله المختلفة، والتي تتعلق ببنيته الموجودة حاليا، وبعض رؤاه الخاصة بالمرحلة القادمة.

هذا وكان سمو نائب أمير منطقة عسير قد تجول صباح اليوم على عدد من مرافق المدينة الجامعية حيث اطلع على "مبنى الإدارة العامة وبرج الجامعة، والمكتبة المركزية، والمستشفى الجامعي، ونفق الخدمات المساندة، ومركز المؤتمرات" وقد استمع سموه أثناء زيارته إلى شرح مفصل عن المشروع، ومراحله ومعوقاته من وكيل الجامعة للمشاريع د. محمد بن داهم الذي أشار إلى أن المدينة الجامعية تقوم على مساحة تبلغ (8 ملايين) متر مربع تقريباً وتقام على ارتفاع 2185 مترا عن سطح البحر، وتتضمن عدداً من المجمعات الأكاديمية والخدمية يجري تنفيذها على ثلاث مراحل ضمت الأولى "المجمع الأكاديمي للطلاب" ويتضمن (13 كلية) علمية وأدبية، وضمت المرحلة الثانية "المجمع الطبي للطلاب" بما فيها "المستشفى الجامعي" بسعة (800 سرير ) فيما ضمت المرحلة الثالثة "مبنى إدارة الجامعة والمنطقة الشرفية والمدينة الرياضية والاستاد الرياضي، والصالة الرياضية المغلقة"، إلى جانب مشاريع البنية التحتية والمتمثلة في "نفق ومراكز الخدمات" والتي تم الانتهاء من تنفيذها، إلى جانب عدد من المشاريع الأخرى الجاري تنفيذها مثل "الطرق الداخلية وإسكان الطلاب وإسكان الممرضات وكلية الطب للطالبات" كما أشار إلى نسبة الإنجاز الفعلية للمشروع بلغ متوسطها 70% لإجمالي مشاريع المدينة الجامعية، علما أن بعض المشروعات قد تم الانتهاء منها تماما، مؤكدا حاجة المشروع إلى دعم مالي لتنفيذ وترسية وإجازة المشاريع الضرورية، والتي تم طرحها لتشغيل المدينة الجامعية مثل مشروع: "محطة الكهرباء الجنوبية والطريق الدائري الشمالي والشرقي، وشبكة تصريف مياه الأمطار، وتأثيث كليات المرحلة الأولى، وإسكان أعضاء هيئة التدريس" مؤكدا حاجة المشروع الماسة للخدمات العامة مثل "الطرق المؤدية للمشروع"، وتنظيم المناطق المحيطة بالمدينة الجامعية ، وتزويدها بالمياه ، وإنهاء محطة الصرف الصحي .

نائب أمير عسير مشروع المدينة الجامعية سيكون أول أولوياتي
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

قام معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي الأسبوع الماضي، بزيارة فرع الجامعة بتهامة، وكان في استقباله سعادة المشرف العام على فرع الجامعة بتهامة وعميد كليه العلوم والآداب الدكتور إبراهيم ال قايد، وعميد كلية المجتمع الدكتور أحمد ال عامر.

ووقف السلمي على سير العمل  بكلية العلوم والآداب، وكلية العلوم التطبيقية للبنات بالمجمع الأكاديمي للبنات بتهامة، كما تابع سير العملية التعليمية.

بعد ذلك انتقل إلى كلية المجتمع بمحايل، ووجه بأهمية تقديم كافة الخدمات اللازمة التي تحتاجها الكلية، وفي حالة وجود أي نقص يتم الرفع بشكل عاجل من أجل تقديم أفضل الخدمات لطلاب الفرع، بعد ذلك توجه إلى كلية العلوم والآداب برجال المع. 

اختبار القدرات للمتقدمين للدراسات العليا

تعلن عمادة الدراسات العليا عن اشتراط معظم برامج الماجستير والدكتوراه بالجامعة اختبار القدرات العامة للجامعيين كشرط من شروط القبول الأساسية، وتدعو العمادة الطلاب والطالبات الراغبين في التقدم لهذه البرامج إلى أهمية المبادرة إلى إجراء الاختبار والإفادة من إتاحة "الاختبار المحوسب" ليتسنى لهم التقدم إلى هذه البرامج عند الإعلان عن استقبال طلبات القبول خلال الأسابيع القادمة ودخول مفاضلة القبول .

عربية
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

​رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي اليوم، حفل اليوم الوطني واستقبال الطلاب المستجدين بالجامعة، والذي نظمته عمادة شؤون الطلاب، وذلك بحضور عدد من وكلاء الجامعة، وعمداء الكليات، كما افتتح المعرض المصاحب للحفل.

وقال السلمي "إنه من حسن الطالع أن نستقبلكم اليوم ونحن قريبو عهد بيومنا الوطني العظيم الذي نحتفل به كل عام، شكرا لله تعالى وحمدا له أن وفق الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، رحمه الله، لتوحيد أجزاء هذا الوطن العظيم، فهنيئا لكم وطنكم العزيز، ومرحبا بكم وأنتم تواصلون مسيرته وتعززون نجاحاته، فأنتم بعد الله مستقبله المشرق وغده الحافل".

وأضاف السلمي أن الجامعة ترحب بطلابها المستجدين، وتفتح أبوابها وكل إمكاناتها الكبيرة من أجل الطلاب والطالبات، منوها بأنهم المستقبل المشرق لهذا الوطن.

وأوضح السلمي في كلمته التي ألقاها للطلاب، أن انتقالهم لمرحلة جديدة من مراحل الدراسة ونظام أكاديمي جديد يعتمد على جهد الطالب منذ التحاقه بالجامعة، حاثا إياهم على أن يبذلوا مزيدا من الجد والاجتهاد، فالمستقبل أمامهم مشرق، موكدا على أن رؤية المملكة 2030 لمستقبلهم.

من جانبه، قال وكيل الشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور سعد بن دعجم "إننا نعيش في أيامنا هذه فرحة يومنا الوطني ونسأل الله أن يحفظ علينا أمننا وأماننا ومستقبل أجيالنا، كما يسعدنا أن نرحب بجميع الطلاب المستجدين"، مؤكدا على أهمية معرفة الطالب بلائحة الدراسة والاختبارات.

وكان احتفال اليوم الوطني قد صاحبه إطلاق هاشتاق "وطن خالد"، سطر فيه أبناء الجامعة عبارات الوفاء والانتماء لهذا الوطن، كما أقيمت حملة تبرع بالدم لأبطال الحد الجنوبي، تحت شعار "بدمي أفدي وطني".

يشار إلى أن الحفل صاحبه معرض شارك فيه عدد من كليات الجامعة والعمادات المساندة، وتم تقديم  عدد من الفعاليات والبرامج للطلاب المستجدون، بتقديم فقرات إرشادية تهدف إلى مساعدتهم على حل جميع القضايا الأكاديمية المتعلقة بهم والإجابة عن أسئلتهم واستفساراتهم كافة.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

نظمت جامعة الملك خالد، ممثلة في عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين اليوم، ورشة عمل عن "آلية تطبيق لائحة الأداء الوظيفي"، بمشاركة عدد من منسوبي ومنسوبات الجامعة، وذلك بالمدرجات المركزية في الجامعة، ونقلت بالتزامن إلى مقر النساء بمجمع السامر.

وبدأت فعاليات الورشة بكلمة ألقاها مستشار مدير الجامعة الأستاذ عبدالله بن سعد الفصيل، رحّب فيا بجميع المشاركين في الورشة، وقال" إن الهدف من عقد هذه الورشة هو تفعيل جانب التوعية والتثقيف بلائحة تقييم الأداء الوظيفي، بالإضافة إلى التركيز على مهام وإدارة التقييم الوظيفي، والتي تُمثل أحد أهم عناصر وأهداف برنامج إدارة الموارد البشرية".  

بعد ذلك شاهد الجميع عرضا مرئيا تم من خلاله تقديم شرحا تفصيليا للائحة الأداء الوظيفي للمشاركين كافة، قدمه مدير إدارة التطوير الإداري الأستاذ محمد بن شايع النهاري، وتطرق العرض إلى أهداف إدارة الأداء والفوائد من تطبيقها، إضافة إلى التعريف بكيفية التعامل مع اللائحة وحيثياتها.

يذكر أن الورشة ناقشت التعريف بمفهوم ومهام اللائحة الجديدة، والنماذج والدليل الإرشادي الخاص بها، لتبسيطها وتمكين الجميع من العمل بها.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، أقامت الجامعة، ممثلة في كلية العلوم والآداب بظهران الجنوب، مساء أمس، حفل تكريم للجنود المرابطين على الحد الجنوبي المشاركين في عاصفة الحزم وإعادة الأمل من مختلف القطاعات العسكرية.

وكرم وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور سعد آل دعجم، نيابة عن مدير الجامعة، 310 من ضباط وأفراد قطاعات القوات المسلحة، والقوات الخاصة، والحرس الوطني، وحرس الحدود، ومنسوبي الأمن العام، إضافة إلى تكريم القوة الإماراتية.

وأوضح آل دعجم في كلمة ألقاها خلال الحفل، أن هذا التكريم يأتي انطلاقاً من رسالة جامعة الملك خالد الشرعية والوطنية والمجتمعية، وقال" جاءت هذه المبادرة لتكريم القيادات الأمنية المرابطة بالحد الجنوبي، كرمز عرفان ووفاء لأولئك الأبطال، وتخليدا لذكراهم، سائلا المولى أن يديم على بلادنا الأمن والاستقرار، وأن ينصر جنودنا المرابطين، وأن يثبت أقدامهم، ويرحم شهداءهم، وأضاف "تكريم الجامعة للمرابطين على الحدود يأتي ضمن المبادرات التي تبنتها الجامعة للوقوف مع حراس أمن الوطن".

من جانبه، ثمن قائد قطاع حرس الحدود بظهران الجنوب العقيد ناصر القحطاني جهود الجامعة ومنسوبيها لإقامة هذه المبادرة التي ستسهم بإذن الله في دعم وتشجيع وتكريم المرابطين على الحد الجنوبي، وقال "إن العلاقة المتجذرة بين مؤسسات هذا الوطن ورجالة أمنه أشبه ما تكون بسلسلة وثيقة مترابطة تدل على اللحمة الوطنية، وما قامت به جامعة الملك خالد اليوم يؤكد عمق الترابط الديني والوطني ما بين مؤسسات الوطن ومجتمعه".

بعد ذلك توالت فقرات الحفل والتي شملت قصائد شعرية وعروضا شعبية، قدمتها فرقة ظهران الجنوب الشعبية وأوبريت "صنعاء أخت الرياض"، من كلمات وكيل الجامعة الدكتور محمد الحسون، واختتم الحفل بتسليم الدروع والشهادات للمكرمين من مختلف القطاعات العسكرية.
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

وجه معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بتشكيل لجنة عاجلة من بعض القيادات الجامعية والإدارية والخدمية في الجامعة للاطلاع على مبنى" كلية العلوم والآداب بسراة عبيدة" من أجل تقديم حلول عاجلة لأي تقصير في البيئة التعليمية والخدمية للطالبات. وأوضح المتحدث الرسمي باسم الجامعة الدكتور عبدالله حامد أن الجامعة تسعى جاهدة لانتقال الكلية إلى مبناها الجديد الذي سيكون نقلة نوعية للكلية، من حيث توفر البيئة التعليمية المتميزة، مؤكد أن الجامعة كانت قد استأجرت المبنى الحالي قبل 9سنوات، رغبة منها في تمكين الطالبات من الدراسة في المحافظة، وفي الوقت ذاته بدأت في إنشاء المبنى المناسب الذي تعمل حاليا على تأثيثه، وسيكون مهيأ قريبا لاستقبال الطالبات.

الصفحات

اشترك ب جامعة الملك خالد