استشاري بالجامعة

عشر وصايا رمضانية لمرضى السكري
المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

قدم عضو هيئة التدريس بكلية الطب بجامعة الملك خالد استشاري الأمراض المزمنة، وعضو الجمعية الأمريكية للسكر الدكتور حسن الموسى عشر وصايا رمضانية لمرضى السكري، التي يجب مراعاتها خلال شهر رمضان المبارك، والتي تمكن المرضى من ممارسة عبادة الصوم دون حدوث إشكاليات في ضبط السكر من هبوط أو إرتفاع.

وقال الموسى بداية يجب استشارة الطبيب قبل رمضان وتحديد معه امكانية الصيام بأمان مع اتباع توصياته، و ارشاداته في الدواء و الغذاء، ومتابعة قياسات السكر بشكل مستمر، و خصوصاً اثناء الصيام مع ضرورة معرفة اعراض الهبوط والارتفاع الشديدة و التي تستوجب معها قطع الصيام، وتناول وجبات غذائية متعددة بين الافطار والسحور بدون افراط في تناول كميات كبيرة من الحلويات والمقليات مع أهمية الإكثار من السوائل و تأخير وجبة السحور، والتركيز على ممارسة التمارين الرياضية وقت الافطار فقط، واذا كان العلاج يعتمد على تنظيم الغذاء فالإلتزام بكميات ونوعيات الأكل الصحية مهم مع ممارسة الرياضة، واذا كان العلاج يعتمد على تناول الأقراص المنظمة للسكر فتؤخذ بنفس جرعتها قبل رمضان، واذا كان من الأدوية الحديثة للسكر التي تعمل على توازن السكر في الدم فتؤخذ في رمضان بنفس جرعتها قبل رمضان، واذا كان يتناول الأقراص العلاجية للسكر مرة واحدة عليه ان يتناولها في رمضان مع وجبة الإفطار، وإن كان يتناول الأقراص مرتين يومياً فعليه ان يتناولها في رمضان مع الإفطار مع تقليل جرعة السحور او إلغائها، وما يخص المرضى الذين يستخدمون حقنة الأنسولين المخلوط مرتان صباح ومساء فينبغي منهم أن استخدامها في رمضان بنفس الجرعة مع الإفطار و نصف الجرعة المعتادة مع السحور، وأخيرا مايخص المرضى الذين يستخدمون حقن الأنسولين طويلة المفعول والأنسولين السريع قبل الوجبات فيكون الأنسولين طويل المفعول يقلل الجرعة بمقدار30 %، و تكون جرعات الأنسولين السريع تؤخذ قبل الافطار نفس الجرعة وتقلل جرعة السحور الى النصف وتلغى الجرعة الثالثة.