برعاية أمير منطقة عسير

الجامعة تزف أكثر من 9 آلاف خريج من طلابها
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

رعى أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، اليوم حفل تخريج الدفعة الـ19 من طلاب وطالبات جامعة الملك خالد، وكان في استقبال سموه لدى وصوله إلى مقر الاحتفال بالمسرح الجامعي، معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، ومدير جامعة بيشة الدكتور أحمد بن حامد نقادي، ومدير جامعة جازان مرعي بن حسين القحطاني، وعدد من المسؤولين بمنطقة عسير ومجلس الجامعة، وعدد من منسوبيها.

وفور وصول سموه تليت آيات عطرة من الذكر الحكيم، أعقبتها مسيرة الخريجين.

بعد ذلك، ألقى مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي كلمة رحب فيها بسمو أمير منطقة عسير راعي الحفل، وبكافة الحضور من أصحاب الفضيلة والسعادة وآباء وأمهات الخريجين، وقال: "اليوم تزف جامعتنا ثلة من أبنائها، بعد أن سلحتهم بالعلم والمعرفة من جانب، ومن جانب آخر فلقد آمنا بأن هناك قيمة لا بد أن تضاف في شخصية الطالب الجامعي، وقد تشكل ميزة تنافسية في سوق العمل ومجال البناء، فحرصت الجامعة من خلال الأنشطة والبرامج والفعاليات على بناء القدرات وتقويم السلوك وتوجيه الفكر واكتشاف المواهب، ليكون النتاج شخصية تمتلك المعرفة في موهبتها وقادرة على توظيفها بالشكل السليم".

وأضاف السلمي "تتزامن احتفاليتنا بخريجينا في هذا العام مع حراك كبير على المستوى الوطني، يتمثل في رؤية فتية طموحة، بدأنا معها السير نحو هدفنا المنشود، وحراك على مستوى منطقتنا يتمثل في اختيار أبها عاصمة للسياحة العربية لعام 2017م، وتتويج عروس الجنوب بتاج الريادة".

وبين السلمي أن الجامعة تطلق في هذا اليوم فعاليات يوم المهنة الأول الذي يعد إضافة كبيرة لطلابنا في تقريب فرص البحث عن العمل.

السلمي: تتزامن احتفاليتنا بخريجينا مع اختيار أبها عاصمة للسياحة العربية وتتويج عروس الجنوب بتاج الريادة

واختتم السلمي بتوجيه كلمته للخريجين بأن يقوموا بواجبهم تجاه وطنهم، بعد أن رسمت القيادة الحكيمة أمامهم أهدافا واضحة فاختصرت الجهد ورسمت معالم الطريق وفتحت الآفاق لجيل الرؤية، كما رأينا في أميرنا فيصل بن خالد، حرصه على أن تحتل مدينتنا الأبهى مكانتها الأسمى، فجعلنا سموه على أعتاب موسم صيفي مختلف تزهو فيه أبها بفعاليات وبرامج متنوعة سيكون للجامعة فيها دور يتماهى مع مكانتها العلمية وطاقتها البشرية والمادية.

 ودعا السلمي في ختام كلمته لقيادتنا الرشيدة وعلى رأسها ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده، وولي ولي عهده، حفظهم الله.

تلا ذلك تدشين يوم المهنة الذي تنظمه عمادة شؤون الطلاب بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية بأبها.

بعدها، أعلن عميد القبول والتسجيل الدكتور عبدالمحسن القرني النتيجة النهائية للخريجين، وهنأ فيها كافة الخريجين والخريجات الذين ارتبطوا بهم منذ التحاقهم بالجامعة حتى اليوم، راجيا لهم مستقبلا مشرقا، وكذلك هنأ آباء وأمهات الخريجين وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد، وأصحاب المعالي، مبينا أن "التهنئة للجميع في هذا الوطن قيادة وشعبا في ما حصلوا عليه من علم ومعرفة وبسواعدهم الفتية وروح الشباب، وبولائهم لهذا الوطن سيكونون عناصر بناء يسهمون في دفع عجلة التطور والنمو لهذا الوطن".

وأوضح أن عدد كافة الخريجين لهذا العام بلغ (9030) طالبا وطالبة، منهم (809) طلاب وطالبات لدرجة الدبلوم دون الجامعي، و ( 7751 ) من الطلاب والطالبات في مرحلة البكالوريوس، وفي الدراسات العليا تخرج (470) طالبا وطالبة، منهم (423) في درجة الماجستير، و(47) في درجة الدكتوراه.

بعد ذلك استمع الجميع إلى كلمة الخريجين التي ألقاها الطالب مهند العلي، والتي اشملت على العديد من المقاطع  التي تتحدث عن رؤية المملكة 2030 حيث استطاع الخريج من خلال عمل فني الإجابة على العديد من الأسئلة التي تدور في ذهن كل خريج عن الرؤية بعد حوار شيق دار بينه وبين وزير التعليم معالي الأستاذ الدكتور أحمد العيسى  بمكتبه من خلال فلم مصور مسبقاً ، حيث  شرح معاليه أهمية الرؤية وأهدافها كما أجاب عن جميع الأسئلة التي طرحها الخريج، الأمر الذي جعل الخريج  يبدي سعادته بهذه الإجابة الشافية، وقال:" شرفنا الله أن نكون جيل الرؤية، وأن نخرج لميدان العطاء مع منعطف تاريخي في مسيرة هذا الوطن تحددت من خلاله رؤية الوطن نحو مستقبله، بما فيها من حكمة وطموح".