تهامة

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

نفذ فرع جامعة الملك خالد بتهامة عددًا من الدورات والبرامج التدريبية الصيفية قدمها نخبة من الأكاديميين والأكاديميات بكليات الفرع، واستفاد منها أكثر من 700 متدرب ومتدربة.

وأوضح المشرف العام على فرع جامعة الملك خالد بتهامة الدكتور أحمد بن عاطف الشهري أن هذه الدورات تأتي في إطار مبادرة "حسن الوفادة" التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير ويتابع تنفيذ هذه البرامج والدورات معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي واستهدفت أبناء وزوار منطقة عسير، وأبناء مجتمع المنطقة، وموظفي الجامعة والدوائر الحكومية، وقُدِمت لكافة فئات المجتمع من رجال ونساء وأطفال، وامتدت على فترة زمنية جيدة خلال الصيف، وتنوعت هذه البرامج التدريبية ما بين اجتماعية وثقافية وتقنية، وأخرى اهتمت بتطوير الذات، والمهارات المختلفة.

وقدم الفرع 14 دورة تدريبية، حيث قدمت الدكتورة سهام موسى آل حيدر دورة تدريبية بعنوان "كيف تعد سيرتك الذاتية؟"، تناولت خلالها أهمية السيرة الذاتية وتأثيرها، والطريقة المناسبة لكتابة السيرة الذاتية وِفقًا للجهة المُقدم عليها، وأنواع السيرة الذاتية، والتطبيق الصحيح لكتابتها، كما قدم الدكتور محمد المزاح دورة تدريبية بعنوان "التخطيط للمستقبل" ناقشت كيفية بناء الخطة الاستراتيجيّة، وقياس أهداف الخطة وتقييمها، وكيفية اختيار الأفضل في الحياة.

فيما قدم الدكتور سليمان الفلقي دورة بعنوان "كيف أكون موهوبًا؟" تطرقت لماهية الموهبة، والتعرف على سمات الموهوبين، والتفريق بين الاكتشاف والرعاية، وشاركت الدكتورة أسماء عبادة بدورة أخرى بعنوان "فنّ المناظرات" تناولت مفهوم المناظرة، وأغراضها والهدف منها ومشروعيتها وفوائدها وشروطها وآدابها.

وقدم الدكتور إبراهيم آل قايد دورة في فنّ التعامل مع الجمهور، ناقشت الطرق والأساليب والتقنيات الصحيحة للتعامل مع النّاس، وكيفية اكتساب المهارات المهمّة لخدمة العملاء والمراجعين، وعرّفت بالمداخل السهلة للدخول إلى عقول الآخرين وقلوبهم، وكيفية اكتساب مهارات فن الخدمة والتعامل مع العملاء، وأهم طرق تعلم مهارات التحدث والإقناع.

فيما شارك الدكتور أحمد آل خيرة بدورة تدريبية أخرى بعنوان "تنمية الذات وترتيب الأولويات" تطرقت لمفاهيم تتعلق بالذات، والطرق العملية لتوسيع الذات وإدارتها، واستعرضت أنماط الذات ونماذج تطبيقية في إدارة الوقت.

وقدم الدكتور حمدي عبدالحميد دورة بعنوان "مدخل إلى المعاملات المالية المعاصرة - التطبيقات والضوابط الشرعية"، تضمنت التعرف على مفهوم المعاملات المعاصرة، وبيان أهمية دراسة وتطوير المعاملات والأنظمة الاقتصادية المعاصرة، وأثر دراسة المعاملات الاقتصادية المعاصرة على التنمية وتطوير المعاملات المالية للمجتمع، ومنهج دراسة القضايا المالية المعاصرة، وأبرز القواعد الحاكمة لفقه القضايا المالية المعاصرة، ونماذج تطبيقية لقضايا المعاملات المعاصرة.

فيما قدمت الدكتورة كوثر علي دورة بعنوان "فنون التعامل مع الآخرين في ضوء القرآن الكريم والسنة النبوية"، تطرقت خلالها إلى بعض التوجيهات القرآنية في الحث على آداب وفنون التعامل، واستعرضت صورًا من الأخلاق والآداب الإسلامية، كما تضمنت البرامج دورة تدريبية بعنوان "الحقوق الأسرية" قدمتها الدكتورة هالة بيومي وناقشت أهمية الأسرة ومكانتها في الإسلام، والحقوق الأسرية للزوجين، وحقوق الأبناء على الآباء، وحقوق الآباء على أبنائهم، وشاركت الدكتورة أسماء عبادة بدورة تدريبية أخرى بعنوان "مهارات إعداد وتنفيذ العروض"، تطرقت لمفهوم العرض الفعال، وأهمية العرض الفعال لأغراض التعليم والتعلم (للمعلم /المتعلم / المؤسسة)، ومراحل العرض والتقديم، ومهارات التخطيط للعرض والإعداد للعرض وتنفيذ العرض (قبيل وأثناء وبعد العرض).

كما قدمت الدكتورة تهاني نور الهادي دورة في أهمية الأخلاق في المجتمع ناقشت خلالها أهمية الأخلاق في المجتمع، ومفهوم الأخلاق لغة واصطلاحًا، وأهمية الأخلاق في المجتمع المسلم، وأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم، وقدمت الدكتورة نجاة أنيس دورة في الاتصال الفعال "الخطاب الناجح والإلقاء المؤثر" ناقشت خلالها الصفات والوسائل المساعدة على تحقيق الاتصال، ومفهوم وأهداف الاتصال الفعال وأهميته وكيفية إعداد الخطب وإلقائها، وقدم الدكتور فؤاد البريمي دورة تكنولوجية بعنوان "الجوانب المشرقة والمظلمة لاستخدام التكنولوجيا في حياتنا" تضمنت عددًا من المحاور من أهمها الفرق بين التكنولوجيا وطريقة استخدامنا لها، والجوانب المشرقة في استخدام التكنولوجيا، والجوانب المظلمة في استخدام التكنولوجيا في حياتنا اليومية وطرق الوقاية منها، وإدمان التكنولوجيا وطرق العلاج منه، وكيف يمكننا تقنين استخدام التكنولوجيا في الجوانب المفيدة لحياتنا اليومية.

 فيما قدمت الدكتورة كوثر التوم دورة اجتماعية بعنوان "الأسرة والتنشئة الاجتماعيّة" تناولت دور الأسرة في التنشئة الاجتماعية، ومدى مسؤولية الأسرة في تنشئة الطفل الاجتماعية، والأساليب المثالية للتنشئة الاجتماعية في الأسرة، وأسباب وعوامل تحول دون تحقيق الأهداف المرجوة من التنشئة الاجتماعية.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، أقام فرع الجامعة بتهامة مساء أمس الاثنين حفل تخريج دفعة من طلاب كليات الفرع للعام الجامعي 1439 / 1440 هـ، وعددهم 2684

طالباً وطالبةً بمختلف التخصصات، وذلك بحضور محافظي محافظات تهامة وعدد من مديري الدوائر الحكومية والمشايخ والأعيان وأعضاء هيئة التدريس والأهالي.

وقد بدأ الحفل بـآيات من الذكر الحكيم، تلا ذلك كلمة الخريجين ألقاها نيابة عنهم أحد الطلاب مقدما خالص الشكر والتقدير لمعالي مدير الجامعة وجميع منسوبي فرع الجامعة بـتهامة على ما بذلوه على مدار السنوات الماضية من جهد لتذليل كافة الصعاب حتى يبلغوا هذا اليوم الذي ينشده كل طالب علم، ثم أعلن عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور عبدالمحسن القرني نتيجة الخريجين بالفرع للعام الجامعي 1439 / 1440 هـ، عقب ذلك بدأت مسيرة الخريجين، ثم شاهد الحضور عرضًا وثائقيًّا لفرع الجامعة بتهامة ثم فيلم "قصة نجاح" يحكي مسيرة خريج، ثم ألقى الأستاذ الدكتور محمد بن ناصر القرني قصيدة شعرية نالت استحسان الحضور، كما شاهد الحضور أوبريتا بعنوان  "أشرق النور"، ثم ألقى معالي مدير جامعة الملك خالد كلمة بهذه المناسبة، شكر فيها ولاة الأمر على دعمهم المتواصل لمسيرة التعليم في وطن الخير والعطاء، مهنئًا أبناءه الطلاب على تخرجهم داعيًا الله لهم بالتوفيق والنجاح دومًا .

وفي الختام، تم تكريم الطلاب أصحاب مراتب الشرف وتكريم الجهات الراعية والمشاركة والتقطت صورة تذكارية للطلاب الخريجين

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي افتتاح الملتقى العلمي السنوي الثالث بفرع الجامعة في تهامة، الذي نظمته كلية العلوم والآداب بمحايل، وذلك بحضور المشرف العام على فرع الجامعة بتهامة الدكتور أحمد بن عاطف الشهري وعميد كلية العلوم والآداب بمحايل رئيس الملتقى الدكتور إبراهيم بن علي آل قايد عسيري، وعدد من منسوبي الفرع والمسؤولين في المنطقة.

وانطلقت فعاليات الملتقى العلمي السنوي الثالث بتهامة تحت عنوان: "العلوم ودورها في التنمية"، واشتمل حفل الافتتاح على كلمة لرئيس الملتقى، ثم فيلم وثائقي عن تطور الملتقى من نسخته الأولى إلى الثالثة.

فيما أشاد معالي مدير الجامعة بالملتقى، وبالأوراق العلميّة في جدول الجلسات، ووعد بالدعم ليتحول إلى مؤتمر دولي؛ يتم خلاله استضافة شخصيات ذات حضور أكاديمي بارز في مختلف التخصصات، داعيًا الباحثين للانضمام للمجموعات البحثيّة المدعومة؛ والاستفادة من المعامل المتخصصة؛ بالتنسيق مع عمادة البحث العلمي.

واطلع السلمي بعد ذلك على الملصقات العلمية المشاركة في الملتقى، واستمع إلى شرح مختصر عن كل ملصق بحثي من خلال الأساتذة المشاركين.

ثم بدأت جلسات الملتقى العلمية بثلاث جلسات في تخصصات الدراسات الشرعية والإسلامية، واللغة العربية، والرياضيات، وقد شهد معالي المدير عرضًا لإحدى الأوراق العلمية في تخصص الرياضيات.

وفي الختام شكر معالي المدير سعادة المشرف العام على فرع الجامعة بتهامة؛ وسعادة عميد كلية العلوم والآداب بمحايل رئيس الملتقى العلمي، وكافة اللجان العاملة في الملتقى، واختُتم حفل الافتتاح بتكريم الجهات الفاعلة والمشاركة في الملتقى.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

أنهت جامعة الملك خالد ممثلة في كلية العلوم والآداب بمحايل عسير (فرع الجامعة بتهامة) مرحلة استقبال الملخصات من قبل الراغبين في المشاركة في الملتقى العلمي السنوي الثالث، الذي سيقام تحت عنوان "العلوم ودورها في التنمية"، خلال الفترة 6-7 من شهر رجب لهذا العام 1440هـ، برعاية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي.

وبلغ العدد الإجمالي لملخصات الأبحاث المشاركة 115 ملخَّصًا في سائر المحاور، أجيز منها 93 ملخصًا، واستبعد منها 22 لعدم خضوعها لشروط الملتقى التي تم إعلانها.

فيما أكد عميد كلية العلوم والآداب بفرع الجامعة في تهامة الدكتور إبراهيم آل قايد عسيري، أن الملتقى حظي بإقبال ملحوظ من قبل الأكاديميين من داخل الجامعة وخارجها للمشاركة في الملتقى في نسخته الثالثة وذلك في جميع المحاور، لافتاً إلى أن الملخصات التي تمت إجازتها تم تحكيمها من قبل اللجنة العلمية الخاصة بالمؤتمر تحكيمًا مبدئيًّا.

وأوضح آل قايد أن اللجنة العلمية بدأت المرحلة الثانية من أعمالها والمتمثلة في استقبال كامل البحوث العلمية المشاركة في الملتقى حتى تاريخ 10/6/1440هـ، إضافة إلى تحكيمها التحكيم النهائي وفق الشروط المعلنة لقبول الأبحاث العلمية المشاركة في الملتقى.

يذكر أن الملتقى يشمل محاور متعددة في مختلف التخصصات منها, العلوم الشرعية، واللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والرياضيات، ونظم المعلومات، والفيزياء، والكيمياء، والاقتصاد المنزلي.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

نفذت كلية العلوم والآداب (شطر الطالبات) بمحايل عسير (فرع جامعة الملك خالد بتهامة)، عددًا من البرامج المكثفة في اللغات الأجنبية، منها برامج في اللغة الإنجليزية، وبرنامج في اللغة الفرنسية لطالبات المجمع الأكاديمي بمختلف تخصصاتهم العلمية والأدبية.

وقُدم هذا البرنامج من قبل عضو هيئة التدريس كريمة سلام، وقد حدد البرنامج بمدة زمنية شملت النصف الأخير من الفصل الدراسي الأول، ويستمر البرنامج خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي الحالي.

وأوضح عميد الكلية الدكتور إبراهيم بن علي آل قايد أن البرنامج يأتي ضمن خطة النشاط الطلابي بالكلية،وأبانت مساعدة عميد الكلية لشطر الطالبات الدكتورة رحمة أحمد آل أحمد أن البرنامج حظي بإقبال وتفاعل كبيرين من الطالبات.

وقد اعتمد البرنامج في آلية التدريب على إكساب الطالبات مبادئ اللغة الفرنسية من محادثة و قراءة وكتابة، واستفاد من البرنامج خلال الفصل الأول أكثر من ٢٥ طالبة.

اشترك ب تهامة