يوم البحث العلمي البحريني

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 حصل الأستاذ المشارك في تخصص طب المخ والأعصاب والسكتة الدماغية بجامعة الملك خالد، رئيس الجمعية السعودية للسكتة الدماغية، الدكتور عادل الهزاني، على جائزة متقدمة من جوائز يوم البحث العلمي البحريني 2018 م، التي نظمتها مؤخرًا مملكة البحرين، تحت رعاية وزير الديوان الملكي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وبحضور رئيس المجلس الأعلى للصحة الشيخ الدكتور محمد بن عبدالله آل خليفة، وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الصحة ومستشفى الملك حمد الجامعي والجامعة الأيرلندية للجراحين.

وأوضح الهزاني أن الدراسة التي نال عليها جائزة البحث العلمي تتناول تأثير الأنماط الجينية المختلفة لجين MDR وتأثيرها على خصائص وحركة عقار الفينيتيوين، والاستجابة له عند مرضى الصرع بالمملكة العربية السعودية، وتمت على عينة شملت نحو 90 مريضًا من مختلف الأعمار، وأجريت على مجموعتين: مستجيبة وغير مستجيبة، على مدى عام، وتم عزل الـــ DNA ، ومن ثم تقييم تعدد الأشكال الجينية لجين MDR1 في موقعC3435T باستخدام PCT-RFL  وقد تعددت وتباينت الأشكال الوراثية في موقع c3435T لجين MRD1  بين المجموعتين، كما وُجدت تغيرات مختلفة في خصائص وحركية العلاج؛ مما يؤثر على الاستجابة للعلاج.

وذكر الهزاني أن النتائج أشارت إلى أنه بالفعل تتعدد الأشكال الوراثية في موقع C343ST للجين، وهذا يحدد التغيرات الدوائية والاستجابة لعقار الفينيتيوين، مبينًا أنه سيستمر في دراسته في الأيام المقبلة للوصول إلى مزيد من النتائج العلمية.

وأوصت الدراسة بالحاجة إلى إجراء دراسة لعيّنة أكبر، ومن مناطق مختلفة؛ لمعرفة انتشار تعدد الأشكال الوراثية، وأيضا لمزيد من توضيح تأثير ذلك على حركية العلاج. 

وأشار الهزاني إلى أن مرض الصرع يعد من الأمراض العصبية المعروفة منذ القدم، ومن أكثرها انتشارًا؛ حيث يقدر معدل حدوثه في المملكة بـ ٦ لكل ألف شخص، ورغم التقدم في النواحي العلاجية، ما يزال ثلث الحالات تقريبًا لا يستجيب للعلاج، ويعد عقار الفينيتوين من أكثر العقارات المستخدمة في علاج الصرع، ولكن من الملاحظ تباين الاستجابة للعلاج، وأيضا درجة الآثار الجانبية من شخص لآخر، مؤكدًا أنه ومن هذا المنطلق أجريت الدراسة؛ لمعرفة مدى انتشار وتعدد الأنماط الجينية لجين MDR1 ، وتأثيرها على الخصائص وحركية العقار والاستجابة  لعقار الفينيتوين لدى مرض الصرع  في منطقة عسير.

Subscribe to يوم البحث العلمي البحريني