المكتبة الرقمية السعودية

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، توقيع اتفاقية بين الجامعة، ممثلة في عمادة شؤون المكتبات، والمكتبة الرقمية السعودية. ومثّل الجامعة عميد شؤون المكتبات الدكتور عبدالله سعيد آل ناصر، بينما مثّل المكتبة الرقمية السعودية مستشار وزير التعليم، المشرف العام على المكتبة الدكتور عبدالحميد السليمان، جاء ذلك خلال زيارته التفقدية للمكتبة المركزية في الجامعة.

وأثنى السلمي على هذه الخطوة البناءة، منوها بدور المكتبة الرقمية وجهودها في توفير المصادر المعرفية المتنوعة التي تقدمها أبرز دور النشر العالمية والعربية، مؤكدا حرص الجامعات التي يمثلونها على الاستفادة المُثلى من هذا المحتوى الإلكتروني الثري.

من جانبه، أوضح آل ناصر أن زيارة مدير الجامعة التفقدية للاطلاع على العمادة وعلى أعمالها وأنشطتها ومحتوياتها، وذلك لدور المكتبة المركزية المحوري في العملية التعليمية.

 وبيّن أن عمادة شؤون المكتبات سعت إلى توقيع اتفاقية مع المكتبة الرقمية السعودية، لاحتوائها على مئات الآلاف من الكتب والمجلات العلمية، وهي تقدم خدمة أكاديمية متميزة للجامعات والطلاب، مشيرا إلى أن الجامعة بحاجة لمثل هذه الاتفاقيات، لا سيما أن الجامعة تشهد توسعا كبيرا في برامج الدراسات العليا.

يذكر أن الاتفاقية الموقعة نصت على انضمام الجامعة إلى عضوية تكتل المكتبة الرقمية، الذي يُعد أكبر تجمع أكاديمي لمصادر المعلومات في العالم العربي، إذ يضم ما يزيد على 200 مليون مادة علمية، تشمل 550 ألف كتاب رقمي ومرجع و160 ألف مجلة ودورية ومقالة ومادة مرئية ورسالة علمية وبحث ووسيط متعدد ومؤتمر، تغطي كافة التخصصات الأكاديمية.

المصدر: 
جامعة الملك خالد- المركز الاعلامي

أوضح المستشار في وزارة التعليم العالي والمشرف العام على المكتبة الرقمية السعودية وعضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الدكتور عبد الحميد بن محمد السليمان، أنه منذ تأسيس المكتبة الرقمية السعودية عام 2010م، أصبحت من أبرز نماذج التكتلات وأهمها على مستوى الوطن العربي في مجال الاقتناء الجامعي لمصادر المعلومات الإلكترونية من حيث عدد الأعضاء وحجم المصادر التي يتم اقتناؤها والاشتراك في قواعد المعلومات، والكتب الإلكترونية ، كما بين السليمان في ندوة بعنوان" المكتبة الرقمية السعودية ودورها في خدمة التعليم العالي"، وذلك ضمن البرنامج الثقافي المصاحب لمعرض الكتاب والمعلومات في دورته الـ 13 بجامعة الملك خالد، أن وزارة التعليم العالي في السعودية تستشعر عظم المسؤولية التي تضطلع بها، وحجم المهام الموكلة إليها ، وتدرك أن على رأس أولوياتها الاستثمار الموجه نحو أجيال من أبناء، الوطن وبناته بهدف الارتقاء بقدراتهم العلمية والمعرفية لمواكبة متطلبات العصر، وتهيئتهم لقيادة دفة المستقبل نحو مرافئ الرقي والازدهار. كما ناقش السليمان عددًا من المحاور من أهمها:المكتبة الرقمية السعودية ، ودورها في خدمة التعليم العالي، ومحتوى المكتبة الرقمية السعودية وتقديم خدماتها و منتجاتها للمستفيدين، بالإضافة إلى تطرقه إلى إحصائيات استخدام مصادر المعلومات، والنتاج العلمي السعودي في الدوريات العالمية, وتطور مشاركات الجامعات.

Subscribe to المكتبة الرقمية السعودية