بتنظيم إدارة تقنية المعلومات

مدير الجامعة يرعى حفل النسخة الأولى من جائزة التحول الرقمي
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، مساء أمس الثلاثاء، حفل النسخة الأولى من جائزة مدير الجامعة للتحول الرقمي، المقام بتنظيم من الإدارة العامة لتقنية المعلومات، بفندق قصر أبها.

ويأتي تنظيم هذه الجائزة لمواكبة رؤية المملكة 2030 نحو تحول يهدف إلى خلق مجتمع رقمي تزيد فيه الكفاءة وتقل فيه نسبة الخطأ للوصول لإنتاجية ذات جودة عالية.

ورحب معالي مدير الجامعة في كلمة ألقاها في بداية الحفل الخطابي بضيوف الجائزة من برنامج "يسر" الوطني، وكافة المشاركين والمنظمين، معبرًا عن سعادته بمشروع الجائزة المحفز للتحول الإلكتروني، مشيدًا بجهود الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالجامعة على مبادرتها بإنشاء وإقامة هذه الجائزة.

وأشار السلمي إلى أنه وبفضل تميز الإدارة العامة لتقنية المعلومات ومنسوبيها، سيتم إظهار قائمة من الخدمات الإلكترونية الجديدة لتسهل التعامل الإلكتروني وأتمتة منظومة الأعمال بجامعة الملك خالد، لافتًا إلى أن حكومتنا الرشيدة تولي التطور التقني اهتماما كبيرا، والذي حققت الجامعة فيه إنجازات متميزة.

كما وجه شكره للإدارة العامة لتقنية المعلومات وكافة اللجان المشاركة في تنظيم وإقامة هذه الجائزة، متمنيًا أن تحقق أهدافها المرجوة في التقدم والتميز وبث روح التنافس بين منسوبي الجامعة باختلاف تخصصاتهم ومجالاتهم، مقدمًا تهنئته للفائزين بجوائز هذه النسخة.

بعد ذلك اطلع الحضور على عرض مرئي يتناول أبرز الخدمات التي قدمتها الإدارة العامة لتقنية المعلومات خلال الفترة الماضية.

بدوره شكر المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور سالم بن فايز العلياني في كلمته معالي مدير الجامعة على رعايته لهذه الجائزة ودعمه اللامحدود لكافة مناشط الإدارة، موصلاً شكره لكافة منسوبي الإدارة على جهودهم في تنظيم وإقامة فعاليات الجائزة، لافتًا إلى أن الجائزة تهدف إلى إبراز المبادرات النوعية في التحول الرقمي للجهات والأفراد لدعم وتشجيع جهات الجامعة ومنسوبيها نحو التحول التقني والمعرفي، مضيفًا أن الجائزة تشمل مجال إثراء المحتوى الرقمي، ومجال المعرفة الرقمية لكل من الجهات والأفراد.

السلمي: الحكومة الرشيدة تولي التحول التقني اهتماما كبيرا والجامعة حققت فيه إنجازات متميزة

أيضًا أعرب نائب الرئيس لقطاع التقنية ببرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسر" الأستاذ خالد بن محمد بن سحيم عن شكره لجامعة الملك خالد ممثلة في إدارة تقنية المعلومات على ما تبذله من جهود في مجالات التحول الرقمي، الذي تهدف إليه حكومتنا الرشيدة وفق رؤيتها الطموحة، مشيدًا بفكرة إقامة هذه الجائزة لدعم وتحفيز منسوبي الجامعة للتحول الرقمي في مختلف المجالات.

بعد ذلك أعلن مقدم الحفل الأستاذ الدكتور عوض القرني الجهات والأفراد الفائزين بالجائزة في عدد من المجالات، لتكريمهم وتسليمهم جوائزهم من راعي الحفل معالي المدير، ففي فروع مجال إثراء المحتوى الرقمي المكون من خمسة فروع تنافس في الفرع الأول إثراء الموقع الإلكتروني للجهات 120 جهة للفوز بالجائزة فازت منها 5 جهات كانت الأفضل في المنافسة وكان لكل جهة سفير واحد للتحول الرقمي معتمد من إدارة تقنية المعلومات حيث فاز بالمركز الخامس كلية الهندسة وحصل الدكتور أمير محمد القسنطيني على مبلغ الجائزة وقيمته 5000 ريال كما فاز بالمركز الرابع كلية اللغات والترجمة وحصل الدكتور حسان سيان كاستيلو على مبلغ الجائزة وقيمته 6000 ريال وفاز بالمركز الثالث عمادة البحث العلمي وحصل الدكتور أمير محمد القسنطيني على مبلغ الجائزة وقيمته 7000 ريال وفاز بالمركز الثاني كلية العلوم والآداب للبنات بخميس مشيط وحصلت الأستاذة حصة علي آل أحمد على مبلغ الجائزة وقيمته 8000 ريال وفاز بالمركز الأول كلية المجتمع للبنات بأبها وحصلت الأستاذة ليلى علي معيض الشمراني على مبلغ الجائزة وقيمته 10000 ريال.

وفي الفرع الثاني إثراء الموقع الشخصي للجهات تنافست 120 جهة جامعية وكانت الجهة الأكثر تفعيلا للمواقع الشخصية كلية التربية، وفي الفرع الثالث إثراء الموقع الشخصي للأفراد تنافس  أكثر من 58000 من منسوبي الجامعة للفوز بالجائزة وتم اختيار المراكز الخمسة الأولى حيث فاز بالمركز الخامس وبمبلغ 5000 ريال الأستاذة صالحة محمد حميد القحطاني وفاز بالمركز الرابع وبمبلغ 6000 ريال الأستاذة مريم عبدالله يحيى خيري وفاز بالمركز الثالث وبمبلغ قدره ٧٠٠٠ ريال الأستاذة نوال غرمان عبدالله العمري وفاز بالمركز الثاني وبمبلغ قدره 8000 ريال الدكتورة وفاء محمد محمد سماحة وفاز بالمركز الأول وبمبلغ قدره 10000 ريال الدكتورة هبة إبراهيم غمري.

وفي الفرع الرابع إثراء مستودع الأبحاث للجهات تنافست 120 جهة جامعية وكانت الجهة الأكثر تفعيلا ونشرا على مستودع الأبحاث كليه العلوم وفي الفرع الخامس إثراء مستودع الأبحاث للأفراد تنافس نحو 3000عضو هيئة تدريس للفوز بالجائزة وتم اختيار المراكز الأربعة الأولى حيث فاز بالمركز الرابع مناصفة وبمبلغ مالي قدره 3000 ريال الدكتور سيد سادت الله والدكتور محمد موسى دلاك وفاز بالمركز الثالث وبمبلغ قدره 7000 ريال الدكتور ذكير الله مير وفاز بالمركز الثاني وبمبلغ قدره 8000 ريال الدكتور إسماعيل بن جالية وفاز بالمركز الأول وبمبلغ قدره 10000 ريال الأستاذ الدكتور غيثان بن علي بن جريس.

وفي المجال الثاني مجال المعرفة الرقمية في الفرع الأول بناء القدرات الرقمية للجهات

فاز بالجائزة وبمبلغ قيمته 10000 ريال كلية الحاسب الآلي عن مبادرة  kku codding المدرسة الصيفية للبرمجة وفي الفرع الثاني التمكين والتأهيل الرقمي للجهات فاز بالجائزة وبمبلغ قيمته 10000 ريال عمادة التعلم الإلكتروني عن مبادرة منصة تزامن وفي الفرع الثالث التعليم الرقمي للجهات فاز بالجائزة وبمبلغ قيمته 10000 ريال عمادة التعلم الإلكتروني عن مبادرة منصة KKX.

وفي فرع المعرفة الرقمية للأفراد فاز بالجائزة مناصفة وبمبلغ قدره 5000 ريال الدكتور عبدالرحمن بن حسن المحسني ومحمد جارالله الحبابي.