kku

المصدر: 
King Khalid University - Media Center

 

King Khalid University Rector, His Excellency Prof. Falleh R. M. Al-Solamy, inaugurated the "Mutma'anun" Guidance and Consultation Center at the main campus. The purpose of the center is to provide our valued students with professional psychological and emotional support during the course of their studies at the university. Rigorous academic programs can be quite stressful. Undue stress can cause a variety of adverse mental and physical issues that can seriously affect people's health. The staff at the new center will help our students cope with stress, and help alleviate potentially serious health issues. The center is managed under the auspices of the Deanship of Student Affairs, and will operate periodically on the main campus.

 

Upon arrival, His Excellency Rector Al-Solamy toured the exhibition tent and commended all of the faculty and staff participating in this initiative. 'Our students face complex problems and difficult circumstances. This center will provide professional assistance while maintaining a strict confidentiality policy. This will encourage our students to utilize the center' he said. The Rector noted that this is a pilot program that will be expanded to include other campuses within the university system.

 

The Director of the Guidance and Consultation Center, Mr. Abdullah Al-Dareem, explained that the "Mutma'anun" campaign is designed to raise awareness of stress-related mental health issues, and provide guidance to reduce the risk of psychological, emotional and physical harm that can result. Dr. Al-Dareem noted that he will conduct a survey to determine the levels of interest in and efficacy of the program. Dr. Mohammad Safran and Dr. Zafer Al-Hamad presented mental health-related lectures at the event.

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

عقدت الجمعية السعودية العلمية للمعلم "جسم" بالتعاون مع جامعة الملك خالد وإدارة التعليم بسراة عبيدة ممثلة بالإشراف التربوي قسم القيادة المدرسية اللقاء السادس من سلسلة لقاءات برنامج إثراء، بحضور رئيس جمعية جسم للمعلم عميد كلية التربية د.عبدالله آل كاسي وأكثر من 64 قائدا ومشرفا، وذلك في كلية التربية في جامعة الملك خالد.

وناقش اللقاء  الذي استهدف قادة المدارس ومشرفيها في المحافظة "القيادة المدرسية" في ستة موضوعات متنوعة قدمها ستة محاضرين على مدى يومين، حيث تضمنت الجلسة الأولى موضوعين الأول حول منظومة الأداء الإشرافي لـ د. محمد غريب، والثاني حول الأساليب الإشرافية لـ د. محمود عبدالتواب، فيما ناقشت الجلسة الثانية موضوع "مهارات الاتصال الفعال" لـ أ.د.سلطان المخلافي.

كما اشتمل اليوم الثاني من البرنامج على جلستين تناولت الجلسة الأولى موضوعين هما "القيادة التعليمية في ضوء رؤية 2030، والتقويم الفعال للأداء الوظيفي" لكل من د. سعيد هدية، ود. محمد آل مسلط، فيما تطرقت الجلسة الختامية لـ "دور القائد في التطوير المهني للمعلم" قدمها د.ناصر الشهراني.

من جهته قال رئيس جمعية المعلم "جسم" د. عبدالله آل كاسي إن هذا اللقاء يهدف إلى تزويد المتدربين بآلية ربط دور القيادة التعليمية برؤية المملكة 2030 وإكساب المتدربين المهارات والمعارف في مجال تقويم الأداء، وتحسين مهارات الاتصال الفعال لدى قادة المدارس، وإكساب قادة المدارس المهارات اللازمة للأساليب الإشرافية وطرق التعامل معها، بالإضافة إلى تزويد المشاركين ببعض المعارف والمعلومات حول منظومة القيادة المدرسية.

وأشار آل كاسي إلى أن كلية التربية تسعد من خلال الجمعية العلمية للمعلم "جسم" بامتداد شراكتها مع الإدارة العامة للتعليم بعسير سابقا واليوم مع إدارة تعليم محافظة سراة عبيدة، مؤكدا اهتمام الجمعية بالميدان التربوي وتجويد المخرج التعليمي، و سعيها المستمر لتقديم كافة الخدمات التربوية للميدان وتزويده بما يحتاج إليه سواء في الجوانب التربوية أم الجديد في التخصصات العلمية، مع الاستمرار أيضا في تقديم  الدورات واللقاءات والمؤتمرات التي تخدم المعلم وتزوده بالمفيد ويتم الاستفادة من التخصصات العلمية التي تخدم الميدان، وتخدم المجالات الإرشادية لتحقيق دورها في توعية وتوجيه الطلاب وغرس القيم وتعديل السلوك.

Source : 
King Khalid University - Media Center

 

On Monday, His Royal Highness Prince Turki bin Talal bin Abdulaziz Al Saud, Governor of the Asir region, inaugurated the workshop titled 'The Role of Renewable Water in Economic Development'. The event was organized by the Ministry of Environment, Water and Agriculture and hosted by King Khalid University.

 

Upon his arrival, His Royal Highness was welcomed by King Khalid University Rector, His Excellency Prof. Faleh R. M. Al-Solamy, and Undersecretary of the Ministry of Environment, Water and Agriculture for Water Affairs, Professor Faisal Al-Subaie. At the beginning of the workshop, His Royal Highness briefed the participants on the importance of renewable water resources. He also explained how sustainable water development is an integral component of the Kingdom's economic development programs as set forth in Vision 2030 and its accompanying approved objectives.

 

In his speech at the opening ceremony, His Royal Highness noted that this was one in a series of workshops on the subject. Recently, Bisha University hosted His Royal Highness for a similar event. His Royal Highness explained that the workshops held at Bisha University and King Khalid University are a pilot program for a collaborative effort among relevant authorities and stakeholders that can raise awareness and affect environmental policy. The Ministry of Environment, Water and Agriculture is spearheading the effort as the issue is wholly within its jurisdiction. His Royal Highness thanked King Khalid University for its support and he also noted that institutions of higher learning play an essential role in educating the public on this and other important issues. His Royal Highness thanked and congratulated King Khalid University for its significant and unwavering commitment to environmental and other community service efforts.

 

Rector Al-Solamy then took the stage and welcomed His Royal Highness and all of the other participants. He stressed that water resources are precious to the Kingdom and an essential consideration for all future development plans and activities. He explained renewable water projects are a high priority for the Kingdom, and we are fortunate to have the domestic talent and expertise to implement these projects. He cited the efforts of the Ministry of Environment, Water and Agriculture and King Khalid University in preserving and protecting the Kingdom's water supply.

 

Rector Al-Solamy then discussed several of the renewable water projects. The most important of which is the use of renewable water in agriculture and irrigation of public facilities. Rector Al-Solamy then asserted that the university is committed to raising awareness and educating the community on water resource usage. The university will also advance the body of knowledge concerning renewable water through high-level scientific research and development efforts.

 

Rector Al-Solamy: 'We, at King Khalid University, are doing our part to support intelligent and sustainable water usage in the Asir through education and scientific research'.

 

After that, the Undersecretary for Water Affairs at the Ministry, Dr. Faisal Al-Subaie, delivered a presentation on the vital statistics concerning expected water usage and sustainability requirements for the Kingdom under Vision 2030.

 

Central to the workshop was a discussion on existing renewable water efforts currently being conducted in Balqarn, Namas and Tanumah governorates.

 

Another critical point of discussion was the existing water pipeline from stations in Khamis Mushait and Abha running to various locations in the region. The current capacity is 150,000 cubic meters per day. The plan is to significantly increase capacity to supply additional farms, villages, and parks in around Asir. Work is expected to begin this year.

 

Of noteworthy mention is that the Asir region has ambitious short-term water sustainability objectives including:

 

  • Reuse of 150,000 cubic meters of water per day in Khamis Mushayt and Abha;
  • Reuse of 31,000 cubic meters per day in Balqarn, Namas and Tanumah governorates;
  • The development of natural areas in and around the cities to promote natural respiration and beautification;
  • The development of intelligent distribution networks and subsurface irrigation;
  • The expansion of afforestation programs in and around the region.
Renewable Water to Play Substantial Role in Economic Development
المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

عقدت وكالة عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين لشؤون عضوات هيئة التدريس والموظفات بجامعة الملك خالد  اللقاء الرابع لمديرات الإدارات والمساعدات للعام الجامعي الحالي بحضور وكيلة العمادة لشؤون عضوات هيئة التدريس والموظفات الدكتورة شنيفاء محمد القرني ومديرة إدارة الوكالة منى علي آل خزيم وبحضور مديرات الإدارات ومساعدات مديري الإدارات لكليات جامعة الملك خالد بمسرح جامعة الملك خالد في المجمع الأكاديمي بلعصان.

وابتدأ اللقاء بآيات من الذكر الحكيم تلتها كلمة لسعادة وكيلة العمادة لشؤون عضوات هيئة التدريس والموظفات رحبت من خلالها بالحضور ورفعت شكرها لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي والوكلاء على جهودهم في توحيد إجراءات العمل وتكامله لتحقيق الجودة ورفع الكفاءة الإنتاجية لإدارات الجامعة كافة، منوهة بضرورة تطبيق معايير الجودة وذلك بالالتزام بتطبيق التعاميم الواردة للإدارات، و ضرورة إثراء اللقاء والنقاش فيما يخص بنود التعميم الوارد في الجوانب المالية بشأن الضوابط والتعليمات العامة لتنفيذ ميزانية الجامعة للعام الحالي وذلك حرصا على الاستغلال الأمثل لموارد الجامعة بما يدعم تحقيقها لرؤيتها ورسالتها.

ثم قدمت مديرة الإدارة منى آل خزيم توضيحا لمهام وصلاحيات مديرة الإدارة، وعرضت رئيسات الأقسام شرحا لأهم إجراءات العمل في أقسام الوكالة لعضوات هيئة التدريس السعوديات والمتعاقدات والموظفات الإداريات، لتوضيح مايخص الأمور المالية والإدارية لمنسوبات الجامعة في الخدمة الذاتية، بالإضافة إلى شرح تفصيلي لتعميم معالي مدير الجامعة حول (ضوابط وتعليمات الإجراءات الإدارية للمعاملات المالية للعام 1440/1441).

بعد ذلك شهد اللقاء فقرة لاستقبال الأسئلة والاستفسارات والرد عليها، وتم حصر الملاحظات والإشكالات التي تواجه بعض الجهات للرفع بها للمسؤولين.

ثم اختتمت الدكتورة شنيفاء القرني اللقاء بالشكر للحضور ولأعضاء الفريق المنسق والمنفذ للقاء الرابع على المشاركة الفاعلة مشيدة بالتقدم الواضح في مستوى الأداء المهني للموظفات الإداريات.

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مؤخرًا افتتاح عدد من مقرات الخدمات الغذائية التي تشرف عليها الإدارة العامة للاستثمار بالجامعة، وذلك في مجمع كليات البنات بطريق الملك عبدالله بأبها، وكلية المجتمع للبنين بالمحالة، إضافة إلى كلية العلوم والآداب للبنات بخميس مشيط.

ويعد الاستثمار في الخدمات الغذائية أحد مجالات الاستثمار التي تعزز الموارد الذاتية للجامعة وفي الوقت نفسه تمكن طلاب وطالبات الجامعة من الحصول على خدمات غذائية عالية الجودة ومناسبة السعر، والتي تركز الجامعة من خلالها على تمكين الشركات والمؤسسات الوطنية، التي تدار في مجملها بأياد وطنية لتحقيق نسبة جيدة من التوطين، وذلك بهدف تشجيع ودعم الفرص الاستثمارية الناشئة لأبناء وبنات الوطن، وفق ما يتماشى مع تحقيق رؤية المملكة 2030.

وأوضح المشرف على الإدارة العامة للاستثمار بالجامعة الدكتور إبراهيم الأسمري أن المقرات التي تم افتتاحها مؤخرًا، تتميز بتصاميم عصرية حديثة لتقدم خدماتها للطلاب والطالبات بشكل راق يتناسب مع البيئة الأكاديمية التي يستحقونها، كما أشار إلى أن إدارة الاستثمار تسعى خلال الأسابيع القادمة إلى افتتاح مقرات جديدة في كل من مجمع كليات البنات بالسامر بأبها والمجمع الأكاديمي للبنين بالقريقر وكذلك في كلية العلوم والآداب للبنات بسراة عبيدة وعدد من المقرات الجامعية الأخرى.

كذلك أوضح الأسمري أن هذه المرحلة تعد إحدى مراحل تطوير الخدمات التي تسعى الجامعة لاستكمالها خلال السنة الحالية بحيث تغطي جميع فروع الجامعة في جميع المدن والمحافظات، ويصحب تطوير تلك الخدمات خطة لتوطين تلك الخدمات، لافتًا إلى أنه تم خلال السنة المالية الماضية توقيع أكثر من 15 عقدا مع مؤسسات وطنية.

فيما تسعى الإدارة العامة للاستثمار من خلال خطة تطوير الخدمات الاستثمارية إلى توقيع مذكرة تفاهم مع أمانة منطقة عسير خلال الفترة القادمة، للتعاون في مجال سياسات الرقابة الشاملة والسلامة الغذائية.

يذكر أن عدد الشركات التي تم التعاقد معها خلال السنتين الماضيتين تجاوز الـ 30 شركة ومؤسسة متخصصة في مجال الخدمات الاستثمارية في المجال الغذائي، متنوعة الخدمة والتي تشمل مكائن البيع الذاتي والعربات المتنقلة ونحوها.

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

افتتح معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الثلاثاء، فعالية "مطمئنون" المقامة بتنظيم مركز التوجيه والإرشاد بعمادة شؤون الطلاب بهدف تقديم حملة توعوية نفسية تربوية لمنسوبي ومنسوبات الجامعة وطلابها، وذلك في مقر المدينة الجامعية بأبها "قريقر".

حيث اطلع معالي المدير فور وصوله إلى الخيمة المعدة للفعالية على العيادات والمقاييس النفسية المتوافرة ضمن الحملة، وثمن جهود القائمين على الحملة، مؤكدًا على أن الأزمات النفسية والتربوية من أهم المسببات لتعثر الطلاب والطالبات في تحصيلهم العلمي والأكاديمي، ومن أهم أدوار هذه الحملة مساعدتهم في حل ما يعيق تميزهم في المسارين العلمي والأكاديمي، كما أكد على أن المركز من خلال الحملة سيقدم خدماته بسرية تامة، لافتًا إلى أنه يجب على القائمين على هذه الحملة أن تصل خدماتهم إلى كافة فروع الجامعة.

كذلك أوضح مساعد مشرف مركز التوجيه والإرشاد الأستاذ عبدالله آل دريم أن حملة "مطمئنون" تهدف إلى توعية نفسية تربوية لمنسوبي الجامعة، وتنوع الطرح فيها من خلال  معارض وعيادات تهتم بالعلاج المعرفي والسلوكي، إضافة إلى الطب النفسي والتربوي، كما أشار إلى أن الحملة تهدف أيضًا إلى الاهتمام بالجوانب النفسية كالتوعية بالاضطرابات النفسية "القلق والضغوط النفسية ومقاييسها"، موكدًا على أن الحملة في ختام فعاليتها تركز على قياس الأثر من خلال استبانات تطرح على الجمهور.   

كما أقيمت ضمن فعاليات الحملة محاضرة بعنوان "دلني على ذاتي" للدكتور محمد سفران، وستقام في ثاني أيام الحملة أيضًا محاضرة للدكتور ظافر آل حماد بعنوان " أنا مبدع ".

يذكر أن الحملة تقام لمدة يومين في شطري الطلاب والطالبات، وتتمثل فكرتها في التوعية  بالجانب النفسي والاستقرار النفسي والصحة النفسية في البيئة الجامعية.

Source : 
King Khalid University - Media Center

 

The General Directorate of Information Technology (IT) carried out a number of electronic community initiatives during the first semester of the 1439-40 academic year. As part of its community service program, initiatives included 'Asir Codes', 'Coding Hour', and the iT Internship Program. The Asir Codes Initiative is part of the Saudi Codes National Initiative, which is a cooperative program with the MiSk Foundation for Saudi youth development. The program aims to educate and teach the fundamentals of coding through virtual and practical classes to prepare trainees to become coding ambassadors in the Asir region. The initiative spanned 14 meetings and was divided between practical sessions held in the university and virtual classes online. Of note, the initiative included 317 trainees and 64 instructors while the number of attendees online represented 75% of the participants.

 

Held contemporaneously with the initiatives was the 'Asir Codes Instructor Certificate' program. Participants in this program engaged two or more people on the fundamentals of coding through an interactive website. Even more, they documented the process through an article or a picture, which resulted in the participation of 23 members.

 

CIO Alelyani: 'The iT Administration is working on a number of initiatives that will greatly benefit the community and contribute to the rise of electronic awareness in our society'.

 

Of noteworthy mention, the initiative also completed several requirements as benchmarked in the Saudi Codes Initiative. They include 27% Javascript, 21% generating code, 25% Python, and 27% Saudi Coding Ambassadors. Furthermore, the Coding Hour Initiative was delivered in a number of schools as part of the non-profit initiative offered by Code.org. Code.org aims to teach the fundamentals of coding through a fun and easy to grasp method.

 

During the 'Coding Hour Initiative', the iT team visited a number of elementary and middle schools as follows:

 

  • 276 Students trained @ The 9th Elementary School and the 26th Elementary School in Abha;
  • 252 Students trained @ Abha Fist Middle School, the 25th Middle School, and the 9th High School in Khamis Mushait.

 

Central to raising electronic awareness in the community is the first edition of the iT Internship Program. The program was developed to simulate real-life work environments that require creativity and a strong work ethic. It will allow interns to bring their solutions and ideas to life while working on cutting-edge technology. Through mentorship, guidance, and challenging projects, interns will be able to evaluate and understand their performance capabilities in the field. The one-year program includes a variety of areas, including: Application Development, Cybersecurity, Design, Digital Content, Digital Transformation, E-Commerce, Information Protection, Network Design, Project Management, Programming/Program Development, Quality and Documentation, Systems Analysis, Systems Architecture, Systems Integration, and Technical Support.

 

Personal interviews were conducted to elect the candidates for the internship program.  A total of 17 qualified trainees were invited to join the program. The candidates were from various backgrounds such as computer science, information technology, and computer engineering backgrounds, as well as business and mathematics.

 

King Khalid University CIO, Dr. Salem Alelyani, said that the administration is working in accord with the vision of the university rector on many initiatives. Those initiatives, he noted, have and will continue to educate our communities and contribute to raising the level of electronic awareness in our society.

iT Administration Carries out a Number of Electronic Community Initiatives
Source : 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

 

رعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، صباح اليوم الإثنين انطلاق أعمال ورشة "دور المياه المجددة في التنمية الاقتصادية"، المقامة بتنظيم من وزارة البيئة والمياه والزراعة وباستضافة جامعة الملك خالد، وذلك في مقر الجامعة الرئيس بأبها "قريقر".

وكان في استقبال سموه، معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، وسعادة وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة لشؤون المياه الأستاذ الدكتور فيصل السبيعي، وفي بداية انطلاق أعمال الورشة اطلع سمو الأمير على المعرض المصاحب الذي ضم لوحات تعريفية عن أهمية المياه المجددة تشمل إحصائيات وأرقاما حول كيفية الاستفادة منها لتحقيق تنمية اقتصادية واعدة.

حيث أكد سمو أمير منطقة عسير من خلال كلمة ألقاها في بداية حفل الافتتاح على أن هذه الورشة تعد النسخة الثانية من الورشة المقامة مؤخرًا في جامعة بيشة، مشيرًا إلى أن هاتين الورشتين تعدان بداية لمسيرة من العمل المشترك بين الجهات ذات العلاقة من أجل تسليط الضوء على البيئة والزراعة والمياه، شاكرًا لجامعة الملك خالد استضافتها لهذه الورشة ومبينًا أهمية مشاركتها في أعمال الورشة كجهة تعليمية أكاديمية، ومشيدًا بدورها في توعية وتثقيف المجتمع من خلال استضافة هذه الورشة.

من جهته رحب معالي مدير الجامعة بسمو الأمير وحضور الورشة والمشاركين فيها، مؤكدًا على أهمية المياه في حياة الإنسان، وما تقدمه المملكة العربية السعودية من جهود في سبيل المحافظة على هذه النعمة الغالية، مستشهدًا بما تقوم به وزارة البيئة والمياه والزراعة من جهود في المحافظة عليها والاستفادة من التقنيات الحديثة، ومن أبرزها الاستفادة من المياه المجددة في الزراعة وري المنتزهات، كما لفت السلمي إلى أن الجامعة تسعى بدورها إلى توعية وتثقيف المجتمع من خلال دراساتها وأبحاثها العلمية المستخدمة في تحسين تقنيات المياه المجددة للاستفادة منها في منطقة عسير.

السلمي : الجامعة تسعى بدورها إلى توعية وتثقيف المجتمع من خلال دراساتها وأبحاثها العلمية المستخدمة في تحسين تقنيات المياه المجددة 

بعد ذلك قدم وكيل شؤون المياه بالوزارة الأستاذ الدكتور فيصل السبيعي عرضًا مرئيًا يتحدث من خلاله عن أهم الإحصائيات التي توصلت لها الوزارة لتحقيق الاستراتيجية الوطنية للمياه وفق رؤية المملكة 2030، ومصادر المياه في المنطقة.

فيما ناقشت الورشة خلال جلستين علميتين مواضيع  المياه المجددة، ومدى جودتها وسلامتها، والتجارب العالمية والوطنية في استخدامات المياه المجددة، إضافة إلى اشتراطات وضوابط اللائحة السعودية لاستخدام المياه المجددة، والفرص الاستثمارية لاستخداماتها في الري الزراعي، والمنتزهات، والصناعات، أيضًا منظومة الخط الناقل للمياه المجددة، وذلك بمشاركة نخبة من المتخصصين والأكاديميين والمزارعين.

كما استعرضت ورشة العمل، مشروع دراسة وتصميم وتجهيز الوثائق والمستندات لكيفية الاستفادة من المياه المجددة من محطات محافظات بلقرن والنماص وتنومة وهو المشروع الذي يستهدف أيضًا المراكز والقرى والمزارع والمتنزهات البرية في المحافظات الثلاث.

وتناولت أيضًا دراسة مشروع الخط الناقل للمياه المجددة من محطات خميس مشيط وأبها إلى المتنزهات في المنطقة، الذي يقطع مسافة 100 كيلومتر بأقطار تتراوح بين 1000 إلى 1500 ميلليمتر، ومحطة رفع بطاقة إنتاجية تبلغ 150 ألف متر مكعب يومياً، وخزان بسعة 500 متر مكعب وآخرين سعة الواحد ألف متر مكعب، مستهدفة المراكز والقرى والمزارع والمتنزهات البرية على مسار الخط الناقل من وادي بن هشبل إلى المتنزهات الأخرى، والمتوقع أن يبدأ العمل فيه بداية العام الجاري 2019م.

الجدير بالذكر أن المشروعات تهدف بشكل رئيس إلى تعظيم سبل الاستفادة من المياه المجددة في جميع الأنشطة الزراعية والاقتصادية، عن طريق إعادة استخدام 150 ألف متر مكعب يومياً من المياه المجددة في خميس مشيط وأبها، ونحو 31 ألف متر مكعب يومياً في محافظات بلقرن والنماص وتنومة، وذلك لإحياء المتنزهات الطبيعية خارج المدن، وإنشاء مسطحات خضراء كمتنفس طبيعي، وشبكات توزيع وري تحت سطحية للمسطحات الخضراء والأراضي المروية، والمشاركة في تطوير الحدائق ومحاور الطرق داخل المدن من خلال التوسع في عمليات التشجير، إضافة إلى زيادة وعي المجتمع بأهمية استخدام المياه المجددة.

انطلاق ورشة "دور المياه المجددة في التنمية الاقتصادية" بالجامعة
المصدر: 
King Khalid University - Media Center

 

Dean of the Faculty of Education at King Khalid University, Director of the Saudi Scientific Teacher Association (GSM), Dr. Abdullah Al-Kasi, attended the 9th meeting for the deans of the faculties of education in Saudi Arabia, which was hosted by the University of Tabuk. The meeting was attended by Under-Secretary of the Ministry of Education for Development and Planning, His Excellency Nayef Al-Jabri, Tabuk University Rector, His Excellency Dr. Abdullah bin Mofareh Al-Deyabie, Acting Director of Tabuk Education, Dr. Sultan Al-Enezi, deans of education colleges in Saudi universities, and representatives of Tabuk University.

 

The meeting included a number of scientific sessions. The first session, titled 'Competency-Based Education,' was presented by Dr. Patrick Griffin. Dr. Sandra Milligan followed after, presenting on 'University of Melbourne Experience in Teacher Education Programs'. The third session was delivered by the Under-Secretary of the Ministry of Education for Development and Planning, Nayef Al-Jabri. The presentation was titled 'Policies Implemented to Renew Teacher Education Programs'.

 

The second day of the meeting also witnessed three sessions. The first session was delivered by Dr. Abdulrahman bin Abdul Malek Al-Kamel. Following after, Dr. Samya bint Naser Al-Mahwos discussed the highlights of the competency-based education program in the Kingdom. The meeting was concluded by a session for the Dean Al-Kasi. Dean Al-Kasi introduced the GSM teacher association, explaining the association's establishment and goals. At the end of the session, Dean Al-Kasi handed the honorary memberships to the deans of the faculties of education.

 

It is worth mentioning that the meeting was held as an opportunity for the exchange of expertise and open discussions in the field of education.

Pages

Subscribe to kku