حملة بالجامعة للتوعية باضطرابات اللغة لدى الأطفال

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

نفذ قسم الإعلام والاتصال بجامعة الملك خالد، حملة توعوية عن التأخر اللغوي لدى الأطفال بعنوان: "كوني أخصائية طفلك"، استفاد منها أكثر من 300 زائر، وذلك في إطار التعاون مع المؤسسات والجهات الخاصة بهدف خدمة المجتمع.

 وهدفت الحملة إلى توعية الوالدين وتعريفهم بمشكلة قد يُعاني منها الطفل في مراحل نموه الأولى، وهو اضطراب في اللغة والنطق والكلام، وللتوعية بأهمية التشخيص المبكر للحالة وعلاجها، وتُعد هذه الحملة ثالث مشاريع  تخرج القسم للفصل الدراسي الأول للعام الجامعي ١٤٣٩ - ١٤٤٠ هـ للطالبتين عبير حكمي ولطيفة البشري بإشراف من مشرفة قسم الإعلام والاتصال بالجامعة الأستاذة نورة آل عامر.

وشارك في الحملة فريق متنوع  تمثل في أخصائي طب الأسرة الدكتور  أحمد حكمي، وأخصائية التخاطب الدكتورة رنا المصري، والأخصائية النفسية الدكتورة فردوس آل بهال، و تم استقبال العديد من الاستشارات والإجابة على أسئلة واستفسارات الزوار حول الموضوع، كما قدم كل مشارك استبانات ومنشورات للتعريف بالمشكلة وبأسبابها وكيفية استقبال الحالات في العيادات المختصة وعلاجها بناءً على تشخيصها.

وقد بلغ عدد المستفيدين من هذه الحملة أكثر من ٣٠٠ مستفيد، واختتمت الحملة بتكريم الفريق المشارك والجهة المستضيفة.

التعليقات

يمكنكم الاستفادة من بحث مقدّم لعمادة البحث العلمي في مشروع الجامعة بعنوان: " التوجيه الصوتي للطفل، وأثره في البناء اللغوي السليم"