بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة

مدير الجامعة يفتتح ملتقى التنمية الزراعية المستدامة
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

افتتح معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الثلاثاء ملتقى التنمية الزراعية المستدامة وأبعادها النفسية والاجتماعية والذي تنظمه الجامعة ممثلة في معهد البحوث والدراسات الاستشارية بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، وذلك في مبنى المدرجات المركزية بقريقر.

وقد بدئ حفل الافتتاح بالقرآن الكريم ثم كلمة لعميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية استشاري مشروع مبادرة تأهيل المدرجات الزراعية وتطبيق حصاد الأمطار بالجزء الجنوبي الغربي من المملكة الدكتور عبداللطيف الحديثي حيث أوضح أن هذا الملتقى يأتي تفعيلاً للشراكة بين الجامعة ووزارة البيئة والمياه والزراعة، وكأحد متطلبات المشروع الذي ينفذه معهد البحوث والدراسات الاستشارية بالتعاون مع مجلس الجمعيات التعاونية للوزارة وهو مبادرة تأهيل المدرجات الزراعية وتطبيق حصاد مياه الأمطار بالجزء الجنوبي الغربي من المملكة.

 الحديثي : الجامعة وبتوجيه من معالي مديرها تبني وتواصل العطاء وتمد يدها في كل اتجاه لكل ما يخدم التنمية

وأكد الحديثي أن جامعة الملك خالد وبتوجيه وحرص من معالي مديرها كانت ولازالت تبنى وتواصل العطاء وتمد يدها في كل اتجاه لعمل كل ما يخدم التنمية في هذه المنطقة والمملكة عمومًا، وأشار إلى أن الملتقى يهدف إلى تبادل الخبرات والجمع بين النظرية والتطبيق للوصول إلى التطوير المنشود، من خلال مشاركة نخبة مميزة من المتخصصين وأصحاب الشأن في المجال البيئي والزراعي.

وشكر الحديثي سمو أمير منطقة عسير الذي دائمًا ما يؤكد على العمل التكاملي بين الجهات والعمل بروح الفريق الواحد، كما قدم شكره لمعالي مدير الجامعة على حرصه ودعمه ومتابعته لجميع برامج المعهد.

بعد ذلك كرم معالي مدير الجامعة المشاركين في الملتقى والتقطت الصور التذكارية، ثم بدأت الجلسات، حيث شملت الجلسة الأولى التي أدارها الدكتور عبداللطيف الحديثي عدة موضوعات تناولت مناقشة مبادرة تأهيل المدرجات الزراعية وتطبيق حصاد الأمطار بالجزء الجنوبي الغربي من المملكة قدمها مالك المبادرة الأستاذ الدكتور إبراهيم عارف، والدور المجتمعي للجمعيات التعاونية الزراعية للدكتور عبدالله سعيد كدمان، ودعم وزارة البيئة والمياه والزراعة في تقديم الخدمات الزراعية لدعم صغار المزارعين بالمملكة للمهندس سعد الزهرة، ودور التنمية الزراعية في تحقيق الأمن الغذائي للدكتور عادل معتمد عبدالحميد.

وناقشت الجلسة الثانية التي أدارها الدكتور إبراهيم عارف أهداف التنمية الريفية الزراعية المستدامة للمهندس محمد حيدري، والمشاركة المجتمعية كأساس للتنمية الزراعية للدكتور سامي محمد عبدالله، ودور التنمية الزراعية في دعم زراعة النباتات الطبية في ظل رؤية المملكة 2030 لمبارك سعيد الشهراني، والعوامل النفسية والنفس / اجتماعية لعودة المجتمع للزراعة التقليدية: منظور لمشروع وطني بتطلعات 2030 للأستاذ الدكتور محمد مرعي القحطاني.