شدد على ضرورة الاهتمام بالبحث وتحفيز الباحثين

مدير الجامعة يرعى حفل ختام فعاليات يوم البحث العلمي الرابع عشر
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أمس الاثنين الحفل الختامي لفعاليات يوم البحث العلمي الرابع عشر الذي نظمته عمادة البحث العلمي بالتعاون مع مراكز البحوث في الكليات لشطري الطلاب والطالبات.

وأكد معالي مدير الجامعة في كلمته أهمية مثل هذا اليوم لاستعراض ما حققته الجامعة من نتاج علمي لأعضاء هيئة التدريس وطلبة وطالبات الدراسات العليا، لافتًا إلى أهمية البحث العلمي في الجامعات؛ حيث يعد أحد أهم ركائز ومهام الجامعات.

وقال: نسعى في جامعة الملك خالد لتأصيل هذا المجال وحث الزملاء والزميلات من أعضاء هيئة التدريس على الانخراط في البحث العلمي، مشيرًا إلى أن القفزات التي تحققت للجامعة في العامين الماضيين لم تكن لولا تكاتف الجهود بين الزملاء في عمادة البحث العلمي ووكالة الجامعة للدراسات العليا وأيضا مراكز البحوث في الكليات والأهم والركيزة الأساسية في ذلك وهم الباحثون والباحثات. 

وبين السلمي أن المملكة مقبلة على قفزة كبيرة جدًّا في مجال البحث العلمي، ومن هذا المنطلق فإن الجامعة ستحرص على تحقيق المزيد من النجاحات في مجال البحث العلمي، والتركيز مستقبلًا على المجموعات البحثية لأنها سوف تخلق الخبرات المتراكمة لدينا وسيكون لدى الجامعة مجالات تميز واضحة في المستقبل.

السلمي: المملكة مقبلة على قفزة كبيرة جدًّا في البحث العلمي، والجامعة ستحرص على تحقيق المزيد من النجاحات في هذا المجال

وشدد السلمي على أهمية الاستمرار في الجوائز التحفيزية لتكون سنوية، وأهمية إشراك الزميلات في شطر الطالبات سواء في المشاريع البحثية أم الاشراف على رسائل الماجستير والدكتوراه لخلق نوع من التنافس. 

وأكد عميد البحث العلمي الدكتور حامد بن مجدوع القرني في كلمته حرص عمادة البحث العلمي على تخصيص أسبوع للبحث العلمي باعتباره ركيزة أساسية للخطة الاستراتيجية لجامعة الملك خالد والتي تطمح من خلالها إلى أن تصبح ضمن أفضل 200 جامعة عالمية بحلول 2030.

وقال: تأتي هذه الممارسة والتي نحرص على تطويرها واستمراراها انعكاسًا لتوجه الجامعة وعلى رأسها معالي مدير الجامعة الذي جعل البحث العلمي من أهم أولوياته ليس من خلال الدعم فحسب؛ بل من خلال التوجيه والمتابعة والسؤال المستمر مما جعلنا أمام مسؤولية كبيرة للنهوض بالجامعة بحثيًّا إلى المستوى الذي يليق بتاريخ وسمعة جامعة الملك خالد والكفاءات الموجودة فيها.

وأوضح أن الجامعة حققت قفزة نوعية في النشر العلمي تقدر بزيادة بنسبة 78% عن عام 2017، كما أنه تم تشكيل أكثر من 172 مجموعة بحثية ضمن برنامج المجموعات البحثية، وتم إنشاء العديد من المراكز والوحدات البحثية في مجالات نوعية تخدم رؤية المملكة 2030 وتطلعاتها، وأشار إلى أن عمادة البحث العلمي وضعت حضور وإشراك الطلبة في فعاليات أيام البحث العلمي أحد أهم معايير التقييم لأداء هذه المراكز. 

واختتم القرني كلمته بالشكر والعرفان لراعي الحفل مدير الجامعة ولمديري مراكز البحوث على التميز في تنظيم فعاليات أيام البحث العلمي، ومنسوبي عمادة البحث العلمي والإدارات الأخرى، ثم تلا ذلك عرض فيديو تعريفي عن البحث العلمي في الجامعة.

ثم اختتم الحفل بتكريم الباحثين ومراكز البحوث، حيث حصل الدكتور إبراهيم سيد من كلية العلوم قسم الفيزياء على جائزة الباحث الأكثر نشرًا لعام 2018م، فيما حصلت الدكتورة علا الحاقان من كلية العلوم قسم الفيزياء على جائزة الباحثة الأعلى نشرًا لعام 2018م. 

وحصل الدكتور سلمان سليم من كلية العلوم قسم الرياضيات على جائزة البحث الأكثر استشهادًا لعام 2018م، وتسلم جائزة الباحث الأعلى استشهادًا الدكتور عرفان بدر الدين من كلية الهندسة، وتسلم الدكتور محمد عبدالله الغزالي جائزة عمادة البحث العلمي التشجيعية للتعاون الدولي المتميز لعام 2018م.

وتسلم الدكتور حامد غرامة جائزة أفضل مركز بحثي في النشر العلمي في الجامعة للعام 2018م وهو مركز بحوث علوم المواد المتقدمة، وحصل على المركز الأول في فعاليات يوم البحث العلمي الرابع عشر بالجامعة مركز بحوث كلية العلوم، فيما حصل على المركز الثاني مركز بحوث كلية اللغات والترجمة، وحصل مركز بحوث كلية العلوم الإنسانية على المركز الثالث، كما تم تكريم بقية المراكز المشاركة في فعاليات يوم البحث العلمي الرابع عشر.