بمشاركة متحدثين عالميين

انطلاق فعاليات مدرسة الجامعة الصيفية لقسم الرياضيات
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

أطلقت جامعة الملك خالد ممثلة في قسم الرياضيات بكلية العلوم، صباح اليوم الأحد فعاليات المدرسة الصيفية الدولية، بمشاركة نخبة من المتحدثين المتخصصين من مختلف دول العالم، وتستمر فعاليات المدرسة حتى الـ 20 من شهر شوال الجاري، بمبنى المدرجات المركزية في المدينة الجامعية بأبها "قريقر".

وأوضح وكيل جامعة الملك خالد للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري أن الدورات والمدارس الصيفية تعد وسيلة من الوسائل المهمة للحصول على تدريب أو مؤهلات أكاديمية أثناء فترة الصيف في الكليات أو الجامعات في جميع أنحاء العالم، لافتًا إلى أن الدورات والمدارس الصيفية تخدم العديد من الأغراض للطلاب وخصوصا طلاب الدراسات العليا فقد تستخدم تلك البرامج لسد الفجوة بين المراحل المختلفة للدراسة الأكاديمية أو لتقديم تدريب ومؤهلات مهنية إضافية.

كما قدم العمري ترحيبه بضيوف المدرسة الصيفية والمشاركين، آملاً لهم حسن الإقامة في عسير، وأن تتحقق لهم الفائدة المرجوة، مؤكدًا توجيه معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح السلمي بأن تسخر الجامعة إمكاناتها لخدمة ضيوفها في المدرسة الصيفية.

العمري: المدارس الصيفية ممارسة أكاديمية عالمية مهمة ونرجو أن تتحقق أهدافها

 
وقد شهد انطلاق فعاليات المدرسة عميد كلية العلوم الأستاذ الدكتور علي بن عبدالله الشاطي الذي أكد أن المدرسة من الفعاليات النوعية وأن الجامعة حريصة كل الحرص على أن يخرج جميع المشاركين والحضور بالفائدة المرجوة، فيما أعلن الدكتور إبراهيم المنجحي أسماء المشاركين ومحاور النقاش.

ولفت رئيس اللجنة العلمية للمدرسة عضو هيئة التدريس بقسم الرياضيات الدكتور علي الخالدي إلى أن الفئة المستهدفة من إقامة هذا الحدث العلمي تشمل أعضاء هيئة التدريس وطلاب الدراسات العليا؛ حيث تشكل المدرسة بيئة مناسبة لمناقشة وطرح الأفكار البحثية، مما يسهم في تطور الحركة العلمية، كما تهدف المدرسة إلى عقد شراكات بحثية مع باحثين متميزين من دول العالم، مشيرًا إلى أن المجالات التي ستتناولها المدرسة الصيفية تضم نظرية الأعداد، والهندسة التفاضلية، والأنظمة الديناميكية.

يذكر أن المدرسة تأتي كأول مدرسة صيفية في الرياضيات بالجامعات السعودية، ويؤمل أن تحقق مخرجات علمية ومنهجية إيجابية.