لطبيعتها الجغرافية والمناخية

عسير مقصداً للسياح
المصدر: 
الإدارة العامة لتقنية المعلومات

 

الإجازة الصيفية من أحب المواسم للجميع وقبل حلولها يبدأ الناس في التخطيط لكيفية قضائها وتمضية وقت ممتع فيها، ومن أحد أساليب قضاء الإجازة “السفر"، وعند التخطيط للسفر لابد من تحديد وجهة سياحية أكثر أمناً وجاذبية. ويعتبر التنوع الجغرافي والمناخي ووجود الآثار التاريخية أحد عوامل الجذب السياحي. ولما تمتاز به منطقة عسير بتنوع في طبيعتها الجغرافية والمناخية ووجود المعالم الأثرية والتاريخية فيها، جعلها مقصداً للسياح.

 

طبيعة ساحرة

“السودة “ بشموخ جبالها ذات الغابات الكثيفة من أشجار العرعر المطلة على وديان تهامة والتي تضم أعلى قمة في المملكة العربية السعودية حيث يبلغ ارتفاعها ٣٠١٥ م عن سطح البحر الأحمر ليلامس قممها الضباب الكثيف مكونة لوحة من الطبيعية الخلابة. ومع هطول الأمطار خلال فصل الصيف وجريان الأودية والشلالات من قمم جبالها تكون المتنزهات الجبلية مقصداً للزوار مثل الحبلة ودلغان ونهران. ومن الأماكن التي يقصدها المصطافين خلال فصل الصيف وادي عيا الواقع بين محافظتي بللحمر وبللسمر ووادي زيد بمحافظة النماص وقرى بني مازن والمسقي وشلالات المحتطبة بأبها وشعف الوليد بالنماص.

 

سياحة بيئية لا تضاهى 

وللسياحة البيئية بالمدينة مميزات متفردة، إذ تستحوذ على ٧٠ ٪ من غطاء المملكة النباتي، وتملك بيئة نظيفة وخالية من التلوث وبيئات محمية (مثل محمية ريدة)، ناهيك عن ظاهرة صعود الضباب من أودية تهامة وتجمعه في أعالي الجبال، ووجود المسطحات المائية المجاورة، إضافة إلى أبرز أنواع الغطاء النباتي، وهي: النباتات الصبارية، ونبات العدنة، ونبات الطلح.

 

معالم وآثار

من المعالم التي تحكي تاريخ منطقة عسير العريق قلعة شعار وهي أحد أشهر الحصون العثمانية بالمنطقة، وقلعة شمسان التي تحتوي على آثار ترجع الى ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد، والجسر العثماني الذي يقع بالقرب من حديقة العدل بأبها حيث تم تصميمه وبناءه من الحجر ويبلغ طوله ٨٠ متراً، ومدينة الجهوة بمحافظة النماص.

 

ترآث وماضي

تختلف طريقة بناء المنازل في عسير بحسب أجواء المحافظة فاغلب البيوت بنيت من الحجارة وخليط الطين والقش وشيدت سقوفها من الخشب والسعف، وتسمى البيوت الكبيرة منها قصراً وكلما زاد عدد الأدوار للمباني كلما أصبح شكل المبنى للأعلى هرمياً، وتستخدم أحجار المرو لتزيين النوافذ والأبواب، وتزين جدران المنازل الطينية من الداخل والخارج بنقوش تسمى بـ”القط”.يوجد العديد من القرى والمتاحف التي تحكي تراث وماضي منطقة عسير مثل قرية المفتاحة وحصن أبها التراثي ومتحف فاطمة بأبها وقرية بن حمسان بخميس مشيط ومتحف المع برجال المع وقصر المقر بالنماص ومتحف تمنية بتمنية. بالإضافة الى الأسواق الشعبية مثل سوق الثلاثاء بمدينة أبها وسوق الخميس بخميس مشيط وسوق آل يزيد بالفرعاء. ولعل مايبحث عنه السائح ويحرص على شراءه وإقتناءه هو العسل، التي تصدرت في إنتاجه على مستوى المملكة منطقة عسير وخاصة محافظة رجال المع لما تميزت به من طبيعة جبلية ساعدت في إنتاج أفضل أنواعه.

بذلت منطقة عسير مؤخرا جهوداً عظيمة لتنشيط السياحة، وخاصة في مدينة أبها حيث اختيرت لتكون عاصمة السياحة العربية لعام ٢٠١٧، فأقامت الفعاليات المتنوعة للأسرة والطفل وأقامت الفعاليات الرياضية المختلفة مثل القفز المظلي والفروسية والطيران الشراعي وتسلق الجبال، وأهتمت بالمتنزهات مثل منتزه السحاب في السودة ومنتزه أبو خيال بأبها وبحيرة السد ومنتزه الجبل الأخضر ومنتزه عسير الوطني ومؤخراً حديقة المطار التي أصبحت مقصداً لزوار صيف أبها ٢٠١٨، بالإضافة إلى باص أبها السياحي الذي يقوم بجولات سياحية مختلفة في مدينة أبها ومتنزهاتها، والعربات المعلقة “التلفريك” الذي يربط بين منتزه أبو خيال والجبل الأخضر وأبها الجديدة.