جامعة الملك خالد

زار معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود صباح يوم الاثنين الموافق 23/12/1434هـ عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر وذلك للإطلاع على البرنامج الذي تنفذه العمادة لتأهيل خريجي الدبلومات الصحية بناءً على الأمر الملكي الكريم الخاص بمعالجة أوضاع خريجي الدبلومات الصحية.

حيث بدأت الزيارة بجولة على القاعات الدراسية للبرنامج التقى خلالها مدير الجامعة بالمتدربين ورحب بهم وحثهم على بذل الجهد في التحصيل العلمي والحرص على الاستفادة من الفرصة التي منحها لهم خادم الحرمين الشريفين من خلال الأمر الملكي، ثم أجتمع معاليه بعدد من المسئولين عن تنفيذ البرنامج وبحضور سعادة وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور مرعي القحطاني وسعادة وكيل الجامعة لكليات البنات وعميد خدمة المجتمع المكلف الأستاذ الدكتور علي بن ناصر شتوي وتم خلال الاجتماع مناقشة البرنامج ومراحله وتم بحث الاحتياجات اللازمة لإنجاحه.

قام عميد كلية ابن رشد للعلوم الإدارية الدكتور علي بن عيسى الشعبي بزيارة لجامعة الملك خالد، تخللها لقاء  بمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود.

وقال الدكتور الشعبي بأن الزيارة تهدف لإطلاع مسؤولي الجامعة على قرار تغيير مسمى الكلية من كلية الأمير سلطان للسياحة والفندقة إلى كلية ابن رشد للعلوم الإدارية.

وشكر الشعبي الجامعة على دعمها السابق لكلية الأمير سلطان للسياحة والفندقة متمنياً أن يستمر هذا الدعم بما يخدم العملية التعليمية في منطقة عسير.

وقع معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود وبحضور وكلاء الجامعة وعدد من مسئوليها مجموعة من العقود الجديدة بقيمة إجمالية بلغت (23.035.000) ثلاثة وعشرون مليون وخمسة وثلاثون ألف ريال مع عدد من المؤسسات والشركات الوطنية وتضمنت هذه العقود مشروع الإشراف على مشاريع أسكان الطلاب والطالبات وطالبات الدراسات العليا بمبلغ (10.032.000) ريال ومشروع تصميم المقررات والوحدات الإلكترونية بمبلغ (8.394.200) ريال بالإضافة إلى عدة عقود لتوريد وتركيب أجهزة وكيماويات ومستهلكات ومستلزمات تعليمية لكلية الطب للبنين والبنات بمبلغ إجمالي (2.937.586) ريال ومشروع توزيع صحيفة آفاق الجامعة بمبلغ (557.136) ريال كما شمل التوقيع على عقد تزويد مكتبة كلية علوم الحاسب الآلي بكتب ومقررات جديدة بمبلغ إجمالي (459.876) ريال بالإضافة إلى عقد لتوريد وتركيب نظام(voting handset) لستة قاعات دراسية بكلية الطب بمبلغ (354.000) ريال وعقد توريد الطلبية السنوية لكلية الصيدلة بمبلغ (300.202) ريال.

وقد أكد معالي مدير الجامعة أنَّ هذه العقود الجديدة تحقق عدداً من أهداف الجامعة التي تخطط لها, كما توفر المتطلبات الضرورية لمرافق الجامعة، مشيداً بالدعم السخي الذي تحظى به الجامعة من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله ورعاه، وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز، والنائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز، ومتابعة وحرص أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز.

زار معالي نائب وزير التعليم العالي الدكتور أحمد بن محمد السيف جناح جامعة الملك خالد بملتقى إسهام مراكز التميز البحثي في الاقتصاد المعرفي والذي أقيم بمقر وزارة التعليم العالي بالرياض تحت رعاية معالي وزير التعليم العالي حيث استقبله معالي مدير جامعة الملك خالد وعرض له موجزا عن مشاركة الجامعة في الملتقى من خلال مركز الأبحاث الواعدة في علاجات تشوهات الوجه والفكين بكلية طب الأسنان.

وأشار عميد كلية طب الأسنان بالجامعة ومدير المركز الدكتور  عبدالله بن عوض آل رفيدي أن مركز الأبحاث الواعدة في علاجات تشوهات الوجه والفكين يشارك في الملتقى من خلال عرض بعض منجزات المركز المتمثلة في النشر العلمي حيث تم نشر 5 أبحاث في مجلات علمية متخصصة إضافة إلى قبول أبحاث أخرى ، وتم إقامة  8 ورش عمل تخدم أهداف وتطلعات المركز كما نفذ المركز عدة حملات توعوية شارك فيها أكثر من 100 طالب وطالبة من طلاب الكلية شملت المراكز التجارية الرئيسية في كل من مدينة أبها ومحافظة خميس مشيط ووزع فيها أكثر من 9000 استبانة .

يذكر أن المركز قد بدأ المرحلة العلاجية من خلال علاج بعض حالات التشوهات الخلقية للأطفال حديثي الولادة وتصنيع بعض أجزاء الاستعاضة للمرضى الذين يعانون من أورام في منطقة الوجه والفكين.

نظمت عمادة التطوير الأكاديمي والجودة بجامعة الملك خالد يوم أمس فعاليات اللقاء الأول لوكلاء ورؤساء التطوير والجودة بكليات الجامعة وذلك بهدف استعراض خطة عمل وحدات التطوير والجودة خلال الفصل الدراسي الأول العام الأكاديمي 1434/1435 هــ ، وإبراز أهم مسئولياتها ومهامها ، و توضيح أبرز الأخطاء الشائعة عند إعداد تقرير الدراسة الذاتية ومرفقاتها .

وقد أكد سعادة عميد التطوير الأكاديمي والجودة بالجامعة الدكتور عمر علوان بأن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة من اللقاءات تعمل العمادة على تنظيمها بشكل دائم وذلك بهدف تعزيز نشاط العمادة بما يساهم في تحقيق أهدافه ورفع مستوى العملية التعليمية بالجامعة.

  اختتم برنامج موهبة الصيفي بجامعة الملك خالد فعالياته برعاية مدير الجامعة الدكتور عبدالرحمن الداود وبحضور أعضاء هيئة التدريس المشرفين على المشاريع البحثية والأعمال الإبداعية والاختراعات التي بلغت حوالي 20 مشروعاً علمياً مميزاً.

صرح بذلك مدير البرنامج د. ظافر آل حماد الذي قال إن طلاب موهبة وعددهم30 طالباً أبدعو هذا العام حيث وصل عدد المشاريع البحثية إلى 8 مشاريع وهي:

التدخين السلبي - تجربة الفئران – المناعة - عزل الكائنات الحية - دراسة الكروموسومات - النانو في تنقية المياه من الكائنات المجهرية - تحلل البلاستيك - تأثير الكافيين على الإنسان - تأثير الارتفاع عن سطح البحر في فسيولوجية الإنسان.

أما الاختراعات فبلغت 10‎ مشاريع ابتكارية وهي:

الروبوت وتطبيقات أصيلة - مراقبة الأماكن بأقل تكلفة – الثايروستور - دائرة تكبير الصوت بمرحلتين - الخلية الضوئية - الباحث عن المفتاح - الباحث عن ثقب المفتاح - حماية المنزل من السرقة - منذر الخزان - دائرة كاشف الرطوبة.

وأضاف آل حماد أن البرنامج سيرشح أبرز المشاريع لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع، وذلك لعرضها في المسابقات المحلية مثل مسابقة إبداع الدولية الامريكية (ISEF)

حيث حازت على إعجاب وتقدير المحكمين وتم تكريم فرق العمل من هيئة التدريس والطلاب والجهات المتعاونة مثمنين ما تقدمه الدولة لهم من دعم وتشجيع.

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود يوم الاثنين الموافق 26/10/1434هـ حفل استقبال الطلاب المستجدين بالجامعة والذي نظمته عمادة شؤون الطلاب بالجامعة وذلك بحضور عدد من وكلاء الجامعة وعمداء الكليات.

حيث بدأ الحفل بالقرآن الكريم ثم كلمه لمعالي مدير الجامعة رحب فيها بالطلاب المنظمين حديثاً للجامعة ومتمنياً لهم التوفيق مؤكداً حرص الجامعة وجميع منسوبيها على خدمة طلاب وطالبات الجامعة وفق أعلى المستويات ومشدداً على أهمية حرص الطالب على التحصيل العلمي من لحظة التحاقه بالدراسة, وشكر الله عز وجل على ما نعيشه فيه من نعمه تستلزم منا المحافظة على اللحمة الوطنية, كما أكد معاليه على أهمية إطلاع الطالب والطالبة على لوائح وأنظمة الجامعة ومعرفة ما للطالب من حقوق وما عليه من واجبات مشيراً لوجود وحدة للحقوق الطلابية في الجامعة ومجالس طلابية في الكليات تدافع عن حقوق جميع طلاب الجامعة, عقب ذلك ألقى سعادة عميد القبول والتسجيل في الجامعة الدكتور سعد بن دعجم كلمة رحب فيها بجميع الطلاب المستجدين ومؤكداً على أهمية معرفة الطالب بلائحة الدراسة والاختبارات ثم أشار إلى عدد من النقاط المهمة في هذه اللائحة، وفي نهاية اللقاء تم عقد لقاء مفتوح بين معالي مدير الجامعة والطلاب الحاضرين للحفل تم خلاله طرح العديد من الأمور التي تهم الطلاب داخل أروقة الجامعة بكل شفافية، وقد تراوحت النقاشات والاستفسارات بين الأمور الأكاديمية والمالية والخدمية التي تقوم الجامعة على رعايتها وتوفيرها.

وبعد نهاية الحفل أكد سعادة عميد شؤون الطلاب الدكتور عبدالله آل كاسي أن هذا اللقاء يأتي انطلاقا من توجيهات معالي مدير الجامعة لتعريف الطلاب المستجدين على الجامعة وكليتها.وكذلك إطلاعهم على أهم الأنظمة والبرامج التي تهم الطالب الجامعي في جامعة الملك خالد وكيفية استفادتهم من كل الخدمات التي تقدمها الجامعة لطلابها. 

افتتح معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود صباح يوم الاثنين الموافق 3/11/1434هـ وبحضور وكيل الجامعة الدكتور مرعي القحطاني وعدد من عمداء الكليات فعاليات معرض الكتاب الطبي  وذلك بمبنى كلية الطب بجامعة الملك خالد والذي تنظمه عمادة شؤون المكتبات بالجامعة بالتعاون مع دار شمس للنشر والتوزيع والذي ستسمر فعالياتها حتى يوم الأحد الموافق 16/11/1434هـ.

وقد تجول معاليه في المعرض وأطلع على ما يحتويه من مراجع علمية طبية متخصصة وحديثة وقد وجه خلال تجوله في المعرض بمنح طلاب الجامعة خصم يبلغ 75% من قيمة جميع الكتب والمراجع العلمية المعروضة بالإضافة إلى تخصيص قاعات للقراءة داخل الكلية تتوفر فيها جميع المراجع والكتب التي يحتاجها الطالب، بالإضافة إلى توجيهه بمضاعفة أيام الزيارة المخصصة للنساء لتكون أيام الجمعة والسبت.

الجدير بالذكر بأن المعرض يضم أكثر من ستين ناشراً من كافة أنحاء العالم وأكثر من خمسة ألاف عنوان طبي لأكثر من عشرة ألاف كتاب ومرجع طبي كما حددت مواعيد المعرض يومياً من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الرابعة عصراً وذلك بالدور الثالث من مبنى كلية الطب بالمجمع الأكاديمي بالقريقر.

أوصى مجلس جامعة الملك خالد بافتتاح كليات جامعية جديدة في عدد من التخصصات الطبية والهندسية بمحافظة محايل عسير بعد أن تمت  دراسة هذا المقترح دراسة وافية من قبل المجلس واللجان المتخصصة في الجامعة  وسيتم رفعها لمجلس التعليم العالي لاعتمادها، جاء ذلك خلال ترؤس معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود نائب رئيس مجلس جامعة الملك خالد مجلس الجامعة  في اجتماعه الأول لهذا العام الجامعي 1434/1435هـ  بحضور أمين عام مجلس التعليم العالي الدكتور محمد بن عبد العزيز الصالح وأعضاء المجلس من وكلاء وعمداء الكليات و العمادات المساندة بالجامعة واستعرض المجلس جملة من المواضيع المهمة منها مناقشة المجلس للحساب الختامي لجامعة الملك خالد 1433/ 1434 هـ ورفع المجلس شكره للقيادة الرشيدة على ما حظيت وتحظى به الجامعة من مخصصات ودعم غير محدود.

وكشف المتحدث الرسمي لجامعة الملك خالد الدكتور محمد البحيري ان المجلس ناقش عددا من المقترحات التي قدمت من وحدات الجامعة المختلفة بهدف تطوير العمل الأكاديمي في الجامعة ، كما  ناقش المجلس  الهيكل التنظيمي وهيئات التحرير للمجلات العلمية بالجامعة، واتخذ بشأنها التوصيات اللازمة.  

وفي نهاية الاجتماع شكر معالي نائب رئيس المجلس القيادة الرشيدة لدعمها المستمر للجامعات بما يعينها على تحقيق طموحاتها وتطلعاتها كما قدم شكره لمعالي وزير التعليم العالي لمتابعته الدائمة لسير الجامعة ودعمه لمسيرتها على مختلف المستويات.

تشارك جامعة الملك خالد ممثلة في مركز الموهبة والإبداع في معرض ابتكار 2013م والذي تنظمه مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

حيث شاركت الجامعة بجناح خاص عرضت فيه أكثر من 30 اختراعاً مميزاً لعددٍ من أساتذة الجامعة وطلابها ومنسوبها والتي حضيت بأعجاب الزوار والمشاركين في المعرض، كما حضر أعضاء وفد الجامعة للمعرض العديد من اللقاءات والمحاضرات وورشة العمل المصاحبة للمعرض وبما يساهم في تطوير إمكانيات المركز لتحقيق أفضل الدعم للموهوبين والمخترعين في الجامعة ودعم الاختراعات وريادة الأعمال.

وقد تقدم رئيس وفد الجامعة المشارك في المعرض ومدير مركز الموهبة والإبداع بالجامعة الدكتور ظافر بن سعيد آل حماد بالشكر لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود على دعمه للمركز في جميع نشاطاته وحرصه على أن تكون الجامعة في مقدمة المشاركين في المحافل الوطنية والدولية المميزة وبما يظهر ما وصلت له الجامعة ومنسوبيها من تطوير وريادة في مجال الإبداع المعرفي. 

الصفحات

اشترك ب جامعة الملك خالد