خلال افتتاحه مؤتمر البيئات الجبلية شبة الجافة

أمير عسير يزور جناح الجامعة ويطلع على عدد من الدراسات والبحوث
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

زار سمو أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز مساء أمس الاثنين، خلال رعايته حفل انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الأول للبيئات الجبلية شبه الجافة، المقام خلال الفترة 17 – 19 من سبتمبر تحت شعار "البيئة والتنمية المستدامة في عسير"، جناح جامعة الملك خالد المشارك بالمعرض المصاحب.

واطلع سموه خلال زيارته للجناح بحضور معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي على أعمال مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للبحوث والدراسات البيئية والسياحية التابع للجامعة، مشيدًا بالدور الذي تقدمة الجامعة بشكل عام في مختلف المجالات ودورها الفعال في المنطقة.

ويضم جناح الجامعة عددًا من الدراسات والبحوث الخاصة بمجالات البيئة في المنطقة والتي تمثلت في عدد من الدراسات التي أجراها المركز ومن أبرزها "رصد الوضع البيئي لمنتزه السودة"، و"رصد وتقييم الوضع البيئي بوادي عيا منطقة عسير"، وكذلك دراسة بيئية عن "الحشرة المستوطنة بجزيرة أم الراك الأسباب والعلاج" وغيرها من الدراسات، إضافة إلى عرض مرئي تناول أنشطة وجهود المركز فيما يخص البيئة.

وفي بداية انطلاق جلسات المؤتمر ترأس وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري صباح اليوم الثلاثاء الجلسة الثانية من جلسات المؤتمر المقامة تحت عنوان "التنمية العمرانية بمنطقة عسير من منظور بيئي".

من جهته أوضح مدير مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للبحوث والدراسات البيئية والسياحية بالجامعة الدكتور سعد جبران القحطاني أن المركز حريص كل الحرص على الحضور والمشاركة في مثل هذا المؤتمر الدولي المهم بالنظر إلى أن الجامعة من أهم الجهات في المنطقة التي تعنى بالدراسات والبحوث، لافتًا إلى مشاركة نخبة من الأكاديميين والمختصين في مجالات البيئة من الجامعة في جناحها المشارك وذلك للرد على الأسئلة والاستفسارات وتقديم كل ما يسهم في إنجاح مخرجات هذا المؤتمر.

يذكر أن المؤتمر الدولي الأول للبيئات الجبلية شبه الجافة يضم مشاركة عدد من الخبراء والمختصين من 16 دولة، وذلك لمناقشة تحديات وسبل المحافظة على بيئة الغابات الجبلية وكيفية الموازنة بين الحاجة للتنمية مع المحافظة على البيئة.