الإعلام والاتصال

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

تواصل جامعة الملك خالد تدريب طلابها وطالباتها عبر برنامجها التدريبي الصيفي الدولي الذي دشن النسخة الثانية منه معالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ ويتابع تنفيذه معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، ويشمل البرنامج تدريب طلاب وطالبات عدد من الكليات في بلدان وجهات أكاديمية متعددة، حيث يتم تدريب طلاب وطالبات قسم الإعلام والاتصال بكلية العلوم الإنسانية في المملكة المتحدة للطلاب، ودولة الإمارات العربية المتحدة للطالبات.

ونفذ البرنامج التدريبي للطلاب في المدينة الإعلامية لجامعة "سالفورد" بمانشستر وذلك في أفضل المعاهد المعتمدة بالمملكة المتحدة "بيرليتز" للتعليم، بالتعاون مع شبكات "bbc"و"itv"، واستمر لمدة 6 أسابيع بإشراف رئيس قسم الإعلام والاتصال الأستاذ الدكتور علي بن شويل القرني، شاملًا مقرر لغة أكاديمية ومنهجًا إعلاميًّا مكثفين.

فيما أنهت طالبات قسم الإعلام والاتصال تدريبهن الذي احتضنته أكاديمية "فوكس" بالإمارات لمدة 45 يومًا بإشراف مشرفة القسم لشطر الطالبات الأستاذة نورة عبدالقادر عامر، وشمل البرنامج زيارات تدريبية لشركة من أهم شركات العلاقات العامة القائمة بأعمال علاقات حكومتي الشارقة ودبي مرورًا على كل الأقسام الخاصة بالعلاقات العامة والتعرف على ما تم تدريبهن عليه وكذلك قنوات العربية الإخبارية، والحدث الإخبارية، ومجموعة mbc، وسكاي نيوز، ومجموعة إذاعات أبوظبي، وإذاعة الأولى التراثية، وصحيفة الاتحاد، والشبكة الوطنية للاتصال، بمشاركة نخبة من خبراء الإعلام والاتصال.

هذا وقد شمل برنامج التدريب للطلاب والطالبات ورشًا خاصة في الفنون الإعلامية، تناولت مهارات الاتصال، والتواصل اللفظي وغير اللفظي، والسؤال والجواب، والظهور الإعلامي أمام الجمهور، والوقوف على المسرح، والتعامل مع الكاميرا والميكرفون والتلفزيون، واللقاءات التقديمية والتلفزيونية والاجتماعية، وإدارة المحتوى في السؤال والإجابة، والأخلاقيات العامة، والجودة في تقديم الذات، ولغة الجسد العامة والخاصة بالكاميرا.

كذلك شمل التدريب كل فنون الكتابة، والعصف الذهني الذاتي والمتخصص بالتلفزيون والإذاعة والصحافة، وأيضا التصوير الفوتوغرافي، والفيديوغرافي، وكل أنواع اللقطات، وعلوم تكوين الصور والتدرب عليها، وعلوم الكاميرات وأنواعها واستعمالها والعدسات والألوان وفروقاتها، إضافة إلى تخصيص تدريبات خاصة في العلاقات العامة، والمعاملات العامة، وتعميق استعمال علوم العلاقات العامة، واتصال الأزمات.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

نفذ طلاب قسم الإعلام والاتصال بكلية العلوم الإنسانية في جامعة الملك خالد 12 حملة توعوية وتعريفية تخدم المجتمع في 9 مواقع، تغطي جوانب تخصصية وسياحية وبيئية وصحية وغيرها، ضمن مشاريع تخرجهم.

وأوضح عضو هيئة التدريس بالقسم المشرف على التدريب الدكتور علي بن زهير القحطاني أن الحملات شملت معارض مصاحبة تشرح أهدافها ورسالتها، تخللها تقديم عروض مرئية من إعداد وتنفيذ الطلاب، وتوزيع مطويات وبرشورات عن محتوياتها، إلى جانب تقديم هدايا للزوار.

وأكد أن الحملات جاءت متسقة مع خطة التدريب بمتابعة رئيس قسم الإعلام والاتصال الأستاذ الدكتور علي بن شويل القرني، مشيدا بتميز الطلاب في تنفيذ تلك الحملات، ومقدما الشكر لهم نظير الجهد الذي بذلوه، وللمعيد بالقسم محمد شامي المكلف بالإشراف على تنفيذها.

وأبان القحطاني أنه جاء في مقدمة حملات التخصص، حملة (وقِّفها) للتوعية بأضرار الإشاعة والوقاية من مخاطرها في مجمع الراشد مول، كما احتضن مركز الملك فهد الثقافي "قرية المفتاحة" حملة توعوية تخصصية ثانية بعنوان "أطفالنا أمانة" لشرح تأثير الأجهزة الذكية على صحة الأطفال، فيما كانت الحملة التخصصية الثالثة (التربية الإعلامية للأطفال) بحديقة المطار تقدم مجموعة من النصائح في أهمية تربية الأطفال على التلقي الأنسب للمعلومات من وسائل الإعلام. 

وفي الحملات غير التخصصية؛ أطلقت حملة تعريفية بمبادرة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير "حسن الوفادة" في مجمع الراشد مول تهدف إلى التعريف بثقافة الترحيب والتوديع في المنطقة والعمل على الرقي بالخدمة المقدمة للزائرين من ضيوفها، وإضافة إلى ذلك نظمت حملة أخرى تعنى باستقبال السياح بعنوان "حللتم أهلا ووطأتم سهلا" في عدد من المواقع السياحية، كما نفذت حملة "سافر بصحة" في مطار أبها الدولي بهدف رفع معدل الوعي الصحي وتقليل المخاطر الصحية، و"نظافتنا عنوان حضارتنا" بحديقة الأندلس في وسط مدينة أبها، استخدم الطلاب فيها الجرافيكس لإيصال رسالة الحملة، و"مبادئ وقيم" بحديقة المحالة التي تهدف إلى تعزيز الوعي بأهمية الحفاظ على الممتلكات العامة، و"النشاط البدني" بممشى المشهد لتعزيز ثقافة المشي.

وبالتعاون مع مؤسسة النقد، نظمت حملة للتوعية بخطورة "التزوير والاختلاس" في شارع الفن، فيما أعد الطلاب فيلما مرئيا توعويا بتوطين المهن وتمكين الطاقات الوطنية المبدعة.

وأوضح المستشار رئيس قسم الإعلام والاتصال الأستاذ الدكتور علي بن شويل القرني أن الحملات تأتي في سياق توجيهات معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي المتضمنة القيام بدور ريادي في خدمة المجتمع، وغرس ذلك في أنفس الطلاب، وتأتي ضمن مشاريع التخرج بالبرنامج التدريبي لطلاب وطالبات القسم باعتبار أن التدريب عنصر أساسي في التحصيل العلمي للطالب والطالبة، لما يشكله من أداة تجمع بين التأطير الأكاديمي والمهني في مختلف المسارات المرتبطة ببرنامج البكالوريوس في علوم الإعلام والاتصال.

يذكر أن طالبات القسم قدمن الأسبوع الماضي حملة توعوية حول "ترشيد استهلاك الطاقة"، وذلك بمركز الملك فهد الثقافي، وحظيت بتفاعل جيد. 

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

نفذ قسم الإعلام والاتصال بجامعة الملك خالد حملة توعوية عن "ترشيد استهلاك الطاقة"، وذلك في قرية المفتاحة بأبها، واستهدفت الحملة أكثر من 280 مواطنًا ومقيمًا بمدينتي أبها وخميس مشيط.

وتُعد هذه الحملة جزءًا من مشاريع تخرج طالبات القسم للفصل الصيفي من العام الجامعي 1439 / 1440هـ، بإشراف ومتابعة من مشرفة قسم الإعلام والاتصال بالجامعة نورة عامر، والدكتور علي زهير القحطاني والدكتورة نهى جعفر.

حيث نفذت الطالبات: حليمة عسيري، وبشائر آل ضعين، وعواطف الغامدي، ومنال الشهراني، وشروق القحطاني، الحملة تحت شعار "معًا لتوفير الطاقة"؛ لتحقيق عدد من الأهداف من أهمها توعية المجتمع بضرورة الترشيد لموارد الطاقة، والتعريف بهذه الموارد، وذكر النتائج والسلبيات الناجمة عن سوء استخدامها، وتعريف الجمهور المستهدف بطرق ووسائل ترشيد استهلاك الطاقة، والمساهمة في خدمة المجتمع برفع وعيه ومساعدته على ترشيد استهلاك الطاقة.

وتطرقت الحملة إلى وسائل ترشيد الطاقة في إطارات ووقود السيارات، وفي مكيفات الهواء، وفي الغسالات والسخانات والثلاجات الكهربائية، وفي الإضاءات، والأجهزة المكتبية، واشتملت الحملة على فيديو توضيحي لأساسيات ترشيد استهلاك الطاقة، إضافة إلى عدد من البروشورات التوعوية والهدايا التذكارية المحفزة على ترشيد استهلاك الطاقة

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

نفذ قسم الإعلام والاتصال بجامعة الملك خالد، ست حملات توعوية، استفاد منها أكثر من 1300 مستفيد، وذلك بهدف توعية المجتمع بعدد من المشكلات والحقوق.

وتُعد هذه الحملات جزءًا من مشاريع تخرج طالبات القسم تخصص - مسار اتصال استراتيجي - للفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 1439/1440هـ، بإشراف من مشرفة قسم الإعلام والاتصال بالجامعة نورة عامر.

حيث نفذت الطالبة ريم سالم الفيفي - مسار اتصال استراتيجي - حمله توعوية حول تأثير مشاهير المحتوى غير الجيد على المراهقين تحت شعار "لا تصنع فاشلا"، وتم خلالها إعداد منشورات وبرشورات توعوية وفيديو جرافيك يسلط الضوء على هذه المشكلة بحضور أخصائية نفسية للتوعية والإرشاد، وهدفت الحملة إلى التعريف بهذه المشكلة وأسباب انتشارها وذكر النتائج السلبية الناجمة وإيضاح الحلول المناسبة لمعالجتها.

فيما نفذت الطالبة هدى عسيري حملة توعوية عن اكتئاب الأنثى بعنوان (أفصحي عن ما بداخلك) للتوعية باكتئاب ما بعد الولادة، وذلك للتوعية بهذا المرض وأعراضه وأسبابه وطرق العلاج منه، بحضور أخصائيتين نفسيتين. 

وشاركت الطالبة أزهار القحطاني بحملة توعوية أخرى عن "السلوك التوكيدي في بيئة العمل" حملت شعار "قوِّ ذاتك" هدفت إلى خلق بيئة عمل صحية، وتوعية الموظف بحقوقه، وإيضاح وسائل مقاومة ضغوط العمل، والتخلص من المشاعر السلبية، والتعريف بالسلوك التوكيدي، وقد نفذت الحملة بالتعاون مع أخصائية نفسية وفرع وزارة العمل بالمنطقة.

ونفذت الطالبة سارة الربيعي حملة توعوية تربوية بعنوان حقوق المتطوعين تحت شعار "كُن متطوعًا واعيًا" لطالبات قسم الإعلام والاتصال في جامعة الملك خالد، وهدفت الحملة إلى خلق بيئة تطوعية واعية والسعي للاهتمام بالكوادر التطوعية ورفع مستوى الوعي المعرفي والفكري نحو بعض الحقوق. ومحاولة وضع أنظمة وقوانين رسمية متبعة داخل بيئة العمل التطوعي، وتأسيس منصة إلكترونيه رسمية لضم المتطوعين والمتطوعات والفرق التنظيمية والتطوعية في منطقة عسير، وقد تم تأسيسها وانطلقت فعليا بتنفيذ عدد من الورش التطوعية.

وأطلقت الطالبة رهف مبارك حملة توعوية بعنوان "ازرعها" تهتم بالتشجير في منطقة عسير والقضاء على التشوه البصري وتركز على شجرة الجاكرندا لاقتراب موسمها، وهدفت الحملة إلى زيادة الغطاء النباتي في منطقة عسير من خلال زراعة الأشجار المحلية وشجر الجاكرندا خاصة، والقضاء على التشوه البصري وزرع الأشجار وتكثيف الرقعة الخضراء، والمحافظة على النباتات المحلية وتشجيع زرعها، وتم توزيع 50 شتلة من شتلات جاكرندا، و15 شتلة من السدر، و15 شتلة من السرو. 

كما نفذت طالبة الإعلام والاتصال سميرة فهد آل زهيان حملة لتوعية المرأة السعودية بحقوقها القانونية بعنوان "سر قوتك"، استضافت خلالها المستشار القانوني محمد عوض آل فيّة والمحامية معالي القحطاني، وذلك لاستقبال كافة الاستشارات القانونية بشكل مجاني، وتم استقبال 32 استشارة قانونية.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 أطلقت جامعة الملك خالد ممثلة في قسم الإعلام والاتصال بكلية العلوم الإنسانية بالتعاون مع وكالة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات، معرض "إعلاميات KKU" في نسخته الثانية، وذلك بحضور مشرفة قسم الإعلام والاتصال مساعدة المشرف العام على المركز الإعلامي بالجامعة نورة عامر، وأكثر من ألف زائرة ما بين إعلاميات وأكاديميات وطالبات قسم الإعلام والاتصال.

وهدف الملتقى إلى تثقيف الطالبات إعلاميًّا من خلال مجموعة من البرامج والأنشطة الإعلامية والثقافية، وتوضيح مفهوم الإعلام ووظيفته، وتسليط الضوء على الإعلام الرقمي والصحافة الإلكترونية، إضافة إلى تعزيز القيم الإعلامية وإظهار دور الإعلام في بناء شخصية الفرد.

وعبرت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبو ملحة عن شكرها لمشرفة قسم الإعلام والاتصال وجميع طالبات القسم على هذا الملتقى النوعي الذي ناقش مواضيع مهمة يحتاجها المجتمع.

 من جهتها قالت وكيلة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات الدكتورة فاطمة شعبان: إن الملتقى يهدف إلى توضيح مفهوم الإعلام ووظيفته، وتسليط الضوء على الإعلام الرقمي والصحافة الإلكترونية، وكذلك دور الإعلام في بناء الشخصية، وتعزيز القيم الإعلامية، وذلك من خلال الورش المصاحبة والمعرض الذي نُظم من مخرجات طالبات قسم الإعلام والاتصال.

وتضمن المعرض 18 ركنًا، استعرضت من خلالها طالبات قسم الإعلام والاتصال مشاركاتهن ومشاريع تخرج لأكثر من ١٥٠ طالبة من طالبات الإعلام والاتصال تخصص الاتصال الاستراتيجي، كما شاركت طالبات مسار الإذاعة والتلفزيون ببث حي عبر إذاعة الجامعة خلال يومي الملتقى.

هذا وقد صاحب المعرضَ عددٌ من الورش التدريبية من ضمنها ورشة في صحافة البيانات لمشرفة قسم الإعلام والاتصال تطرقت خلالها إلى تعريف صحافة البيانات وبيان ماهيتها وأهميتها، كما قدمت الدكتورة ليلى فقيري ورشة أخرى بعنوان "كتابة النص الإذاعي"، تناولت فيها أساسيات كتابة الخبر الصحفي المكتوب والمسموع، إضافة إلى بعض التدريبات العملية للطالبات.

وتضمن اليوم الثاني من المعرض ورشتين تدريبيتين، الأولى بعنوان "القيم الإعلامية" للدكتورة مريم العجمي تحدثت خلالها عن أبرز الإشكاليات من حيث عدم وجود تعريف موحد للقيم، وتطرقت لأهم ركائز القيم الإعلامية في مجتمعنا وعلى ماذا تبنى، كما قُدم خلال المعرض ورشة رابعة للدكتورة نهى جعفر بعنوان "التحرير الإلكتروني".

هذا وقد أعلنت أمانة منطقة عسير من خلال ممثلتها مديرة القسم النسائي سلوى القحطاني عن دعم ومساندة الأمانة لما عرض من أعمال ومشاريع مميزة سواءً التوعوية منها أم التطوعية أم أي فكرة تضيف للمجتمع وللبيئة من خلال المنصة التفاعلية "شاركنا القرار".

Subscribe to الإعلام والاتصال