خلال الفصل الدراسي الأول

تقنية المعلومات بالجامعة تنفد عددًا من المبادرات الإلكترونية المجتمعية
المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

 

نفذت جامعة الملك خالد ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات خلال الفصل الدراسي الأول للعام الحالي 1439 / 1440هـ عددا من المبادرات التقنية المجتمعية، وذلك ضمن دورها في العطاء المجتمعي الذي يعزز التواصل وخدمة المجتمع الخارجي، شاملة مبادرة "عسير تبرمج" ومبادرة "ساعة برمجة" بالإضافة إلى البرنامج التطويري "Internship".

وتعد مبادرة "عسير تبرمج" إحدى مبادرات "السعودية تبرمج" المقامة بالشراكة مع مؤسسة مسك الخيرية، مستهدفة فئة الشباب لتعليمهم أساسيات علوم البرمجة والتفكير المنطقي من خلال حضور اللقاءات الفعلية والافتراضية التي تم تنظيمها للتعريف بالمبادرة، وتعلم أساسيات البرمجة التي تؤهل المتدرب المُسَجِّل للحصول على شهادات الإكمال، والتي يستطيع تقديمها للحصول أيضا على شهادة "سفير عسير تبرمج" على أن يُتم مسارين على الأقل.

وقد أقيمت المبادرة من خلال 14 لقاء مختلفا ما بين لقاءات حضورية تمت داخل الكليات وأخرى كان التفاعل فيها تزامنيا، واستفاد منها 67 متدربا و 250 متدربة، مقابل تسجيل 13 مدربا و 51 مدربة، فيما مثل الحضور الرقمي 75٪ بالنسبة للحضور الفعلي.

وعلى جانب المبادرة أيضا أتيحت فرصة الحصول على شهادة "مدرب لعسير تبرمج " من خلال توثيق ومشاركة التجربة بمقالة وصور بسيطة بالإضافة إلى تدريب اثنين فأكثر على موقع المبادرة، والتي بلغ عدد المسجلين بها 23 مسجلاً ومسجلة.

العلياني : إدارة تقنية المعلومات تعمل على العديد من المبادرات التي لها مخرج مجتمعي جيد وتسهم في رفع مستوى الوعي الإلكتروني

أيضًا تم خلال المبادرة إكمال عدة مسارات من مسارات السعودية تبرمج، تمثلت في مسار Java script بنسبة 27%، وMake code بنسبة 21%، Python بنسبة 25%، ومسار سفراء السعودية تبرمج بنسبة 27%.

كما أقامت إدارة تقنية المعلومات مبادرة "ساعة برمجة" في عدد من مدارس المنطقة كجزء من المبادرة العالمية غير الربحية المقدمة من "code.org“، والتي تسعى بدورها إلى تعليم أساسيات البرمجة بأسلوب ممتع وإثبات سهولة تعلمها لمختلف الفئات العمرية، لتعزيز المنطق الإبداعي، وتنمية المهارات من خلال حل المشكلات، والإسهام أيضًا في معرفة أسس النجاح في المسارات الوظيفية للقرن الواحد والعشرين.

حيث قام فريق تقنية المعلومات خلال 4 أيام بزيارة المدرسة الابتدائية التاسعة والمدرسة الابتدائية السادسة والعشرين بأبها و قاموا بتدريب 276 طالبة على أساسيات البرمجة باستخدام "ماين كرافت" مرحلة المغامر، كما زار الفريق أيضًا متوسطة الأبناء الأولى والمتوسطة الخامسة والعشرين، والثانوية التاسعة عشرة بخميس مشيط، تم من خلالها تدريب 252 طالبة على أساسيات البرمجة باستخدام برنامج   Swift playgrounds.

وفيما يتعلق ببرنامج " Internship " الذي أقامته تقنية المعلومات بالجامعة فهو يهدف بشكل رئيس إلى تطوير المهارات التقنية لدى شباب وفتيات المملكة بشكل عام، وذلك من خلال إشراكهم في بيئة العمل والممارسة التطبيقية في أحد المشاريع التقنية القائمة تحت إشرافها وتنفيذها.

ويقدم البرنامج 9 مسارات شملت التصميم والميديا، إضافة إلى التطوير والبرمجة، وتحليل النظم، والبنية المؤسسية والتحول الرقمي، كذلك التوثيق والجودة، وإدارة المشاريع، والشبكات، والدعم الفني والصيانة، والمحتوى الرقمي والتسويق.

حيث قامت الإدارة العامة لتقنية المعلومات بإجراء مقابلات شخصية مع المتقدمين للبرنامج لمدة أسبوع، حيث بلغ عدد المسجلين ١٧ مسجلاً حضر منهم 14 للمقابلات الشخصية، قُبِل منهم 3، وبلغ عدد المسجلات 73مسجلة حضر منهم 56 للمقابلة الشخصية وقُبِل منهم 14.

فيما تباينت مؤهلات المتقدمين على البرنامج ما بين بكالوريوس علوم الحاسب، وبكالوريوس نظم المعلومات، إضافة إلى بكالوريوس الإعلام والاتصال، وبكالوريوس الرياضيات، وماجستير الإدارة العامة.

وأوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور سالم بن فايز العلياني أن الإدارة تعمل وفق توجيهات معالي مدير الجامعة على العديد من المبادرات التي لها مخرج مجتمعي جيد وتسهم في رفع مستوى الوعي التقني.  

الجدير بالذكر أن البرنامج يسعى لطرح مجالات ومسارات جديدة على مدار العام من خلال موقع البرنامج الإلكتروني، من أبرزها مسار أمن المعلومات والشبكات وغيرها وفق الاحتياج.